(السيادي) السوداني يسمي لجنة لإزالة (التمكين) واسترداد الأموال    (التغيير) تتمسك بحظر نشاط (الوطني) في الجامعات وسط مخاوف من تزايد العنف    رياك مشار يصل جوبا لبحث تنفيذ اتفاق السلام    البرهان يشكل لجنة لإزالة التمكين واسترداد الأموال    تأجيل اجتماعات سودانية روسية إلى مارس المقبل    رغبة سعودية للاستثمار في مجال الثروة الحيوانية    فيصل يدعو لشراكات عربية في الإعلام    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    نفت التغريدة المنسوية لرئيسها: حركة العدل والمساواة السودانية تؤكد: لا نقف في صف الدولة العميقة ولا ندعم ولا ندعو الى المشاركة في مسيرة يوم 14 ديسمبر التي دعت لها أطراف اقرب الى نظام الإبادة منها إلى الشعب    عبدالرحمن الصادق اعتذارك ما بفيدك.. ومن شابه اباه ما ظلم!! .. بقلم: أبوبكر يوسف ابراهيم    الفنانة هادية طلسم تتألق في حضرة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك في واشنطن .. بقلم: الطيب الزين    الاصم: بعض من مفقودي فض الاعتصام يعاني من اضطرابات نفسية عميقة    البرهان يقبل استقالة محافظ البنك المركزي ويُكلف بدر الدين عبد الرحيم بمهامه    المريخ يبتعد بصدارة الممتاز بثلاثية في شباك أسود الجبال    مريم وناصر - أبْ لِحَايّة- قصصٌ من التراثْ السوداني- الحلقة السَابِعَة    "الشعبية" بالداخل مؤتمر أصدقاء السودان اختبار حقيقي لمستقبل علاقاتنا    خطة سودانية لإزالة اثار الزئبق من البيئة و59 شركة لمعالجة اثاره    تلاعب في الأوزان وزيادة غير معلنة في أسعار الخبز    معدل التضخم في السودان يتجاوز حاجز ال 60% خلال نوفمبر    الولوج إلى عش الدبابير طوعاً: يا ود البدوي أرجع المصارف إلى سعر الفائدة!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    مواطنون يكشفون عن محاولات نافذين بالنظام البائد لإزالة غابة السنط بسنار    غياب الولاية ومحليات العاصمة .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    برجاء لا تقرأ هذا المقال "برنامج 100 سؤال بقناة الهلال تصنُع واضمحلال" !! بقلم: د. عثمان الوجيه    قولوا شالوا المدرب!! .. بقلم: كمال الهدي    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    بروفيسور ميرغني حمور في ذمة الله    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    الحل في البل    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الراكوبة يوم 14 - 12 - 2016


بيان من تحالف قوي الإجماع الوطني
الإضراب السياسي العام والعصيان المدني الشامل طريق الإنتفاضة الشعبية لإسقاط النظام.
كسلا وحديث النهايات.
في هذه اللحظة الفاصلة من تاريخ السودان تؤكد قوي الإجماع الوطني علي خطها السياسي الداعي للإنتفاضة الشعبية الشاملة، بكل اشكال النضال الجماهيري السلمي وتتويجها بالإضراب السياسي والعصيان المدني الشامل حتي يسقط النظام محمولاً إلي مقصلة العدالة ومذبلة التاريخ.
إن الدعوة العارمة والحشد الشبابي والشعبي خلف نداء الجولة القادمة للعصيان المدني في 19 ديسمبر، تؤكد بداية النهاية للنظام الفاسد، ويؤكد ذلك حديث النهايات في كسلا ، هذه الخطرفة التي يتوعد فيها رئيس النظام الشعب ويتحداه لمواجهته في الشارع ويهدده بنفس المصير الذي طال شهداء سبتمبر. إن هذا العجز والإفلاس والحديث الغير مسئول والإعتراف الصريح بقتل شهداء سبتمبر يؤكد ماجاء في مذكرة قوي الإجماع المُطَالِبَة بتنحي وإزاحة النظام ورئيسه، لإنعدام الأهلية الأخلاقية والشرعية السياسية، وغياب الرضي والمشروعية الشعبية.
لقد إتسعت مساحات الوعي بضرورة ذهاب النظام وارتفعت الحالة الثورية لدي غالبية الشعب السوداني، بعد أن أوصل النظامُ الأزمةَ إلي ذِرْوَتِها، ولاحت ُنذُر الواقِعة، التي ليس لوقعتِها كاذِبة.وسَيُسْقِط شبابُ الكيبورد وقواه السياسية،النظامَ عنوةً وإقتدارا، وبأمر الشعب وإرادته الغلّابة.
إننا أمام فجر الشعب الآتي نؤكد علي:
1 – الدعم الكامل لدعوة العصيان المدني يوم 19 ديسمبر القادم. وندعو كل عضوية أحزابنا وجماهير الشعب السوداني العظيم، المشاركة بقوة في هذه الجولة ،لأن شرف المشاركة الآن فرض عين علي كل مواطن/ة حر/ة ، يريد الخير لنفسه وأسرته ولوطنه. إن هذه الجولة خطوة جبارة وحلقة هامة، يجب أن يترافق معها تصعيد متواصل للحركة الجماهيرية بتوسيع وإستكمال لجان المقاومة في الأحياء والمناطق والمدن، في العاصمة والأقاليم.وإستكمال بناء النقابات البديلة ولجان المهنيين.وبناء مركز موحد للقيادة.
2 – إننا في قوي الإجماع الوطني شرعنا في تعميم وتوزيع مذكرة المطالبة بتنحي النظام ورئيسه، علي الأحياء والمناطق،لتتحول إلي فعل نضالي يومي للجان المقاومة في الأحياء والتوقيع عليها من قبل المواطنين ،لإظهار التصميم الشعبي علي رفض النظام والمطالبة بإسقاطه.
3 – لن يفوت علي قوي التغيير المناورات الدولية والإقليمية التي بدأت التحرك لإنقاذ النظام، بالحديث مرةً أخري عن الحوار كطريق لحل الأزمة، إننا نعلن رفضنا القاطع لأي توجهات للتسوية مع النظام، تسعي لتعطيل حركة الجماهير الصاعدة،وتخزيل الإرادة الشعبية لإسقاط النظام.
كما ندعو للحذر والإنتباه لأساليب إختراقات النظام وأذنابه وسواقطه في محاولات التشويش وخلق البلبلة، أو السيطرة والتوجيه لصفحات العصيان المدني في وسائل التواصل الإجتماعي، وعلي الجميع اليقظة والحذر.
4 – تؤكد قوي الإجماع الوطني علي أهمية وحدة قوي التغيير المؤمِنة بإرادة الجماهير وأدواتها المُجَرّبة.وفي هذا الصدد ستُجدِد قوي الإجماع الإتصال بكل القوي السياسية والنقابات واللجان المهنية والكيانات الشبابية والشعبية لإستكمال التوقيع علي مذكرة المطالبة بتنحي النظام، والتفاكر للإتفاق علي مركز موحد لقوي الإنتفاضة الشعبية .
الحرية للمعتقلين الشرفاء في سجون النظام ، التحية لهم ولأسرهم الصامدة.
النصر المؤذر للإنتفاضة الشعبية.
الحرية والعزة والكرامة للشعب السوداني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.