مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عاطل يمزق جسد شقيقه الأكبر ليخلو له الجو مع زوجته
نشر في النيلين يوم 26 - 12 - 2008

القاهرة: استيقظ أهالي قرية "النواميس" بمحافظة بني سويف المصرية على جريمة قتل بشعة عادت بالذاكرة الي قصة "قابيل وهابيل" فالجريمة ليست ثأرا بين عائلتين أو نزاعا علي أرض زراعية أو مشاجرة ولكنها بين شقيقين الأصغر والأكبر حيث تجرد الأخ الأصغر من مشاعر الانسانية والاخوة ولم يفكر إلا في شهواته الحيوانية التي جعلته يتجرأ ويطمع في زوجة شقيقه الأكبر المتزوج حديثا ونجح في إقامة علاقة آثمة مع زوجة شقيقه تطوت هذه العلاقة الي التفكير الشيطاني في كيفية التخلص من شقيقه ليفوز بعشيقته التي سمحت بتطور العلاقة مع شقيق زوجها وأدت الي السقوط في الهاوية .
وبحسب صحيفة "الوفد" بدأت أحداث الجريمة البشعة عندما فوجئ الأهالي باختفاء جارهم "جابر" 31 سنة سائق من منزل والده وطالت فترة الغياب الأمر الذي أدي الي قيام الأب بالابلاغ عن اختفاء نجله وبفحص البلاغ وعلاقات الابن الغائب توصلت تحريات المباحث أن زوجته علي علاقة غير شرعية مع شقيقه "محمد" فتم استدعاؤه لسؤاله عن اختفاء شقيقه فأنكر في البداية وبتضييق الخناق عليه اعترف بالتخلص من شقيقه جابر وأرشد عن مكان ارتكاب الجريمة وأكد في اعترافاته انه استدرج شقيقه الي ترعة الجيزاوية وكان يخفي سكينا بين طيات ملابسه ثم طعنه في بطنه طعنة أوت بحياته وألقي بجثته في ترعة الجيزاوية والأداة المستخدمة في الحادث وكشف في اعترافاته انه أقام علاقة آثمة مع زوجة أخيه وعندما تطورت العلاقة فكر في التخلص منه ليتزوجها بعد وفاته فهداه تفكيره الي قتله .
وقال المتهم قتلت شقيقي بسبب التفكير الشيطاني الذي سيطر علىّ وعلاقتي بزوجته بدأت منذ فترة طويلة وضعفت أمام رغباتي وشهواتي ولم أفكر سوي في نفسي، ففكرت في التخلص من شقيقي بعد أن تطورت العلاقة وقمت باستدراجه للتنزه وعقدت النية علي قتله وأحضرت سكينا واخفيتها بين طيات ملابسي وطعنته في بطنه وألقيت بالجثة في الترعة ورميت السكين وراءه بسرعة لإخفاء معالم الجريمة.
أضاف المتهم عدت الي المنزل وغيرت ملابسي وكان والدي يسأل عن سبب غياب جابر وظل يبحث عنه في كل مكان وفوجئت بوالدي يقوم بإبلاغ الشرطة عن اختفاء أخي، أنا نادم أشد الندم علي قتل شقيقي واكتشفت أنني أسير في طريق الظلام لكن بعد فوات الأوان وتجمد مشاعري نحوه. لم أكن أتتوقع أن العلاقة الآثمة سوف تورطني الي هذه الدرجة وتحولني الي مجرم وقاتل بعد أن تسببت في خراب البيت وتركت والدي وأسرتي تعيش فترات حزن لا نهاية له .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.