رئيس وأعضاء مجلس السيادة ينعون الرئيس التشادي    الخرطوم ل"واشنطن": تعنت إثيوبيا أفشل كل مبادرات حل سد النهضة    السودان: إعلان الجنينة منطقة منكوبة ونداء لإغاثة المتضررين    حزب الامة يعلق بشأن قرار إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل    خالد عمر يبحث مع المبعوث الفرنسي التحضير لمؤتمر باريس    مباحثات سودانية إماراتية بالخرطوم لدعم وتطوير العلاقات    ارتفاع جديد.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021 في البنوك السودانية    ترامب ينظر بجدية لإمكانية ترشحه لانتخابات 2024    سكرتير مجلس الأمن الروسي يبحث مع مستشار البيت الأبيض للأمن القومي التحضير لقمة بوتين وبايدن    كورونا في رمضانها الثاني على التوالي    "باج نيوز" يورد تفاصيل جديدة بشأن اجتماع"فيفا" واتحاد الكرة بشأن أزمة المريخ    إنفوغرافيك.. ما هي بطولة "دوري السوبر الأوروبي"؟    ضبط عصابة مخدرات بعد مطاردة عنيفة    صيدليات الخرطوم تشهد ندرة حادة في الأدوية    محافظ بنك السودان المركزي في حوار لهذه الأسباب (...) ننفذ روشتة البنك الدولي    النيابة العامة تخلي مسؤوليتها من حادثة تحلل الجثث في المشرحة    أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل    يؤدي للغيبوبة خلال 48 ساعة.. السلطات المصرية تُحذر من فيروس "نيباه"    اجتماع تنسيقي لتكملة إجراءات تشريح ودفن جثث المفقودين ومجهولي الهوية    توحيد سعر الصرف ينعش سوق العقارات بالخرطوم    لدى ظهوره في (أغاني وأغاني) معاذ بن البادية يثير الجدل ب(كمامة)    وزير الكهرباء: لا عودة للقطوعات المبرمجة مجدداً    ديل جُثث منو يا مولانا..؟    الشرطة تفك طلاسم جريمة قتل هزت منطقة الإسكان    الشعبية برئاسة الحلو تشترط علنية جلسات التفاوض أو لا تفاوض    تراجع أسعار الذهب مع تعافي عائدات السندات الأمريكية    جلواك يكشف سبب تغيير "رقية وسراج" في دغوتات    ارتفاع اللحوم كافة والعجالي يتخطى الضأن بالخرطوم    سوداكال يغري أبو عاقلة بمليون دولار للانضمام للمريخ    تفاصيل اشتراطات السعودية لاستيراد الماشية السودانية    النيابة العامة تسمح بتشريح ودفن جثث بالمشارح    محمد عثمان يطل من جديد على الشاشة الزرقاء    فهيمة عبدالله: هناك انطباعات خاطئة عن الفنانين    صحه الصائم على أثير (هنا أمدرمان)    الوداد يكسب ثنائي المريخ بالقضارف    اللجنة التسييرية لمزارعي الجنيد تطالب باقالة وزير الري    مؤسسات وهيئات تكرم المنتخب .. لجنة المنتخبات الوطنية ترتب برنامجها خلال ساعات    أمر طوارئ يحظر عبور الحيوانات للمشروعات الزراعية بالجزيرة    تحقيق ل(السوداني) يكشف تفاصيل تَحلُّل جُثث مشرحة الأكاديمي    مخرج "أغاني وأغاني" يكشف موقف القناة من أزياء الفنانين    محمد عبدالماجد يكتب: الكهرباء (الفرح فيها سطرين.. والباقي كله عذاب)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021م    40 مليار تقرب لاعب الهلال من التوقيع للمريخ    الأمل يتعاقد مع مورينيو    أغاني وأغانني يستضيف عادل مسلم في حلقة اليوم    ناسا تنجح في إطلاق طائرة مروحية صغيرة من فوق سطح المريخ في أول رحلة من نوعها    تعرف على اضرار الإفراط في تناول التمر    أول تعليق من توخيل على مشاركة تشيلسي في السوبر ليج    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    احذروا قلة النوم برمضان.. تصعب الصيام وتضعف المناعة    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    أفضل 5 سيارات داخل السوق السعودي موديلات 2021    4 علامات تحذرك من نوبة قلبية.. لا تتجاهل "الدوخة"    البطاطس المقرمشة القاتلة.. السم اللذيذ الذي تطعمه لأطفالك    آخر رسالة لفتاة "تيك توك" حنين حسام قبل القبض عليها    التصوف الحنبلى "صوفية أهل الحديث": دعوة للاحياء فى سياق الحوار الصوفي/ السلفي .. بقلم: د. صبرى محمد خليل    معنى الدعاء بظهر الغيب وكيفيته وفضله    مفتي مصر السابق يثير الجدل: الحشيش والأفيون طاهران لا ينقضان الوضوء والخمرة تحتاج المضمضة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكومة وزراء الدولة
نشر في الراكوبة يوم 16 - 06 - 2017


(1)
هل الأمر له علاقة بالطموح وحيوية الشباب وحماسة؟ ، ام أن الأمور ترجع الى الدعم اللجوستي من منطلق الانتماء السياسي والسند الحزبي؟.
لاحظت في السنوات الأخيرة نجومية (وزراء الدولة) وإمساكهم على أهم الملفات وإشرافهم على المهام الأكثر تعقيداً ، في ظل وجود وزراء يكفتون بالظهور في المناسبات العامة.
وبعضهم اكتفى بالظهور فقط في اليمين الدستوري ولم نلحظ له تواجداً بعد أداء القسم.
(2)
إبراهيم أحمد محمد عثمان الميرغني عندما تم تعيينه وزير دولة بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات أحدث قرار تعينه حراكاً كبيراً في وسائط التواصل الاجتماعي ومنحته الصحف مساحات لم تجدها وزيرة الاتصالات الدكتورة تهاني عبد الله عطية.
إبراهيم الميرغني وهو لم يكمل 48 ساعة في برج الاتصالات انتشرت صوره وتصريحه ..وتناقلت الأسافير صوراً له وهو في مكتبه وهو خارج المكتب.
بل رجعوا لصوره الأرشيفية وتم عرض صوراً له وهو أمام غزالة وهو خلف غزالة وهو على يمينها وهو على شمالها.
قبل وبعد (القنيص).
(3)
في وزارة الإعلام يبدو نشاط وتحرك وزير الدولة ياسر يوسف أكبر من نشاط وحراك وزير الإعلام أحمد بلال.
بل إن المتابع يشعر أن تصريحات ياسر يوسف وقراراته أقوى من تصريحات وقرارات السيد الوزير.
ويلحظ كذلك (نجومية) حامد ممتاز في وزارة الخارجية ، رغم (الكاريزما) و (الخبرات) الكبيرة التي يتمتع بها وزير الخارجية الدكتور ابراهيم غندور.
وزارة العدل الآن تعمل تحت إدارة وزيرة الدولة تهاني علي محمد تور الدبة، حيث ظل منصب وزير العدل شاغراً بعد التراجع عن تعيين ابوبكر حمد الوزير الذي تم تجميد يمينه الدستوري ، علماً إن السيدة الوزيرة تهاني تور الدبة نفوذها كان ملحوظاً حتى في الوزارة السابقة عندما كانت تشغل نفس المنصب.
ومن نجوم الصف الثاني في الوزارات بابكر احمد الامين دقنة وزير الدولة بوزارة الداخلية والفريق ركن علي محمد سالم بوزارة الدفاع والدكتور عبد الرحمن محمد ضرار بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي.
يقابل اولئك خفوت في مناصب الوزراء ...كما هو في وزارة التجارة حيث حاتم السر (لا حس ولا خبر)...ومبارك الفاضل الذي اكتفى في وزارة الاستثمار بالغاء قرار سلفه بانتقال وزارته الى شارع 15 في منطقة العمارات.
وهناك ايضاً وزراء لم نشعر لهم بأية أثر مثل البروفيسور هاشم محمد سالم وزيرا للمعادن الذي على ما يبدو أن رصيده نفد في (الحوار الوطني).
ولا وجود لوزير التعاون الدولي والارشاد والاوقاف والثروة الحيوانية.
هل تعلم عزيزي القارئ أن وزير النفط والغاز هو عبد الرحمن عثمان عبدالرحمن.
وان وزيرة التربية والتعليم هي اسيا محمد عبد الله.
(4)
ولا يخفى على الناس كذلك الضجة التي أحدثها الفريق طه عثمان وهو كان مجرد (وزير دولة) في القصر الجمهوري.
مع ذلك فإن طه كان يشرف على ملفات في حجم الوطن..حساسة وخطيرة.
الانتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.