الحرية والتغيير تتهم السلطات بجر المتظاهرين إلى العنف    مشادات حامية في جلسة محكمة (الانقلاب) بعد مطالبات بتنحي هيئة الاتهام    حكومة دبي تعلن تغيير نظام العمل الأسبوعي في الإمارة    الأعلى في 7 سنوات..ثروة أغنى رجل في إفريقيا ترتفع لمستوى قياسي    السخرية في القرآن الكريم (1)    محجوب عروة يكتب الفشقة مثالا... بل عندنا جيش    الشمالية تشرع في إجراءات تجارة الحدود مع مصر وليبيا    انتقام بافاري يهدد برشلونة بفضيحة جديدة    مصر.. أول تعليق لوالدة سفاح الإسماعيلية : ابني مسحور وما يعرفش يذبح فرخة !    2نخفاض اسعار السمسم والدخن باسواق محاصيل القضارف    لجنة الاطباء تعلن احصائية لإصابات تظاهرات 6 ديسمبر    وصفة علمية لوجبة فطور.. تبقيك نحيفًا    لجنة الاطباء تعلن احصائية لإصابات تظاهرات (6) ديسمبر    صاحب محل ثلج يُطالب تعويضه ب(2.7) مليون جنيه    "معاش الناس" .. امتحان كل الحكومات    (جايكا) اليابانية تقدم متحركات لدعم زراعة الأرز الهوائي بالجزيرة    قيادي بالتغيير: الاتفاق السياسي وعد من لا يملك لمن لا يستحق    اتهام شاب بالتصرف في مبلغ ضخم تم تحويله في حسابه عن طريق الخطأ    صلاح الدين عووضة يكتب : ذكرياتي!!    إسماعيل حسن يكتب : بدون ترتيب    توقعات بفشل العروة الشتوية بالجزيرة    معتصم محمود يكتب : الاتحاد يبدأ الحرب ضد الهلال    برهان تيه في النهائي الثاني مع صقور الجديان    "واتساب" تُتيح ميزة الرسائل السريعة الزوال افتراضياً لجميع الدردشات الجديدة    الاتّحاد السوداني والمريخ يترقّبان قراراً من (كاس)    حيدوب يعلن تعاقده مع المدرب عمر تنقا لقيادة الفريق في الدوري الوسيط    هذا العصير يحميك من السكتة الدماغية    السلطات تطلق سراح (5) من رموز النظام البائد    ياسر عرمان يروي تفاصيل اعتقاله الاخير ويكتب عن : ما حدث فجر 25 أكتوبر    اليوم التالي: صديق المهدي: نحذّر من عودة الوطني للمناصب    بسبب الظروف الأمنية تأجيل محاكمة المتهمين في قضية تجاوزات النقل النهري    المحكمة ترفض شطب قضية خط هيثرو في مُواجهة وزير بالعهد البائد    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 7 ديسمبر 2021    قرارات مجلس إدارة المريخ..ابرزها تعليق نشاط نائب الرئيس للشؤون الادارية والقانونية الاستاذ بدر الدين عبدالله النور وتجميد نشاطه .. وتكليف الجكومي برئاسة المكتب التنفيذي.    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    اليوم.. بدء تطبيق تحديث واتساب الجديد    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    نصائح للتوقف عن التدخين .. إليك 15 نصيحة ستساعدك    تعرف على وظائف ساعة آبل الفريدة من نوعها    تجربة ترك مقعد السائق أثناء عمل القيادة الذاتية تنتهي كما هو متوقع    مدرب السودان: هدفنا إثبات الذات أمام لبنان    السعودية تعلن "الجرعة الثالثة" شرطا لدخول الأسواق والمراكز التجارية بدءا من فبراير    القضاء يحسم موقف حفتر من المشاركة بانتخابات الرئاسة    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات .. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    زيادة اللحوم الحمراء واستقرار البيضاء بالخرطوم    تحولات المشهد السوداني (3+6) السودان ملف إقليمي؟    شاهد بالصور: أول سوداني يتسلق ويصل أعلى قمة جبل في العالم    شاهد بالفيديو: في أول ظهور لها بعد وفاة والدها… دنيا سمير غانم تتألق في احتفالية "قادرون باختلاف"    شرق دارفور تحتفل بعيد الحصاد في منطقة هجليجة    شاهد بالصورة : الإعلامية الريان الظاهر تنتقل للعمل بقناة العربية مراسلة لبرنامج "صباح العربية"    كيفية صلاة العشاء بالتفصيل خطوة بخطوة.. هذا ما تفعله بكل ركعة    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فضيحة جديدة !
نشر في الراكوبة يوم 10 - 08 - 2021

* لا تزال الفضائح تترى وتتواصل، ولا يبدو أنها ستتوقف ..
* في سرية كاملة حدثت فضيحة أخرى بدون أن يسمع بها أحد إلا بعد أن تسربت المستندات والمخاطبات الخاصة عن تطبيق الهيكل الراتب الجديد على موظفي الامانة العامة لمجلسي السيادة والوزراء دون بقية الفئات الأخرى من موظفي الدولة، وزي ما بقولوا أهلنا (الفي يدو القلم ما بكتب نفسو شقي)، وهي نفس الممارسة القبيحة بكل حذافيرها لمسؤولي العهد البائد التي تقسم الشعب الى قسمين: سادة يتمتعون بكل شيء وعبيد ليس لهم في الدنيا إلا الضرب بالسياط ..على قول المتنبئ: (لا تشتر العبد إلا والعصا معه، إن العبيد لأنجاسٌ مناكيد)، وبمجهود بسيط جداً يمكننا أن نستبدل كلمة العبد بالشعب وإجراء بعض التغييرات الطفيفة الأخرى، ليُقرأ بيت الشعر (لا تشتر الشعب إلا والعصا معه إن الشعوب لأنجاس مناكيد)، وهو ما ظل يحدث بعد كل ثورة يسقط على اثرها نظام بائد ليجثم على صدره زبانية ومتسلطون جدد يفعلون يريدون بدون حياء أو خجل من احد، و(إذا لم تستح فاصنع ما شئت) !
* تحت يدي صور ضوئية لخطابين ومستند من الامين العام لمجلس الوزراء الى وكيل وزارة المالية والتخطيط، أولهما بتاريخ الثامن والعشرين من يونيو الماضي (2021 ) يطلب منه وضع قرار مجلس الوزراء رقم (380 ) لسنة 2021 الخاص بتطبيق الهيكل الجديد للأجور وشروط الخدمة والبدلات والمخصصات للعاملين بالأمانة العامة بمجلس الوزراء موضع التنفيذ، مرفِقا معه نسخة من القرار المذكور، ولقد حوله الوكيل الى أحد المدراء بالوزارة للإجراء!
* الثاني بتاريخ الخامس من يوليو الماضي (2021 )، يطلب فيه الامين من الوكيل تطبيق شروط خدمة العاملين بمجلس السيادة المتمثلة في هيكل الأجور والبدلات والمخصصات على العاملين بالأمانة العامة لمجلس الوزراء ، مرفقاً مع الخطاب الكشوفات المعتمدة للعاملين بالأمانة العامة لمجلس الوزراء ومشيراً الى التعديلات التي أجريت على مخصصاتهم وفقاً للقرار( 381) المذكور أعلاه المتمثلة في الأجر الشهري المعدل ومنحة عيد الأضحى المبارك، وكذلك الحافز السنوي المقرر للتكرم باحتسابها وفقاً لما هو متبع، اعتباراً من 1 / 7 / 2021 .
* ويحتوي المستند على المخصصات السنوية الخاصة بالأمانة العامة لمجلس السيادة، وتشمل العلاوة السنوية التي تتراوح ما بين 60.000 للقطاع الأول الخامس و 24.000 للدرجة السابعة عشر، وبدل اللبس الذي يترواح بين 36.000 و 10.000، كما يتناول المستند بالتفصيل ارقام المبالغ لكل الدرجات من اعلاها الى ادناها، بالإضافة الى بديل نقدي عبارة عن مرتب 6 أشهر، ومنحة العيدين (مرتب 3 أشهر لعيد الأضحية، ومرتب شهرين لعيد الفطر)، فضلاً عن الحافز السنوي وهو عبارة عن مرتب 6 أشهر ، وبدل تذاكر سفر خارجية سنوية للأمين العام وشاغلي الوظائف بالدرجة الأولى فما فوق، وبدل تذكرة سفر داخلية للأمين العام للمجلس، وهي المخصصات التي يطلب الأمين العام لمجلس الوزراء تطبيقها على العاملين معه اسوة بالعاملين بمجلس السيادة !
* من حق العاملين في المجلسين أن يُطبق الهيكل الجديد عليهم، بالإضافة الى منحهم حوافز وبدلات وامتيازات أخرى حسب قوانين الخدمة العامة والقرارات التي يصدرها مجلس الوزراء، ولكن هل يجوز أن يحدث ذلك بينما تُحرم جميع الفئات الأخرى في الخدمة المدنية وأجهزة الدولة من هذا الحق، أم أن الخدم والعبيد يجب أن ينتظروا مطأطئ الرؤوس في انتظار الأوامر والتعليمات، حتى ينتهي سادتهم من الأكل ؟!
* الى متى يستمر الاستهتار بالشعب الذي لا يتوقف ولا ينقطع، بينما تستمر الفضائح وسفه الحكام في هذا البلد المنكوب؟!
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.