الوصول لاتفاق اطاري بين الحكومة والحركة أهم من السقف الزمني    "حمدوك" يشرح لموسى فكي موقف السودان حول سد النهضة    القراصنة لا يوفرون أحدا في حربهم الإلكترونية العالمية.. هل أنت مستعد للمعركة؟    للسوكرتا يتدرب صباح اليوم تأهبا لمواجهة هلال الفاشر    إطلاق سراح مسؤول بالقطاع الرياضي لنادي الهلال    بعد حصبه بالحجارة … سائق عربة يطلق رصاص ويتخطي "المتاريس "    منظمه العون الامريكية تتعهد بدعم الإذاعة و التلفزيون    البيئة: تكشف عن فساد بتحويل الأراضي الزراعية والرعوية لسكنية    إسماعيل حسن يكتب : اليوم تنقشع سحابة الصيف    عبد الله مسار يكتب : ديمقراطية تتريس الشارع (2)    مصرع شاب غرقاً وفقدان 9 آخرين بكبرى البطانة كسلا    السودان..استقبال قوارب الإنقاذ النهري لمجابهة طوارئ الخريف    امتحان النزاهة.. والمؤسسية    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية الشهيد حسن العمدة    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاحد 13 يونيو 2021 في السوق السوداء    المنتخب السوداني وزامبيا في لقاء متجدد بالجوهرة    معتصم محمود يكتب : الصقور والإعلام المأجور (2)    اتحاد المخابز: زيارة الأسعار أو توقف عن العمل    تمردوا على الغلاء أسر تبحث عن حلول بديلة لمواجهة الأوضاع    صندوق المعاشات يسلم حسابات العام2020 لديوان المراجعة القومي    الغالي شقيفات يكتب : غياب الشرطة    صودرت ومنعت أعماله الأدبية (ويلوز هاوس) تنشر السلسلة الكاملة للروائي بركة ساكن    شاهد بالفيديو : قصة حب جديدة للفنانة أفراح عصام تشعل السوشيال ميديا والجمهور يُبدي الإعجاب بها    اعز مكان وطني السودان ..    الشرطة ترفع حالة الإستعداد القصوى وتنتشر ميدانيا في الخرطوم    الكشف عن حجم استيراد السلع الاستراتيجية من ذهب الصادر    تفاصيل الاجتماع الطارئ بين مجلس الوزراء ومركزية قوى الحرية والتغيير    تجمع المعلمين يعلن تأييده لإضراب اللجنة التسييرية للنقابة بالأربعاء    شاهد بالصورة: (فيلم آكشن بالسودان) 9 طويلة بشارع المطار ومطاردة مثيرة    كيم كاردشيان تنتقم من كانييه ويست بعد خيانته لها..أسرار تخرج للعلن!    سيدة تتعرض لموقف صعب من قبل شباب في الشارع العام وتصيح بأعلى صوتها    تطبيقات شهيرة جداً يفضل حذفها حفاظاً على الخصوصية    مصر.. السجن 15 عاما لممرضة قتلت زوجها بمساعدة العشيق    إنهاء أزمة بن فرج وبلعويدات .. الهلال يحول (ربع مليون دولار) في حساب الفيفا    التئام المزاد الرابع للنقد الأجنبي بالبنك المركزي اليوم    غرامة بحق رئيس دولة خالف إجراءات كورونا    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    هدية بايدن "التي سيدفع جونسون ثمنها" تثير لغطا داخل أميركا    القطاع الخاص يدعم الجيش لاستكمال مهامه في الحدود الشرقية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد    كتيبة عصابات النيقرز بجهاز الامن والمخابرات متى يتم حلها وكشف اسرارها؟    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    بعد أن سرح لاعبيه .. المريخ يرتب أوراقه الفنية لاستئناف إعداده للممتاز    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نانسي عجرم في \"ضيافة\" الإسلاميين بالمغرب..منعت المغنية اللبنانية من المشاركة في مهرجان قرطاج من طرف إسلاميي تونس
نشر في الراكوبة يوم 20 - 02 - 2012

استدعت جمعية "مغرب الثقافات" التي تشرف على مهرجان "موازين" الدولي، الذي يُنَظم في العاصمة المغربية الرباط في شهر مايو/أيار المقبل، بشكل رسمي المغنية اللبنانية المعروفة نانسي عجرم لإحياء إحدى حفلات الدورة 11 من هذا المهرجان، لتكون هي المرة الأولى التي تغني فيها عجرم في عهد حكومة الإسلاميين بالمغرب.
ويأتي استدعاء المطربة اللبنانية لمهرجان موازين في سياق سياسي جديد في البلاد، حيث يقود حزب العدالة والتنمية ذو التوجه الإسلامي الحكومة الحالية، وهو الذي انتقد بشدة عندما كان في صفوف المعارضة تنظيم مثل هذه المهرجانات التي تجلب نجوم الغناء من حول العالم كل سنة، باعتبار أنها تفضي إلى ضياع الأموال الكثيرة في ما لا طائلة منه.
وكان وزير الثقافة التونسي مهدي مبروك، الذي ينتمي إلى حزب النهضة الإسلامي، قد قرر قبل أيام قليلة منع نانسي عجرم وفنانين آخرين من المشاركة في مهرجان قرطاج، بدعوى ما سماه "ديكتاتورية الذوق السليم"، في إشارة إلى الصورة السلبية التي التصقت بعجرم في ذهن الكثيرين.
مع المهرجانات.. ضد تبذير المال عجرم ملتحفة بالعلم المغربي ويبدو أن إسلاميي الحكومة الجديدة بالمغرب لن يسيروا على نهج إخوانهم في النهضة التونسية، فهم بعد توليهم مناصب المسؤولية أضحوا أكثر وعيا بأهمية عدم إثارة قضايا جانبية ذات طابع سلوكي وأخلاقي، أو تلك التي تتعلق بمسألة حرية الفنون والتعبير بالبلاد، حيث أكدوا عزمهم على تكريس الأولوية لمشاكل المجتمع المتفاقمة مثل معضلات التعليم والبطالة والصحة والسكن وغيرها.
وفي هذا السياق شدد القيادي في حزب العدالة والتنمية محمد يتيم على أن الحزب لم يكن طيلة مساره السياسي والنضالي ضد الفنون، ولا ضد تنظيم المهرجانات الفنية، فهي ستبقى على حالها لا يمكن منعها، حسب قوله.
ولكنه أوضح أن العدالة والتنمية يقف ضد تبذير الأموال العامة في بعض هذه المهرجانات، حيث من الأولى تخصيصها لمشاريع ذات أهداف تنموية تعود بالفائدة على المجتمع وشبابه خصوصا.
ويركز إسلاميو المغرب في الحكومة الحالية على مسألة التسيير الديمقراطي للمهرجانات التي تشهدها البلاد، فضلا عن الشفافية في الحسابات المالية خصوصا التي تُرصد لمثل هذه المهرجانات ذات الإشعاع العالمي.
ويُفهم من هذه التأكيدات على أن الإسلاميين في المغرب، وهم حاليا في مناصب المسؤولية الحكومية، ينتقدون أكثر الحالات التي فيها اختلال المالي في هذه المهرجانات الغنائية، أكثر من انتقادهم لأشخاص نجوم الغناء في حد ذاتهم، والذين يحصلون على تعويضات مالية خيالية في أحيان كثيرة.
تعليمات بعدم الانتقادوبسبب خفوت حدة انتقادات العدالة والتنمية لمهرجان موازين الدولي هذه السنة، بخلاف السنوات الفائتة، فإن صحيفة "أخبار اليوم" كشفت في عددها اليوم أن برلمانيي الحزب قد تلقوا تعليمات من أمينهم العام عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، بعدم الخوض في مجريات مهرجان موازين الغنائي، وتفادي انتقاده في وسائل الإعلام.
ويذكر أن التخوفات والانتقادات الكثيرة، التي كان يوجهها إسلاميو العدالة والتنمية بالأخص لمهرجان موازين الدولي، سبق أن ردت عليها جمعية "مغرب الثقافات" في الدورة المنصرمة من المهرجان، حيث أكدت أن تكاليف المهرجان تقارب 62 مليون درهم، وأنها ليس فيها من أموال الدولة سوى 4 ملايين درهم، والباقي كله من أموال الإعلانات والموارد المالية الذاتية للجهات المنظمة.
وفي سياق ذي صلة، كالت جمعية "مغرب الثقافات" المنظمة للمهرجان المديح للمغنية اللبنانية نانسي عجرم، حيث وصفتها بسفيرة الجمال والأغنية العربية، ومعشوقة الجمهور المغربي، والتي استطاعت تجاوز سقف 10 ملايين ألبوم كمبيعات في سائر أنحاء العالم، وتم اختيارها عام 2005 من طرف المجلة الأمريكية نيوزويك بصفتها المطربة الأكثر تأثيرا في العالم العربي، كما فازت بلقب المطربة الأكثر شعبية في الوطن العربي أعوام 2004 و2005 و2006.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.