مجلس الوزراء ينعي الفنان عبدالكريم الكابلي    بنك السودان ينظم مزاداً للنقد الأجنبي    آراء مثقفين سودانيين حول تحولات بلادهم وارتباطها بالمشهد الثقافي    الصيحة: قتلى وجرحى في أحداث دامية ب"أبو جبيهة"    غليان شرقي السودان.. "انفجار وشيك" مع انتهاء مهلة التهدئة    السوداني: قفزة هائلة في البصل    الهلال يستعين ب"إسباني" لمعاونة جواو موتا    بعد أزمة طلاقها.. شيرين تخرج عن صمتها: أنا حرة ولست مستعبدة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 3 ديسمبر 2021    خسر الصقور ..مبروك للفلول .    الموت يغيب الفنان السوداني الشهير "عبدالكريم الكابلي"    الموت يغيب الفنان الكبير (الكابلي)    الاتحاد الأوربي: دعمنا للسودان يشمل (4) قطاعات    صن إير تُسير أول رحلاتها الجوية الدولية بين القاهرة والخرطوم منتصف الشهر الجاري    تعيين الوزراء الإتحاديين وشاغلي المناصب العليا للدولة ..ستكون محاصصة من طراز رفيع    المالية تحدد سعر تأشيري لقنطار القطن    تفشي ظاهرة السرقات في المواكب    رغد صدام حسين تبعث برسالة وأمنية لشعب وحكومة الإمارات    ميدالية فضية للسودان في بطولة التقاط الأوتاد بسلطنة عمان    السعودية..الإعلان عن عقوبات مخالفة الحجر الصحي    أم تقع في خطأ فادح على "فيسبوك".. إعلان يثير موجة استنكار    مصرع ثلاثة أشخاص في حادث مرورى بولاية الجزيرة    نتيجة منطقية.. وآه يا وطن    خطأ طبي فادح.. تغريم طبيب بتر الساق الخاطئة لمريض    الجكومي : نجحنا في ابعاد شداد عن المشهد الرياضي … وسنناهض كافة المؤمرات التي تستهدف حازم مصطفي    أمين عام حكومة سنار يوجه بتفعيل أسواق المحاصيل بالدندر    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    مصر: امرأة تقتل جارتها وتسرق مجوهراتها.. وتكشف عن سبب غريب لارتكابها الجريمة    بالصورة.. الشاعرة التي تغزلت في حميدتي تواصل إثارة الجدل وتفجر المفاجأت: تلقيت طلبات من فتيات يطلبن إقامة علاقات عاطفية معي وكلام غريب وحرام    شاهد بالفيديو.. الفنانة شمس الكويتية تشعل مواقع التواصل العربية وتقدم فاصل من الرقص المثير على أنغام أغاني "الزنق" السودانية وتقول (كشفتكم يا كلاب)    تراجع أسعار الذهب مع توقعات برفع أسعار الفائدة البنكية    إدارة المحاجر في السودان تعلن حصيلة صادر الماشية للسعودية    رئيس المريخ حازم مصطفى فى تصريحات .. مدرب برازيلى فى الطريق والمصابون يقتربون من العودة    التهديد بإعادة إغلاق الميناء يرفع أسعار الشحن وتّجار يوقفون الاستيراد    ظهرت مع صلاح .. صدمة لاعب شهير عاش علاقة غرامية مع فتاة خيالية لمدة 15 سنة    (فيفا) يُحدِّد موعد انطلاقة كأس الأندية العالمية    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تزييف العُملات وترويج المخدرات    تُحظى باهتمام إعلامي ومجتمعي كبير .. عشة الجبل .. نجومية تتّجه نحو الانحسار!!    أغنيات جديدة لمجذوب أونسة    محجوب مدني محجوب يكتب: الفرص لا تتكرر كثيرا    جريمة مروعة.. قتل شقيقته فقتله والده بالنار فوراً    ولاية الجزيرة تلوح باغلاق المدارس في حال زيادة معدلات كورونا    نقابة الأطباء الشرعية: اقتحام الأمن للمستشفيات انتهاك للنظام الاساسي للجنائية    (راش): ارتفاع نسبة الوفيات بكورونا وانتشار التايفويد والملاريا    العاصمة.. إهمال وأضرار!!    إغلاق روضة في أم درمان بسبب (كورونا)    أمر بالقبض على أجنبي مطلوب استرداده إلى دولة لبنان    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 2 ديسمبر 2021    احتيال شاب على إدارة مستشفى بالخرطوم وسرقة أغراض شهيد بمواكب 17نوفمبر    السعودية تصدر قرارات جديدة تشمل 17 دولة تتعلق بالتأشيرات والإقامة    توقيف متهم بحوزته أدوية مهربة    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    تقرير:الطاقة المتجددة تهيمن على إنتاج الكهرباء بالعالم    الحزن يخيم على أهل الوسط الفني وفاة بودي قارد مشاهير الفنانين في حادث سير أليم    ظاهرة حمل الآخرين على اختيارنا السياسي !!    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بروفيسور ابراهيم اونور: لماذا نرفض اتفاق مسار الشرق بجوبا؟
نشر في النيلين يوم 18 - 10 - 2021

عند قراءة بنود اتفاق مسار الشرق في وثيقة الاتفاق التي تم التوقيع عليها يلاحظ الضعف والاختلال الواضح في بنود الوثيقة اذ ان بنود الاتفاق عبارة عن عموميات والكثير من هذه البنود هي في الاصل من واجبات الدولة تجاه كل اقاليم السودان ولذلك نفس هذه البنود تتكرر في كل المسارات.
ولكن الذي يميز هذا الاتفاق عن بقية الاتفاقيات هو تمثيل الشرق من مكونين سياسين لا وجود لهم في شرق السودان لا وجود عسكري ولا وجود سياسي.
الاتفاق المشار اليه اتفاق بين الحكومة السودانية وحزبى مؤتمر البجا المعارض والجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة وهما الواجهة السياسية لتمثيل الشرق في هذا الاتفاق.
الغريب في هذا الاتفاق هو اتفاق يكرس ويعطي امتيازات سياسية للأشخاص الموقعين للإتفاق من خلال ترسيخ وجود سياسي لحزبين لا وجود لهم في الواقع السياسي في الشرق ولا في السودان. لتوضيح هذه النقطة يمكن الاطلاع علي بنود الاتفاق. خمس مواد في بنود الاتفاق توضح بجلاء ان ماتم التوقيع عليه باسم اتفاق الشرق هو تكريس مصالح ومناصب سياسية للموقعين للإتفاق كما يتضح ذلك من خلال الآتي :
المادة 13 تقول- (اتفق الطرفان علي تخصيص نسبة 30٪ لتمثيل مؤتمر البجا المعارض والجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة علي المستويين التشريعي والتنفيذي في ولايات الشرق الثلاث.)
هذا المادة تضع مؤتمر البجا المعارض والجبهة الشعبية المتحدة اللذين لا وجود سياسي لهما في الشرق مقابل بقية مكونات الشرق السياسية والمدنية. ولتعضيد سيطرتهم علي السلطة في شرق السودان المواد التالية ايضا تدعم ذلك.
المادة 35 عن مؤتمر اهل الشرق تقول: (يتم تشكيل لجان ومحاور المؤتمر واختيار الاوراق وإعدادها وكل مايتصل بالمؤتمر بواسطة حكومة السودان ومسار الشرق والقوي السياسية والمدنية والأهلية الاخري بشرق السودان) . يعني حتي المؤتمر يكون تحت سيطرة الموقعيين على الاتفاق من خلال تحديد موضوعاته وتحديد من يعد ويقدم الأوراق العلمية.
اما المادة 63 غريبة جدا اذ انها تطالب بتقتين اوضاع اللاجئين الاريتريين تحت مسمي النازحين وتطالب بتجنيسهم بصورة غير مباشرة : المادة 63- تقول(معاجة اوضاع النازحين بالاقليم بتقنين أوضاعهم وتوفير الخدمات الأساسية لهم من مسكن وصحة وتعليم وأمن وغيرهم من خدمات) .
المادة 70- تعطي الموقعيين على الاتفاق حق السيطرة علي صندوق اعمار الشرق والتي تقرأ :(تلتزم الحكومة الاتحادية بمراحعة صندوق اعادة بناء وتنمية شرق السودان وذلك بالاستعانة ببيت خبرة مع وضع قانون له واعادة هيكلته علي ان تكون اطراف مسار الشرق ضمن مجلس ادارته) . والمادة 71 ايضا تكرس السلطة في يد الموقعين بصورة اوضح.
المادة 71-( اتفق الطرفان علي التشاور في تعيين المدير التنفيذى لصندوق تنمية الشرق) .
باختصار الموضوع لا شرق ولا غيره بل هو تمكين سياسي واقتصادي للموقعين لمسار الشرق ولذلك لا بد من ايجاد بديل اخر لطرح قضايا الشرق بموضوعية بعيدا عن الاطماع السياسية والطموحات الشخصية لمن يدعون تمثيل الشرق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.