نائب والي جنوب كردفان يدعو للاستفادة من التنوع    بنك الخرطوم يعلن أسعار الدولار والريال السعودي والدرهم الإماراتي ليوم الأحد 26 يونيو 2022م    طه مدثر يكتب: عائدات الذهب راحت بين جبرين واردول!!    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    الهلال يفاجئ جماهيره بمدرب كونغولي خلفاً للبرتغالي    قرار من (كاف) ينقذ الاتحاد السوداني    سنار :نتائج سباقات اليوم الاولمبي للجري بسنجه    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    مصادر تكشف تفاصيل جلسة عاصفة لشورى المؤتمر الشعبي    إحباط تهريب أكثر من 700 ألف حبة "كبتاجون" عبر السودان    مصر: هناك أخبارٌ مغلوطة بأن الشرطة المصرية تشن حملات ضد السودانيين بسبب العملة    (المركزي): عجز في الميزان التجاري بقيمة 1.2 مليار دولار    إحباط تهريب أكثر من 700 ألف حبة "كبتاجون" عبر السودان    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 26 يونيو 2022م    توكل كرمان تعلق على منشور لصحفية سودانية: الميرغني كم سيبقى او هو من المنظرين.. هذه ليست احزاب هذه ضيعة    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    السوداني: أردول: إزالة التمكين كانت دولة موازية أضاعت الثورة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 26 يونيو 2022    الحساسية مرض التكامل المزمن!!!!!!!!!    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    عجب وليس في الأمر عجب    (أنجبت طفلاً) .. امرأة تزوجت دمية    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    السودان: الميزان التجاري يسجل عجزاً بقيمة 1.2 مليار دولار    موتا يضع مصيره في يد جماهير الهلال    الإعلامية "الريان الظاهر" ترد لأول مرة حول علاقة مكتب قناة العربية بالخرطوم بما يدور في صفحة (العربية السودان)    وصول 158 من حجاج قطاع شمال كردفان للمدينة المنورة    الله مرقكم .. تاني بتجوا.    شاهد بالفيديو.. رجل ستيني يقتحم المسرح أثناء أداء أحد المُطربين ويفاجىء حضور الحفل    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    وزير يبعث ب"رسالة اطمئنان" للشعب السوداني ولمزارعي مشروع الجزيرة    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وزيرة: الأزمة الاقتصادية وراء انتشار المخدرات بنهر النيل    دفع مُقدَّم.. (مواسير) الخرطوم تواصل (الشخير)!!    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ذهب الشمالية .. رب ضارة نافعة
نشر في النيلين يوم 17 - 05 - 2022


الذهب في الشمالية، في المحس او القعب أو دلقو، أو غالب محليات الولاية، ليس وليدة صدفة أو اكتشاف اليوم … فسبب دخول بعض الدول الكبرى بجيوشها واحتلالها السودان كان من أهم أهدافها الطمع في الحصول على ذهب الشمالية. فالذهب هو نقمة ونعمة. فمثلا ما نسمع عن موت وإصابة العشرات من ابناءنا بسبب انهيار ابار تنقيب الذهب البدائية والتي لا تتوفر فيها ادني مقومات السلامة والامان، ونفقد أرواحا عزيزة سعت لتوفير لقمة العيش لاسرته، وقد نجد في لحظات اعدادا من البشر يدفنون تحت الأنقاض بسبب انهيار الآبار ولا يجدون معدات إسعافية متطورة تناسب الحادث لإنقاذهم قبل وفاتهم. وان كان المصاب محظوظا وخرج حيامن تحت الانقاض لا توجد لهم معينات طبية او سيارات إسعاف جاهزة تنقلهم في الوقت المناسب للمستشفيات، وقد يتم نقلهم لأقرب مستشفى على شاحنة نصف نقل ويصلون المستشفيات وقد ساءت حالتهم وربما يموتون في الطريق. ونجد بعض الشركات تستخدم مواد كيميائية مثل الزئبق والسيانيد، والتي تفتك بالاحياء وتدمر التربة، وتمثل أيضا خطرا على الحمل والانجاب، حتى اطفالنا وتربتنا ومياهنا لم تسلم من اثار التنقيب في الشمالية، ومع ذلك فإن هذا الذهب كان سببا في ستر حال كثير من الأسر وغناهم احيانا، ومن محاسنه أيضا أنه إزال الغبن وسوء الفهم لكثير من أبناء السودان من الغرب والشرق والجنوب والذين زارو قرى ومدن الشمالية، وكانوا يعتقدون أن مدن وقرى الشمالية مثل باريس والشارقة، كنا نسمع عن مقاطع صوتية يصبون جام غضبهم على أهل الشمالية ويعتقدون فيه أن أهل الشمالية أخذوا اكثر من نصيبهم من ثروة البلاد وخيراتها لصالح اهاليهم، وعندما ذهبوا هناك رأوا (التهميش) مجسدة أمام اعينهم، ووجدوا ان المرافق الموجودة من مراكز صحية ومدارس ومستشفيات بنيت بجهود ودعم أبناء المنطقة، وعرفوا سماحة انسان الشمال، ومعاملتهم الطيبة، وكيف أنهم لا يستطيعون ممارسة نشاط التنقيب في مناطقهم في نزاعات يتفوق فيها القوي على الضعيف، وكيف انهم قسموا مناطق التنقيب على أنفسهم دون أن يشاركوا غيرهم، في حين أستقبلهم أهل الشمالية بكل ترحاب وسعة صدر. ذهب الشمالية بالرغم مما ذكرناها من المساوئ وبالرغم من الآثار الوخيمة للتنقيب البدائي وضرره على الأرواح والذرية والتربة والمياه والغطاء النباتي في الشمالية، الا أن له من الفوائد أهمها انه يمثل صورة حية من صور الوحدة الوطنية والتعايش السلمي والمشاركة والتسامح بين أبناء الوطن الواحد.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.