مدير التعليم الخاص : تأخير نتيجة تلميذات مدرسة المواهب لأسباب تقنية    نمر يلتقي وفد اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية    تحذيرات من مياه الخرطوم ل(المواطنين)    ساهرون تخصص مساحة للتوعية بالمواصفات والمقايس    أربعة أجهزة منتظرة في حدث إطلاق شاومي المقبل    مجلس بري منتخب ام تسير . واستقالة رئيس النادي ؟!    فالفيردي منتقدا محمد صلاح: تصريحاته قلة احترام لريال مدريد ولاعبيه    بتهمة "الاتجار بالبشر".. السجن 3 أعوام لرجل الأعمال المصري محمد الأمين    المعسكر في جياد والتمارين في كوبر!    السودان..اللجنة المركزية للشيوعي تصدر بيانًا    شاهد بالفيديو.. المطربة "ندى القلعة" ترقص حافية بنيروبي على إيقاع إثيوبي    خبر صادم لمستخدمي واتسآب.. على هذه الهواتف    المأوى في السودان .. بين شقاء المُواطن و(سادية) الدولة!!    نهب واعتداء على ركاب سبعة لواري تجارية بولاية شمال دارفور    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 23-5-2022 أمام الجنيه السوداني    إسماعيل حسن يكتب: هل من مجيب؟    شراكة بين اتحاد الغرف التجارية والأسواق الحرة    المالية تعدّل سعر الدولار الجمركي    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    افتتاح مستشفى أبوبكر الرازي بالخرطوم    توقيع عقد لاستكمال مشروع مجمع مكة لطب العيون بأمدرمان    المسجل التجاري للولايات الوسطى يعلن عن تنفيذ برنامج الدفع الإلكتروني    السكة حديد تكشف عن حل لسرقة وتفكيك معدات الخطوط    زيادات غير معلنة في تعرفة المواصلات ببعض الخطوط    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    قيادي بالتغيير: حظوظ حمدوك في العودة أصبحت ضعيفة    شاهد.. الشاعرة "نضال الحاج" تنشر صورة لها ب "روب الأطباء" وتكتب (يوميات شاعرة قامت اتشوبرت قرت طب)    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تغادر السودان وتعلن عدم رجوعها والجمهور يغازلها "اها يارشدي الجلابي "    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    عبد الله مسار يكتب : الحرب البيولوجية في مجلس الأمن    شاهد بالفيديو: ماذا قالت رشا الرشيد عن تسابيح مبارك    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الجزيرة:إنهاء تكليف مدير عام ديوان الحكم المحلي ومديرين تنفيذيين آخرين    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: المصريون دخلوا سوق ام درمان ... الحقوا القمح    شاهد بالفيديو: صلاح ولي يشعل حفلاً ويراقص حسناء فاقعة الصفار في افخم نادي بالسودان    الصحة الاتحادية: نقص المغذيات الدقيقة أكبر مهدد لأطفال السودان    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    شاهد بالفيديو: هدف اللاعب سكسك في مبارة السودان ضد فريق ليفربول بحضور الرئيس نميري    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    تمديد فترة تخفيض رسوم المعاملات المرورية لمدة أسبوع    الضو قدم الخير : الأولاد قدموا مباراة كبيرة وأعادوا لسيد الأتيام هيبته من جديد    سلوك رائع لطفلة سودانية أثناء انتظار بص المدرسة يثير الإعجاب على منصات التواصل    ضبط (11) شاحنة مُحمّلة بالوقود و(القوقو)    نمر يشهد بالفاشر ختام فعاليات أسبوع المرور العربي    الغرايري يعد بتحقيق أهداف وطموحات المريخ وجماهيره    لقمان أحمد يودع جيرازيلدا الطيب    أسامة الشيخ في ذكرى نادر خضر ..    85) متهماً تضبطهم الشرطة في حملاتها المنعية لمحاربة الجريمة ومطاردة عصابات 9 طويلة    والي الجزيرة يعلن تمديد فترة تخفيض رسوم المعاملات المرورية    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    امرأة من أصول عربية وزيرة للثقافة في فرنسا.. فمن هي؟    "أتحدى هذه الكاذبة".. إيلون ماسك ينفي تحرشه بمضيفة طيران    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صبري العيكورة يكتب: ومن بحري جاتني الاذية
نشر في النيلين يوم 13 - 10 - 2021

وبالامس إدارة (الفيس) تذكرني برسالة منذ عامين مقال بعنوان (لا يا اماني) واماني هذه هي بنت عمي تعيش فى اسبانيا واقول منذ عامين كانت تكيل الانتقاص من الكيزان وتدعو عليهم واقول فى تلك الايام وقد انقاد من هم اكبر من اماني خلف الوعود السراب و فى ما قلنا قبل عامين انهم ذاهبون يا اماني كما ذهبت المهدية ونميري و الانقاذ وفي ما قلنا يومها يجب ان لا نأخذ الناس بالتهم بلا دليل واماني يومها كانت تسمع او لا تسمع فهذا حقها ان تصرخ لاجل اطفالها و غربتها وهاهم اليوم يذهبون واماني قبل عامين ليست هي اماني اليوم ومثلها كثيرون من خدعوا فى (قحت) واماني تكره اليسار ولكنها تقف تحت اى لافته تلعن (الكيزان) لماذا ؟ لا أدري والبرهان بالامس يطالب بحكومة عريضة و نائب عام ورئيس قضاء مستقل و مجلس تشريعي يمثل كل أهل السودان الا المؤتمر الوطني والمؤتمر الوطني يشمل اشراقة والدقير ونهار وعقار وإن جاء (مؤتمرجي) يمسك بيده شيخ طريقة صوفية فلن يستطيع البرهان زجره ان لا يدخل حلبة الرقص وإن جاء (كوز) مفوضاً من قبيلتة فلن يملك البرهان الا ان يقبل والمؤتمر الوطني فى عداد اموات السياسة والاموات عادة لا يزاحمون الاحياء اسواقهم إذا المعادلة مُختلة . ولم تتجاوز قصص (ود ام بعلو) التى (يحجونا) بها ليلاً كل يوم ولا نراه ولاننا لا نراه فكلٌ يرسم له صورة من نسج خياله والمؤتمر الوطني لا يراه الناس . ولكنه يراهم هو و قبيلة و هنا تكمن مصيبة من يتوهمون موت المبادئ
وقحت (1) وهي تلملم بطاطينها البرهان يقول ان الجيش كله من السودانيين الغبش الذين اكلوا من تراب هذه الارض ولم ياتوا من لندن او امريكا ! والرسالة وصلت لمن يعنيهم الامر من الشركاء القدامي والبرهان يقول لضباط وضباط صف وجنود منطقة بحري العسكرية ان لا حل للازمة الا بحل الحكومة الحالية وعندما يكون الكلام بحضور رئيس هيئة الاركان ونوابه والمفتش العام وعدد من قادة الوحدات والافرع فهذا يعني ان الاشارة قد تم تمريرها والاشارة هذه المرة ليست الاذاعة واغلاق الكباري الرسالة هى ان الشعب قد قرر وسنحمي قرار الشعب ! والبرهان يؤكد فى غير ما مره على حتمية الانتخابات و ان لا بديل لها والقوم تقشعر جلودهم كل ما سمعوا هذه الكلمة والبرهان يؤكد ما اكده نائبة ان لا مكان للمزايدة السياسية حول قيادة الاجهزة الامنية والشعب يعقف اصابعه يعد كل صباح كم يوماً متبقى على الفرج ؟ ومائة الف جنية من السيد حميدتي لكل معلم شارك فى تصحيح الشهادة السودانية تقلب الطاولة فى وجه حكومة (قحت) . الميناء والشرق وترك وطريق الصادرات واضراب اساتذة الجامعات واطباء الابيض و المفصولين تعسفياً والصفوف و ... و.... فأين الدولة ؟ والقول الراجح ان الاسبوع القادم سيكون الحاسم و الاسبوع هو السابق للواحد والعشرين من اكتوبر الجاري وان كان ذلك فسينتهي كل شئ ويبقى السؤال كيف سيقتسمون ال (2) مليون دولار ؟
قبل ما انسي :
من تنكر لمصابي فض الاعتصام فلن يستحي ان يبيع كل شئ فى سبيل مصلحته الشخصية.نور
صحيفة الانتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.