خبير التايكوندو وليد جودة يؤكد حضوره للسودان للإشراف على دورتي الحكام والمدربين    ضرورة ملحة…!!    المنتخب الأول يؤدي مرانه الثاني في كوبر وإدارته تشيد بمعسكر جياد    لإدارة العامة للخدمات الاجتماعية بالشرطة تكرم الملازم شرطة إبراهيم يحيى    المطربة "إيمان الشريف" ترد على البروف للانتاج الفني (لا يوجد عقد متفق عليه)    معتصم جعفر: اتحاد الكرة متمسك بإنهاء الموسم الرياضي (يوليو) القادم    ترتيباتٌ لنقل موقف البصات السفرية من السُّوق الشعبي ل(قندهار)    بعد التجديد.. مبابي يسخر من بنزيما ونجوم الريال        وزير المالية يؤكد استمرار صادر الثروة الحيوانية للسعودية    تحقيق يكشف.. إضافة العطرون والباكنج بودر في (الحليب)    اتحاد الكرة يُحدِد مواعيد المرحلتين الخامسة والسادسة لكأس السودان    كشف غموض جريمة ذبح سبعيني أثناء نومه    والي الشمالية المكلف يلتقي وفد تجمع مزارعي محلية دنقلا    يونيتامس تعرب عن خيبة أملها لرفض السلطات تجديد إقامة روزاليند مارسدن    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    اتحاد الكرة يبحث متأخرات دعم الرعاية وملاحظات أندية الممتاز    شاهد بالفيديو: هدف اللاعب سكسك في مبارة السودان ضد فريق ليفربول بحضور الرئيس نميري    السُّلطات تطلق سراح (4) مُعتقلين من سجن بورتسودان    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    انعقاد ورشة التصنيف المرحلي المتكامل للامن الغذائي    توقيف (9)متهمين في حملة شمال أمدرمان    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    الفنان الشاب عمار فرنسي يخليد لذكرى الرواد يحضر لجمهور الجديد …    شاهد بالفيديو.. المطربة "ندى القلعة" ترقص حافية بنيروبي على إيقاع إثيوبي    مسؤول ينفي ل (باج نيوز ) كشف أحد امتحانات شهادة الأساس    الكشف عن حقيقة المحاولة الإنقلابية    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    لقاء بين حميدتي و رئيس المفوضية القومية لحقوق الإنسان    أربعة أجهزة منتظرة في حدث إطلاق شاومي المقبل    لمساعدة ذوي الإعاقة.. أبل تطرح إضافات جديدة لخاصية "إمكانية الوصول"    نمر يلتقي وفد اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية    ساهرون تخصص مساحة للتوعية بالمواصفات والمقايس    بتهمة "الاتجار بالبشر".. السجن 3 أعوام لرجل الأعمال المصري محمد الأمين    السودان..اللجنة المركزية للشيوعي تصدر بيانًا    نهب واعتداء على ركاب سبعة لواري تجارية بولاية شمال دارفور    احباط عملية تهريب بشر بالقضارف    شراكة بين اتحاد الغرف التجارية والأسواق الحرة    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    شاهد بالفيديو: وسط حالة من الدهشة.. سوداني يحدد موعد وفاته ويقول: (سيدخل الجنة على ظهر حصان)    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تغادر السودان وتعلن عدم رجوعها والجمهور يغازلها "اها يارشدي الجلابي "    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    شاهد.. الشاعرة "نضال الحاج" تنشر صورة لها ب "روب الأطباء" وتكتب (يوميات شاعرة قامت اتشوبرت قرت طب)    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    عبد الله مسار يكتب : الحرب البيولوجية في مجلس الأمن    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    شاهد بالفيديو: صلاح ولي يشعل حفلاً ويراقص حسناء فاقعة الصفار في افخم نادي بالسودان    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    ضبط (11) شاحنة مُحمّلة بالوقود و(القوقو)    نمر يشهد بالفاشر ختام فعاليات أسبوع المرور العربي    لقمان أحمد يودع جيرازيلدا الطيب    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اللجوء إلى بريطانيا: طابور الانتظار تضاعف 9 مرات خلال 11 عاما
فرار من سوء المعاملة
نشر في الراكوبة يوم 02 - 07 - 2021

بلغ عدد المهاجرين الذين ينتظرون النظر في طلبات اللجوء في بريطانيا نهاية العام الماضي تسعة أضعاف ما كان عليه عام 2010.
وتقول باتريشيا، 19 عاما، وهي طالبة لجوء فرت من الحرب والانتهاكات في ليبيريا، إن صحتها العقلية تأثرت خلال العامين اللذين مازالت تنتظر فيهما قرارا بشأن طلبها.
وتشير الأرقام الرسمية التي حصل عليها مجلس شؤون اللاجئين، من وزارة الداخلية البريطانية بموجب قانون حرية المعلومات، إلى أن هناك حاليا 65 ألف شخص في قائمة الانتظار.
وقالت الوزارة إن لديها خطة "لإصلاح نظام اللجوء المعطل".
ويُظهر تحليل أجراه المجلس أن وباء فيروس كورونا قد ساهم في تراكم العمل، الذي ارتفع بمقدار الربع العام الماضي وحده.
كما يظهر أن عدد الأشخاص الذين ينتظرون لأكثر من عام للحصول على قرار أولي بشأن طلب اللجوء كان 3588 شخصا عام 2010 بينما أصبح 33016 شخصا في عام 2020، بارتفاع عشرة أضعافتقريبا.
وارتفع عدد الأطفال الذين ينتظرون لأكثر من عام للحصول على قرار أولي لأكثر من اثني عشر ضعفا، إذ فقز من 563 طفلا عام 2010 إلى 6887 في عام 2020.
وانتظر 55 طفلا من المتقدمين بطلبات اللجوء خمس سنوات أو أكثر للحصول على قرار أولي بشأن طلباتهم.
وقال طالبو لجوء لبي بي سي إن حالة عدم معرفة المصير التي يعانون منها خلال فترة الانتظار أثرت على صحتهم العقلية.
فرار من سوء المعاملة
قالت باتريشيا، التي تستخدم اسما مستعارا، لبي بي سي إن أسرتها تخلت عنها عندما كانت طفلة في ليبيريا التي مزقتها الحرب.
وفي سن المراهقة، أجبرها سوء المعاملة من أسرتها على الفرار.
وقد طلبت اللجوء بعد أن جلبها المهربون إلى بريطانيا قبل عامين، عندما كان عمرها 17 عاما.
في البداية، قال المسؤولون إنهم سيردون على طلبها "في أقرب وقت ممكن"، وتحدثوا عن أن النظر في القضية سيستغرق "مدة 45 يوما".
بين الوافدين الجدد الذين يطلبون اللجوء في المملكة المتحدة، هناك الكثير من الأطفال

لكن باتريشيا قالت إن "الأيام الخمسة والأربعين امتدت لأكثر من عامين حتى الآن" وإن الحياة المعلقة لفترة طويلة "كان لها تأثير كبير عليها".
وأضافت "لا أستطيع النوم جيدا. ولا يمكنني فعل أي شيء بالشكل الجيد المطلوب".
وبدون قرار اللجوء، لا يمكن لباتريشيا العمل أو العثور على منزل دائم أو استكمال دراستها.
ولأن باتريشيا فقدت الاتصال بعائلتها منذ سنوات، لم تتمكن من الحصول على أي دعم. ووصفت الانتظار بأنه "وقت صعب للغاية بالنسبة لي".
الاضطهاد السياسي
كان كمال مدرسا للرياضيات قبل أن يضطر إلى الفرار من اضطهاد الحكومة التركية، حسب قوله، بسبب صلاته بحركة فتح الله غولن المحظورة في تركيا.
الطريقة الوحيدة التي يتواصل بها مع زوجته وأطفاله خلال العامين اللذين قضاهما حتى الآن في بريطانيا كان عبر الإنترنت.
يعيش كمال في سكن مشترك في مدينة غيتسهيد شمالي مدينة ليدز، لكن وزارة الداخلية البريطانية لم تصدر بعد قرارا أوليا بشأن ما إذا كان ادعاؤه التعرض للاضطهاد السياسي في تركيا يمنحه حق اللجوء في بريطانيا.
ويقول إن الانتظار جعله يشعر بالقلق والاكتئاب.
ويضيف "أشعر بالحزن والكآبة كل يوم. على سبيل المثال، لم أستطع العام الماضي ولمدة حوالي ثلاثة أشهر، النوم وكأن شيئا ما يحدث في حلقي . لا أعرف ما يجري".
ويؤكد كمال "إذا لم يكن لدي إيمان، كنت سأفعل أشياء سيئة بنفسي".
ويقول الرئيس التنفيذي لمجلس شؤون اللاجئين، إنفر سولومون، إن مشكلة تراكم طلبات اللجوء يجب أن تكون على رأس جدول الأعمال عندما يتعلق الأمر بإصلاح نظام اللجوء.
ويضيف "إذا نظرت إلى ما نشرته الحكومة، ومقترحاتها لإصلاح نظام اللجوء، لن تجد فيها ما يتحدث عن تراكم وتأخير الطلبات، كما لا يوجد فيها خطة لمعالجة هذه المشكلة".
وقالت وزارة الداخلية لبي بي سي إن لديها خطة "لإصلاح نظام اللجوء المعطل، الذي أسيء استخدامه من قبل أولئك الذين قدموا إلى هنا بشكل غير قانوني، مما أدى إلى زيادة أعداد طالبي اللجوء ومنع النظر في القضايا الحقيقية بسرعة".
وأضافت "هذا هو الإصلاح الأكثر أهمية لنظام اللجوء لدينا منذ عقود، والذي سيزيد من عدالة وفعالية نظامنا حتى نتمكن من أن نحمي وندعم بشكل أفضل المحتاجين الحقيقيين للجوء".
وأكدت الوزارة "نحن نعمل على تبسيط الحالات وقد أحرزنا بالفعل تقدما كبيرا في إعطاء الأولوية لأولئك الذين يعانون من الضعف الحاد، ولكننا مصممون على إنهاء الأعمال المتراكمة للمساعدة في تسريع القرارات ومنع الأشخاص من الانتظار لفترات طويلة من الزمن".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.