عناوين الصحف السياسية والمواقع الاكترونية الثلاثاء 26 اكتوبر 2021    أمريكا تدعو إسرائيل إلى مراجعة التطبيع مع السودان في ظل التطورات الأخيرة    هشام السوباط : نبارك للاعبين والطاقم الفني وجماهيرنا الوفية التأهل والعبور المستحق إلى دور المجموعات    اعتقال التعايشي، والأصم، وماهر أبوالجوخ    البرهان يعلن حالة الطوارئ في كل السودان وحل مجلسي السيادة والوزراء    عاجل: صلاح مناع: من خطط الانقلاب لا علاقة له بالشعب السوداني ولا بالسياسة    الهلال يعبر لمرحلة المجموعات    تحقق الأهم والغريق قدام    تبًا للعسكر..انقلاب عسكري فى السودان واعتقالات واسعة وانقطاع الانترنت..    رويترز: الجيش السوداني يقيد حركة المدنيين في العاصمة الخرطوم    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    إبراهيم الشيخ يرد على أبو هاجة : لسنا في حاجة لاجترار تاريخ البرهان الغارق في الدماء و الانتهاكات    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    في (الكامب نو) .. ريال مدريد يسقط برشلونة بثنائية    مانشستر يونايتد يتلقى خسارة مزلة من نده ليفربول بخماسية على ملعبة    ياسر مزمل يقود الهلال إلى مجموعات الأبطال    وزير التجارة: منحنا تراخيص لاستيراد 800 ألف طن من السكر    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    محافظ مشروع الجزيرة يكشف عن مساعٍ لتوفير تمويل زراعة القمح    السودان يشارك في مؤتمر تغيّر المناخ ببريطانيا مطلع نوفمبر    تذبذب أسعار المحاصيل بأسواق القضارف    الاستئنافات ترفض طعونا ضد شداد وبرقو    السودان يحصد ميدالية ذهبية في سباق (50) متر سباحة ب"أبو ظبي"    بعد أيام معدودة.. انتبه "واتساب" سيتوقف عن هذه الأجهزة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    السودان يقرر وقف دخول سفن الوقود إلى مياهه الإقليمية    الخرطوم..مباحثات لتنظيم المنتدى الاقتصادي السوداني الفرنسي    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني .. أين هم الآن؟    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    الخبز هو حبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تعهدات بحماية "الانتقال الديمقراطي" بعد إحباط محاولة الانقلاب
"تقويض المسار الديمقراطي"
نشر في الراكوبة يوم 21 - 09 - 2021

تعهد رئيسا المجلس السيادي والحكومة في السودان، الثلاثاء، بالحفاظ على مسار "الانتقال الديمقراطي" في البلاد وحماية الفترة الانتقالية، عبر التعاون بين المكون المدني والعسكري للوصول إلى تحول ديمقراطي يلبي طموحات الشعب السوداني، في أعقاب إحباط محاولة الانقلاب العسكري التي شهدها السودان.
واتهمت الحكومة السودانية، من وصفتهم ب"فلول" نظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير، بالتورط في محاولة الانقلاب، فجر الثلاثاء، والتي أعلنت إحباطها، وسط تقارير عن القبض على أكثر من 300 من عناصر الجيش السوداني المشاركين في تلك المحاولة.
الجيش السوداني، أعلن، في بيان، أن 21 ضابطاً وعدداً من الجنود على صلة بمحاولة الانقلاب، اعتقلوا، مشيراً إلى أن هناك عمليات جارية للقبض على بقية المتورطين في المحاولة، في حين أكدت مصادر عسكرية ل"الشرق" اعتقال 300 ضابط.
العميد الطاهر أبو هاجه المستشار الإعلامي للقائد العام للجيش السوداني، أكد أن "القوات المسلحة استعادت السيطرة على جميع المواقع التي استولى عليها المتورطون في محاولة الانقلاب".
مصدر عسكري سوداني قال ل"الشرق"، إنه تم نقل المتهمين بالمشاركة في محاولة الانقلاب، إلى السجن الحربي والأمن العسكري، لافتاً إلى أن المحاولة "قامت بها مجموعة عسكرية مساء الاثنين، سعت إلى السيطرة على مبنى الإذاعة الرسمية في مدينة أم درمان المتاخمة للعاصمة الخرطوم"، "لكنهم فشلوا".
وذكرت مصادر حكومية ل"الشرق"، أنه "لا تزال هناك بعض الأطراف هاربة، وعملية البحث عنهم جارية".
رئيس المجلس السيادي في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان، زار، الثلاثاء، سلاح مدرعات الجيش بمعسكر الشجرة جنوبي الخرطوم في أعقاب محاولة الانقلاب، حيث أكدت تقارير، أن المحاولة أشرف عليها ضباط في سلاح المدرعات، مؤكداً أنه حتى اللحظة لم تثبت صلة أي مجموعة بمحاولة الانقلاب.
البرهان في زيارته، عبر عن تحيته للضباط والجنود، وشكرهم على ما وصفه ب"حكمتهم في التعامل مع الأحداث".
وشدد البرهان على أن المجلس السيادي، "يعمل على حراسة الفترة الانتقالية بكل قوة وحسم"، وأضاف: "نتعاون وفق شراكة مع المكون المدني للوصول إلى تحول ديمقراطي يلبي طموحات الشعب السوداني".
"تقويض المسار الديمقراطي"
من جانبه، قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إن محاولة الانقلاب رتبتها عناصر من داخل المؤسسة العسكرية وخارجها، معتبراً أن تلك العناصر سعت إلى "تقويض المسار الديمقراطي" الذي تشهده البلاد، بحسب تعبيره.
وذكر حمدوك خلال رئاسته لجلسة طارئة لمجلس الوزراء، أن محاولة الانقلاب "سبقتها حالة من الانفلات الأمني، شهدتها بعض المدن السودانية، خاصة شرقي البلاد"، مؤكداً أن "جهات عسكرية تابعة لفلول نظام الرئيس السابق عمر البشير"، هي من خططت لمحاولة الانقلاب.
حمدوك شدد على أن محاولة الانقلاب "كانت تستهدف الثورة وتسعى لتقويض المسار الديمقراطي"، لافتاً إلى "القبض على المسؤولين عن ذلك الانقلاب"، ومتوعداً في ذات الوقت ب"محاسبة الضالعين فيها".
وأوضح رئيس الوزراء السوداني، الذي يقود في البلاد في مرحلة انتقالية، أعقبت الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، بعد احتجاجات شعبية في أبريل 2019، أن "القبض على أشخاص أثناء محاولة الانقلاب، يستدعي كشف الحقائق كاملة للشعب السوداني ومحاسبة كل الضالعين من العسكريين والمدنيين".
وأشار حمدوك، إلى أن المحاولة جاءت في "أعقاب انتعاش اقتصادي بدأت تشهده البلاد مؤخراً"، ما يستدعي "تعزيز دور وزارة المالية وتوجيهها لتحسين الأوضاع المعيشية"، داعياً مكونات الشعب إلى "دعم الحكومة الانتقالية لمواصلة الانتقال بكل شفافية".
وبيّن أن الحكومة والأجهزة المختصة ستتخذ الإجراءات المناسبة لمواصلة الانتقال وتفكيك نظام "30 يونيو" في إشارة إلى نظام الرئيس السابق عمر البشير، الذي "مازال يشكل خطراً على الانتقال الديمقراطي"، وفق تعبيره.
ردود فعل دولية
وفي أول رد فعل دولي على محاولة الانقلاب، أعربت دول الترويكا (الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنرويج) عن دعمها القوي لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان بقيادة المدنيين، ورفضها لأي محاولات لعرقلة أو تعطيل جهود الشعب السوداني لإنشاء مستقبل ديمقراطي وسلمي ومزدهر.
وطالبت الدول الثلاث في بيان، نشرته السفارة الأميركية بالخرطوم على فيسبوك، بأن "يعمل المكونان المدني والعسكري وجميع الفاعلين السياسيين معاً، لمنع التهديدات التي تواجه الانتقال الديمقراطي، وإنشاء مؤسسات انتقالية، ومعالجة التوترات في الشرق والمناطق الأخرى".
وأضافت، "يجب على أولئك الذين يسعون لتقويض عملية الانتقال التي يقودها المدنيون أن يفهموا أن شركاء السودان الدوليين يقفون بحزم خلف شعب السودان وحكومته الانتقالية".
إدانة أممية
رئيس بعثة الأمم المتحدة في السودان "يونيتامس" فولكر بيرتس، عبر عن إدانته بشكل قاطع، لمحاولة الانقلاب، مضيفاً في بيان نشره الحساب الرسمي للبعثة على تويتر، أن "الأمم المتحدة تدين أي محاولة سواء أكانت انقلابية أو غير ذلك لتقويض عملية الانتقال السياسي الديمقراطي والطبيعة التعددية للدولة كما جاء في الوثيقة الدستورية".
وعبّر فولكر عن رفض الأمم المتحدة أي دعوات للقيام بانقلاب عسكري، أو تبديل الحكومة الانتقالية بحكم عسكري، مجدداً التزام الأمم المتحدة المستمر بتقديم المساعدة والمشورة والدعم للحكم المدني الشامل في السودان.
وأكد البيان الأممي على "ضرورة استمرار جميع أصحاب المصلحة بالالتزام بالعملية الانتقالية الشاملة وتحقيق تطلعات الشعب السوداني نحو مستقبل سلمي ومستقر وديمقراطي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.