مقتل امام مسجد وخفير وتهشيم رأسيهما    محاكمة شاب بقتل آخر بسبب موسيقى    متى يستقيظ العرب لأهمية الوحدة العربية ...؟ .. بقلم: الطيب الزين    تنبيه لكافة الممولين    أحذروا الزواحف ما ظهر منها وما بطن!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    حتى تسترد الأسرة عافيتها .. بقلم: نورالدين مدني    ميزانيات العرين العامَّة- مقتطف من كتابي ريحة الموج والنوارس- يصدر قريباً عن دار عزة.    الحوت القامة فنان الصمود سلاما عليك يوم ولدت و يوم مت و يوم تبعث حيا .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    اجتماع مغلق بين الوساطة و"الحلو" بحضور جعفر الميرغني    الانتر يقترب من ضم جيرو    ظريف: يجب أن يقرر الفلسطينيون أنفسهم مصيرهم عبر استفتاء    تل أبيب: نتنياهو وترامب تحدثا عن خطة السلام مع التركيز على الملف الإيراني    واشنطن تدعو لوقف فوري لعمليات الجيش السوري في إدلب وغربي حلب    منظمة الصحة العالمية ترفع من تقديرها لخطر "كورونا" على المستوى العالمي    ابرز عناوين الصحف الرياضية الصادرة اليوم الثلاثاء 28 يناير 2020م    الاتحاد يحصر خيار المدرب الأجنبي بين الفرنسي فيلود والبلجيكي روني    الحكومة والجبهة الثورية يتوافقان على تعديل الوثيقة الدستورية    المالية تتجه لانفاذ برنامج الحماية الاجتماعية ومكافحة الفقر    تجمع المهنيين يعود للتصعيد الثوري ويدعو لمليونية الخميس المقبل    اختفاء محامٍ حقوقي قسريًا في ظروف غامضة.. اختفاء محامٍ وناشط في حقوق الإنسان    وجهاز الدولة: تلاوي وتقلعه .. بقلم: مجدي الجزولي    الكُوزْ السَّجَمْ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    ممثل بنك أم درمان يقرُّ بتبعية البنك للجيش    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الأهلي ينعش آماله بفوز صعب على النجم الساحلي بأبطال أفريقيا    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الحل هو الحب .. بقلم: أحمد علام    قفزة كبيرة للدولار في سوق العملات الأجنبية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عاطل يمزق جسد شقيقه الأكبر ليخلو له الجو مع زوجته
نشر في النيلين يوم 26 - 12 - 2008

القاهرة: استيقظ أهالي قرية "النواميس" بمحافظة بني سويف المصرية على جريمة قتل بشعة عادت بالذاكرة الي قصة "قابيل وهابيل" فالجريمة ليست ثأرا بين عائلتين أو نزاعا علي أرض زراعية أو مشاجرة ولكنها بين شقيقين الأصغر والأكبر حيث تجرد الأخ الأصغر من مشاعر الانسانية والاخوة ولم يفكر إلا في شهواته الحيوانية التي جعلته يتجرأ ويطمع في زوجة شقيقه الأكبر المتزوج حديثا ونجح في إقامة علاقة آثمة مع زوجة شقيقه تطوت هذه العلاقة الي التفكير الشيطاني في كيفية التخلص من شقيقه ليفوز بعشيقته التي سمحت بتطور العلاقة مع شقيق زوجها وأدت الي السقوط في الهاوية .
وبحسب صحيفة "الوفد" بدأت أحداث الجريمة البشعة عندما فوجئ الأهالي باختفاء جارهم "جابر" 31 سنة سائق من منزل والده وطالت فترة الغياب الأمر الذي أدي الي قيام الأب بالابلاغ عن اختفاء نجله وبفحص البلاغ وعلاقات الابن الغائب توصلت تحريات المباحث أن زوجته علي علاقة غير شرعية مع شقيقه "محمد" فتم استدعاؤه لسؤاله عن اختفاء شقيقه فأنكر في البداية وبتضييق الخناق عليه اعترف بالتخلص من شقيقه جابر وأرشد عن مكان ارتكاب الجريمة وأكد في اعترافاته انه استدرج شقيقه الي ترعة الجيزاوية وكان يخفي سكينا بين طيات ملابسه ثم طعنه في بطنه طعنة أوت بحياته وألقي بجثته في ترعة الجيزاوية والأداة المستخدمة في الحادث وكشف في اعترافاته انه أقام علاقة آثمة مع زوجة أخيه وعندما تطورت العلاقة فكر في التخلص منه ليتزوجها بعد وفاته فهداه تفكيره الي قتله .
وقال المتهم قتلت شقيقي بسبب التفكير الشيطاني الذي سيطر علىّ وعلاقتي بزوجته بدأت منذ فترة طويلة وضعفت أمام رغباتي وشهواتي ولم أفكر سوي في نفسي، ففكرت في التخلص من شقيقي بعد أن تطورت العلاقة وقمت باستدراجه للتنزه وعقدت النية علي قتله وأحضرت سكينا واخفيتها بين طيات ملابسي وطعنته في بطنه وألقيت بالجثة في الترعة ورميت السكين وراءه بسرعة لإخفاء معالم الجريمة.
أضاف المتهم عدت الي المنزل وغيرت ملابسي وكان والدي يسأل عن سبب غياب جابر وظل يبحث عنه في كل مكان وفوجئت بوالدي يقوم بإبلاغ الشرطة عن اختفاء أخي، أنا نادم أشد الندم علي قتل شقيقي واكتشفت أنني أسير في طريق الظلام لكن بعد فوات الأوان وتجمد مشاعري نحوه. لم أكن أتتوقع أن العلاقة الآثمة سوف تورطني الي هذه الدرجة وتحولني الي مجرم وقاتل بعد أن تسببت في خراب البيت وتركت والدي وأسرتي تعيش فترات حزن لا نهاية له .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.