السودان بعد زيارة مصر: لن نحارب إثيوبيا    التعايشي: ملتزمون بحسن الجوار والحفاظ على الأمن الإقليمي    تجمع أساتذة جامعة البدري: وزيرة التعليم العالي لم تلب مطالبنا    مساع لانشاء بنك خاص لمشروع الجزيرة    حي العرب بورتسودان يفوز لأول مرة في الدوري .. ركلة جزاء تحبط حي الوادي نيالا أمام الأهلي مروي    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    هل فشلت النخب في امتحان الاقتصاد؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    البنك المركزي يحجز حسابات إيلا وأبنائه    عشاق الأضداد .. بقلم: كمال الهِدي    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    كانت الخرطوم جميلة .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الهلال يحقق فوزه الأول في الدوري على حساب الأمل .. هلال الساحل يفوز على المريخ الفاشر .. الخرطوم الوطني يستعيد الصدارة.. وفوز أول للوافد الجديد توتي    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    ما اشبه اليوم بالأمس د.القراى و لوحة مايكل أنجلو و طه حسين و نظرية الشك الديكارتى .. بقلم: عبير المجمر (سويكت )    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    يا أسفي علي القراي ... فقد أضره عقله وكثرة حواراته .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    التعدد .. بقلم: د. طيفور البيلي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خط هيثرو بتاع الاماراتيه
نشر في الراكوبة يوم 25 - 01 - 2013

بقلم: د. الرازي ابوقنايه- باحث وناقد ومضيف جوي سابق.
في كل الازمنه يتناول بعض الكتاب (مقوله) ويلوكونها يوميا دون كلل او ملل خصوصا اولئك عديمي الخيال. الكاتب المتفرد الطيب صالح عندما كتب (من اين اتي هؤلاء)ظل كل الذين يفتقدون الخيال الواسع والمرجعيات الي استعمال هذه الكلمات بمناسبه وبدون مناسبه حتي اوشكت ان تفقد معناها لولا تفرد قائلها. نحن الان بصدد مقوله اخري وهي كسرة (خط هيثرو الحصل فيو شنووووو) بتعديلاتها (العند النائب العام)
تذكرت هذه الكسره وانا جالس في قاعه المسافرين رقم 11 ج بمطار هيثرو بلندن مع قرابه ال500 راكب في انتظار النداء لرحله طيران الامارات رقم 008 بطائره الايربص 380 العملاقه المتجهه الي دبي. كنت ضمن المسافرين اتلفت حولي مبحلقا في حركه الموظفين في زيهم الرسمي البيج مع البني الانيق وحركه اغلاق وفتح البوابات وقد كنت اعرف كل ذالك معرفه تامه نسبه لان جل شبابي امضيته مضيفا جويا في عده شركات طيران في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ابتداءا بسودانير.
لا ادري اذا كان صاحب الكسره المشهوره اعلاه يعرف معني (خط هيثرو ) ولا زول متلعبس ساي. دعوني اولا اشرح معني خط هيثرو واضرب امثله بتلاته انواع (خط هيثروس) السين الاخيره دي للجمع, ويعد داك نشوف صاحبنا دا ماسك ضنب الككو ولا فعلا بتكلم من مرجعيه معرفيه (جامده)زي مابقول المصريين.
اي شركه طيران في العالم عندها رحلات تبتدي من المنشأ الي اي مدينه اخري ثم تعود مره اخري الي المنشا. اذا كانت الشركه الاماراتيه فرحلاتها تبتدي من دبي. واذا كانت الرحله متجهه الي لندن فتسمي هذه الرحله خط لندن. لكن عشان مطار لندن اسمو هيثرو يبقي الخط بيسمي (خط هيثرو) وعشان الشركه هي الاماراتيه فالخط بنسميو (خط هيثرو بتاع الاماراتيه). بالنسبه لي صاحبنا الخط العامل ليو كسره هو خط هيثرو بتاع السودانيه. بس هو طبعا قاصد خط هيثرو بتاع السودانيه في الزمن الغابر دا والدليل علي انو غابر قام (اولاد الهرمه ديل) ياعوهو. بس سودانير كان عندها خط هيثرو بتاع زمان, بمعني اخر خط هيثرو تاني ما بتاع اولاد الهرمه ديل, بس كان في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي. يبقي كده بكون عندنا تلاته خطوط هيثروس (قلنا السين للجمع). واحد بتاع الكسره والتاني خط هيثرو بتاع سودانير الزمان والاخير خط هيثرو بتاع الاماراتيه.
هو خط هيثرو يعني شنو؟؟ اي قلنا هو الرحله من والي مدينه المنشأ لكن التفاصيل الفيو شنو؟ زمان سودانير كان عندها في لحظه من اللحظات 8 رحلات اسبوعيه الي لندن (هيثرو) يعني خط هيثرو كان 8 رحلات. كانت رحلات مميزه جدا من كل النواحي. اول شي كانت مربوطه بي رحله نيروبي عشان كميه الخواجات البتركب فيها من اتينا وروما وفرانكفورت والقاهره من والي لندن. كان الخط دسم. الاهتمام ببتدي بالرحله من الخرطوم. اكل مختلف..الموظفين البشتغلوها مختلفين والطياره ذاتا كان نضافتا بتختلف من نضافه الطيارات التانيه لانو حتي ناس النضافه كان ببذلو فيها مجهود جبار. اما ناس العفش فكانو بجيبو عفش الركاب في السير قبل ان يرتد اليك طرفك مش زي هسع لمن تكره نفسك. المهم خط هيثرو بتاع زمان كان خط بمعني الكلمه والحاله كمان لمن ربطوهو بي خط جوهانسبرج. الطياره كانت بتجي من لندن للخرطوم بتقيف ترانزيت وتواصل بعد ساعه لي جوهانسبرج وترجع طوالي مستفه لي اخرا بالركاب والطياره كانت ذات سعه عاليه. في خط هيثرو داك الاكل كان طعمو خاص. عصير الليمون والجبنه الهولنديه والكوراسا لي هسع طعمهم في خشمنا رغم مرور كل السنين دي. بالمناسبه كل التموين البيخص الخط وخطوط اخري كان بجي الخرطوم بواسطه الخط دا حتي التموين (التموين هو الاكل داخل الطائره) البخص الرحلات الرئاسيه الخاصه. يعني لمن ناس المراسم يتصلو بسودانير عشان يجهزو ليهم رحله رئاسيه طوالي كانو بتصلو بي لندن عشان يرسلو التموين في سفريه لندن (خط هيثرو). عشان كده خط هيثرو كان مهم حتي للقصر الجمهوري. رحله خط هيثرو كمان كانت مرتبطه بي رحلات شركات طيران اخري من امريكا وكتير من المبتعثين في الوكت داك كان بجو هيثرو ومن هناك بياخدو خط هيثرو بتاع سودانير للخرطوم وحتي لي بورتسودان او صنعاء لانو الخط كان مرتبط بيهم ايضا.
من الحاجات العالقه بالذاكره الطيارات ذاتا لمن تصل لندن كان بنضفوها نضافه خاصه عشان نضافه ناس الخرطوم ماكانت كافيه. بالنسبه للركاب, ناس التسويق عملو في الخط شغل رهيب لانهم ربطوهو بي القاهره واتينا وروما وفرانكفورت عشان كده الطيارات كانت مليانه لمن مدفقه. في مره الطياره جات فرانكفورت من لندن في طريقها للخرطوم ونيروبي ونسبه لعدم وجود مقاعد, نزلو احد المضيفين عشان يستفيدو من كرسيو لي واحد من الركاب. اخيرا الاسبيرات للطيارات الخسرانه في الخرطوم كانو برسلوها في خط هيثرو..عشان كدا لمن الطياره الجايه من هيثرو تصل الخرطوم بكون كل الناس مستننها. اذكر صديقي مهدي مصطفي الهادي وقد كان مديرا لقسم الامن بسودانير في بدايه الثمانينيات وقد حضرت الي المطار لوداع احد الاصدقاء حوالي الخامسه صباحا وقد كان ذالك وقت هبوط طائره لندن. كان يجلس علي كرس امام مكان وقوف الطائرات وقال لي ساخرا (لقد كان رجلا ساخرا) شوف المطار دا هادئ كيف. بس اقيف شوف لمن طياره لندن تنزل البحصل شنو. ياخ الطياره دي لمن نزلت فجاه كده الناس دي جات من وين ماتعرف. قال لي تعرف بدون طياره لندن دي (قاصد خط هيثرو) المطار دا مابسوي شئ. مواعيد نزول رحلات لندن كان بين الرابعه والسادسه صباحا مافيو تاخير اطلاقا. كنا نجي المطار وندخل مهبط الطائرات نشوق طياره لندن واقفه وحولها الناس كلهم زي العروس في ليله زفافها ويتكرر المشهد يوميا بلا كلل او ملل. تعرفو في كل الرحلات كان الزي قميص ابيض نص كم لكن في خط هيثرو كنا بنلبس قميص كم طويل مع كرافته وبدله سوداء تسر الناظرين.
وانا جالس في صاله المغادره 11 ج في مطار هيثرو في انتظار النداء لرحله الامارات 008 المتجهه الي دبي ودا طبعا خط هيثرو بتاع الاماراتيه وفيو نفس ملامح (خط هيثروالزمان) بتاع السودانيه والكان ماثل امامي في تلك اللحظات.. حركه الموظفين نفس الحركه. شكل الطياره واقفه في البوابه وناس طالعين وناس نازلين ومهندسين تحت المكنات وناس الوقود في عريبتهم تحت الجناح. ياخ لي درجه انا صنفتهم في راسي. داك مهندس ودا بتاع العمليات والمن هناك داك بتاع الحركه. الباب القدام فيو عربيه التموين. وعربات العفش ياهم ديلك علي اليسار تحت الطياره. امتع حاجه لمن دخل الطاقم وجلسو جنبنا في الصاله وبدو في مناقشه التعليمات (Briefing) قبل الرحله . رخيت اضاني وسمعته نفس الكلام الكنا بنقولو في رحلات خط هيثرو بتاع سودانير الزمان واتذكرته كابتن باسكال وماريو روفاييل وكابتن محمود ومس مرسون وريتا وزهير محمد الزبير.. واحسست بدمعه تنزل علي خدي. عند النداء الاخير ودخولنا الي الطائره اتذكرت شاديه ربيع وعفاف حسين وكابتن جزولي وتوالت الدمعات علي خدي بلا توقف.
خط هيثرو بتاع صاحبنا بتاع الكسره دا موضوع تاني. لا طعم له ولا رائحه..اذكر في عام 2006 وخط هيثرو بتاع الكسره مباشر بين لندن و الخرطوم وكنا ركاب علي احدي الرحلات. لمن دخلنا الطياره وجلسنا في مؤخره الطائره شمينا ريحه جاز رهيبه. ماحبيبت انادي المضيف واساله لكن الراجل القاعد جنبي كان مصر يسال. دقه الجرس زي 20 مره ومافي زول عبرو (زمان الماكان برد علي جرس الراكب بيحرم من رحلات لندن) وانا اتامل في الموقف بحسره. فجاه ظهر مضيف علي الممر قام الركاب قبضوهو لان شكلو كان عابر فقط وقالو ليو شنو موضوع الجاز دا. صاحبنا وبدون تركيز وبي سرحان قال ليهم (دا موضوع عادي ياجماعه ماتشيلو هم). مانشيل هم؟؟ بس اتخيلو الرحله للخرطوم 7 ساعات مانشيل هم كيف؟ لو طرشقت في السما؟..تمتمت في داخلي بصوت غير مسموع وقلته: ياحليل خط هيثرو الكان بشن وبرن وياحليل كابتن شيخ الدين (ووعثاء السفر حقتو).
السؤال الاخير. الزول بتاع الكسره اياها داير بي خط هيثرو المنيل دا شنو؟ هسع لو ادوهو ليو حايعمل بيو شنو؟ ياها الرحلات ام جاز دي؟ ياخ في حاجات محتاجه لي (شننننوووووو ) حقتك دي اكتر من خط هيثرو. سودانير انتهت ومابترجع وقروشا (بمافيهم قروش الخط) اتعملت عمارات في الخرطوم وشقق في دبي وبيوت في لندن وكمان شركات طيران لو ماعجبك. انته عارف في اكتر من مدير او نائب مدير لسودانير عندو شركه طيران الان؟ عشان كده (شنووووو) حقتك دي حقو توجهها لي حتات تانيه. رايك شنو في موضوع محيرني تبتدي بيو ومافيو خواجات (وكده) علي قولك. عندنا في كوبر القريبه دي شارع قبل كم سنه بدو يركبو فيو اعمده نور. عملو كم عامود ولمن وصلو نصف الشارع قامو وقفو. بقي نص الشارع فيو اعمده وباقي الشارع مافيو. بلاي مادام انته اصلا نفسك طويل كده وكسراتك زي (كلب توتي) شوف لينا باقي الاعمده الحصل فيها (شنننننوووووو) علي الاقل لو قدرته تجيب نتيجه بكون عندنا اعمده في باقي الشارع. خط هيثرو يطير علي قول الحاجه الله يرحما.
قالو في واحد مسطول مشي توتي المشهوره بي زقاقاتا الضيقه والطويله. دخل زقاق من ديل قام سكاهو كلب. هو جاري والكلب وراهو والزقاق طويل. المهم لمن طلع من الجانب التاني من الزقاق ونفسو اتقطع, الكلب وقف وقام هو وقف. اتلفت للكلب وقال (والله الكلب دا طويل طول). أششي (شنووووووو)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.