والي الخرطوم: عناصر من حزب المؤتمر الوطني المنحل أغلقوا بعض الطرق في العاصمة    ارتفاع في السُّكّر ونُدرة بالأسواق    ( سوداكو وزاناكو .. الإتنين الله معاكو )    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    أديب: لايوجد نص بالوثيقة لحل السيادي    القضاء المصري يقضي بعودة مرتضى منصور لرئاسة نادي الزمالك    عرمان: الحكومة لن تحل بفرمانات من فرد أو إملاءات    إنتاج واعد للأرز الهوائي بالنيل الأبيض    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    محتجون يطالبون بحل الحكومة يغلقون جسرا مهما في الخرطوم    تحديث.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاحد 24 اكتوبر 2021 في البنك المركزي والبنوك وشركات الصرافة    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    تغيير جديد.. سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الاحد 24 اكتوبر 2021    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    في الأندية الأبطال الهلال يُنازل ريفرز النيجيري والغربال يتحدّى ويراهن    طالتها أيادي التخريب وتُهدِّدها المخاطر .. حقول النفط تدميرٌ مُمنهجٌ .. مَن المسؤول؟!    مصادر تكشف تفاصيل اعتقال البطل العالمي أسامة المك    أكثر من (2500) حكم بالإعدام في انتظار قرار المحكمة الدستورية    موقعة مرتقبة بين الهلال السوداني وريفرز النيجيري    موعد مباراة برشلونة وريال مدريد اليوم في الدوري الإسباني 2021 و القنوات الناقلة    الغرفة المركزية تناقش موقف امداد السلع الاستراتيجية بالبلاد    شاهد بالفيديو: الإعلامية والشاعرة داليا الياس تدافع عن نفسها وترد على المنتقدين " لو غضبان من كلامي قول رأيك في المكان المخصص ليك "    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    المشعل الحصاحيصا يكسب نجم القضارف    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 24 أكتوبر 2021م    حصاد 30% من المساحة المزروعه بالقطن بمشروع الرهد الزراعي    صديق الحاج يكتب: الحل العاجل والفوري لمشاكل السودان    حقيقة وفاة الفنانة المصرية سوسن بدر بكورونا    رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي: الولايات المتحدة تقف بقوة مع تطلعات الشعب السوداني في انتقال بقيادة مدنية    وزير الاتصالات : أعداء نجاح الحكومة وراء إغلاق شرقي السودان    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    جماهير المريخ ترفض شيبوب    الخبز هو حبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    مصر: سيدة تُبلَّغ بوفاة طفلتها في منزل طلقيها.. وعندما رأت جثتها كانت المفاجأة    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    عند تناولها بانتظام.. فاكهة تحرق دهون الجسم "الخطرة"    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    مسلحون يقتحمون سجناً نيجيرياً ويطلقون سراح نزلاء    دراسة: أغنى الأغنياء سبب نصف التلوث العالمي    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    دراسة علمية "مذهلة" تكشف علاقة الروائح بالذكريات    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    القبض على كولومبي في جامايكا متهم بالضلوع في اغتيال رئيس هايتي    «الصحة العالمية»: ضحايا «كورونا» قد يتضاعفون بنهاية 2022    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البنك الزراعي.. تحمّل مخاطر المزارعين
نشر في الراكوبة يوم 25 - 03 - 2021

طالب البنك الزراعي وزارة المالية بالإسراع في سداد المديونية التي بلغت (8.7) مليار جنيه، مشيراً إلى التأثير السالب على تأخير السداد مشددًا على أهمية أن يتبع المخزون الاستراتيجي للبنك، متعهداً بتحمل كافة المخاطر التي قد يتعرض لها المخزون، وكشف عن دخوله كتاجر عملة لأول مرة في الموسم الشتوي الماضي بغرض توفير المدخلات الزراعية، موكدًا شراءه حصائل صادر من مصدرين لإكمال مستلزمات مدخلات.
وكشف مساعد المدير العام للتجارة والهندسة الزراعية فيصل حسن محمد عن إستراتيجية للعام 2021 إلى 2025م تمت وفق رؤى وتحليل دقيق للوضع المالى الحالي، وأوضح خلال الورشة التدريبية لصحفيي الجيل القادم التي ينظمها مركز هواري وصحيفة إيلاف الاقتصادية بالتعاون مع إدارة البنك الزراعي، أوضح أن الأداء المالي لهذا العام شهد زيادة مقدرة في محفظة التمويل بسبب زيادة المساحات الممولة، والتوسع في تمويل نظم الزراعة الحديثة في القطاع الآلي والمطري (التقاوى المحسنة، ومبيدات وحشائش)، والزراعة المروية (الري المحوري والبيوت المحمية)، نافياً أن يكون البنك الزراعي سبب تأخير الموسم الزراعي محملاً مسؤولية التأخير للمزارعين نتيجة لاستمرار حصاد القمح إلى مايو القادم، بجانب أن عملية التحضير تحتاج لكثير من الوقت، وقال إن السياسة التمويلية للبنك الزراعي توضع في وقت مبكر للمواسم الزراعية (شتوي وصيفي).
وكشف عن إجازة سياسة الموسم القادم مطلع إبريل القادم، وأشار إلى ضعف التمويل الزراعي في القطاع المصرفي، وعاب على الدولة والجهات ذات الصلة عدم التنسيق مع البنك خاصة في مجال تمويل الإنتاج الحيواني والصمغ العربي.
وقال إن هناك مضاربين كباراً يعملون في تهريب محاصيل كالصمغ العربي والفول السوداني، ولا يستطيع البنك بين ليلة وضحاها أن يتحكم فيها.
مشدداً على أهمية خلق شراكات مع الحكومة وعدد من الجهات لشراء المخزون بسعر أكبر للحد من التهريب والاستفادة من عائداته وضمان وجوده ودعمه للاقتصاد الوطني، في إشارة منه إلى دخول إثيوبيين وتشاديين في الصادر بكميات تفوق المصدرين السودانيين.
وقال إن المخزون الاستراتيجي للبنك الزراعي يشمل أربعة محاصيل أساسية السكر والقمح والذرة والدخن، لا توجد موارد لتوفيره، لافتاً إلى أن آخر دفعة من الذرة تم بيعها الأسبوع المنصرم بأقل من سعرها الحالي في السوق بمبلغ (5) آلاف جنيه، متهمًا الدولة بعدم توفيرها موارد المخزون الاستراتيجي، مشدداً على أهمية توفير مخزون يكفي لستة أشهر.
مقراً بوجود فساد في البنك، لكن الإعلان عنه يؤثر على مصلحة الدولة والمؤسسة، لافتاً إلى خسارة البنك منحة تقدر 300 ألف طن سماد من المجتمع الدولي بسبب إثارة الإعلام عن فساد بالبنك لذلك طالبنا بتكوين لجنة لعمل تحقيق استقصائي.
ولفت فيصل إلى الاهتمام بصغار المنتجين، وإدخالهم ضمن سياسات البنك الزراعي خلال الفترة القادمة، موضحاً أن العقود مع المزارعين هي أساس شروط البنك لتمويل الشركات الممولة للمزارع، مبيناً أن الزراعة التقليدية لم تنل حظها من الاهتمام والبيئة الخارجية، مشيراً إلى التحديات والمشاكل التي يواجهها القطاع الزراعي ابتداءً الأراضي وحتى نهاية الموسم.
وفي ذات السياق، قدم مدير التمويل النباتي صالح محمد صالح شرحاً وافياً لرؤية وأهداف البنك، لافتاً إلى مراحل تطوره وحجم التمويل منذ إنشائه ومؤشرات الأداء المالي والسياسة التمويلية والمساحات المزروعة والممولة وعدد الأسر المستفيدة، مبيناً نقاط الضعف والفرص والمهددات التي حصرها في ضعف رأس المال وقلة القروض المتاحة طويلة ومتوسطة الأجل وارتفاع تكلفة الإنتاج سنوياً وانخفاض نسبة التمويل التنموي وانعدام الفرص الخارجية التي كانت تساهم في التمويل التنموي، بجانب عدم القدرة على تطوير قطاع الإنتاج الحيواني وغياب التنسيق في وضع البرامج والخطط والاستراتيجيات مع الأطراف ذات الصلة والاعتماد على التمويل الحكومي والمحافظ، وهي غير كافية، مشيراً إلى السياسات التي تصدر سنوياً ويشترك في إعدادها المزارع بالتنسيق مع الفروع وترفع للقطاعات، وتناقش وترفع للرئاسة لوضعها في صورتها النهائية وهي متسقة مع الاستراتيجية العامة للدولة وخطط وزارة الزراعة وسياسات وضوابط بنك السودان المركزي، لافتًا إلى أن التمويل الزراعي يتم بإشراف ومتابعة لصيقة وعلى مراحل وحسب العمليات الفلاحية ومراحل الإنتاح عن طريق الزيارات الميدانية للمشاريع الممولة.
الصيحة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.