الأصم: يجب إقالة والي الخرطوم وإمهال عسكريي السيادي 48 ساعة لتسليم منسوبيهم    النائب العام: أخطرنا القوات المسلحة رسميا بتسليم المتورطين في مقتل الشهيدين    بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين السودان واليابان    حاكم دارفور : يطالب بإنزال عقاب شديد على الجناة بجريمة الاغتصاب الجماعي التي هزت السودان    اجراءات عاجلة على خلفية إطلاق النار على المتظاهرين    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    محلل اقتصادي يدعو لإعداد سجل جيد لأداء السياسات الاقتصادية المالية    تفاصيل جلسات مؤتمر باريس المرتقب لدعم السودان    بروتوكول عابر القارات: ما بين ارتباك الأطباء وحيرة المرضي .. رسالة فى بريد مجلس الصمغ العربي السوداني .. بقلم: د. أحمد آدم حسن    بيرني ساندرز يصدع بكلمة الحق والجامعة العربية والحكام العرب مازالوا يناضلون بالإدانة والشجب !! .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    مفوضية حقوق الإنسان تكون لجنة تحقيق في أحداث القيادة العامة    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    رونالدو في عزلة بغرفة ملابس يوفنتوس لهذا السبب    صحة غرب كردفان تعلن تسجيل حالة جديدة بكورونا في النهود    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    القوات المسلحة السودانية: كل من يثبت تورطه في قتل الثوار سيحاكم    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    هل اقترب راموس من الرحيل عن ريال مدريد؟    المريخ يخوض تجربتين في يوم واحد .    الأمانة العامة بنادي الهلال تُصدر بياناً تؤكد فيه عدم صحة حرمان النادي من التسجيلات    إخراج عدد خيالي من القطع المعدنية والمغناطيس من بطن رضيعة    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    المؤتمر السوداني يطالب بمساءلة كل من وقف خلف احداث قيادةالعامة    سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في بنك السودان المركزي    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    أمريكا تدعو السودان لإجراء تحقيق وتقديم جُناة أحداث 29 رمضان إلى العدالة    النيل الأبيض تجدد عزمها لتوفير إمداد مائي مستقر لجميع المحليات    المجلس الاعلي للشباب و الرياضة بطلا لدورة المؤسسات الرمضانية لكرة القدم بالقضارف    صندوق النقد الدولي يقرّ خطة تمويل لتخفيف ديون السودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    ليستر سيتي يهدي لقب الدوري الإنجليزي لمانشستر سيتي بعد بالفوز على مانشستر يونايتد    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    مباحث شرطة ولاية الخرطوم توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات و تسترد مسروقات قيمتها اكثر من 115مليارجنيه    برشلونة يغلق أول صفقات الصيف    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    فيفا يعلن مواعيد تصفيات بطولة كأس العرب و السودان يواجه ليبيا    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    قصص قصيرة .. بقلم: حامد فضل الله /برلين    الصاروخ الصيني والكيد الغربي .. بقلم: نورالدين مدني    نتنياهو يتوعد حماس بهجمات لم تتوقعها والمقاومة ترد بأكبر ضربة صاروخية    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    استمرار حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية القضارف    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    الكشف عن حقيقة انتشار"السلالة الهندية" في مصر    توقيف أخطر شبكة متابعة بالعمارات    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احوال السجناء السياسيين في كوبر: شاخوا وهرموا.. واصابتهم الكورونا والاكتئاب والبروستاتا
نشر في الراكوبة يوم 23 - 02 - 2021


1-
هل حقآ اصبح سجن كوبر قطعة من جهنم بالنسبة للسجناء السياسيين، الذين هرموا وشاخوا بسرعة البرق خلال فترة ال(22) شهر الماضية بعد الاعتقالات التي تمت في يوم الخميس 11/ ابريل عام 2019، وهل صحيح ان اشكالهم قد تغيرت كثيرآ عن ذي قبل، واختفت ملامحهم القديمة، وما عادوا في رشاقة وقوام تلك الايام الاولي عند دخولهم السجن ول مرة؟!!
2-
هل هم حقآ موعودين في المستقبل القريب بطول بقاء لسنوات طويلة في نفس الزنزانات بعد صدور الاحكام المرتقبة عليهم في التهم الكبيرة التي ارتكبوها طوال الثلاثين عام الماضية، حكموا فيها البلاد بالحديد والنار والارهاب، كانت اعوام عجاف مليئة بالطغيان، والفساد المريع الذي دمر البلاد بشكل كامل.
3-
رغم الصرامة الشديدة التي اشتهر بها سجن كوبر في عدم السماح بخروج اي معلومات عن السجناء، واشتهرت ادارة السجن ايضآ بعدم قبولها بدخول صحفيين للسجن، والسماح لهم باجراء تحقيقات صحفية مع السجناء – (هي نفس القوانين الانجليزية التي ما تغيرت منذ عام 1903 ومازالت سارية حتي اليوم)- ، الا ان هذا لم يمنع خروج معلومات كثيرة عن السجناء السياسيين، وقامت الصحف بنشر العديد من الاخبار والمقالات عن حياتهم في السجن، وهل حقآ تاقلموا مع هذه الحياة التي اصلآ ما كانوا يتوقعونها؟!!..ام انهم يعانون من جحيم وعذاب، الله وحده يعرف متى ينتهي.
4-
من جملة الاخبار الكثيرة التي نشرت في الصحف عن معاناة بعض السجناء السياسيين، ارصد في هذا المقال اليوم بعض من ما جاء فيها، لا شماتة فيهم وفي امراضهم (متمنيآ من الله تعالي ان يمن عليهم بالشفاء الكامل)، ولكن لنعرف الي حال وصلوا من كانوا في يوم من الايام هم السطوة والقوة الضاربة، ناسين ان الله تعالي لا ينسي عباده؟!!
5-
عمر البشير:
(أ)-
السجين عمر البشير الذي قضي اكثر من نصف مدة العقوبة، واتي تنتهي في 14/ ديسمبر 2021، يعاني هو الاخر من جملة امراض كانت عنده قبل دخول السجن، يعاني من مرض في العيون، وقد تعرضت ادارة السجن الي هجوم ضاري وشديد من الصحفيين في يوم 2/ نوفمبر 2019، بسبب السماح بنقل الرئيس المعزول عمر البشير لخارج السجن لتلقي العلاج بمركز السودان للعيون، يتقدمه موكب من سارينا و(17) عربة لاندكروزر قطعت المسافة بين سجن كوبر ببحري ومقر المركز في الخرطوم جنوب،…وسبب اخر،عدم وجود تصريح من النيابة والمحكمة بنقل البشير للعلاج خارج محبسه، واعتبروا ما يحدث مخالفة واضحة و(تمييز) يخالف مبادئ العدالة.
(ب)-
في يوم 27/ مايو 2020، كشفت مصادر صحفية في الخرطوم عن نقل الرئيس السوداني السابق عمر البشير وعدد من معتقلي نظامه من سجن كوبر إلى مستشفى يونيفرسال ببحري لتلقي العلاج، وأفادت ذات المصادر اليوم الأربعاء، بإعادة البشير إلى سجن كوبر عقب إجراأت الفحوصات الصحية، مشيرة إلى أنه إضافة إلى الآلام التي يعاني منها بسبب العملية الجراحية، اشتكى البشير من اكتئاب نفسي. وفي وقت سابق من الشهر الماضي، نقل القيادي أحمد هارون من مستشفى الشرطة إلى يونيفرسال بعد أن تأكد عدم إصابته بكورونا على عكس ما تردد.
(ج)-
في يوم السبت 5/ ديسمبر 2020، جاءت الاخبار وافادت، صحة الرئيس السوداني السابق عمر البشير تدهورت وهو في سجن "كوبر" المحتجز فيه بالعاصمة السودانية الخرطوم، منذ الإطاحة به في إبريل 2019، وجرى نقله إلى المستشفى. وأوضحت صحيفة البيان الإماراتية أنه تم نقل البشير فجر اليوم إلى مستشفى علياء العسكري في أم درمان بعد تدهور حالته الصحية، وذلك في أعقاب وفاة شقيقه اللواء عبد الله حسن أحمد البشير الأسبوع الماضي إثر إصابته بفيروس كورونا.
(د)-
البشير: "أنا رئيس البلاد ولن أجري فحص كورونا"!!
(-20/ مايو 2020:-"دبي ء العربية.نت":ء أفادت تقارير صحافية محلية من الخرطوم، بأن الرئيس السوداني المعزول عمر البشير رفض إجراء اختبارات لفحص فيروس كورونا المستجد، بعد عزل عدد من المعتقلين وإخضاع آخرين للعلاج إثر ثبوت إصابتهم بالوباء، وذلك طبقا لما أكدته النيابة العامة الأربعاء.في التفاصيل، قالت وسائل إعلام محلية نقلا عن مصادر، إن الرئيس المعزول عمر البشير، رفض الخضوع لإجراأت فحص الفيروس، مشيرة إلى أنه يعيش حالة نفسية سيئة خلال الفترة الأخيرة، ويميل للعزلة أكثر، وأصبح قليل الكلام، وسريع الغضب. وأضافت المصادر أن نوبات غضب كانت صدرت عن البشير وتكررت كثيرا في الفترة الأخيرة، فالرئيس المعزول يرفض فكرة تنحيه، فهو يتعامل بفظاظة مع سجّانيه، ويصر على أن يعاملوه كرئيس للبلاد، مشيرة إلى أنه يشعر بريبة في كل من هم حوله، ويقضي جل وقته داخل زنزانته ولا يخرج منها إلا لوقت قصير، وأكدت أن صحته العامة جيدة ولا يعاني من أي أعراض مرضية. يشار إلى أن وسائل إعلام محلية كانت أكدت أن البشير نقل من محبسه بسجن كوبر إلى المستشفى بسبب معاناته من الآلام في الركبة واكتئاب نفسي، قبل أن يعاد إلى زنزانته مجددا.
(ه)-
خبر قديم:
قالت صحيفة ‘آخر لحظة' السودانية، وفقا لمصادر وصفتها ب'الموثوقة'، إن ‘الحالة الصحية للبشير تتطلب وجوده خارج السجن لتلقي العلاج من فريق طبي مكون من خمسة أطباء في مجالات، الباطنية، والأذن والأنف والحنجرة، والمخ والأعصاب، والقلب، بالإضافة إلى متخصص في العظام، للإشراف عليه ورعايته بشكل دوري، ما استدعى خروجه من السجن ونقله إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج.
(و)-
خبر جديد:
نفت أسرة الرئيس المعزول عمر البشير، امس الاثنين 22/ فبراير الجاري ماتردد على مواقع التواصل الاجتماعي والاعلامية عن اصابة البشير بفيروس كورونا ونقله إلى إحدى مستشفيات الخرطوم. وأكدت أسرة الرئيس المعزول عمر البشير، عدم صحة الخبر المتداول عن اصابته بكورونا مشيرة إلى أنها كانت قد قامت بزيارة له الاثنين بالسجن.
6-
وداد بابكر:
( السبت 29 أغسطس 2020م- موقع "ديساب":- كشف كادر طبي بمستشفى البارحة أن زوجة الرئيس المخلوع عمر البشير وداد بابكر تم نقلها الي العناية الوسيطة بعد تحسن حالتها الصحية مشيرا إلى أن وداد تعانى من نقصان في الوزن وحصاوى والام في الكلى. والاسبوع الماضي اعلن مصدر بمباحث التحقيقات الجنائية ان لا تحسن فى الحالة الصحية لزوجة الرئيس المخلوع عمر البشير"وداد بابكر" التى نقلت على عجل من حراسة ادارة التحقيقات الجنائية الى مستشفى البراحة الخاص بالخرطوم بحرى واكد المصدر نقل وداد الى غرفة الانعاش بعد ان اصيبت بضيق فى التنفس فى محبسها فى ادارة التحقيقات الجنائية على ذمة بلاغات فساد مالى ومخالفات فى الاراضي.).-
7-
محن عبدالرحمن حسين مع امراضه:
(أ)-
النزيل بالجناح السياسي عبد الرحيم محمد حسين يعد من أوائل الذين ألقى القبض عليهم من رموز الإنقاذ وهو من أقرب المقربين للرئيس المعزول عمر حسن أحمد البشير، وبعد إلقاء القبض عليه ووضعه في السجن الاتحادي بكوبر ظل يتناول أدوية السكري الذي يعاني منه قبل دخوله السجن الاتحادي، كما عاودته آلام الظهر. وتحرص أسرته المكونة من زوجتين حسب صحيفة الدار، على مده بالمأكولات المناسبة لمرض السكر وآلام الظهر ونصحه الطبيب بالنوم في فراش صلب وتقوم أسرته بزيارته خلال الفترة الماضية إلا أن الزيارات موقوفة حالياً إلى حين ترتيبات جديدة تضعها إدارة السجن إلا أنها تسمح له مع النزلاء السياسيين بإدخال الملابس لهم والمأكولات والأدوية كما تحرص إدارة السجن على توفير الكشف الطبي له ولبقية النزلاء.
(ب)-
في يوم 24/ مايو2020، جاءت الاخبار وافادت، ان الفحوصات التي اجريت للقيادي بحزب البشير عبدالرحيم محمد حسين، اكدت إصابته بفيروس كورونا المستجد، وكان حسين المعتقل ضمن قيادات حقبة الانقاذ قد عاني من التهاب رئوي وهو مريض بالسكري ايضا. وقد تدهورت حالته الصحية ووضع في العناية المكثفة بمستشفى علياء بامدرمان، يذكر أن حسين هو المريض الثالث بكورونا بين معتقلي حقبة الانقاذ، حيث تعافى أحمد هارون الرئيس السابق لحزب المؤتمر الوطني المحلول، بينما توفي الى رحاب الله الشريف احمد عمر بدر.
(ج)-
عبدالرحيم محمد حسين ، ابدي انزعاجه لقاضي المحكمة لعدم تأهيل (الحمامات ) بمقر المحاكمة بمعهد تدريب ضباط الشرطة بالأدلة الجنائية ، منوهاً إلى أنه لم يستطع دخول الحمامات لاسيما وأنه عمره (72) عاماً ،وأضاف لقاضي المحكمة : ( ماقادرين نقعد للجلسة ياخوانا يامولانا قدر ظروفنا ) وجاء ذلك بعد أن قرر القاضي استمرار انعقاد جلسة المحكمة بالرغم من طلبات الدفاع برفع الجلسة ، حينها طلب القاضي من شرطة المحكمة باصطحاب المتهم (عبدالرحيم ) للحمامات لقضاء حاجته.
(د)-
في المحكمة التي انعقدت قبل ثلاثة ايام لمحاكمة قادة انقلاب 30/ يونيو، انفعل عبدالرحيم حسين واشتكي انه يعاني من مرض السكري والبروستاتا، وان وضعه في السجن مزري للغاية بسبب ظروف امراضه، وكان المحامي/ سبدرات قد طلب من قاضي المحكمة الافراج عن المتهمين بالافراج عنهم بالضمان لعدم قدرة المتهمين علي الاستمرار في السجن بسبب كبر سنهم وبعضهم قد تخطي السبعين عام، وفيهم من وصل الي الستة وسبعين عام.
8 –
نافع علي نافع:
(- الثلاثاء, فبراير 23, 2021:- فاد مصدر بأسرة د. نافع علي نافع، أبرز قياديي حكومة المخلوع "عمر البشير"، بأنه أُصيب بفيروس كورونا ونقل على إثرها إلى مستشفى "رويال كير" بالخرطوم. ووفقاً للمصدر فإن نافع أُصيب بالملاريا قبل أيام، ليصاب بكورونا أيضاً ويُنقل بسببها إلى مستشفى رويال كير، بقرار من القاضي، وفقاً ل"المشهد السوداني".
9-
حسين خوجلي:
(أ)-
(13/02/2021- موقع سودان برس::- نقلت السلطات السودانية، الجمعة الصحفي حسين خوجلي
مالك مجموعة المساء الإعلامية، من حراسة القسم الشمالي الى مستشفى الشرطة لتلقي العلاج. والقت السلطات السودانية القبض على حسين خوجلي عقب أمر قبض بعد بلاغ دون بتهمة الجرائم الموجهة
ضد الدولة. وقال عبد الاله خوجلي في تصريحات نشرتها قناة الجزيرة في نبأ عاجل ان النيابة العامة سمحت بنقل حسين الى مستشفى الشرطة بعد معاناته مع المرض.).
(ب)-
زواج ملاذ حسين خوجلي دون حضور والدها المعتقل :
(02-21-2021- "سودانيز اون لاين":- احتفلت أسرةُ الأستاذ حسين خوجلي؛ المعتقل منذ الاسبوع قبل الماضي، بزواج ابنته ملاذ في احتفالٍ محدود بعد فشل جهودها في إطلاق سراح عائلها وكبيرها بالضمان لحضور المناسبة؛ التي كانت محدَّدةً سلفاً؛ وبعد اصراره هو على اتمام عقد الزواج في موعده المحدَّد؛ مع إصرار العروس ملاذ على التأجيل أو اقتصار الدعوة على الأسرة القريبة والنساء من المعارف والأهل.وكانت الأسرة قد قامت بحجز مكان الاحتفال بالمناسبة منذ فترة؛ إلا انها تلَّقت اعتذاراً من أصحاب المكان المُحدَّد بإلغاء الحجز، وفي ذات الوقت باءت مجهوداتها مع السلطات والمحامين لإطلاق سراح الأستاذ حسين بالضمان بالفشل.واعتُقل الأستاذ حسين خوجلي من مكتبه صباح يوم الأربعاء الموافق 10/ فبراير الجاري؛ ورفضت السلطات الإفصاح عن التُّهم الموجهة إليه، وتذرَّعت بعدم حضور الشاكي، ورغم ذلك استمرَّت في حبسه، في حين أطلقت سراح معتقلين آخرين كان قد تمَّ اعتقالهم في ذات اليوم؛ في ظل الحملة التي شنَّتها السلطات على من أسمتهم قادةَ النظام السابق؛ بتهم التحريض على التظاهر وأعمال الشغب وتقويض النظام الدستوري إلا أنَّها اضطرت لإطلاق سراح كلِّ من د. أمين حسن عمر والأستاذ الطيَّب مصطفى والأستاذ إسحق أحمد فضل الله وآخرين، بينما أبقت على الأستاذ حسين خوجلي في المعتقل.).
10-
ماذا نشرت الصحف عن احوال السجناء السياسيين:
(أ)-
29/ مايو 2020: المتهمان علي الحاج محمد آدم وإبراهيم السنوسي يتلقيان العلاج ومحجوزان بمستشفى يستبشرون في أمراض أخرى بخلاف كورونا وما زالا بالمستشفى منذ مدة طويلة".
(ب)-
27.05.2020- 2021 Deutsche Welle :- إصابة ثلاثة من مساعدي البشير بكورونا داخل السجن: أعلنت النيابة العامة السودانية إصابة ثلاثة من كبار مساعدي الرئيس السابق عمر البشير الموجودين في السجن بفيروس كورونا المستجد، اثنان منهم ملاحقان بمذكرات توقيف دولية من المحكمة الجنائية الدولية. أٌصيب ثلاثة من كبار مساعدي الرئيس السابق عمر البشير الموجودين في السجن بفيروس كورونا، حسبما ذكرت النيابة العامة في السودان اليوم الأربعاء (27 مايو/ أيار 2020). والمسؤولون السابقون الثلاثة هم علي عثمان محمد طه وأحمد محمد هارون وعبد الرحيم محمد حسين الذين تحتجزهم النيابة العامة في سجن كوبر في الخرطوم، مع عشرات من قيادات نظام البشير منذ الإطاحة به في نيسان/أبريل 2019 بتهم فساد وجرائم أخرى.
(ج)-
علي الحاج:
ظلت الحالة الصحية للأمين العام للمؤتمر الشعبي الدكتور علي الحاج تخضع لمراجعة دائمة منذ سنوات قبل أن يأتي للسودان وهو في ألمانيا حيث أجرى بها مراجعات طبية وخضع لعملية جراحية في القلب قبل أن يأتي للسودان عبر تركيا، وبعد اعتقاله من قبل الحكومة الانتقالية، وبعد مضي أكثر من شهرين في الحبس تدهورت حالته الصحية تم على إثرها نقله لمستشفى فضيل بالخرطوم، حيث أكد القيادي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر أن نقل الأمين العام للحزب لمستشفى فضيل جراء تدهور حالته الصحية، موضحاً أن علي الحاج لديه مواعيد مسبقة لإجراء عملية (بألمانيا)، وقال في تصريح (للصيحة) إن العملية المقررة لا يمكن لأطباء سودانيين إجراؤها، وأضاف كمال أن الشعبي تقدم بخاطب للنائب العام يسمح له بالسفر مشدداً أن بقاءه في المعتقل يزيد من خطورة مرضه لعدم توفر الرعاية الملائمة لحالته الصحية، وشدد كمال أن صحة علي الحاج اختبار للسلطة الجديدة.
(د)-
وفاة مدير مكتب البشير: توفي اللواء (م)/ ياسر بشير مدير مكتب الرئيس السابق عمر البشير،
ومدير مكتب القائد الاعلي للقوات المسلحة السابق، بمستشفي علياء. وقالت مصادر متعددة تناقلت الخبر أن الوفاة نتجت عن إصابة الفقيد بفيروس كورونا.
(ه)-
29 نوفمبر 2020: – توفي عبد الله البشير، شقيق الرئيس المعزول عمر البشير، بعد صراع طويل مع المرض، ونتيجة لإصابته ب«كورونا»، ومعاناته من مضاعفات مرض السرطان، وذلك بعد أسابيع على رفض المحكمة التي يحاكم لديها باتهامات فساد، طلب أسرته السماح له بالسفر إلى خارج البلاد لتلقي العلاج، لتتم مواراته الثرى بحضور عدد من معارفه وأفراد أسرته.
11-
خبر غير طعم الحياة في كوبر:
(Jun 21, 2020:- القيادي البارز/الحاج عطا المنان يحصل على درجة الدكتوراه من داخل سجن كوبر: في أجواء احتفائية مميزة، و وسط فرحة عارمة عمت أسرته ومعارفه، حصل اليوم الأربعاء، القيادي البارز في النظام السابق المهندس الحاج عطا المنان إدريس، على درجة الدكتوراه من خلف القضبان في التقنية المصرفية من جامعة الخرطوم. وكرَّس"الحاج" جهده و وقته طوال فترة اعتقاله في سجن كوبر، متغلباً على كل الصعاب التي واجهته للدراسة وتحضير رسالته التي سجل لها في العام 2018 بعنوان (أثر التطور التقني في الإدارة المصرفية) والتي اجيزت بدرجة ممتاز. وشهدت أسرته جلسة المناقشة مشاركة له فرحة النجاح، ووزعت اطايب المأكولات والمشروبات مبتهجة بهذا الانجاز. كما توجه "الحاج" بالشكر الجزيل إلى النيابة العامة، التي سمحت له بحضور المناقشة، التي أشرف عليها البروفيسور حسن عباس، وناقشها كل من د فكري الكباشي مناقش خارجي، د محمد مصطفى أبو حجل مناقش داخلي.).
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.