رويترز : حمدوك رهن الاستمرار في منصبه بتنفيذ الاتفاق السياسي الأخير    رونالدو يكسر صمته بشأن خيبة أمل "الكرة الذهبية" بكلمة واحدة    (حمدوك) يوجه بالتحقيق في اقتحام قوات شرطية لمستشفيات واعتقال جرحى    للمرة الثانية.. قوات إثيوبية تهاجم الجيش السوداني    رصد أول إصابة بمتحور (أوميكرون) في السعودية    قرار لحمدوك بإنهاء تكليف وتعيين وكلاء الوزارات    اليوم يبدأ.. السعودية ترفع تعليق القدوم من 6 دول بينها مصر    حاجة (لجنة) اتصبري!    الغربال ل(السوداني): اعتذر للجميع.. الهزيمة قاسية ونسعى لتصحيح الأوضاع أمام الفراعنة    شاهد بالفيديو: مشاعر الرئيس السوداني "البشير" لحظة مشاهدته تلاوة البيان الأول    شاهد.. لاعب كرة قدم شهير يصد لصاً دخل ليلاً عقر داره!    تصريح صادم من هند صبري.. "لا أتقبل النقد بسهولة"    المستشفى البيطرى بالجزيرة يكشف عن قصور بمسالخ اللحوم    مناوي يؤكد وفاة 20 امرأة حامل بالتهاب الكبد الوبائي في شمال دارفور    ضبط شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وترويج المخدرات    مصرع ستة أشخاص وإصابة إثنين آخرين بطريق شريان الشمال    جامعة الخرطوم تكشف موعد استئناف الدراسة    توقيع عقد سفلتة طريق الأندلس بمحلية كوستي    الجزيرة:قرار بتشكيل لجنة للأمن والطواريء بمشروع الجزيرة    توقيف متهم بحوزته أدوية مهربة    مصر تهزم لبنان بصعوبة في كأس العرب    اكلنا نيم وشمينا نيم    جدل حول زوجة محمد صلاح.. لماذا تسلمت جائزته؟!    حظر السفر الشامل لن يمنع انتشار ميكرون    السودان..وزارة الطاقة والنفط تصدر بيانًا    جديد تويتر.. حظر مشاركة الصور الشخصية دون موافقة    حصيلة جديدة بإصابات كورونا في السودان    شاهد بالصورة.. نجمة السوشيال ميديا الأولى بالسودان أمل المنير تفجرها داوية: (2022 عرست أو ما عرست بمشي شهر العسل براي)    اقتصاديون: حكومة حمدوك أخفقت في الملفات الاقتصادية الداخلية    الكهرباء:تخفيض في ساعات القطوعات    السعودية تصدر قرارات جديدة تشمل 17 دولة تتعلق بالتأشيرات والإقامة    شاهد بالفيديو: مُطرب سوداني يتعرض للطرد من الحفل .. تعرَّف على السبب    بالصورة والفيديو.. في إحدى المدارس السودانية.. رجل يقدم فاصل من الرقص مع طالبات ثانوي داخل الحرم المدرسي.. و علامات الاستفهام تتصدر المشهد!    30 نوفمبر.. (الديسمبريون) يرفضون التراجع    السودان يشارك في البطولة العالمية لالتقاط الأوتاد بسلطنة عمان    تراجع طفيف في بعض أصناف السلع بالخرطوم    رحم الله عبد الرحيم مكاوي وأحسن فيه العزاء وجبر المصيبة وأعظم الأجر    تقرير:الطاقة المتجددة تهيمن على إنتاج الكهرباء بالعالم    السجن (20) عاماً لشاب أُدين بالإتجار في حبوب (الترامادول)    السعودية ترصد أول إصابة بمتحور "أوميكرون" لمواطن قدم من دولة في شمال إفريقيا    سراج الدين مصطفى يكتب : شاويش والسقيد .. اللغز العجيب!!    التأمين الصحي بالنيل الأزرق يدشن فعاليات التوعية بالمضادات الحيوية    مطالب بزيادة مساحة القمح في للعروة الشتوية    إدانة شاب احتال على نظامي في أموال أجنبية    مميزات جديدة تهمك في Truecaller.. تعرف عليها    الحزن يخيم على أهل الوسط الفني وفاة بودي قارد مشاهير الفنانين في حادث سير أليم    سر لا يصدق في الفشار.. مادة عازلة قوية تحمي من الحرائق!    المرض يمنع متهمين من المثول أمام المحكمة في قضية حاوية المخدرات الشهيرة    لجنة الأطباء تعلن إصابة (98) شخص خلال تظاهرات الأمس    ظاهرة حمل الآخرين على اختيارنا السياسي !!    السودان في اختبار صعب أمام الجزائر    كسلا: تسجيل (210) حالات بالحمى النزفية    إرتفاع أسعار الذهب في ظل تحذيرات من المتحور أوميكرون    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    (زغرودة) تجمع بين أزهري محمد علي وانصاف فتحي    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صندوق أسود يسير على قدمين.. ما سر فشل التجسس على كيم؟
نشر في النيلين يوم 12 - 07 - 2021


لطالما شكلت كوريا الشمالية وزعيمها كيم جونغ أون لغزا بالنسبة للعالم، فمصادر المعلومات عنه شحيحة للغاية، إن لم تكن معدومة أصلا. وفي ظل شح المعلومات هذه، تبرز كوريا الجنوبية كمصدر إخباري شبه وحيد عن تلك الدولة الشيوعية المنعزلة، ويظهر المصدر عادة في صورة أخبار منسوبة إلى "الاستخبارات" في وكالة "يونيهاب" الرسمية. وعادة ما يقدم ضباط المخابرات في كوريا الجنوبية إحاطات سرية لنواب البرلمان، سرعان ما يسربها هؤلاء إلى الصحافة المحلية والدولية. ومع ذلك، فشلت تلك الاستخبارات في مرات عديدة، إذ نشرت أنباء اتضح فيما بعد أنها محض خيال ولا تتصل بواقع كوريا الشمالية ولا زعيمها كيم جونغ أون. وكان أحدث هذه السقطات، قبل أيام، إذ جرى حديث عن أن الزعيم كيم جونغ أون في حالة صحية صعبة نتيجة نزيف في المخ، كما أنه فقد 20 كيلوغراما من وزنه، لكنه ظهر في الثامن من يوليو الجاري، أمام ضريح جده الراحل ومؤسس الدولة كيم إيل سونغ في حفل إحياء ذكرى وفاته. والمفارقة في القصة أن المخابرات الجنوبية هي التي قامت بنفي الخبر بعدما سربته إلى وسائل الإعلام والبرلمانيين، ووصفت تلك المعلومات بأنها "لا أساس لها من الصحة". وربما يكون الزعيم قد فقد بعضا من وزنه، وفق تحليل ظهوره الأخير، لكن الأمر لا يعدو أكثر من تكهن ليس فيه إثبات معلوماتي واضح. وهذه الحالة ليست الأولى، فقد قال مسؤولون في كوريا الجنوبية العام الماضي إن كيم جونغ أون مصاب، وسرعان ما ظهر أمام العدسات ليدحض تلك الأنباء. وفي عام 2016، قال مسؤولون في المخابرات الجنوبية إنه تم إعدام قائد جيش كوريا الشمالية السابق، ري يونغ جيل، لكن هذا الأخير ظهر فيما بعد في مؤتمر عام للحزب لاحقا، وفوق ذلك تم منحه ألقابا جديدة. وكانت وكالة "أسوشيتد برس" قد ذكرت في تقرير سابق أنه عندما يتعلق الأمر بالتجسس على كوريا الشمالية، يبدو أن الجنوبيين مخطئين بقدر كبيرة. وصحيح أن التجسس على أكثر دول العالم انغلاقا ليس بالمهمة اليسيرة، لكن الأخطاء الفادحة تثير تساؤلات كبيرة، خاصة أن ميزانية مخابرات كوريا الجنوبية تبلغ مليارات الدولارات. ومعرفة ما يحدث في كوريا الجنوبية أمر بالغ الأهمية بالنسبة لكوريا الجنوبية، فالعاصم سيول لا تبعد كثيرا عن حدود الفاصلة بين الدولتين، وتقع في مرمى الصواريخ الشمالية(بحسب سكاي نيوز) كما أن الولايات المتحدة واليابان تعتمدان بصورة جزئية على معلومات الجنوبيين عن الشماليين. وكثيرا ما تتعرض الاستخبارات في كوريا الجنوبية لتوبيخ من طرف أعضاء البرلمان والصحافة، بسبب أخطائهم التي لا تغتفر فيما يتصل بكوريا الشمالية. وفي محاولة للتملص من أي مسؤولية في حال اكتشاف خطأ المعلومات، يطلب مسؤولون في المخابرات نسب المعلومات إلى "مصدر مطلع على شؤون كوريا الشمالية". وربما يتم تفسير هذه الظاهرة بالإغلاق المحكم الذي تنتهجه كوريا الشمالية، وضعف أداوات التحقق من صحة المعلومات لدى مخابرات الجنوبيين، علاوة على أن التسريبات عن المخابرات قد تكون عبارة عن لعبة دعائية في إطارع الصراع بين الدولتين. ويقول مراقبون إن الحكومات المتعاقبة في كوريا الجنوبية إلى الكشف عن معلومات غير كاملة ، لم يتم التحقق منها بشأن كوريا الشمالية إذا اعتقدت أن ذلك سيصب في مصلحتاه بإظهار الجارة الشمالية كدولة غير مستقرة وخطيرة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.