اجتماع لتأمين الحدود بين السودان وليبيا والنيجر وتشاد الأربعاء    شركة تركية تبني أحد أكبر مطارات أفريقيا في السودان    تعنت شداد.. التركي ولا المتورك    الاتحاد ينهي الجدل ويؤكد صحة انتقال جمال سالم للهلال    نائبة رئيس البرلمان الفرنسي تؤكد زيارة رئيس المخابرات السوداني إلى باريس    وزير النفط: تحديد رسوم عبور “معالجة الخام” حافزاً للشركات    الأردن ينهي التعامل بملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع إسرائيل    ورحل “سوار الدهب” الرجل الذهب    مذكرة تفاهم بين "الزكاة السوداني" وبيت الزكاة اليوغندي    الملوك يكسبون توقيع نجم الوطني والكوماندوز يصعد الثنائي    للمرة الثانية الاستئناف يؤيد إعدام (3) أشقاء بقتل رجل ضرباً بشرق النيل    (أظلاف) بقرة مسروقة تقود للقبض على لص أثناء بيعه لحومها ب”أم درمان”    العثور على جثة سيدة طافية في النيل قبالة شواطئ النيل الأزرق    فضيحة : طلاب جامعيون لا يعرفون مؤلف (نشيد العلم)    افتتاح مهرجان الخرطوم للفيلم العربي بحضور “حميدة” و”الفيشاوي”    سافر “جوبا ” (2- 2)    بحر أبيض تستقبل مساعد رئيس الجمهورية    أكثر من مليار دولار عائد بعض المحصولات    الموسيقار “عربي” يذرف الدموع والفنانون يتجلون    السفير السعودي: (12) مليار دولار استثمارات المملكة بالسودان    محكمة تُغرّم قسيساً إفريقياً احتجز سيدات بمنزله بالخرطوم    الفنانة "منى مجدي" تمثل أمام المحكمة اليوم بتهمة الزي الفاضح    السعودية تعترف بمقتل "خاشقجي" وتقيل القحطاني وعسيري    اغتيال مواطن داخل سوق محلي بولاية جنوب دارفور    (أس أم سي) يحتفل بتخريج الدارسين في دورة “الرسومات الصحفية والكاريكاتير”    مبعوث قطري ينقل للبشير تعازي تميم في سوار الدهب    توقيف عِرَاقي نفذ أخطر جرائم بالخرطوم    الجامعة العربية ترحب بالتحقيق في وفاة "خاشقجي"    السجن (15) عاماً والغرامة (100) ألف لتاجر بشر    الكشف عن تفاصيل وفاة "خاشقجي" داخل القنصلية السعودية    دعوا السودان يتفتح: تضامناً مع المطربة البديعة منى مجدي .. بقلم: حسن الجزولي    عقم الرجال.. جراحة جديدة تبشر ب"تحقيق الحلم"    لأول مرة "الكلاسيكو" بدون ميسي ورونالدو    الأزرق يترقب وصول الأجانب للبلاد    الآلية: 47 جنيهاً سعر صرف الدولار الأحد    أزمة السيولة تدفع بسماسرة العقارات للتكافل لتشييد الشقق وبيعها    توقيف لص متهم بطعن مواطن بأم درمان    حِدَاداً على المشير سوار الذهب.. اتحاد الفنانين يُؤجِّل ليلة ختام الأسبوع الثقافي الأول..    قطعت برمجتها فور إعلان الخبر إشادات بالنيل الأزرق لتغطيتها المُتميِّزة لرحيل سوار الذهب..    ضمن البرامج المُصاحبة للمعرض..
 ندوة آفاق الكتابة عند العلامة عبد الله الطيب..    الفلسفة الشعبية السودانية: مظاهر التفكير الفلسفي في الحكم الشعبية السودانية .. بقلم: د. صبري محمد خليل    ضبط كميات من الحشيش بالنيل الأبيض    مانشستر سيتي يكتسح بيرنلي بخماسية    ريال مدريد يواصل السقوط بخسارة جديدة أمام ليفانتي    يوفنتوس يسقط في فخ التعادل أمام جنوى    حزب الرئيس التركي: الكشف عن ملابسات مقتل خاشقجي دين في أعناقنا    ترامب: واشنطن ستنسحب من المعاهدة الموقعة مع موسكو بشأن الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى    ترامب: لست راضيا عن أسلوب تعامل السعودية بشأن مقتل خاشقجي    النائب الأول يشارك في أعياد الحصاد بسنار    السعودية تعترف بمقتل خاشقجي وترمب يصف تفسيراتها ب(المعقولة)    حزب التحرير: لا يهمنا اعتقالٌ ولا تخيفنا مقاصلُ في سبيل الله    5 خطوات تخفف معاناة النساء في سن اليأس!    طريقة جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم    استغفروا الله يغفر لكم    كسلا.. شموخ التاكا يهزم وباء “الشيكونغونيا”    الرجل الذى هزم الكنكشه .. بقلم: سعيد عبدالله سعيد شاهين    عن الحياة والموت.. والآخرة..!!    كسلا : القضاء على حمى (الشيكونغونيا)، خلال أسبوعين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ريبيري يكشف عن أسراره وأحلامه
نشر في الراكوبة يوم 27 - 02 - 2015

تحدث فرانك ريبيري إلى صحيفة بيلد الألمانية عن حياته في ألمانيا ومستقبل عائلته وعلاقته بروبين والملايين التي يكسبها، كما كشف لأول مرة عن أحلامه هو وعائلته في ألمانيا.
وانضم النجم الفرنسي فرانك ريبري (31 عاما) إلي بايرن ميونيخ قادما من أوليمبيك مارسيليا في صيف عام 2007 ومنذ ذلك الحين وهو من أهم أعمدة الفريق البافاري. ونجح معه عام 2013 في الفوز بدوري أبطال أوروبا، وكأس العالم للأندية وحصل على لقب أفضل لاعب في أوروبا في العام نفسه، وكان مرشحا بقوة لنيل جائزة أفضل لاعب في العالم لأول مرة في حياته، لكن الجائزة ذهبت إلى البرتغالي كريستاينو رونالدو. وتبلغ القيمة السوقية حاليا لريبيري 32 مليون يورو.
وفي حديث مع فرانك ريبيري نشرته صحيفة "بيلد" الألمانية الخميس (26 فبراير/ شباط) كشف نجم خط وسط بايرن ميونيخ أنه يفكر في الحصول على الجنسية الألمانية. حيث سألته الصحيفة: هل ترغب في تقديم طلب للحصول على الجنسية الألمانية؟ يمكنني أن أتصور فأجاب ريبيري "لما لا؟ أتخيل البقاء في ميونيخ بعد انتهاء مسيرتي (كلاعب) لأنني أشعر بالراحة في ألمانيا."
واعتبر ريبيري أن بقائه في ألمانيا وحصوله على جنسيتها سيكون لأجل مستقبل أسرته: "إذا فعلت ذلك فسيكون لأجل عائلتي، لأجل المستقبل. اشتريت منزلا جميلا هنا ونعيش بعقلية ألمانية. وأنا أحب ذلك."
"سيف موهوب مثل روبين"
وتابع ريبيري حديثه مع صحيفة "بيلد" قائلا: "مستوى أطفالي في المدرسة جيد ولديهم أصدقاء ألمان. وابنتي الكبرى "حظية" تضحك دائما من لغتي الألمانية وأنا أضحك معها! أنا لم أتعلمها (الألمانية) في المدرسة وإنما من الناس خلال حياتي اليومية."
وفرانك ريبيري اعتنق الإسلام وأطلق على نفسه اسم "بلال" وهو متزوج منذ عام 2002 من "وهيبة"، وهي جزائرية الأصل من تلمسان، وله منها ابنتان وولد واحد وهم: حظية (9 سنوات) و شاهيناز (7 سنوات) وسيف (3 سنوات). وتحدث ريبري عن ابنه سيف فقال: "سيف ولد في ألمانيا ويمكنه يوما ما تمثيل ألمانيا."
ويبدو أن سيف ريبيري موهوب مثل والده الذي يشجعه: "أتدرب معه (سيف) في الحديقة على المراوغة والتسديد بالكرة. وقدمه اليسرى رائعة، مثل أرين روبين. لذلك أحب روبين كثير"، ثم يضحك ريبيري بعد تلك الإجابة.
وكان النجم الفرنسي المشهور أيضا بالفكاهة قد تبادل مع أرين روبين القبلات السبت الماضي خلال مباراة بادربورن في الدوري الألماني التي فاز فيها ميونيخ بستة أهداف نظيفة، وسألته "بيلد" عن شعوره فقال: "شعور جيد جدا لكنه ليس جيدا مثل (شعوري) عندما أقبل زوجتي."
لكن ريبيري كان قد وجه ضربة لأرين روبين خلال الاستراحة بين شوطي مباراة كان يخوضها بايرن أمام ريال مدريد عام 2012 فهل تحول التنافس بينهما إلى نوع من الحب؟ وعن هذا قال ريبيري: "نعم، حب في كرة القدم. لقد أدركنا، نحن الاثنين، أن الأمر لا يتعلق بريبيري أو روبين وإنما بأن نستطيع سويا تقديم الأفضل لبايرن ميونيخ. هو يعرف كيف أعمل، وأنا أفهمه. وأنا أحب طبعا أن أسجل (أهدافا) لكني أسعد عندما يسجل روبين أو أي لاعب آخر. أنا هكذا، ولست غيورا، وأنا سعيد بما حققته."
إنسان بسيط
ريبيري، واسمه بالكامل، فرانك هنري بيير ريبيري، هو إنسان بسيط في حياته، فقد ولد في السابع من أبريل/ نيسان 1983 في مدينة بولوين سور مر العمالية بشمال فرنسا، ونشأ في أسرة ظروفها بسيطة. فأمه كانت تعمل بائعة في متجر، أما أبوه فكان يكسب قوة يومه من العمل في الشوارع، ولدى فرانك أخان وأخت واحدة، وبدأ طريقه في كرة القدم في مسقط رأسه عام 1989 وكان في بدايته يعمل في مجال البناء إلى جانب لعب كرة القدم. وحسب ما ذكر فرانك ريبيري في لقاءات مع وسائل إعلام مختلفة، تعرض وهو في سن الثانية من عمره لحادث سيارة أصيب بسببها بندبات كبيرة في وجهه، لكنه أكد أنه لم يفكر يوماً في إجراء جراحة تجميل.
وكانت صحيفة "فرانس فوتبول" الشهيرة قد ذكرت مؤخرا أن ريبيري يتقاضى سنويا 14.8 مليون يورو. ورد ريبيري قائلا: "من أين عرفوا هذا؟ ياله من هراء! وبطبيعة الحال أنا أكسب جدا." وأضاف النجم الفرنسي في حديثه مع "بيلد": "الناس يفكرون ربما أن ريبيري له اسم كبير، ويكسب الملايين بكل سهولة. هذا مؤسف فلم يكن (المكسب) سهلا قط، فلقد كافحت من أجل أن أصعد من القاع العميق إلى أعلى، وهذا ليس من السهل البقاء في الأعلى... أسرتي هي فقط التي تقدر ما فعلت. فأنا أساعد والداي وإخوتي ووالدي زوجتي، وأبناء أعمامي وأبناء أخوالي."
يذكر أن ريبيري اعتزل اللعب دوليا مع منتخب بلاده فرنسا، بعد تكرار عدم تقدير جهوده في وطنه، ولن يعود ريبيري عن هذا القرار وقال لبيلد: "لقد مضى كل شيء بلا رجعة."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.