إغلاق مطار بورتسودان وتوقُّف الملاحة الجوية    إكتمال الترتيبات لاستئناف حركة التجارة بين السودان جنوب السودان    ريال مدريد يكتسح مايوركا بسداسية في الدوري الإسباني    هل يحقق رونالدو رغبة والدته قبل موتها؟    كاسر العرف و التنطع ..!    تجمع مزارعي الجزيرة يدين المحاولة الانقلابية    الحرية والتغيير: حديث البرهان وحميدتي تهديد مباشر لمسار الانتقال الديمقراطي    ارتفاع تحويلات المغتربين ل(716,9) مليون دولار    التربية تقر بانعدام كتب الإبتدائي وتنفي وجود رسوم بالدولار    إصابات جديدة ب"كورونا" في السودان    ماهي أدوات الإخوان لإسقاط السودان بمستنقع الفوضى؟    كومان: ميسي كان "طاغية" في برشلونة    بعد غياب ل(3) مواسم .. الهلال يحسم بطولة الممتاز قبل لقاء القمة    إحباط تهريب (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    جريمة تهز اليمن.. فتاة تقتل عائلتها بالكامل    السودان .. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    العجب بله آدم يكتب.. السودان إلى أين يتجه...؟؟    وزيرة الحكم الاتحادي: البلاد لن تعود للوراء والفترة الانتقالية ماضية لتحقيق طموحات الشعب    المغتربون زراعة الوهم … وحصاد السرااااب    شداد يؤكد انتظار رد جازم من الفيفا بشأن أزمة المريخ    كمال بولاد يكشف موعد انتقال رئاسة المجلس السيادي للمدنيين حسب الوثيقة المعدلة    المهرج    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 23 سبتمبر 2021    بعد غياب ل(3) مواسم.. الهلال يحسم بطولة الممتاز قبل لقاء القمة    شاهد.. إطلالة جديدة للمطربة الشهيرة "ندى القلعة" مع عائلتها و ماذا قالت عن زوجيها الراحلين    الجمارك تعيد العمل بثلاث محطات في شمال دارفور    أم تبيع رضيعها ب 180 دولار.. وهذه القصة كاملة    القبض على شبكة تنشط في جرائم السرقة بالدلنج    العجب بله آدم يكتب.. السودان إلى أين يتجه…؟؟    قوائم سلع مزادات النقد الأجنبي على طاولة البنك المركزي    السودان ضيف شرف ملتقى الشارقة الدولي للراوي    كيفية التخلص من التهاب الحلق.. إجراءات سهلة لتسريع الشفاء!    وزير الصحة يوجه بمعالجة مشاكل استخراج شهادات التطعيم    السودان.. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    خبراء يحذرون ثانية "إياكم أن تغسلوا الدجاج واللحوم"    ضبط (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    وزارة النقل تكشف خسائر اغلاق الميناء بالارقام    الجمعية السودانية لسكري الأطفال تتلقى جائزة من الوكالات التابعة للأمم المتحدة    شاهد بالفيديو: مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    جمعهم (35) عملاً الفنان عماد يوسف: لهذا السبب (…..) منعت ندى القلعة وحذرتها من ترديد أغنياتي أغنيتي (….) التي رددها حسين الصادق كانت إحدى نكباتي    ورشة حول الصناعة تطالب بإنشاء مجمعات صناعية وحرفية ومحفظة تمويل    السعودية.. السجن 6 أشهر أو غرامة 50 ألف ريال لممتهني التسول    الكويت.. إلغاء إذن العمل للوافد في هذه الحالة    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مصر تحذر مواطنيها المسافرين    أسرة تعفو عن قاتل ابنها مقابل بناء مسجد في السعودية    بعد زواجها الإسطوري.. "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    دولة واحدة في العالم تقترب من تحقيق أهدافها المناخية… فمن هي؟    قلوبٌ لا تعرف للتحطيم سبيلاً    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هاجر سليمان تكتب: الأضاحي ياسادة
نشر في النيلين يوم 10 - 07 - 2021

كلما مررت بمراح من الضأن كلما شعرت بقشعريرة تسري في جسدي بسبب إرتفاع أسعار الأضاحي هذا العام، فعلى نحو مفاجيء إرتفعت أسعار الخراف لتبدأ من (60) الف جنيه وهذا سعر الحمل الوديع وبالدارجي كده ده سعر (جدع) أو سعر نعجة عجوز لا ينضج لحمها في القدر .
أما أسعار الخراف ذات الحجم الجيد والوزن وللمطابقة لشروط الأضحى فهي تبدأ من (100) الف وتتدرج حتى (150) الف جنيه وهذا المبلغ كان قبل عامين كفيل بشراء سيارة عديييل كده أما اليوم فهو سعر خروف ..
أتعجب جدا لهذا الإرتفاع الذي ظل يرافق عيد الأضحى في كل عام وخاصة هذا العام الذي ليس فيه موسم حج مع الأخذ في الإعتبار أن السلطات السعودية ظلت منذ عام تعيد بواخر الخراف باخرة تلو الأخرى للسودان الأمر الذي كبد الدولة خسائر فادحة ولا يفوتك مشهد الخراف النافقة التي تملأ الميناء بسبب رهق الرحلة والعطش والجوع الذي يودي بحياتها والحكومة تتفرج دون أن تحرك ساكناً أو تقوم بوضع تسعيرة موحدة للخراف لاتتجاوز الأربعين الف جنيه .
ما لا تعرفونه فأن الضأن السوداني يباع في الخارج بأرخص الأثمان بينما يتمنع الخروف هنا في السودان ويحرم على أهل السودان لمسه نسبةً لغلاء أسعاره وأسعار لحوم الضأن هنا .
على الدولة أن توقف صادر الضأن بصورة نهائية وحتى يستقيم الميزان ولا يختل فبإمكان الدولة أن تفرض حصائل صادر بأرقام طائلة يتم تحصيلها قبل إتمام عملية الصادر ولن تحصل تلك الأموال مقدماً ومن ثم السماح بالشحنة بالعبور ويجب أن يكون هنالك أذونات تسمح بدخول الشحنة وتحوى الأعداد المطلوبة وأسعارها في الدولة المستقبلة وشروط جزائية في حال أعيدت الباخرة لضمان الحقوق ويجب أن تفرض رقابة كبيرة على الصادر ووضع شروط قاسية لصادر الثروة الحيوانية حتى لايتسرب بطريقة أو بأخرى ويتسبب في المزيد من الفقر والفقد للثروة الحيوانية .
أيضاً لابد من إتخاذ إجراءات صارمة تمنع تصدير الماشية إلى مصر ويسمح فقط بتصدير اللحوم إليها حتى يتسنى للسودان الاستفادة من الجلود وبقية الأجزاء التي يعيش عليها آلاف الأسر الفقيرة، ما نقوله لن تفهمه دولة بمستوى مثل هؤلاء وزراء لا يفقهون لا في الإقتصاد ولا في السياسة ولا في إدارة المال وجل همهم ينحصر في تحقيق المكاسب الشخصية لبعضهم مع إتخاذ قرارات تخبطية خاطئة تتسبب في إغراق البلاد في مستنقع الفقر والجوع والمرض والحاجة لذرة أمريكية وأدوية مصرية قد تكون منتهية الصلاحية أو شارفت مدتها على الإنتهاء يتم التخلص منها في بلد النفايات فبالله شوف !!.
مازلنا نطالب بتشكيل لجنة لتسعير الأضاحي هذا العام ومن مهام هذه اللجنة مراقبة أسواق البهائم ووضع حدود لسعر البهيمة مع إتخاذ إجراءات مشددة في مواجهة أي تاجر بهائم يخالف شروط وضوابط اللجنة ويخالف قراراتها المتعلقة بالأسعار ..
كسرة بالدارجي ..
تجار الخرفان جنوا جنون البقر الأيام دي ومافضل ليهم إلا يلبسوا الخرفان جلاليب جرتق ويختو ليها ضريرة، بالله ده خروف ولا عريس .قيقا للعدالة تمهل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.