قانونية قحت: السيادي والوزراء لا يرغبان في تشكيل المحكمة الدستورية    مجلس الوزراء: فرص ضخمة في الاستثمار والسكن للسودانيين بالخارج    غرفة السلع الاستراتيجية تقف على إمداد الدواء والقمح والوقود    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 19 سبتمبر 2021م    بعض الثواني تكفي أحياناً ..!    مشاهد ومواقف وأحداث من نهر النيل (10)    لن يعبر المريخ اذا    تجمع إتحادات الجزيرة يطرح مبادرة لتمييز اتحاد الخرطوم بمقعد ثابت في مجلس إدارة الإتحاد    شرطة الجزيرة تضبط (2330) رأس حشيش ب"رفاعة"    النائب الأول لرئيس مجلس السيادة: زيارة حمدوك لنا تُؤكِّد معاني الشراكة بين طرفي الوثيقة الدستورية    الأمن القومي    عجوبة وهشام النور.. هل طاردت لعنة شيخ عبد الحي ثنائي قحت؟    مكي المغربي: عن الإقتصاد في زمن اللاإقتصاد!    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 19 سبتمبر 2021    مصادر: خالد سلك اعتبر البرهان هو مصدر التسريب لتِرِك    أبل تكشف تفاصيل هامة عن آيفون 13    صندوق الاسكان يؤكد الاهتمام بإسكان المغتربين    محمد هنيدي يعلن اعتزال التمثيل ويطلب عدم السخرية من قراره    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    سامسونج تدعم هاتف Galaxy S22 بقدرة بطارية 3700 mAh    تنظيم بطولة الكاراتيه للأندية والمراكز    المباحث تضبط مخزن آخرللأدوية بحي الزهور وتوقف المتهم    حيدر المكاشفي يكتب : مابين سلة الاحصاء وقفة حاجة صفية..مفارقة عجيبة    من أجمل قصص الأغاني السودانية.. والله أيام يا زمان... أغنية من الزمن الجميل    السودان..السلطات تضبط 2330 رأس حشيش    رجل اليابان اليقظ.. لا ينام سوى دقائق لأكثر من 12 عاماً    تصنيف يكشف قامة الشعوب الأطول والأقصر في العالم    رجل يقتل سائق مركبة بسبب (50) جنيهاً في الخرطوم بحري    قالت إن شاعرة الأغنية على صلة قرابة بها هدى عربي تكتب عن أغنيتها الجديدة (جيد ليّا)    صحة الخرطوم توضح خطوات استخراج كروت وشهادات تحصين كورونا    وزير الري يقف على مشروع الحل الجذري لمياه القضارف    الهلال يستفسر "كاف"    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    لتجنب الإحراج.. كيف تتحكم في قائمة أصدقائك على "فيسبوك" دون علمهم ؟    الأمم المتحدة تحذر من كارثة بكوكب الأرض بسبب الإحتباس الحراري    لجان مقاومة تندلتي ... الوضع الصحي مزري وكأن الثورة لم تزر مرافقنا    الهلال يُقدِّم دفوعاته لكاس في قضية الثلاثي    المريخ يختتم الإعداد للاكسبريس    اتهام امرأة بقتل بناتها الثلاثة في نيوزيلندا    محمد الأمين .. أفكار لحنية متجاوزة !!    شاهد بالفيديو: فرفور ممازحا الممثل محمد جلواك " بعد شناتك دي بتحب لوشي "    بشرى لمحبي الأكل: لا علاقة للسمنة بكميات الطعام بل..    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة    وزير الداخلية يُوجِّه منسوبيه بتجفيف بُؤر الجريمة ومعرفة تفكير المُجرمين    في أول مشاركة له.. الأهلي مروي يتأهّل إلى دور ال«32» من بطولة الكونفدرالية    ختام فعاليات بطولة كأس السودان للشطرنج بالجزيرة    نقر الأصابع..    مهرجان البُقعة الدولي للمسرح    مجموعة فضيل تكمل تصوير سلسلة جديدة    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة    قوات مشتركة تتصدى لقطاع الطرق التجارية بجنوب دارفور    صحة الخرطوم توضح خطوات استخراج كروت وشهادات تحصين كورونا    قادمًا من تركيا..احتجاز المستشار الأمني للرئيس الصومالي    المكتب الصحفي للشرطة: محكومون بالاعدام بسجن الرصيرص حاولوا الهروب    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    أحمد يوسف التاي يكتب: أدركوا هيبة الدولة يا برهان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ممنوع الاقتراب من زوران
محمد حسن شوربجي
نشر في الراكوبة يوم 26 - 12 - 2020

ولا داعي لكل هذه الحرب التنظيريه وتقمص دور المدربين وادعاء فهم الخطط والتكتيك وانا بفهم كورة و انا صحفي كبير .
وليه زوران ما لعب روفا وليه الشعله ما رأس حربه وليه ما لعب 4/2/4 وليه وليه.
فلم تعد كرة القدم ونسة مجالس وقعدات ستات شاهي زي زمان.
بل أصبحت علما حديثا له متخصصوه فاتركوا العيش لخبازه.
يا ناس زوران مدرب شاطر وماكر وخططه في المباريات الثلاثه تدل على ذكائه.
فهو دوما (يبرجل) خصومه بتغييرات اللاعبين في خانات جديده وهذا ما فعله مع الشعله والضي.
وهذه الطريقه تجعل الخصم في حيرة من أمره.
ويكفي أن سيرة الرجل في شمال أفريقيا ممتازه ورائعه وقويه.
ويكفي ان المغاربة قد ندموا على فراقه بعد ان نجح في قيادة الهلال في ثلاث مباريات صعبه
زوران كسبها جميعها.
وبصراحه شديده لقد وجد الهلال في زوران .
فقد يضع الرجل بصمة وضاءة في تاريخ الهلال.
وعلينا جميعا أن نصبر و ندعو له بالتوفيق ومساعديه في قيادة الهلال نحو مجد يتمناه كل هلالي.
شريطة أن نتركه يعمل بهدوء و دون منغصات صحفية أو تدخلات اداريه أو هتافات جماهيريه سالبه.
فالمنغصات الصحفيه كانت سببا رئيسيا في فشل العديد من المدربين الأجانب والمحليين الذين تعاقبوا على الهلال في عهد الكاردينال.
كذلك التدخلات الإدارية الكثيرة كانت تضر بالفريق سابقا.
والهتافات الجماهيرية السالب كانت تحطم معنويات المدربين.
وياريت أنصار الحديث عن الاكياس وطيران الأكياس أن يهمدوا في هذا العهد ولا يستغلوا الهفوات الصغيرة للنيل من المدرب بأصواتهم القبيحه.
وياريت الأسافير هي الأخرى تتوقف عن الضجيج والتنظير في الشئون التدريبيه والإداري.
وان لا تعود ثانية تلك الجماعات واللوبيات التي قسمت الهلال في الماضي إلى صدارة وعزة وسجم ورماد واعلام للارباب وصور للكاردينال وهتافات للبرير. .
ودعوتي تربيع اوجهها هنا لقبيلة الصحفيين الكبار أن لا يثيروا ما يعكر صفو الهلال.
وان يكونوا دعما لمسيرته القاصده نحو المجد.
فالهلال اخوتي مقدم على مباريات أفريقيه صعبه جدا لا تقبل القسمة على اثنين.
ففي الطريق فرق وابطال اقوياء مثل الاهلي المصري وفرق تونس والمغرب والجزائر والكونغو
الاهلي والنجم ومازيمبي وغيره
وأنهم والله عقدتنا الابدية وقد فازوا بهذه البطولة كثيرا ولهم من الطرق الملتوية ما جعلهم يتفقون علينا.
لذا لابد لنا من تهيئة انفسنا لمواجهتهم وأساليبهم الماكرة.
نريده عاما هلاليا جميلا يشار له بالبنان.
فهل يكون؟
■■■ لابد من القضاء على الاعيب ومكائد فرق شمال افريقيا :
تعودناها حربا قذرة من كل فرق شمال أفريقيا التي تهيمن علي الكاف اللعين القابع في قاهرة المعز.
فكل موظفو الكاف مصريون وتوانسه ومغاربه وجزائريين .
وهؤلاء وكأنهم يقيمون البطولات على اهوائهم لتستحوذ بها دولهم.
والاهلي المصري والزمالك والنجم والساحل والترجي ووفاق سطيف والوداد هم أكثر من تداول كؤوس كل بطولات افريقيا.
وبخجل شديد منح الكنغوليون الكأس مرة أو مرتين متمثلا في مازيمبي.
وجنوب أفريقيا
و نيجيريا و الكاميرون.
و غانا فازت فرقها احيانا.
ولكن الاهلي المصري لوحده فاز بالكأس 15 مره.
والزمالك 8 مرات.
اما السودان فهو من المحرومين من الاقتراب من تلك الكأس.
فالفرق السودانيه وكأنها ممنوعة من الفوز بهذه البطولة.
وبأمر لاراش المغربي كان عرقلة الهلال .
والمريخ اصلا لا يقترب من المنصه وهو سعيد جدا بكأس أفريقيه قديمه ومجهولة الهويه قالوا انه فاز بها قبل الميلاد ولا توثيق رأيناه في اضابير الفيفا أو الكاف.
والسؤال إلى متى سيظل السودان عاجز عن استخدام نفس الأسلحة التي تستخدمها فرق شمال أفريقيا لتبقى احتكار الفوز بالبطولات لنفسها.
ففي أفريقيا أن أردت أن تفوز بالبطولات ما عليك إلا شراء ذمم الحكام وان يكون لك مقعدا اداريا في الكاف.
فالمصريين والتوانسه والمغاربه والجزائريين يلعبونها من المكاتب ويتداولون الكئووس فيما بينهم.
وجميع حكام الكاف في خدمة هذه الدول.
والبقيه جلوس في المسرح يتفرجون.
■■■ الجوهرة جميلة ومستحيله و لا تحتمل كل هذ الضغوط :
الكاف يوافق لهلال الأبيض لعب مباراة الاياب أمام التنزاني بالجوهرة الزرقاء
والمريخ يلعب في الجوهرة
والامل يلعب في الجوهرة
ونصف مباريات الدوري الممتاز ستكون بملعب الجوهرة بما فيها تمرين ماقبل المباراة لكل فريق
و الامانه العامه لنادي الهلال تعتذر للانديه وستغلق الاستاد الصيانه.
وفعلا آسفين يا جماعة.
ما ممكن الضغط الكبير على ملعب الهلال بهذه الطريقه.
وكل يوم استخدام دون توقف لاستاد الهلال.
ولا صيانه ولا ري للنجيله ولا اهتمام .
يا اخي تلك الميادين الصغيرة المسورة بالسلك المنتشرة في العاصمه يدفع المستخدمون لها إيجار يومي.
واستخدام استاد الهلال بالمجان وكأنه سبيل .
بالتأكيد ستتأثر أرضية الملعب وستتاثر الإنشاءات فعلى إدارة نادي الهلال ان تفرض رسوما ماليه لكل مستخدم.
حتى يساهم ذلك المبلغ في عمليات الصيانه.
الآن لا يوجد ملعب كرة قدم مناسب في السودان وكل الموجود يفتقد لمواصفات الفيفا بما فيهم استاد المريخ الذي يتغنى به أهله وقد دبجوا فيه القصائد .
لذا مطلوب المحافظه على ملعب الهلال وان لا يترك لكل من هب ودب من الانديه والفرق .
وعلى الاتحاد العام و الكاف أن يدفعوا لفريق الهلال مقابل مالي لاستخدام فرقهم للملعب.
■■■ لا أدري لماذا هذه الفرحة المريخيه الحاقدة لإصابة لاعب الهلال محمد عبد الرحمن الأخيرة في مباراة الاشانتي.
اي لاعب كرة قدم في العالم يتعرض للإصابة ودايما اي رياضي حقيقي يحزن حين يرى لاعبا مصابا. وكم تأثرت جماهير الهلال بإصابة لاعب المريخ التش ودعت له من القلب بالشفاء.
فهل من داع لهذه الشماتة المريخيه.
نتمنى أن يرتقي أهل المريخ ويغسلوا عن أنفسهم دنس التعصب الأعمى.
نظفوا قلوبكم من هذه الأحقاد فهي قاتله.
■■■ كتيبة الهلال التي قهرت الاشانتي تستحق تكريما يليق بها بعد الانتصار أن شاء الله في مباراة الرد فكم كان انتصارهم في غانا جميلا وكم كانت سعادة كل هلالي يعشق هذا النادي العظيم.
■■■ كم نحن سعداء لتألق مدافع الهلال ارنق في أولى مبارياته الأفريقيه ولكن خوفي أن يتأثر اللاعب بكثير المدح الذي طاله بعد المباراة فيتحول الأمر غرورا واستهوانا في مباراة الرد. فلا نكثر اخوتي من قصائد المدح كثيرا لارنق والآخرين.
■■■ إلى متي ستتباطأ لجنة الاستئنافات في الثنائي وعلي طريقة لجنة نبيل اديب وقضية فض الاعتصام. هؤلاء اللاعبين قد خالفوا قوانين الفيفا بتوقيعهم على عقدين وبتخريض من المريخ. الحكايه لا تحتاج التباطؤ. من هنا ادعو هلالاب أوروبا أن يذهبوا للفيفا لمجرد لفت نظرها (يمشوا كمجموعه ويقابلوا إدارة الفيفا بصفتهم مشجعين سودانيين ويلفتوا نظر الفيفا بوجود مشكله و مخالفة لقوانين الفيفا معلقه في السودان وواضحة المعالم والاتحاد السوداني يماطل في حلها).
هذا الأمر سيحرك الساكن وقد تبعث الفيفا من يحقق في الأمر. ومن يقول ان الفيفا أو الكأس لن تستجيب لذلك هو جاهل.
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.