مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلينتون: لا يمكن استبدال قمع جديد بآخر قديم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.. واشنطن تشدد على أهمية احترام الحقوق الدينية وسط تقلبات المنطقة
نشر في الراكوبة يوم 14 - 09 - 2011

حذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أمس من انتهاك حقوق الأقليات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة الانتقالية التاريخية التي تشهدها المنطقة. وقالت كلينتون خلال إطلاقها التقرير السنوي عن الحريات الدينية حول العالم، إن «عمليات الانتقال إلى الديمقراطية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تلهم العالم، ولكنها أيضا عرضت الأقليات الإثنية والدينية إلى مخاطر جديدة». وأضاف: «شعوب المنطقة اتخذت خطوات أولى مثيرة إلى الديمقراطية، ولكن إذا أرادوا أن يثبتوا ما اكتسبوه، لا يمكن أن يستبدلوا نوعا آخر من القمع بقمع قديم».
وقالت كلينتون إن «البعض قتلوا على أيدي جيرانهم بسبب إثنيتهم أو عقيدتهم، وفي مناطق أخرى رأينا حكومات تقف دون تدخل بينما يلتهب العنف الطائفي الذي تزيده الكراهيات الدينية وتقسم المجتمعات». وشدد التقرير السنوي للحريات الدينية الصادر عن وزارة الخارجية على التطورات في المنطقة، حيث تمت الإشارة إلى الأحداث في مصر على الرغم من أن التقرير رسميا يتعامل مع الفترة ما بين يوليو (تموز) وديسمبر (كانون الأول) 2010.
وبموجب قرار من الكونغرس، تصدر وزارة الخارجية تقريرا عن وضع الحريات الدينية في أرجاء العالم كافة، وهذا العام كان هناك تركيز على العراق الذي ما زال يشهد أحداث عنف تستهدف المدنيين بناء على طائفتهم أو دينهم، مثل حادث مقتل 22 عراقيا شيعيا في محافظة الأنبار في طريقهم إلى أداء زيارة دينية. كما بحث التقرير الأوضاع في باكستان وأفغانستان ومصر.
من جهته، قال مساعد وزيرة الخارجية للديمقراطية وحقوق الإنسان والعمالة مايكل بوسنر إن «هناك قلقا عميقا من وضع المسيحيين في سوريا. لقد خلقت الحكومة جوا من عدم الاستقرار والعنف، وهناك أرواح في خطر». وأضاف بوسنر أن الأحداث في سوريا تهدد المسيحيين العراقيين الذين فروا من العراق «والآن يواجهون التهديد مرة أخرى».
وانتقدت كلينتون «قمع السلطات الإيرانية للصوفيين والمسيحيين واليهود والبهائيين والسنة والأحمدية وغيرهم من الذين لا يشاركون الحكومة آراءها الدينية». ولكنها في الوقت نفسه أشادت بالتطورات في تركيا، قائلة: «نرى أن تركيا تتخذ خطوات جدية لتحسين البيئة للتسامح الديني». وأشارت كلينتون إلى القرار التركي الصادر هذا الصيف الذي دعا غير المسلمين إلى تقديم طلبات استرجاع دور العبادة التي تم احتجازها قبل 75 عاما. وقالت كلينتون: «إنني أحيي التزام رئيس الوزراء (التركي رجب طيب) أردوغان للعمل على ذلك»، مضيفة: «تركيا الآن أيضا تسمح بارتداء النساء الحجاب في الجامعات، مما يعني أنه ليس على الطالبات الخيار بين دينهن وتعليمهن». وشددت كلينتون على أهمية «دور الحرية الدينية والتسامح في بناء المجتمعات المستقرة والمنسجمة، بينما الكراهية وعدم التسامح يؤديان إلى انعدام الاستقرار».
ولم تكن هناك إشارة في النبذة المختصرة عن التقرير المفصل إلى إسرائيل، كما لم يتم طرح أوضاع المسلمين والمسيحيين في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة. وردا على سؤال «الشرق الأوسط» حول الهجمات على مساجد في الضفة الغربية في الأشهر الأخيرة بالإضافة إلى اضطهاد حقوق المسلمين والمسيحيين، اكتفى بوسنر بالقول: «نحن نثير هذه القضية مع الحكومة الإسرائيلية بالإضافة إلى قضايا حقوق الإنسان المختلفة.. ذلك يدخل في إطار أوسع هو التوتر المتزايد مع غياب عملية سلام مبنية على حل الدولتين، مما يؤثر على حقوق الإنسان بشكل واسع».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.