الجنائية وبراءة حميدتي !! .. بقلم: صباح محمد الحسن    بومبيو يجري اتصالا مع حمدوك بشأن إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب    حركة/ جيش تحرير السودان المتحدة تستنكر وتدين مجزرة مدينة قريضة وقرية دونكي ابيض    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    سقوط عراقيل إزالة اسم السودان من تصنيف الدول الراعية للإرهاب !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    امر تنفيذي بإزالة السودان من قائمة الإرهاب ومكالمة مشتركة بين البرهان وحمدوك ونتنياهو وترامب اليوم    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    ذكريات صحيفة "الصحافة"(2): واشنطن: محمد علي صالح    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يونايتد ينهي عقدة ستامفورد بريدج ويلحق بتشيلسي الهزيمة الأولى في قمة مثيرة تحكيميا بالبريميرليج
نشر في الراكوبة يوم 28 - 10 - 2012

نجح فريق مانشستر يونايتد في تحقيق فوز يعد الأهم محليا حتى الآن بعدما تغلب على مضيفه تشيلسي بنتيجة 3-2 في قمة مباريات الجولة التاسعة من الدوري الانجليزي الممتاز التي أقيمت على معقل البلوز ستامفورد بريدج في عاصمة الضباب يوم الأحد.
وازدادت حدة المنافسة في "البريميرليج" بعدما تقلص الفارق بين تشيلسي المتصدر (22 نقطة) وقطبي مانشستر (يونايتد وسيتي 21 نقطة)، ومني تشيلسي بهزيمته الأولى الموسم الحالي في الدوري.
تقدم "مان يو" أولا بهدفين عن طريق ديفيد لويز (مدافع تشيلسي بطريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 4)، وفان بيرسي في الدقيقة 12 قبل أن يقلص ماتا الفارق لتشيلسي في الدقيقة 44، وتعادل للبلوز راميريس في الدقيقة 53 بينما أحرز خافيير هيرنانديز هدف الفوز ليونايتد في الدقيقة 75.
شهدت المباراة جدلا تحكيميا كبيرا بعدما قام حكم المباراة بطرد ثنائي تشيلسي ايفانوفيتش وتوريس في الدقيقتين 63 و 66 على التوالي، بينما تحوم الشكوك حول صحة الهدف الثالث ليونايتد الذي أحرزه المكسيكي هيرنانديز العائد من موقف تسلل والذي منح فريق الشياطين الحمر نقاط المباراة الثلاث.
وأنهى مانشستر يونايتد عقدة ملعب ستامفورد بريدج التي استمرت 10 سنوات منذ فوزه الأخير على ملعب تشيلسي في الدوري بنتيجة 3-0 في عام 2002.
اعتمد المدربان على طريقة 4-2-3-1 الهجومية، ودفع الإيطالي روبرتو دي ماتيو بالمهاجم الأسباني فرناندو توريس في المقدمة ومن خلفه الثلاثي ماتا واوسكار وهازارد، بينما قرر السير الاسكتلندي اليكس فيرجسون بالطاحونة الهولندية روبن فان بيرسي في الهجوم، مدعوما بالجناحين اشلي يونج وانطونيو فالنسيا وأخيرا وين روني الذي لعب في مركز المهاجم المتأخر.
بدأ الفريقان المباراة بقوة وسرعة، وفاجأ مانشستر يونايتد جماهير تشيلسي التي احتشدت في ملعب ستامفورد بريدج وتقدم مبكرا بعد مرور 4 دقائق فقط بعدما انطلق وين روني في الجبهة اليمنى مستغلا تقدم الظهير الأيسر لتشيلسي اشلي كول ومرر إلى روبن فان بيرسي الذي سدد بقوة بقدمه اليمنى لترتطم الكرة في القائم الأيمن للحارس بيتر تشيك قبل أن تصطدم بالمدافع ديفيد لويز وتسكن الشباك.
حاول فريق تشيلسي تنظيم صفوفه والاندفاع لتحقيق التعادل، بينما واصل مانشستر يونايتد اعتماده على جبهته القوية في وجود الظهير الأيمن رافاييل دا سيلفا وانطونيو فالنسيا، وكثف يونايتد من هجماته مستغلا تراجع مستوى اشلي كول، ولم تكد تمر 12 دقيقة حتى نجح فريق الشياطين الحمر في إضافة الهدف الثاني بطريقة كربونية مشابهة للهدف الأول، حيث انطلق فالنسيا في الجبهة اليمنى ومرر كرة عرضية إلى بيرسي "الأعسر" الذي سدد بيمناه أيضا كرة قوية سكنت شباك الحارس تشيك وسط ذهول من لاعبي تشيلسي وجماهيرهم.
ارتبك لاعبو تشيلسي عقب تلقي هدفين في 12 دقيقة، وظهرت معاناة "البلوز" في فقدان فرانك لامبارد في خط الوسط وجون تيري في الدفاع، ولم ينجح لاعبوه في شن هجمة منظمة تنم عن خطورة قبل مرور 20 دقيقة من الشوط الأول. لجأ تشيلسي إلى الكرات الثابتة التي يتميز باستغلالها، وكاد أن ينجح في ذلك عندما سدد لويز ركلة حرة مباشرة بطريقة رائعة تصدى لها الحارس الأسباني دي خيا "بقدمه" بطريقة غريبة ليحافظ على نظافة شباكه.
كثف أصحاب الأرض من هجماتهم، وتراجع لاعبو يونايتد واعتمدوا بنسبة كبيرة على الهجمات المرتدة، وهو ما عزز تثقة لاعبي تشيلسي في أنفسهم، وسنحت للاعبي "البلوز" العديد من الفرص لتقليص الفارق أبرزها رأسية المدافع كاهيل تصدى لها دي خيا أيضا بمهارة.
وعاند الحظ فريق تشيلسي وحرمه من الهدف الأول بعدما تصدى القائم لهدف محقق بطريقة عكسية من مدافع يونايتد ايفانز. لم ييأس لاعبو تشيلسي وحاولو تقليص الفارق بكل قوتهم قبل نهاية الشوط الأول، وبالفعل نجحوا في ذلك بطريقتهم المفضلة "الضربات الثابتة" عندما سدد ماتا كرة رائعة لم ينجح دي خيا في التعامل معها ليحرز الهدف الأول في الدقيقة 44 قبل أن ينتهي الشوط الأول بتقدم يونايتد 2-1.
أحدث الهدف الأول طفرة كبيرة في أداء تشيلسي الذي بدأ الشوط الثاني بقوة، واندفع للهجوم بنية معادلة النتيجة مبكرا وهو حدث بالفعل في الدقيقة 53 برأسية من البرازيلي راميريس.
تعادلت الكفة بعد الهدف الثاني للبلوز، وحاول كل فريق اقتناص الهدف الثالث، وكاد تشيلسي أن يتقدم للمرة الأولى في المباراة عن طريق البلجيكي هازراد الذي تسلم تمريرة متقنة من ماتا وسدد أعلى المرمى بقليل.
وشهدت الدقيقة 63 نقطة تحول في المباراة بعدما قام حكم المباراة مارك كلاتنبرج بطرد المدافع الصربي ايفانوفيتش بعدما عرقل الجناح الأيسر اشلي يونج وهو في طريقه للانفراد بالحارس بيتر تشيك ليواجه تشيلسي عقبة إكمال المباراة بعشرة لاعبين.
قرر دي ماتيو القيام بتغييره الأول مباشرة بعد طرد ايفانوفيتش حيث أشرك اللاعب الشاب سيزار ازبيليكويتا بدلا من البرازيلي اوسكار الذي لم يقدم الكثير وذلك في الدقيقة 65.
وبينما كان دي مدرب البلوز يستعد لإجراء تبديله الثاني بإشراك دانييل ستوريدج على الأرجح بدلا من "النينو" الإسباني، قام حكم المباراة بإشهار البطاقة الصفراء الثانية لتوريس بداعي ادعائه التعرض لعرقلة من جوني ايفانز ليخرج توريس من الملعب لكن دون أن يحل ستوريدج بديلا له في الدقيقة 66 ليكمل تشيلسي المباراة بتسعة لاعبين!
نشبت مشادة كلامية بين السير الاسكتلندي فيرجسون والمدرب الإيطالي دي ماتيو بعدما قام الأخير بالاعتراض على قرار حكم المباراة بطرد توريس، واستغل فيرجسون النقص العددي ليزداد طمعه في نقاط المباراة الثلاث، حيث أشرك خافيير هيرنانديز "تشيتشاريتو" في الهجوم بدلا من لاعب الوسط كليفرلي في الدقيقة 67، وأتبعه بنزول ريان جيجز بدلا من وين روني.
وفي ظل طرد لاعبين من تشيلسي، وكثرة مهاجمي يونايتد في الملعب، حدث ما هو متوقع حيث نجح "تشيتشاريتو" في اقتناص الهدف الثالث بطريقة "مشبوهة" بعدما حول عرضية رافييل إلى المرمى وهو عائد من التسلل في الدقيقة 75.
ورغم خوضه المباراة بتسعة لاعبين حاول تشيلسي إحراز هدف التعادل لكنه لم ينجح في ذلك، بينما أهدر يونايتد هدفا رابعا عن طريق انفراد لفالنسيا لتنتهي المباراة بفوز يونايتد 3-2.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.