رحلة الجنيه السوداني من 1980م حتى التعويم 2021 م .. بقلم: دكتور طاهر سيد ابراهيم    السياسة الاقتصادية السودانية: خذوا العبرة من زامبيا .. بقلم: نوح حسن أبكر /لوساكا – زامبيا    أزمة (كورة) ما مشكلة مدرب .. بقلم: كمال الهِدي    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    عضو السيادي عائشة موسى الحكومة ماضية في تسليم البشير وزمرته الى الجنائية    بثينة دينار توضح ما يثار عن إصدار بطاقات "قبلية"    الجبهة الثورية : الخلاف حول رئاسة التشريعي سبب تاخيره    تجمع المهنيين قرار توحيد سعر الصرف يعني القاء الاقتصاد في البحر    إن (حدس ما حدس) .. بقلم: الفاتح جبرا    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    تعادل محبط للهلال السوداني أمام مازيمبي    الموت يغيب الرحالة والقاص السوداني "عثمان أحمد حسن"    للمرة الثالثة .. يا معالي رئيس الوزراء .. بقلم: د. طيفور البيلي    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    تعقيب على د. محمد محمود (1-2) .. بقلم: خالد الحاج عبد المحمود    ضرورة تفعيل ضوابط السوق كمسلمة للفكر الاقتصادي المقارن .. بقلم: د.صبري محمد خليل    كورونا .. تجارة الحياة والموت .. بقلم: د. أحمد الخميسي    رؤساء أمريكا العسكريون وحقائق اخرى .. بقلم: لواء ركن (م) بابكر ابراهيم نصار    الحوثيون يعلنون قتل وجرح عشرات السعوديين والسودانيين خلال عملياتهم في يناير    إثيوبيا تعلن اعتقال 15 شخصًا بتهمة التآمر للهجوم على سفارتي الإمارات في أديس أبابا والخرطوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هاكر جزائري يخترق بريد مؤسس "فايسبوك" وشقيقته
نشر في النيلين يوم 29 - 12 - 2012

تمكّن قرصان (هاكر) جزائري، لا يتعدى عمره 20 سنة، من اختراق البريد الإلكتروني الشخصي لمؤسس ومالك موقع "فيسبوك" مارك زوكربيرغ.
وكشف الهاكر الجزائري في حوار مع "العربية.نت" أن مضمون رسائل زوكربيرغ على "ياهو" هي "أعمال خيرية وصداقة مع جمعيات أطفال، وحب لتعلم اللغات، منها اللغة الصينية".
وقد توصلت "العربية.نت" للقرصان المسمى "إسماعيل"، حيث كشف عن كيفية اختراق حساب زوكربيرغ وشقيقته، وما طبيعة الرسائل التي يتلقاها ويرسلها صاحب أكبر وأشهر موقع تواصل اجتماعي في العالم.
صورة لحساب زوكربيرج على ياهو بعد قرصنتة
وأوضح إسماعيل أنه لم يخترق حساب زوكربيرغ المتعلق ب"فيسبوك"، وإنما حسابه الشخصي الذي لا علاقة له بعمله كمؤسس ومالك للموقع الأشهر في شبكات التواصل الاجتماعي.
والبريد المخترق - يقول إسماعيل - يتبادل فيه زوكربيرغ الرسائل مع أصدقائه وأقاربه ومعارفه ومحبيه.
ويكشف القرصان الجزائري الشاب أنه تمكّن فعلاً من تحصيل كلمة السر الخاصة بحساب زوكربيرغ المتعلق ب"فيسبوك"، لكن أنظمة الحماية في"فيسبوك" لم تسمح له بالدخول، ويفسر ذلك قائلاً: "مؤسس "فيسبوك" وضع خاصية منع الدخول، لذلك لن يتمكن أحد من الدخول إلا بإذن خاص".
وعن كيفية الاختراق، قال محدثنا، إنه وجد ثغرة في بريد "الضحية" دعته لأن "ينبش" فيها حتى تمكن من الولوج إلى بريد شخصية مهمة جداً في العالم، غير أنه ينفي أن يكون خطط لهذا الاختراق.
مارك زوكربيرغ
وقال إسماعيل في هذا السياق: "أشدد على أنني لم أخطط لاختراق بريد زوكربيرغ، فقد كنت في جولة مسْحيّة إلى أن وجدت نفسي أمام بريد زوكربيرغ، والثغرة التي وجدتها فيه دعتني لأن أجرب اختراقه دون أن ألحق به ضرراً، فأنا لا أعتدي على من لا يعتدي على ديني أو بلدي أو عليّ، كل ما فعلته هو الاطلاع على ما في بريده بداعي الفضول ليس أكثر، ثم غادرت"، على حد قوله.
زوكربيرغ يحب فعل الخير وشقيقته تعشق السهر
وقال إسماعيل ل"العربية.نت"بشأن ما وجده في حساب زوكربيرغ من رسائل: "أنا معجب فعلاً بهذا السيد. كل بريده، تقريباً، رسائل عن أعمال خيرية قام بها، وصداقات مع جمعيات محتاجين وأطفال ووعود بتقديم معونات لطالبيها ورسائل بينه وبين أصدقاء وأقارب".
ويواصل قائلاً: "مارك إنسان ذكي جداً وفاعل خير، حسابه كله حديث عن دفع للجمعيات. يقول في إحدى رسائله إنه تعلم اللغة الصينية، لهذا أنا احترمه. إنه إنسان رائع فعلاً".
وأضاف إسماعيل أنه اخترق أيضاً بريد راندي شقيقة مارك زوكربيرغ. وقال: "ليس في بريدها ما يستدعي الاهتمام، فكله حديث عن سهرات وحفلات روك وتسوّق".
وما شدد عليه محدثنا أنه لا يريد الذهاب بعيداً في قضية قرصنة حسابات المشاهير، ويكشف أن السبب وراء قراره هذا مسألتان: الأولى أنه لا يريد إثارة ضجة (لأنه اخترق الكثير منها ورفض ذكر ضحاياه)، والأخرى لأنه سيسافر للدراسة في جامعة هارفارد، وهو يخشى أن تكشف هويته ويتعرض لمضايقات في الولايات المتحدة.
وقال إسماعيل إن هناك ثغرات ينساها أصحابها لدى تحصينهم مواقعهم الإلكترونية أو بريدهم الشخصي: "أنا أبحث عن هذه الثغرات وأعرف مكانها، وأؤكد لكم أنني اخترقت بريد زوكربيرغ بسرية، دون علمه، ثم غادرت".
وفي معرض حديثه عن القرصنة، توعّد إسماعيل قناة "باريس تي في" الفرنسية باختراق بثها. وقال إن الأمر بات تحدياً بينها وبينه، لأن القائمين عليها أهانوا الجزائر، "اخترقتهم مرة لأنهم عنصريون ويكرهون الجزائر والجزائريين، فأرسلوا لي رسالة قالوا فيها: أنت قرصان جبان وليست لديك قدرة، واختراقاتك لا تقارن بما يفعله الرئيس الفرنسي ببلادك"، في إشارة إلى زيارة الرئيس الفرنسي أولاند إلى الجزائر قبل أيام.
وأضاف القرصان "إنها إهانة لبلدي ولي. كثيرون هم الجزائريون الذين يعانون العنصرية في فرنسا، وأنا لن أسكت عن هذه الرسالة، لقد سبق واخترقتها، لكن هذه المرة سأخترق قناة البث مباشرة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.