قوات الدعم السريع تعلن مقتل ثلاثة من عناصرها    قرار جديد للبرهان    السعودية تعلن السماح بالدخول من جميع الدول.. لكن بشرط    وزارة الصناعة تطمئن على جودة الدقيق المدعوم    وصول كميات من الجازولين للحصاد بالنيل الابيض    لأول مرة منذ سنوات .. أمريكا تعين سفيرا في السودان    اللجنة القانونية باتحاد القضارف تواصل عملها في اعتماد الانظمة الاساسية للاندية    انطلاق الدورة التدريبية لعمليات مابعد الحصاد والاستفادة من مخلفات النخيل.    إعفاء مدير جهاز المخابرات العامة و تعيين الفريق مفضل احمد إبراهيم    امين عام حكومة الجزيرة يقف علي ترتيبات افتتاح مصنع الأوكسجين    سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 27 نوفمبر 2021 في السوق السوداء الموازي    اتحاد الكرة ينهي أزمة الحوافز في المنتخب قبل السفر للدوحة    جلسة استثنائية لمجلس السلم والأمن الأفريقي بشأن السودان    الدمازين تشكو العطش.. والمُواطنون يُطالبون بفض الشراكة بين الكهرباء والمياه    فاجعة عائلة سودانية .. وفاة 4 أطفال إثر حريق شب بمنزلهم "الأب حاول إنقاذهم لكنه لم يستطع"    والي النيل الأبيض المكلف عمر الخليفة: اتفاق البرهان وحمدوك وطني في المقام الأول    سر "أوميكرون".. هذا ببساطة ما يعنيه اسم المتحور الجديد    الأمة القومي يكشف حقيقة سحب الثقة من رئيس الحزب ويعلق بشأن تقاسم الحقائب الوزارية    انسياب الحركة التجارية بين شمال دارفور وليبيا    قرار بتشكيل اللجنة العليا لتطوير وتنمية اسواق محلية امبدة    عبد الله مسار يكتب شخصيات سودانية الشيخ فرح ود تكتوك (2)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم السبت 27 نوفمبر 2021    شاهد بالفيديو.. على متن سيارة فارهة زعيم البجا "ترك" يصل مزرعة رجل الأعمال الشهير وعمدة البطاحين لتلبية دعوة خاصة والحاضرون يهتفون (ترك مرق)    شاهد بالفيديو.. مراسلة قناة الغد في السودان تبكي بحرقة على الهواء بسبب خلع أعمدة الإضاءة ورمي اللافتات الإعلانية وإغلاق الشوارع بها    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع    شاهد بالفيديو: مطربة سودانية تقلد فنان شهير في ادائه وساخرون يعلقون ( كده بزعل منك لكن)    شاهد بالفيديو.. مراسلة قناة الغد في السودان تبكي بحرقة على الهواء بسبب خلع أعمدة الإضاءة ورمي اللافتات الإعلانية وإغلاق الشوارع بها    بهدوء مع الجكومي    رقم قياسي لانتقالات حراس المرمى في التسجيلات    شاهد بالصورة.. ساحر الكرة السودانية يدخل القفص الذهبي ويكمل مراسم زواجه وسط حضور كبير من أنصار ناديه ومعجبيه    جنيفر لوبيز شابة في ال52.. وهذه أسرار جمالها    مزارعون بمشروع الجزيرة يطالبون باعلان حالة الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    قريباً.. شاشات هاتف بزجاج غير قابل للكسر!    السعودية.. تعويضات الحوادث خارج نطاق الضريبة ولا تفرض "القيمة المضافة" عليها    الإفراج عن ساسة سودانيين بعد بدء إضراب عن الطعام    التحالف يستهدف مواقع للحوثيين في صنعاء    عادة مضغ الثلج.. لماذا يجب التخلص منها؟    مصري باع ابنه على فيسبوك عارضا صورته والسعر.. "الجوع كافر"    وصول المعدات الرياضية لنادي الأهلي مدني    الأسرة الرياضية بام روابة تشيع الكابتن محمد نور محمد الرضي وتودعه بالدموع    وفد إتحاد كرة القدم يشارك في الجمعية العمومية للكاف    الصحة العالمية تطلق تحذيرًا من المتحور الجديد لكورونا( اوميكرون )    البحرية التونسية تنقذ مئات المهاجرين غير الشرعيين بينهم سودانيين    ضبط متهمين نهبا فتاة في الشارع العام    تصريح لافت لأصالة.. "بشأن الغناء مع محمد رمضان"    ابراهيم الصديق: ورحل شقيقي (على)    ضبط تاجر مخدرات بحوزته حشيش بمدينة بورتسودان    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    عاصفة شمسية تضرب الأرض في هذا الموعد.. وهذه أضرارها    شاب عراقي يسقط من الطابق الخامس بأحد المجمعات السكنية في الخرطوم    أمسية لتخليد ذكرى الامام الصادق المهدي غداً الجمعة    نشوب حريق بمصنع للمنتجات البلاستيكية بأم درمان    "الفيتامين الأهم" يسبب ارتفاعه التبول المفرط والفشل الكلوي    وزارة الخارجية التركية يبحث مع حمدوك تطورات الأوضاع في السودان    هل عدم استجابة الدعاء دليل عدم رضا الله؟    قوقل يحتفل بذكرى شاعر "السودان وإفريقيا" الفيتوري    جوجل يحتفي في ذكرى ميلاد الشاعر السوداني الراحل محمد الفيتوري    انتقد انا موجود لا انتقد انا ليس موجود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يوسف السندي يكتب: لحمة 21 أكتوبر
نشر في النيلين يوم 21 - 10 - 2021

اليوم سيسطر التاريخ ملحمة أخرى من ملاحم الشعب السوداني الباذخة في الثورة على العسكر والدكتاتورية والانتهازيين والفلول، اليوم سيستعيد الشعب ذاكرة الفداء وأناشيد الفخار، سيرتفع الهتاف الحر للسماء، عاليا وجبارا، هتاف شعب يعشق الحرية ويدمن المدنية.
اليوم سيكون يوما خالدا في سفر التاريخ الثوري للشعب السوداني، سيكون يوما شبيها ب 21 أكتوبر 1964 حين هب الشعب الجبار وأسقط الدكتاتور عبود، يوما مطابقا ل 6 أبريل 1985 حين ثار الشعب واطاح بالسفاح النميري، يوما ك 6 أبريل 2019 حين أطاح الشعب بالمخلوع عمر البشير، يوما ك 30 يونيو 2019 حين أسترد الشعب الباسل كبرياءه ولقن عساكر المجلس العسكري درسا لن ينسوه طوال حياتهم. وايام هذا الشعب الخالدات لن تنتهي اليوم، فهذا الشعب كطائر الفينيق كلما ظنوه مات، نهض من الرماد وحلق في الفضاء.
اليوم سيلقن الشعب تيار الردة والشمولية درسا بليغا في احترام الثورة وتبجيل العدالة والخضوع للشعب الجبار. زلزال اليوم سيكون درسا ثانيا بليغا لعساكر المكون العسكري لعلهم يستيقنونه، وسيكون درسا مؤلما لتحالف الموز والفلول، وللاحزاب والإدارات الأهلية التي دعمت هذا الاعتصام الساعي لتفويض العسكر وقطع الطريق أمام المدنية.
لا صوت يعلو اليوم فوق صوت الشعب، اليوم من حق الجماهير ان تقرر كما تشاء في أمر ثورتها، وفي أمر حكومتها الانتقالية، وفي أمر المسار نحو المدنية. عثرات متعددة واجهت هذا المسار، وتبين معها أن العدو لم يعد هم الكيزان فقط، وإنما هناك تيارات عديدة داخل جسد الشراكة واتفاقية السلام يعملون بجد واجتهاد من أجل إفشال الانتقال الديمقراطي وقطع الطريق أمام الدولة المدنية. هؤلاء يجب أن يقرر فيهم الشعب اليوم ويعلن قراره بكل شجاعة.
زلزال اليوم يجب أن يخرج بنهايات واضحة وان لا يكون مجرد مواكب وهتاف، يجب ان تبت الجماهير في قضايا الثورة والانتقال، اولا القرار في أمر هذه الشراكة فضها ام اصلاحها واستمرارها، ثانيا إعلان المجلس التشريعي وإكمال هياكل السلطة، ثالثا دمج جميع الحركات والمليشيات داخل الجيش وتحويله لجيش واحد ذو عقيدة قومية، رابعا نشر نتائج التحقيق في مذبحة فض الاعتصام، خامسا تسليم المخلوع والمجرمين للمحكمة الجنائية، سادسا محاكمة قتلة الشهداء، وسابعا تكوين مفوضية الانتخابات والاستعداد لقيام الانتخابات العامة في نهاية عام 2023.
على قوى الحرية والتغيير ان تكاشف اليوم الجماهير في الميدان بما يحدث في دهاليز الحكم الانتقالي، وان تترك للجماهير القرار، وتخضع لرأيهم، ان كان رأي الجماهير ان تستمر الأحزاب في الحكم مع الإصلاح فلتستمر، وإن كان رأي الجماهير أن تنسحب الأحزاب وتسلم الحكومة لكفاءات مستقلة، فلتسلم الاحزاب الحكومة وتنسحب، فالشعب هو السيد، وما على قحت الا السمع والطاعة.
صحيفة التحرير


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.