السودان بلد المليون سياسي    أمريكا و الأسلاميين و المعادلة السياسية    "العدالة الإنتقالية" جوهرها وأهدافها الأساسية    في الهواء الطلق    القبض على الفنان المصري "حسن شاكوش" لقيادته سيارة دون لوحات    أمجد: ارسال طلب الدعم من مدير الشركة، صديقنا مبارك اردول.. استغلال سلطة    وزير الصحة:الجزء الاكبر من لقاح كورونا الامريكي سيذهب إلى بورتسودان    مباحث السودان توقف 8 متهمين في جريمة قتل أجنبي بالخرطوم    توثيق عجيب لحكاية حبيب من سيد الطيب لمنشورات مبارك اردول تكشف ما لا يخطر على بالك    شاهد بالفيديو: تلف طعام بإحدى صالات الأفراح بالخرطوم وصدمة وسط الضيوف بعد رؤيته    مجلس المريخ برئاسة سوداكال يصدر إعلان تحذيري بعدم التعامل مع الذين تم إسقاط عضويتهم    طالبها بتنظيم بطولة "شليل وين راح" بدلاً عن الممتاز .. الفاضل التوم يهاجم لجنة المسابقات    لجنة مسار دارفور توصي بالإسراع في تشكيل مفوضية السلام    المباحث تلقي القبض على متهمين في جريمة قتل أجنبي بالخرطوم    منتخب السيدات يفوز "6-2" على فريق الكرنك وديا    توقعات بهطول أمطارغزيرة بالخرطوم    تقرير يحذر من إهدار الملايين من جرعات لقاح "كوفيد-19" بالدول الفقيرة شهريا    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 5 اغسطس 2021 في السوق السوداء    الحكومة تقر بعدم إرسال أموال الدعم المباشر ل 1.1 مليون أسرة    ميسي يغادر برشلونة رسميا    تحذير عاجل من نوعين من الأطعمة يسببان السرطان    هل غادرت ياسمين عبدالعزيز المستشفى؟.. "العوضي" يكشف الحقيقة    شداد يكشف كواليس تكفل الإمارات بإعادة تأهيل ستاد الخرطوم    محكمة شهداء الثورة تصدر حكماً بالإعدام في قضية شهيد الجزيرة أبا    15 صفحة يوميا.. مراهقة تحفظ القرآن الكريم في 3 شهور فقط    إيقاف حساب أسرع إمراة فى العالم علي "انستجرام" بسبب انتهاك حقوق بث أولمبياد طوكيو    فقدان الوزن وتحسين صحة القلب.. 5 فوائد لتناول الطعام الحار    إجتماع للجنة القومية العليا لإنجاح الموسم الزراعي    إجتماع مرتقب الأحد المقبل بين وزير المالية واتحاد الغرف الصناعية    أحكام رادعة لأصحاب مصنع عشوائي لمخلفات التعدين    ضمادة وبقعة غريبة.. زعيم كوريا الشمالية يثير التساؤلات مجدّدًا    ندى القلعة تكشف عن معاناتها مع الفقر وتقول : لو جاني زول فقير وبخاف الله لابنتي لن أتردد في تزويجها    مطالبة بازالة التقاطعات فى مجال التعاون الاقتصادي والتجاري بين السودان السعودية    الاعدام قصاصاً ل(6) من مرتكبي مجزرة الأبيض    مركز الأشعة بمدني يتسلم جهاز الأشعة المقطعية    صباح محمد الحسن تكتب : كرامتنا وصادر الماشية    واليا النيل الأبيض والجزيرة يشهدان مباراة فريقي النهضة وودنوباوي    اعفاء النائب العام المكلف.. مبررات المطالبة    الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يؤدي اليمين الدستورية اليوم الخميس    هل زواج الرجل من امرأة زنا بها يسقط الذنب ؟    واتساب يضيف ميزة جديدة ل "اللحظات الخاصة"    توقيف مُتّهم بحوزته أزياء رسمية تخص جهات نظامية بالخرطوم    بلاغات عديدة من محمود علي الحاج في زملائه، وقرار بمنعه من دخول الاتحاد    عرض سينمائي لفيلم«هوتيل رواندا» غدا بمركز الخاتم عدلان    الكويت.. قرار طال انتظاره عن الدوام الرسمي بكل الجهات الحكومية    دراسة: عدد ضحايا الفيضانات سيتضاعف في العقد القادم    إخضاع شحنة صادر ماشية اعادتها السعودية للفحص    جنوب السودان .. المعارضة العسكرية تقصي "رياك مشار" عن زعامة حزبه    تطورات جديدة في محاكمة وزير الدفاع الأسبق بتهمة الثراء الحرام والمشبوه    الشرطة توقف شبكة إجرامية متخصصة في كسر المحلات التجارية    الأدب والحياة    كلمات …. وكلمات    سافرن للزواج فوجدن أنفسهن يتحدين صوراً نمطية عنهنّ    "بلومبرغ": دراسة تكشف عن استهداف هاكرز صينيين لوزارات خارجية عربية    شاهد بالفيديو: (العريس في السودان بقطعو قلبو) الفنانة جواهر تصرح وتتحدث بشفافية عن الزواج في السودان    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البامية ما ياها
نشر في النيلين يوم 16 - 06 - 2021

الزعيم عادل إمام في مسرحيته الخالدة (شاهد ماشفش حاجة ) ..وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه وهو رجل يمشي (جنب الحيط) ..يتجنب المشاكل ما استطاع الى ذلك سبيلا ..يخاف من ظله ..ويجب الحيوانات.
(سرحان عبد البصير) تم إرغامه على الشهادة في جريمة قتل جارته ..وتم احضاره الى المحكمة وهو الذي لم يدخل الى قسم شرطة من قبل ..في المحكمة اشتعل النقاش بين محامي الدفاع وبين ممثل النيابة ..وجد سرحان عبد البصير نفسه حائراً وهو المواطن البسيط ..فما كان الا ان صرخ فيهم قائلاً (احنا نروح القسم.. وهناك كل واحد ياخد نصيبه)..ضجت القاعة بالضحك ..فالخصام بين شقي القانون نفسه ..(قسم ايه اللي انت جاي تقول عليه).
وزير المالية ..دكتور جبريل ابراهيم (حلف بالتقطعوا) قائلاً إن المالية لم تستلم ولا دولار واحد كاش من لجنة ازالة التمكين ..بينما صرخ وجدي صالح متمتماً ومكذباً الوزير قائلاً إن المالية استلمت ملايين وليس الاف الدولارات فقط ..وضجت الاسافير بين موال للوزير ..ومصدق لوجدي صالح ..اما أنا عن نفسي فقلت كما قال سرحان عبد البصير (احنا نروح القسم يا اخوانا وكل واحد ياخد نصيبه ).
المشادة التي دارت بين وزارة المالية ولجنة التمكين ..لا اعتقد انها تحدث في بلاد غير بلادنا الحبيبة ..ليه ؟ لأن كل المؤسسات التنفيذية في كل بقاع العالم ..تعرف انها تعيش في ذات البلاد ..ولهم أكثر من قناة للتواصل والتنسيق ..يمكنهم ببساطة ارسال مطالباتهم ..ويمكنهم تبادل ايميلات ..وعبر هذه المكاتبات يتم ارسال قيمة الشيك الذي تم عبره تسديد المبالغ المطلوبة ..وأكيد لجنة التمكين تحتفظ برقم الشيك وتاريخ الدفعيات ..كدا ولا مش كدا يا متعلمين يا أولاد المدارس؟؟
غير انني أظن و(هذا الظن من بنات أفكاري) أن وزير المالية صادق في انكاره ..كذلك وجدي صالح صادق في تصريحاته ..كيف؟ وزير المالية يتحدث عن استلام دولارات كاش ..بينما تصريحات لجنة التمكين تحكي عن اصول مصادرة ..عقارات وسيارات وارصدة محجوز عليها في البنوك ..اعتقد ان كلاهما يتحدث لغة مختلفة ..العقارات والسيارات التي صادرتها اللجنة ..محجوز عليها (زي البيت الوقف) ..لم يتم بيعها او ح 2تى اتباعها لجهة تديرها لصالح الدولة ..اما عن السيارات ..فحدث ولا حرج ..منها ما تم نهبه ..وتشليعه ..ولا تزال قابعة أيضاً في حوش المالية ..فلا تم توزيعها للجهات الحكومية ..ولا تم بيعها في مزاد علني تنافسي لأعلى سعر ليرفد الخزينة بأموال تنعشها بعد طول خواء وجدب.
لجنة التمكين تحجز وتصادر ..والمالية تنتظر الكاش الذي سيأتي بعد بيع الأصول او ادارتها ..وو والمفتاح عند النجار والنجار عاوز عروس والعروس عاوزة المنديل ..اما نحن جماهير الشعب الصابرة في انتظار نهاية المسرحية ..عشان كلنا (نروح القسم ).
ناهد قرناص


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.