مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الراكوبة يوم 14 - 12 - 2016


بيان من تحالف قوي الإجماع الوطني
الإضراب السياسي العام والعصيان المدني الشامل طريق الإنتفاضة الشعبية لإسقاط النظام.
كسلا وحديث النهايات.
في هذه اللحظة الفاصلة من تاريخ السودان تؤكد قوي الإجماع الوطني علي خطها السياسي الداعي للإنتفاضة الشعبية الشاملة، بكل اشكال النضال الجماهيري السلمي وتتويجها بالإضراب السياسي والعصيان المدني الشامل حتي يسقط النظام محمولاً إلي مقصلة العدالة ومذبلة التاريخ.
إن الدعوة العارمة والحشد الشبابي والشعبي خلف نداء الجولة القادمة للعصيان المدني في 19 ديسمبر، تؤكد بداية النهاية للنظام الفاسد، ويؤكد ذلك حديث النهايات في كسلا ، هذه الخطرفة التي يتوعد فيها رئيس النظام الشعب ويتحداه لمواجهته في الشارع ويهدده بنفس المصير الذي طال شهداء سبتمبر. إن هذا العجز والإفلاس والحديث الغير مسئول والإعتراف الصريح بقتل شهداء سبتمبر يؤكد ماجاء في مذكرة قوي الإجماع المُطَالِبَة بتنحي وإزاحة النظام ورئيسه، لإنعدام الأهلية الأخلاقية والشرعية السياسية، وغياب الرضي والمشروعية الشعبية.
لقد إتسعت مساحات الوعي بضرورة ذهاب النظام وارتفعت الحالة الثورية لدي غالبية الشعب السوداني، بعد أن أوصل النظامُ الأزمةَ إلي ذِرْوَتِها، ولاحت ُنذُر الواقِعة، التي ليس لوقعتِها كاذِبة.وسَيُسْقِط شبابُ الكيبورد وقواه السياسية،النظامَ عنوةً وإقتدارا، وبأمر الشعب وإرادته الغلّابة.
إننا أمام فجر الشعب الآتي نؤكد علي:
1 – الدعم الكامل لدعوة العصيان المدني يوم 19 ديسمبر القادم. وندعو كل عضوية أحزابنا وجماهير الشعب السوداني العظيم، المشاركة بقوة في هذه الجولة ،لأن شرف المشاركة الآن فرض عين علي كل مواطن/ة حر/ة ، يريد الخير لنفسه وأسرته ولوطنه. إن هذه الجولة خطوة جبارة وحلقة هامة، يجب أن يترافق معها تصعيد متواصل للحركة الجماهيرية بتوسيع وإستكمال لجان المقاومة في الأحياء والمناطق والمدن، في العاصمة والأقاليم.وإستكمال بناء النقابات البديلة ولجان المهنيين.وبناء مركز موحد للقيادة.
2 – إننا في قوي الإجماع الوطني شرعنا في تعميم وتوزيع مذكرة المطالبة بتنحي النظام ورئيسه، علي الأحياء والمناطق،لتتحول إلي فعل نضالي يومي للجان المقاومة في الأحياء والتوقيع عليها من قبل المواطنين ،لإظهار التصميم الشعبي علي رفض النظام والمطالبة بإسقاطه.
3 – لن يفوت علي قوي التغيير المناورات الدولية والإقليمية التي بدأت التحرك لإنقاذ النظام، بالحديث مرةً أخري عن الحوار كطريق لحل الأزمة، إننا نعلن رفضنا القاطع لأي توجهات للتسوية مع النظام، تسعي لتعطيل حركة الجماهير الصاعدة،وتخزيل الإرادة الشعبية لإسقاط النظام.
كما ندعو للحذر والإنتباه لأساليب إختراقات النظام وأذنابه وسواقطه في محاولات التشويش وخلق البلبلة، أو السيطرة والتوجيه لصفحات العصيان المدني في وسائل التواصل الإجتماعي، وعلي الجميع اليقظة والحذر.
4 – تؤكد قوي الإجماع الوطني علي أهمية وحدة قوي التغيير المؤمِنة بإرادة الجماهير وأدواتها المُجَرّبة.وفي هذا الصدد ستُجدِد قوي الإجماع الإتصال بكل القوي السياسية والنقابات واللجان المهنية والكيانات الشبابية والشعبية لإستكمال التوقيع علي مذكرة المطالبة بتنحي النظام، والتفاكر للإتفاق علي مركز موحد لقوي الإنتفاضة الشعبية .
الحرية للمعتقلين الشرفاء في سجون النظام ، التحية لهم ولأسرهم الصامدة.
النصر المؤذر للإنتفاضة الشعبية.
الحرية والعزة والكرامة للشعب السوداني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.