انهيار (274) منزلاً بولاية الجزيرة بسبب السيول والأمطار    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    ولاية الخرطوم تؤكد ضرورة رعاية الدولة للقطاعات المنتجة    نص توصيات مؤتمر المائدة المستديرة    حملات تفتيش لمراجعة ظروف تخزين الإطارات بالخرطوم    البرهان يتفقّد المناطق المُتأثِّرة بالسيول والأمطار بنهر النيل ويتعهّد برفع الضرر    ما عارفين!    شاهد: Lenovo تطلق أقوى هواتفها بتقنيات متطورة    اجتماع مشترك بين ولاةشرق وجنوب دارفور ومدير عام هيئةسكك حديدالسودان    بابكر سلك يكتب: كمبالي كبر جد لييينا    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    دراسة: النساء النباتيات أكثر عرضة لكسور الورك    الارصاد الجوية: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    البعثات المشاركة في البطولةالمدرسية الأفريقية تزورالمعالم البارزة بالدامر    قائد القوات البرية يكشف عن أسباب اختيار نهر النيل للاحتفال بعيد الجيش    شاهد بالفيديو.. في أجواء ممطرة.. المؤثرة "خديجة أمريكا" تفاجىء ابنها بمفتاح سيارة في عيد ميلاده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 14 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    القائد العام للقوات المسلحة يؤكد إنحياز الجيش لخيارات الشعب    أردول لإبراهيم الشيخ: نقول له ولرفاقه إذا تقدّمتم خطوة فسوف نتقدّم عشر    مطارنا الفضيحة    زياد سليم يواصل التالق في بطولة التضامن الإسلامي    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    ورشة تدريببة للجان الزكاة القاعدية بريفي كسلا    وسط ترحيب واسع من الصناعيين إلغاء ضريبة الإنتاج.. تخفيف أعباء الرسوم ودعم الاقتصاد    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    (الغربال) يغيب مباراتين في الأندية الأبطال    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    تراجع الإنتاج الكهربائي بأم دباكر ل(250) ميقاواط    المتمة شندي تكسب خدمات ثلاثي النداء    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 14 أغسطس 2022    ازمة مدربين وليس حراس !!    دوري السيدات.. الكرنك يواجه نور المعارف باستاد جبل أولياء غداً    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عبدالله مسار يكتب : مجلس الأمن بين روسيا وأمريكا
نشر في النيلين يوم 30 - 03 - 2022

الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا عضوان دائمان في مجلس الأمن ويتمتّعان بحق النقض الفيتو وكلاهما دولة عظمى وتمتلك ترسانة من السلاح النووي، وأمريكا الأولى في العالم من حيث القوة العسكرية وتليها روسيا وكذلك أمريكا تقود المُعسكر الغربي ومُنضمة لحلف الناتو. أما روسيا فهي كانت تقود الشرق في تنظيم حلف وارسو وكلاهما لديها انتشار في العالم.
إذن، روسيا ليست دولة من دول العالم الثالث وهي من دول العالم الأول، واقتصادها الثاني عشر في العالم.
الآن بين أمريكا وروسيا ما صَنَع الحداد ويظهر ذلك في كلمة المندوب الدائم الروسي في مجلس الأمن وهو فاسبلي نيبينزيا، حيث قال وهو يرد على مندوبة الولايات المتحدة:
(من الصعب علينا مُنافسة الولايات المتحدة في غزو الدول المجاورة، ولن أقوم هنا بسرد قائمة الاعتداءات التي ارتكبتها الولايات المتحدة خلال تاريخها، هل يحق عليكم قراءة دروس في الأخلاق علينا).
أما الأهم هو طبيعة مشروع القرار وأهدافه ولماذا كان هذا المشروع تحت الفصل السابع وليس الفصل السادس، ولو تمّت الموافقة على هذا المشروع على حاله لأصبحت العُقُوبات المفروضة على روسيا كلها مشروعة طبقاً للميثاق، أمّا الآن فهذه العقوبات وكأنّها السطو والسرقة لأموال وودائع الدول والشعوب، كما كان لمصر أيام تأميم قناة السويس، ومع إيران، ومع ليبيا، ومع العراق، لقد اغتصبت الولايات المتحدة دولة عضواً في الأمم المتحدة وقتلت شعبه وقلعت نظامه الوطني وأصبح العراق عبارة عن قواعد أمريكية والنفط يُسرق.
الكلام الأكثر أهميةً أنّه يحق لروسيا وزعيمها وحكومتها أن تُوجِّه تحذيرها للأمريكان والأوروبيين بالكف عن هذا العَبث الذي يهدف إلى التدمير الشامل للاقتصاد والشعب في روسيا، وإذا لم يعد لكم رشدكم فاعلموا أننا وكل من جمّدت أموالهم لديكم منذ عُقُود سيكون من حقنا التدمير الشامل لاقتصادكم ولشعوبكم.
(هذا هو العدل، هذا هو الحق، وتوقّعوا أن تكون القارعة نعم القارعة وما أدراك ما القارعة واسألوا عنها المسلمين أو راجعوا قرآنهم، أنتم من بدأتم وعلى الباغي تدور الدوائر) هذه كلمة المندوب الروسي كما ذكرنا.
إذن واضح أنّ الحرب بين روسيا وأمريكا دخلت مرحلة العظم وأنّ العالم مُقبلٌ على الأسوأ، وأنّ دول العالم الأول أدخلت بغلة العالم في إبريق حرب واقتصاد وتكنولوجيا حتى، ستضطرب احوال العالم الأخرى وخاصة دول العالم الثالث.
واضحٌ أن العالم يُعاد تشكيله أو نذهب إلى النهاية.
في مقالنا الثاني ننظر إلى مآلات المُواجهة بين أسياد العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.