والي نهر النيل :قضية المناصير ضمنت في اتفاق جوبا    المصالحة مع " الإسلاميين".. عبور النهر القديم ب"شراع" مثقوب !!    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    التغير المناخي: لماذا يقترب عصر محطات الوقود من نهايته؟    ضربتان لترامب بيوم واحد.. ما أخفاه سيظهر وفضيحة شهادة الزور    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    السودان.. محاولات إخوانية لإجهاض العدالة وطمس أدلة القتل    الكورونا … تحديات العصر    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    النيل الأزرق يقترب من منسوب الفيضان .. الدفاع المدني: الوضع تحت السيطرة    السودان يرأس الاجتماع الوزاري لدول الإيقاد حول المرأة والأرض    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    منقستو وياسر تمتام.. أزلية علاقة الكفر والوتر    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    وزير التجارة: استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    (الأمة القومي): أي شخص شارك في النظام السابق لا وجود له في الحزب    وزير الطاقة لمصادر: انتهاء برمجة القطوعات    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 31 يوليو 2021    مِنْقَيَا أَبَا ..    اتفاقية لتأهيل محطة توليد الكهرباء بسنار    تماسيح وثعابين قاتلة تُهدِّد حياة مواطني الخرطوم منع حركة المواعين النهرية داخل مياه النيل    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    لاول مرة في السودان.. راديو البنات ... إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    سفير السودان بواشنطن يبحث مع الادارة الامريكية تطوير العلاقات الثنائية    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    امطار غزيرة تحدث خسائر كبيرة بعدالفرسان بجنوب دارفور    السودان.. محاولات إخوانية لإجهاض العدالة وطمس أدلة القتل    إسراء تجلس في المركز (32) عالمياً .. كومي يتدرب بقوة.. واتحاد القوى يجدد فيه الثقة    المريخ يحدد السبت لعموميته رسمياً    النسيمات تواصل عروضها الجميلة وتتخطي الرهيب في الوسيط    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    دونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    تحرير ( 6 ) أشخاص من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط شبكة اجرامية متخصصة في سرقة المشاريع الزراعية بالولاية الشمالية    إلهام شاهين تبكي على الهواء لهذا السبب    شاهد.. انفجار حافلة فريق كرة قدم في الصومال    أمازون: غرامة ضخمة بمئات الملايين من الدولارات على عملاق التجارة الإلكترونية    يمكنها أن توازن نفسها والتحكم بها عن بعد.. دراجة شركة "دافنشي" الغريبة والمخيفة    صحتنا الرقمية.. هذه الأدوات تساعدك على "الصيام الرقمي"    نكات ونوادر    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    تقاسيم تقاسيم    تسريب وثيقة أميركية يكشف عن فيروس جديد والسبب"شراسة سلالة دلتا"    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    جيب تطلق أول سيارة كهربائية صغيرة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    ماذا يحدث للعين عند الإفراط في شرب القهوة؟    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    ضبط أكثر من 38 كيلو ذهب مهرّب بنهر النيل    تحرير (21) شخصاً من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط أكثر من 4 مليون جنيه سوداني بمطار الخرطوم مهربة إلى الخارج بحوزة راكبة مصرية    شاهد بالفيديو: (جديد القونات) بعد ظهورها بملابس غريبة ومثيرة هاجر كباشي تخلق ضجة إسفيرية كبيرة عبر مواقع التواصل    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عبد الله مسار يكتب: صواريخ حماس تطيح بنتنياهو
نشر في النيلين يوم 16 - 06 - 2021

رئيس وزراء إسرائيل ورئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو. وهو رئيس وزراء إسرائيل لاثني عشر عاماً، وقبلها كان عضواً في الكنيست لمدة طويلة، وكان وزير مالية أيضاً في ظل مجموعات حكومات، تولى الوزارة بعد أن هزم الرئيس شمعون بيريز
واستمر لاثني عشر عاما، يعاد انتخابه لأكثر من خمس مرات وهو يحقق غلبة في الكنيست بمجموعة ائتلافات ومن احزاب اليمين، وهكذا انقلب السحر على الساحر، وخاصة بعد ان دخل حرب الاحد عشر يوماً بين الفلسطينيين في غزة والقطاع والضفة والخط الاخضر والشتات وفلسطينيي مسجد القدس، واسرائيل، وكان نتنياهو قد دخل هذه المعركة وفي ذهنه الحفاظ على السلطة لانه خرج من معركة الانتخابات وزرعت عضوية الكنيست الى عدة احزاب بما فيها عرب داخل اسرائيل.
نتنياهو اعتقد انه سوف يحقق نصرا كبيرا على حماس وسرايا القدس، ولكنه فوجئ بان القسام وسرايا القدس قد طوّرا سلاحهما وخاصة الصواريخ والطائرات المسيرة، فقد امطرت المقاومة، اسرائيل بآلاف الصواريخ وعلى كل الجهات وكل الاتجاهات وحتى الابعاد، ولاول مرة تدخل كل اسرائيل الملاجئ وتدوي صفارات الإنذار في كل اسرائيل حتى الطيارة بدون طيار دخلت المعركة، بل تم اسر جنود وتدمير دبابات وناقلات جنود، وكذلك قامت انتفاضة فلسطينية اشترك فيه كل الفلسطينيين بما فيهم فلسطينيو الخط الاخضر وفلسطينيو الشتات، وتعرض نتنياهو الى ضغط اسرائيلي داخلي وانتفاضة وصواريخ وضغط عالمي ودولي، ومظاهرات عمت الدنيا، وهزّة كبيرة في أمريكا، وكذلك داخل الحزب الديمقراطي، بل ثورة داخل اسرائيل.
ولذلك تعرض نتنياهو لهزة عنيفة جعلت احزاب يسار واحزاب يمين وكتلة عربية تجمع ضده سبعة احزاب ضمت كتلة برلمانية من خمسة وستين نائباً، وحصل هذا التجمع على اغلبية برلمانية تمكنه من تشكيل الحكومة، وصار نتنياهو ومصيره السياسي في مهب الريح، وتنتظره قضايا ومحاكم وهو رئيس الوزراء الوحيد في اسرائيل تواجهه ثلاث تهم رئيسية، عقوبة كل منها تصل لعشر سنوات سجن.
اذن صواريخ حماس اطاحت بنتنياهو ووضعت رقبته على المغسلة.. وقد تنهي تاريخه السياسي.
هكذا قال الله تعالى (ومارميت إذ رميت ولكن الله رمى).
واهم شيء في هذا الأمر لأول مرحلة عرب الخط الاخضر وداخل فلسطين يدخلون الحكومة وينالون وظائف قيادية في الكنيست، بل يحصلون على ميزانية معتبرة لصالح خدمات والبنى التحتية لأراضي الخط الأخضر وسبعة وستين وعرب القدس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.