معلّم الاجيال فى ذمّة الله بين الصدّيقين والشهداء .. بقلم: الطيب السلاوي    مفرح الفرحان أكبر آفآت الفترة الإنتقالية!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    للعودة لطريق الثورة الشعبيةِ .. بقلم: نورالدين مدني    رجل وجاموسة في قفص الاتهام!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح كان لديه " ازميل" فيداس ويملك "روح عبقرية" !! (1) .. بقلم: أمير شاهين    التحالف النسوي السوداني: توصياتنا بخصوص الموجة الثانية لجائحة كورونا    المريخ يسعى لحسم تأهله لدور ال32 بدوري الأبطال بمواجهة أوثو دويو الكونجولي مساء اليوم الجمعة    يوميات محبوس (11) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    غاب الإمامُ .. بقلم: عباس أبوريدة/الدوحة    قصة أغنية بدور القلعة: حسناء القلعة تهزأ بالشاعر أبو صلاح: الأغنية التي أشعلت التنافس بين وردي ومحمد الأمين! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    قراءه منهجيه لإشكاليات الفكر السياسي السودانى .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    زمن التوم هجو ! .. بقلم: زهير السراج    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحرية.. لساندرا فاروق كدودة..
نشر في الراكوبة يوم 15 - 04 - 2015


عبدالوهاب الأنصاري
"إنسانة ابسط ما يُقال
لو صاح..
أعزّ من النساوين الرُجال..
اُنثى ولا دستة رِجال..
تمشي وما بتطأطي..
ما بين بير وشاطي..
تطلع عالي واطي.."
(شاعر الشعب محجوب شريف)
د. ساندرا فاروق كدودة، نخلة نوبية باسقة، ناشطة سياسياً وحقوقياً، تم إختطافطها من داخل سيارتها، بالقرب من مدرسة الموردة الثانوية بغمدرمان،وهي في طريقها إلى (دار حزب الأمة القومي)، لحضور إجتماع وفقاً لإفادة أسرتها.
حيث أقامت لجنة التضامن مع الناشطة د.ساندرا فاروق كدودة، مؤتمراً صحفياً بمنزل أسرتها، تضامناً مع جميع المعتقلين السياسيين، تحدثت فيه والدتها الدكتورة أسماء السني، موضحة ملابسات ووقائع إختطافها من قبل (جهاز الأمن)، جنجويد محمد عطا المولى.
وتحدثت، واصفة الواقعة التي تمت بها عملية الإختطاف، مستنكرة الأسلوب..قائلة: "الحقيقة دي طريقة غريبة على السودان، وطريقة غريبة على أهل السودان، وطريقة جديدة كمّان، لأنها زي طريقة العصابات والكاوبويات" إنتهى.
من أمام مدرسة الموردة الثانوية، بأمدرمان، وفي الطريق العام، جهاراً نهاراً، وبعقلية الجريمة، حسب نهج عصابات المافيا، ومنهج الجريمة المنظمة، أوقفتها مجموعة من العصبة، أثناء قيادتها لسيارتها التي عُثر عليها لآحقاً في الطرّيق العام بأمدرمان، وإقتادتها المجموعة إلي مكان مجهول.
هذه الأساليب الإجرامية المتفلته، التي إستحدثها (جهاز الأمن)..(الأستاذه الصحفية هندوسة) قبل عدة سنوات، والأستاذ محمد إبراهم المحامي من أمام محكمة الخرطوم شمالن قبل أقل من شهر.. بغرض كسر الرمح وتليين الإرادة، التي لا تجدي لمن أوقفوا حياتهم من أجل نشر الوعي والإستنارة، والدفاع عن قضايا الشعب ومصالحه، وتنظيم جموع فئاته العامله..ومع من عركتهم التجارب، وتمرسوا في قهر الظلم وصهرتم المحن.
على جهاز الأمن الإفصاح عن مكان د. ساندرا فاروق كدودة، دون مماطلة، أو تسويف، وإطلاق سراحها عاجلاً، أو تقديمها لمحاكمة عادلة وعلنية أمام قاضيها الطبيعي.
هذه ليست أخلاقنا، وما إتصفت به، من مروءة، ونخوة، وشهامه، في التعامل حيال النساء وتقديرهن.. نُعبر عن كامل تتضامننا، المبدئي مع أسرة المناضلة ساندرا ومع جميع معتقلي الرأي في سجون البلاد التي أضحت سجناً كبير، جميعاً بلا تمييز.
وندين بأقوى العبارات، عمليات الإختطاف والأعتقالات وحملات القمع الهمجي والمنهجي،التي يشنها نظام(الإنقاذ)الفاشي في السودان.
كما نهيب بكل نشطاء حقوق الإنسان وجمعياتهم، وحملة أقلام الحرية الشرفاء، ومنظمات المجتمع المدني في جميع أنحاء العالم الناشطة في مجال حقوق الإنسان وحرياته الأساسية، بالضغط على (حكومة السودان) لإطلاق سراح المختطفة د. ساندرا وكافة المعتقليين السياسيين، أو تقديمهم لمحاكمات عادلة.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.