رويترز : حمدوك رهن الاستمرار في منصبه بتنفيذ الاتفاق السياسي الأخير    رونالدو يكسر صمته بشأن خيبة أمل "الكرة الذهبية" بكلمة واحدة    (حمدوك) يوجه بالتحقيق في اقتحام قوات شرطية لمستشفيات واعتقال جرحى    للمرة الثانية.. قوات إثيوبية تهاجم الجيش السوداني    رصد أول إصابة بمتحور (أوميكرون) في السعودية    قرار لحمدوك بإنهاء تكليف وتعيين وكلاء الوزارات    اليوم يبدأ.. السعودية ترفع تعليق القدوم من 6 دول بينها مصر    حاجة (لجنة) اتصبري!    الغربال ل(السوداني): اعتذر للجميع.. الهزيمة قاسية ونسعى لتصحيح الأوضاع أمام الفراعنة    شاهد بالفيديو: مشاعر الرئيس السوداني "البشير" لحظة مشاهدته تلاوة البيان الأول    شاهد.. لاعب كرة قدم شهير يصد لصاً دخل ليلاً عقر داره!    تصريح صادم من هند صبري.. "لا أتقبل النقد بسهولة"    المستشفى البيطرى بالجزيرة يكشف عن قصور بمسالخ اللحوم    مناوي يؤكد وفاة 20 امرأة حامل بالتهاب الكبد الوبائي في شمال دارفور    ضبط شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وترويج المخدرات    مصرع ستة أشخاص وإصابة إثنين آخرين بطريق شريان الشمال    جامعة الخرطوم تكشف موعد استئناف الدراسة    توقيع عقد سفلتة طريق الأندلس بمحلية كوستي    الجزيرة:قرار بتشكيل لجنة للأمن والطواريء بمشروع الجزيرة    توقيف متهم بحوزته أدوية مهربة    مصر تهزم لبنان بصعوبة في كأس العرب    اكلنا نيم وشمينا نيم    جدل حول زوجة محمد صلاح.. لماذا تسلمت جائزته؟!    حظر السفر الشامل لن يمنع انتشار ميكرون    السودان..وزارة الطاقة والنفط تصدر بيانًا    جديد تويتر.. حظر مشاركة الصور الشخصية دون موافقة    حصيلة جديدة بإصابات كورونا في السودان    شاهد بالصورة.. نجمة السوشيال ميديا الأولى بالسودان أمل المنير تفجرها داوية: (2022 عرست أو ما عرست بمشي شهر العسل براي)    اقتصاديون: حكومة حمدوك أخفقت في الملفات الاقتصادية الداخلية    الكهرباء:تخفيض في ساعات القطوعات    السعودية تصدر قرارات جديدة تشمل 17 دولة تتعلق بالتأشيرات والإقامة    شاهد بالفيديو: مُطرب سوداني يتعرض للطرد من الحفل .. تعرَّف على السبب    بالصورة والفيديو.. في إحدى المدارس السودانية.. رجل يقدم فاصل من الرقص مع طالبات ثانوي داخل الحرم المدرسي.. و علامات الاستفهام تتصدر المشهد!    30 نوفمبر.. (الديسمبريون) يرفضون التراجع    السودان يشارك في البطولة العالمية لالتقاط الأوتاد بسلطنة عمان    تراجع طفيف في بعض أصناف السلع بالخرطوم    رحم الله عبد الرحيم مكاوي وأحسن فيه العزاء وجبر المصيبة وأعظم الأجر    تقرير:الطاقة المتجددة تهيمن على إنتاج الكهرباء بالعالم    السجن (20) عاماً لشاب أُدين بالإتجار في حبوب (الترامادول)    السعودية ترصد أول إصابة بمتحور "أوميكرون" لمواطن قدم من دولة في شمال إفريقيا    سراج الدين مصطفى يكتب : شاويش والسقيد .. اللغز العجيب!!    التأمين الصحي بالنيل الأزرق يدشن فعاليات التوعية بالمضادات الحيوية    مطالب بزيادة مساحة القمح في للعروة الشتوية    إدانة شاب احتال على نظامي في أموال أجنبية    مميزات جديدة تهمك في Truecaller.. تعرف عليها    الحزن يخيم على أهل الوسط الفني وفاة بودي قارد مشاهير الفنانين في حادث سير أليم    سر لا يصدق في الفشار.. مادة عازلة قوية تحمي من الحرائق!    المرض يمنع متهمين من المثول أمام المحكمة في قضية حاوية المخدرات الشهيرة    لجنة الأطباء تعلن إصابة (98) شخص خلال تظاهرات الأمس    ظاهرة حمل الآخرين على اختيارنا السياسي !!    السودان في اختبار صعب أمام الجزائر    كسلا: تسجيل (210) حالات بالحمى النزفية    إرتفاع أسعار الذهب في ظل تحذيرات من المتحور أوميكرون    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    (زغرودة) تجمع بين أزهري محمد علي وانصاف فتحي    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محاولات لحظر "تيك توك" في مصر… فكيف تتعاطي الدول العربية مع التطبيق المثير للجدل؟
نشر في النيلين يوم 14 - 09 - 2021

قررت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة في مصر، تأجيل النظر في دعوى مقامة من محاميين اثنين طالبا فيها بحظر تطبيق "تيك توك" في البلاد.
وقالت الدعوى المقامة من المحاميين وليد التميمي وحميدو جميل، إن "تيك توك" يروج لمقاطع "العري والإباحية والبلطجة والعنف والتنمر في المجتمع، بل وأصبح منفذا لتجارة المواد المخدرة وتجارة العملة"، ما يؤثر بشكل سلبي على المجتمع خاصة الأطفال والشباب.
وقالت الدعوى المقامة من المحاميين وليد التميمي وحميدو جميل، إن "تيك توك" يروج لمقاطع "العري والإباحية والبلطجة والعنف والتنمر في المجتمع، بل وأصبح منفذا لتجارة المواد المخدرة وتجارة العملة"،
ما يؤثر بشكل سلبي على المجتمع خاصة الأطفال والشباب.
وطالبت الدعوى شركتي "غوغل" و"آبل" بحذف التطبيق من متاجرهما في مصر، مع ما يترتب على ذلك من آثار منها حجب جميع المواقع والروابط الإلكترونية التي تعرض إعلانات التطبيق.
وكانت العديد من الدول قد أبدت مخاوف بشأن محتوى تيك توك الذي يُعتقد أنه فاحش وغير أخلاقي ومبتذل ومشجع على المواد الإباحية حيث كانت هناك عمليات حظر وتحذيرات مؤقتة صادرة عن دول مثل إندونيسيا، بنغلاديش، الهند، وباكستان بشأن مخاوف المحتوى.
قال أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الامريكية الدكتور، سعيد صادق:
"إن التطبيقات الاجتماعية تلقي رواجا في الدول العربية بسبب الحرية التي تمنحها للمواطنين، لذلك أصبح التيك توك جزءا من تحرر المواطن من هيمنة الإعلام الرسمي وأصبح إعلام الشعب، الأمر الذي أدي لحالة من القلق لدي الدول والمجتمعات من عدم القدرة على السيطرة على المواطنين، كما أعرب عن اعتقاده أن هناك مبالغة عند الحديث عن خطورة تيك توك فهو لا يختلف عن فيسبوك ويوتيوب، وبالتالي هناك استبعاد لحظر التطبيق في مصر"، مشددا على "أهمية الأسرة في مراقبة المحتوي الذي يتعرض له أبنائهم على تطبيق تيك توك أو غيره".
من جانبه قال خبير تكنولوجيا المعلومات مصطفي الموسوي:
"إن تطبيق التيك توك يأخذ منحي اجتماعيا ومنحي أمنيا، والأخير نجده في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يلاقي التطبيق موجة مضادة عنيفة لكونه تطبيقا صينيا بسبب اتهامات بانتهاك التطبيق لخصوصية الشعب الأمريكي والتلاعب في الانتخابات، مشيرا إلى أن كل التطبيقات تستطيع الوصول إلى بيانات المستخدم وليس تطبيق التيك توك فقط.
وأوضح، الموسوي، أنه في الدول العربية يتم التركيز فقط على الجانب الأخلاقي وليس الجانب الأمني التكنولوجي لتطبيق تيك توك، كما لفت إلى أن "تيك توك" لا يقوم بمسح الفيديوهات المسيئة مثل فيسبوك
الأمر الذي يسبب مشاكل كبيرة في الدول العربية وتابع قائلا "إن المشكلة لا تأتي من التيك توك ولكن من المستخدم للتطبيق، كما استبعد أن يتم حظر التطبيق بسبب المنافع الاقتصادية للدول المستخدمة له.
قال خبير تكنولوجيا المعلومات أشرف العمايرة:
"إن الجدل المثار حول تطبيق تيك توك يعود لكونه تطبيقا صينيا وهناك قلقا من الدول الغربية من أن البيانات يتم التجسس عليها والاحتفاظ بها بشكل يهدد خصوصية المستخدمين"، مضيفا أن "سهولة استخدام التطبيق وبساطته هو ما ساهم في انتشاره بشكل كبير".
وبين، العمايرة، أن أي تطبيق بهذا الحجم يصعب مراقبة المحتوى الخاص به وأن مشكلة التطبيقات العابرة للقارات أن القانون الذي يسري عليها هو قانون الدولة المنتجة له معربا عن اعتقاده أن الكثير من الدول قد تقوم بحظر التطبيق في حال لم يقم التطبيق بوضع آلية لإزالة المحتوى غير اللائق".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.