مدني: لن يحجب لساني عن النقد كوني كنت وزير في الحكومة الانتقالية    قوى التغيير تسخر من تجمع المهنيين بشأن تشكيل المجلس التشريعي    كيف تجهِّز سيارتك للعمل في الموجة الحارة دون مشاكل؟    مفوضية حقوق الإنسان تؤكد متابعتها لأحداث مشرحة مستشفى التميز الأكاديمي    مكافحة المخدرات تفكك شبكةإجرامية وتضبط بحوزتها عدد(15) الف قندول بنقو جنوبى ام درمان    من التدخين.. 9 أشياء احذر القيام بها في الليل قبل النوم مباشرة    أزمة سد النهضة.. "تحركات مصرية" في قارة إفريقيا    هل تشعر بالجوع حتى بعد الإفطار في رمضان؟.. إليك السبب والحل    عقول بنك السودان المتحجرة تدمر مشروع استقرار سعر الصرف    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 19 أبريل 2021    حكم صلاة التراويح في المسجد أثناء مواعيد العمل .. 10 حقائق ينبغي معرفتها    المالية تلتزم ب (5) ملايين دولار فوراً لحل مشاكل الدواء    هذا ما يحدث للجسم عند تناول الكركدية يوميا خلال رمضان    الصحة تعلن عن حملة للنصائح الصحية لمرضى السكري خلال رمضان    مجلس الوزراء يتسلم مذكرة حول التردي الاقتصادي من ثلاثين حزبا ومنظمة وواجهة    أول تعليق لهالة صدقي على إعلان زوجها الطلاق    ريال مدريد يتعثر امام خيتافي في الليغا    واتساب يطرح ميزة جديدة لمستخدمي آيفون.. تعرف عليها    دبابيس ودالشريف    السلطات المصرية تعلن حصيلة قتلى وجرحى انقلاب قطار طوخ    الأمين العام لنادي الهلال: مجتهدون لإنفاذ كل المطلوبات وخدمة منتخب البلاد    حالة نادرة.. سيدة بريطانية تحمل بمولودها الثاني وهي لم تضع الأول بعد    "واتساب" يتخذ إجراء جديداً في مايو ..وهذه التفاصيل    آبي أحمد يتحدث عن فوائد سد النهضة للسودان    شرط حي العرب يعطل صفقة الهلال    جيسي يعلن نهاية رحلته مع الهلال    يافكيك ياتفكيك    هل اقترب السفر إلى الخارج بلا قيود؟.. الخطوط السعودية تجيب    شداد يقود كرة القدم السودانية لكارثة تجميد جديدة    انقطاع الكهرباء يتسبب في تحلل 190 جثة بمشرحة في الخرطوم    مصر.. وفيات وعشرات المصابين في حادث قطار شمال القاهرة    طورها الجيش الأميركي.. هل نظرية استخدام اللقاحات لزرع رقائق دقيقة لمراقبة البشر حقيقية؟    عرمان: على الحركة الإسلامية أن تحارب المؤتمر الوطني، وليس العكس    سقوط قتلى في احتكاكات بين الشرطة والرعاة بولاية النيل الأبيض    الشمالية: حصاد القمح في المشاريع الاستثمارية والحكومية يسير بصورة جيدة    ارتفاع تكلفة ترحيل الأسمنت ل(6) آلاف للطن    تغير المناخ: الصين والولايات المتحدة تتعهدان بالتعاون في مكافحة الظاهرة    عبد الواحد .. شروط جديدة !    ارتفاع أسعار اللحوم وإقبال متزايد بسبب رمضان    مكارم بشير تلفت نظر المشاهد بسبب لغة الإشارة بينها ومهاب عثمان    حيدر المكاشفي يكتب: الفلول يتحدون كورونا والدستور    بورتسودان تنجو من كارثة بعد انقلاب شاحنة غاز تحت محطة ضغط كهربائي    تعليقات ساخنة تنهال على مجمع الفقه الإسلامي السوداني بعد تحديده لقيمة زكاة الفطر    طه مدثر يكتب: المال عمل للاضينة قيمة.. ولعشة الجبل مسلسل!!    منتدى شروق الثقافي يستضيف تجربة شاعر الشعب محجوب شريف    المذيعة رشا الرشيد ل(كوكتيل): الشروق منحتني مساحة في البرامج الحوارية بعد الثورة شعرت بخذلان لم أتوقعه الغيرة بهارات للحب …تقيده بسلاسلها في هذه الحالة… أنا بئر أسرار.. والشهرة خصمت مني الكثير    تجدد خلافات طه سليمان والسيمت.. والسوباط يتدخل    (قحت) تطالب بلجنة وطنية للتقصي حول النشاط الاقتصادي للشركات العسكرية    أب يقتل أبناءه الثلاثة بشمال دارفور    السعودية ترفع الحظر عن صادر الماشية السودانية بشكل دائم    الطيب مصطفى يكتب: بين خواطر الغزالي وعلمانية البرهان والحلو!.    هلالية يغني ل"شاعرة الهلال"    مقتل سائق ترحال من قبل ثلاثة أشخاص أوقفوه لمشوار    أمر بالقبض على متهم ضُبطت بحوزته عملات أجنبية أثناء محاولة تهريبها للخارج    الخارجية الأميركية تأمر دبلوماسيين بمغادرة تشاد    الإمهال في إقامة صلاة المغرب والعشاء في رمضان    بالفيديو.. شاهد شجاعة الفنانة السودانية ملاذ غازي وتعاملها الشرس مع أفراد حاولوا توريطها في جريمة قتل بأحد الفنادق المصرية    صور دعاء 7 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم السابع من شهر رمضان الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





45 مليون ريال سعودي في بطن حوت.. صدفة تغير مستقبل صيادين يمنيين
نشر في الراكوبة يوم 02 - 03 - 2021

لم يكن ثلة من شباب قرية الخيسة الساحلية، غربي مدينة عدن اليمنية، على علمٍ بأن حياتهم ستتغير جذريًا، بمجرد عثورهم على حوت نافق عرض البحر.
كان الشباب الصيادين، ممن يمارسون الصيد التقليدي، في رحلاتهم الاعتيادية اليومية للاصطياد، قبل أن يقرروا العودة إلى ديارهم، بعد يومٍ شاق ومتعب.
كانت 3 قوارب يقودها شباب قرية الخيسة، برفقة عدد من الصيادين النازحين من محافظة الحديدة، ممن نزحوا إلى سواحل عدن، هربًا من بطش المليشيات الحوثية، وطلبًا للرزق الحلال.
بمحاكاة الأمم المتحدة.. شباب اليمن يتأهل للدبلوماسية الدولية
وقبل أن تلوح أمامهم معالم قريتهم، رصدوا جسمًا ضخمًا عائمًا على سطح الماء، أدركوا أنه حوت عادي نافق، لكنهم لم يعلموا أن هذا الحوت هو حوت العنبر الضخم، وهو ليس بالحوت العادي.

يُعرف حوت العنبر بأنه يفرز مخرجات من معدته؛ نتيجة مرض ما يصيبه أو عقب نفوقه، لا تقدر هذه الإفرازات بأي ثمن؛ نظرًا لأنها تدخل في صناعة العطور ومستلزماتها، وعلاج الكثير من الأمراض.
وحين أدرك الصيادون أن ما بأيديهم هو حوت العنبر، علموا حينها أنهم على موعدٍ مع الثراء، بعد أن استخرجوا كمية ضخمة من إفرازات هذا الحوت، بلغت أكثر من 430 كيلوجرامًا.
وعالميًا، يصل سعر الكيلو الجرام الواحد من العنبر، نحو 60 ألف دولار أمريكي، غير أن الكمية التي حصل عليها الصيادون الشباب، وصلت قيمتها إلى 45 مليون ريال سعودي، بحسب الصياد الشاب نغم سعيد صالح، أحد الصيادين المحظوظين.
ويؤكد نغم ل "العين الإخبارية" أن هذا الرزق الذي ساقه الله لهم، جاء لإخلاصهم في طلب الرزق الحلال، وتركيزهم في عملهم بالصيد التقليدي، رغم وجود الكثير من سفن الاصطياد الدولية التي تقتحم المياه الإقليمية لليمن، وتجرف الثروة السمكية وتؤثر على عمل الصيادين التقليديين.
وأشار الصياد الشاب أنهم تعرضوا للكثير من الابتزاز والمساومة من قبل بعض الجهات والشخصيات النافذة؛ للتنازل عما حصلوا عليه من "كنز"، مشيرًا إلى تكاتف أهالي الخيسة ووقوفهم إلى جانب هؤلاء الشباب، حتى تمت عملية بيع العنبر لأحد التجار الخليجيين.
ولم يخفِ نغم أن هذا الرزق سيغير حياته وحياة العشرات من الصيادين، بل وحتى وأهالي وعائلات الصيادين، وهو خير من الله، لافتًا إلى اتفاقه مع الصيادين على خدمة قريتهم ومد إليها يد العون والمساعدة.
ويشتغل المئات من الشباب في مهنة الصيد التقليدي، في عشرات القرى الساحلية، الواقعة غرب مدينة عدن، خاصةً في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة الناتجة عن الحرب التي أشعلتها المليشيات الحوثية.
كما أن كثير من نازحي محافظة الحديدة ومناطق الساحل الغربي لليمن، لجأوا إلى عدن والمكلا ومدن ساحلية يمنية أخرى لطلب الرزق، بعد تضييق الإنقلابيين على الصيادين ومصادرة قواربهم ومصادر دخلهم.
وتشتهر السواحل اليمنية، وتحديدًا مناطق خليج عدن، بوفرة الثروة السمكية التي تعد أحد أركان الاقتصاد الوطني؛ نتيجة التنوع الحيوي للأصناف البحرية، والتي تمثل مصدر رزق أساسي لآلاف الأسر.
وتمتلك اليمن شريطًا ساحليًا يمتد لمسافة تزيد عن ألفي كيلومتر مربع، من شمال ميدي بمحافظة حجة على البحر الأحمر، غرب اليمن، وحتى سواحل نشطون بمحافظة المهرة جنوب غرب البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.