بيان من مكتب الأطباء الموحد    المهدي يطرح مبادرة شعبية وإقامة صندوق قومي لدعم جهود مواجهة "كورونا"    الاستثمار في زمن الكرونا .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    قرار بوقف إستيراد السيارات    تجدد الخلافات بين قوى التغيير ووزير المالية    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    الصحة: (112) حالة اشتباه ب"كورونا" في مراكز العزل    الأمم المتحدة / مكتب السودان: نشر الحقائق وليس الخوف في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد    تنبيه للأفراد والشركات والشراكات التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية    دعوة للاجتماع العادي السنوي والاجتماع فوق العادة للجمعية العمومية للمساهمين بالبنك الإسلامي السوداني    تسلل أجانب وسودانيين من إثيوبيا إلى كسلا دون فحصٍ طبي    تعافي الإسباني المصاب بكورونا في الخرطوم    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    توفير الوعى الصحى فرض عين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    الصحة تعلن عن أكتشاف حالة سابعة لمصاب بكورونا في البلاد    تيتي : نيمار برشلونة أفضل من باريس سان جيرمان    الموندو : برشلونة يوفر 14 مليون يورو من رواتب لاعبيه    أزمة فايروس كورونا تؤثر على القيمة السوقية للأندية    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    القبض على (12) تاجر عملة ب"مول" شهير بالخرطوم    العراق.. واشنطن تنشر صواريخ "باتريوت" في قاعدتي "عين الأسد" و"حرير"    بيونغ يانغ: سماع خطاب بومبيو السخيف جعلنا نفقد أي أمل    ترامب حول "ممارسة الصين التضليل" بشأن كورونا: كل بلد يفعل ذلك!    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    تأجيل امتحانات الشهادة السودانية إلى أجلٍ غير مُسمى    الخرطوم: قرار بمنع بيع العبوات البلاستيكية أقل من (1) لتر    إجلاء عدد من الرعايا الامريكيين والكنديين من السودان    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    يجوا عايدين .. والاقحوانة مروة بابكر .. بقلم: عواطف عبداللطيف    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الساعة البيولوجية.. تحدد خصوبة الرجال
نشر في النيلين يوم 29 - 01 - 2009

الساعة البيولوجية هي آلية شديدة الحساسية قادرة على استشعار التغيرات في البيئة المحيطة بجسم الإنسان، وتقوم بتنظيم عدد من وظائف الجسم المتباينة كالنوم والتمثيل الغذائي والسلوك.
وتسير ساعتنا الاحيائية والمعروفة بالساعة البيولوجية على إيقاع على مدار 24 ساعة لتنظم عمليات الأيض "التمثيل الغذائي"، وانقسام الخلايا، وإنتاج الهرمون، إضافة إلى دورة النوم والاستيقاظ.
ويعرف الإنسان من خلالها توقيت سلوكه طوال النهار بحيث يتأكد من أن كل عضو فيه يعطي خير ما عنده في الساعة المعينة للقيام بوظيفته التي تنتظرها منه، وفي هذا الاطار، أكدت دراسة حديثة أنه يوجد لدى الرجال ساعة بيولوجية تعطى الإشارة عن الإنخفاض فى مستوى الخصوبة بعد سن الخامسة والثلاثين، الأمر الذي يجعلها قد تقلب مفاهيم الخصوبة والعقم عند الرجال.
وقد توصلت دراسة إسبانية حديثة إلى أن للذكور أيضاً ساعتهم البيولوجية وبأنه على الرغم من قدرتهم على الإنجاب حتى في سن متأخرة إلا أن صغارهم قد لا يتمتعوا بصحة جيدة أو يعيشون لفترة طويلة.
وأشارت الباحثة سيلفيا جارثيا بالومراس وزملاؤها من جامعة فالنسيا الأسبانية، إلى أن الدراسة التي أجريت على ذكور فئران تؤكد أن الفئران الصغيرة التي ولدت لذكور فئران هرمة لم تواجه مشاكل سلوكية فحسب بل لم تتمتع باللياقة المطلوبة ولم تعش لفترة طويلة، مشيرة إلى أن أسباب ذلك لا تزال غير معروفة، داعية إلى إجراء المزيد من الدراسات حول هذه الحالة.
كما تبين من التجارب التي أجراها هؤلاء أن أوزان صغار الفئران كانت دون المعدل المطلوب مقارنة بفئران أخرى ولدت لآباء أصغر سناً.
وخلصت الدراسة أنه لا يمكن للساعة البيولوجية أن تعمل بمفردها بانتظام لمدة طويلة، حيث يعتبر التعرض لضوء النهار ولو لدقائق معدودة بصورة يومية ضرورياً لتوفيق إيقاع الجسم مع إيقاع الطبيعة من حولنا، وذلك لأن الساعة البيولوجية للجسم تعمل على جعل الإنسان يشعر بالزمن بحيث تحدد أوقات النوم واليقظة والشعور بالجوع عندما يحين موعد تناول الوجبات وتنظم درجة حرارة أجسامنا ليلاً ونهاراً.
كما أظهرت دراسة علمية أن التقدم بالعمر لا يؤثر على قدرة المرأة فى الإنجاب فحسب، بل له تأثيره السلبى على خصوبة الرجال كذلك.
ووجد البحث الجديد أن نوعية السائل المنوى للرجل تتدنى مع التقدم فى السن مما يقلل من فرص الإنجاب ويزيد من إمكانية إنجاب أطفال متخلفين عقلياً.
وقد كشفت الأبحاث العلمية منذ القدم تأثير الساعة البيولوجية على المرأة، حيث ترتفع مخاطر الإجهاض وولادة أطفال بعاهات مثل مرض متلازمة داون بين النساء المتقدمات فى العمر.
وأشار بريندا أيسكنازى من كلية الصحة العامة بجامعة كاليفورنيا إلى أن الأبحاث الجديدة ذكرت أن للساعة البيولوجية تأثيرها على الرجال كذلك، إلا أن هذا التأثير مختلف، فخصوبة الرجل وقدرته على إنتاج ذرية تتمتع بالصحة تتغير تدريجياً وليس فجأة كما يحدث مع النساء.
صوت النساء أكثر أنوثة خلال مرحلة الخصوبة
أكدت دراسة جديدة أن نبرة المرأة ترتفع أكثر عندما تكون فى ذروة مراحل الخصوبة ما يجعلها جذابة جداً فى عينيّ الرجل الذى يحاول التودد إليها بشتى الطرق.
وأشار الدكتور كريج برايانت وزملاؤه من جامعة كاليفورنيا، إلى أن المرأة تتغير نبرة صوتها خلال مرحلة الخصوبة أو عندما تكون مندمجة فى حديث اجتماعي، ولاحظ برايانت أن نبرة المرأة تصل إلى أقصى درجاتها ارتفاعاً قبل الإباضة ببضعة أيام، مشيراً إلى أن الرجال ينجذبون إلى النساء أكثر خلال هذه الفترة بالذات.
وأوضح علماء أحياء أنه على عكس الكثير من الثدييات لا تظهر على المرأة إشارات عن خصوبتها، مشيرين إلى أن النساء القديمات طورن "الاباضة الخفية" كوسيلة لاجتذاب الرجال وإبقائهن لأطول فترة ممكنة بقربهن.
السمنة تهدد فحولة الرجال
وفي نفس الصدد، أفادت دراسة مصرية حديثة بأنه كلما ازداد وزن الرجل تراجعت فحولته وأصبحت رجولته مهددة، حيث أن مخاطر عدم الإنجاب تزداد عند الرجال البدناء فكل عشرة كيلو جرامات زيادة في الوزن، تقلل خصوبة الرجل بنسبة10%.
وأشار الدكتور محمد حلمي استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والذكورة وعضو الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، إلي أن زيادة الوزن تكون مرتبطة بكمية كبيرة من الخلايا الدهنية في الطبقة الثالثة من الجلد, كما أن الطبقة الدهنية يمكن أن تحول بعض الهرمون الذكري إلي هرمون أنثوي "ايستروجين".
وأوضح حلمي أنه يوجد علاقة قوية بين خصوبة الرجل ووزنه, فالرجال أصحاب الأوزان الثقيلة اقل اهتماماً بالعلاقات الجنسية من الرجال أصحاب الأوزان المعتدلة.
تغيير التوقيت يضر الساعة البيولوجية
وقد كشفت دراسة ألمانية حديثة أن تغيير التوقيت الصيفي والشتوي يشكل عبئاً كبيراً على الإنسان أ
كثر مما كان معروفاً حتى الآن.
وأشار علماء من جامعة لودفيج-ماكسيمالين في مدينة ميونيخ الألمانية، إلى أن الدراسة التي أجريت على نحو 55 ألف شخص، حيث راقب القائمون على الدراسة حركات النوم لدى 50 من المتطوعين على مدار ثمانية أسابيع شملت الفترات التي يتم فيها تغيير التوقيت، وجرى قياس أنشطة المتطوعين وحركاتهم باستخدام أسورة توضع في اليد طوال الأسابيع الثمانية.
أوضحت الدراسة أن الساعة البيولوجية داخل الجسم لا تتغير مع تغيير التوقيت الصيفي أو أنها تتغير بشكل طفيف للغاية، ولاحظ الخبراء أنه حتى عندما يدق المنبه تبعاً للتوقيت الجديد فإن المشاركين في الدراسة لا يصبحون بكامل لياقتهم المعتادة ونشاطهم في الحركة إلا بعد ساعة كاملة.
وأرجع الخبراء هذا الامر إلى أن الساعة البيولوجية لم تتغير مع تغيير التوقيت الصيفي، مؤكدين أن الساعة البيولوجية نظام معقد للغاية يتأقلم على الفترات الزمنية خلال اليوم بشكل دقيق للغاية.
المحمول والمبيدات وخصوبة ضائعة
أكدت دراسة أمريكية حديثة وجود علاقة وطيدة بين استخدام المحمول وعدم قدرة الرجال على الإنجاب.
وأثبتت الدراسة التي قام بها باحثون من مؤسسة كليفلاند كلينيك في ولاية أوهايو الأمريكية، أن المحمول يسبب ضعف الخصوبة، لأن الرجل الذي يستخدمه 4 ساعات يوميا أو أكثر يبلغ عدد الحيوانات المنوية لديه 50 مليونا في المليمتر وحالتها متدهورة، مقارنة ب69 مليوناً لمن يستخدمه ساعتين فقط يوميا، أما من يمتنع عن استعماله علي الإطلاق فيصل عدد الحيوانات المنوية لديه 88 مليوناً.
وقد أرجعت الدراسة السبب في ذلك إلى أن الإشعاع الصادر عن المحمول ربما يكون مضراً للحمض النووي الذي يؤثر علي خلايا الخصيتين التي تنتج هرمون النستوسيزون أو الأنابيب التي تضع فيها الحيوانات المنوية .
كما كشفت دراسة أمريكية حديثة عن مزيد من مضار المبيدات الحشرية والمواد الكيماوية، مؤكدة أنها تضعف الذكورة وتقلل الخصوبة.
وتبين الدراسة التى أجريت علي فئران التجارب أن ذرية تلك الفئران عانت من انخفاض حاد في كم ونوعية الحيوانات المنوية، والذى استمر في ذريتها من الذكور.
والمقاعد الساخنة تقلل الخصوبة
أكدت دراسة حديثة أن المقاعد الساخنة في السيارات بصفة خاصة قد تقلل من خصوبة الرجال.
وأشار هربرت شبرلينج أخصائي المسالك البولية في مدينة دوسلدورف الألمانية، إلى أن الأماكن التي يتم تسخينها كهربائياً والمنتشرة في الدول الباردة تقلل من نمو الحيوانات المنوية.
وأضاف شبرلينج أن الحيوانات المنوية لدى السائقين الذين يقضون وقتاً طويلاً على مثل هذه المقاعد تعاني من البطء وتشوه الشكل، كما أن الأماكن الساخنة تكون أخطر على خصوبة الرجال من السراويل الضيقة التي كان يعتقد سابقاً أنها أكبر خطورة على خصوبة الرجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.