حركة العدل والمساواة السودانية تؤكد دعمها لحملة القومة للسودان وتنفي تبرع رئيسها بمبلغ ثمانين الف يورو    القومة للسودان : بناء وطني جديد!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    حزبُ الأمة القومي- الولايات المتحدة الأمريكية: سمنار إسفيري عن جائحة كورونا    محللو الأخبار لماذا لا يشكلون الحكومة ويريحونا؟ .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تكنوقرط ضوارس ولا مكان للمهرجين السياسيين .. بقلم: سعيد أبو كمبال    المخابرات العامة تدفع بثلاثمائة عنصر لتأمين حصاد القمح    محجوب شريف ، مات مقتولا !وبقي خالدا في ضمير شعبنا، أغنية وراية وسيرة في النضال لأجل الحياة .. بقلم: جابر حسين    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    السودان ومصر يبدآن تشغيل شبكة مشتركة للكهرباء    ترامب يواصل "انتقامه" ممن شهدوا ضده لعزله من رئاسة أمريكا!    د.فيصل القاسم : نظريات كورونية مرعبة ومحيّرة… من نصدق؟    مصر.. إصابة 15 من الأطقم الطبية بكورونا    هيئة اللاجئين تكشف عن اصابة 4 سودانيين بكورونا في القاهرة    تونسي الهلال يطالب اللاعبين بمقاطع فيديو للتدريبات المنزلية    شيبوب: لن اعود للعب في السودان    باني : الدوري الممتاز سيعود بقرار من الصحة    التجمع :تضرر 8 الف سائق بسبب منع السفر للولايات    زهير السراج ل"عبد الحي" :من هو السفيه الحكومة التي تطلب الدعم لبناء السودان أم الكاذب    تحركات مكثفة لإطلاق أول صندوق يتصدى لجائحة كورونا    حملة للوقاية من (كورونا) تشمل (70) سوقاً للتعدين الأهلي    تسجيل حالتين جديدتين بفيروس كورونا    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    عندما تحرك الكوارث والأمراض كوامن الإبداع .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    جائحة الكورونا في أفريقيا جنوب الصحراء والسودان: فرضيات لاتغير استراتيجيات منع الانتشار .. بقلم: د. عمرو محمد عباس محجوب*    شهادة مستحقة لأستاذي حسن نجيلة .. بقلم: نورالدين مدني    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    ثلاجة تقود للقبض على لص    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشرطة: القاتل المُتطرِّف لوالده مُصابٌ بهوس ديني
نشر في الراكوبة يوم 17 - 07 - 2017

تحصّلت (التيار) على تفاصيل جديدة حول حادثة قتل شاب عشريني مُتطرِّف لوالده قبل عدة أيام بحي الصالحين بشرق النيل، وكشفت شرطة ولاية الخرطوم مُلابسات قتل الشاب المُتشدِّد لوالده خنقاً حتى الموت.
وأوضح مدير شرطة الولاية اللواء شرطة إبراهيم عثمان في تصريحٍ خاصٍ ل(التيار) أنّ الشرطة تلقّت بلاغاً من أسرة المتهم بوفاة والدهم في ظروفٍ غامضةٍ، حيث تَمّ تدوين بلاغ بالواقعة تحت المادة 51 إجراءات الوفاة في ظروفٍ غامضةٍ، وقال مدير الشرطة إنّ أسرة المتهم كانت خارج المنزل لحظة تنفيذ الجريمة، وعند عودتهم أخبرهم الابن المتهم أنّ رب الأسرة توفي بصورة طبيعية، إلاّ أنّ شكوكاً ساورت جميع أفراد الأسرة حول طبيعة الوفاة وذلك نظراً للخلافات التي كانت تدور بين المتهم ووالده، الأمر الذي دعا أفراد الأسرة للمُطالبة بتشريح جثة والدهم، حيث جاءت نتيجة قرار الطبيب الشرعي أنّ سبب الوفاة يعود لعملية الخنق الشديد مَا أدى لحُدُوث كسر في السلسلة الفقرية، وأشارت أصابع الاتهام إلى الابن المُتشدّد الذي أخضعته الشرطة لتحقيق مُكثّف انتهى بانهياره والإدلاء باعترافات قضائية كاملة، أقرّ خلالها بمسؤوليته التامة عن حادثة مقتل والده نتيجة لنقاشات كانت تدور بينهما أدّت لوقوع الجريمة.
في غضون ذلك، أكد مدير شرطة الولاية اللواء شرطة إبراهيم عثمان أنّ التحريات الأولية للشرطة لم تكشف بعد عن انتماء المتهم لجهة دينية محددة، مضيفاً أنه ووفق إفادات الشهود أن الشاب المتهم الذي يبلغ من العمر 22 عاماً كان لا يفارق المسجد وكثير التردد عليه، الأمر الذي أكده أفراد أسرته - طبقاً لإفاداتهم - وأنه كان مُتشدِّداً في تعامله مع أشقائه ودائم الخلافات مع والده الذي كانت لا تعجبه طريقة تعامله مع أفراد الأسرة، ورجح مدير شرطة الولاية اللواء شرطة إبراهيم عثمان في حديثه ل (التيار) أن المُتهم قد يكوم مصاباً بهوس ديني ولم يجد الإرشاد السليم، مُضيفاً أنّ المتهم سيتم إخضاعه لمشروع المُراجعات الفكرية وتحويله لمركز أبحاث الرعاية والتحصين الفكري بالخرطوم بغرض مُناقشته في أفكاره المُتطرِّفة، داعياً الأُسر السودانية الى ضرورة مراقبة أبنائهم في تصرفاتهم أو التغيير الذي يحدث في سلوكهم، بجانب مُتابعة تحركاتهم، عَلاوةً على معرفة أصدقائهم سواء بمقر سكنهم أو في مواقع دراستهم.
التيار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.