الجنة العليا للحد من مخاطر السيول والفيضانات بالخرطوم تكثف اعمالها    صدور منشور بحماية الشهود    حمدوك: التعاون مع (فيزا) خطوة عملية للاستفادة من الإنفتاح والتكامل الاقتصادي مع العالم    تاور يرأس إجتماع اللجنة العليا لقضايا البترول    رئيس شعبة مصدري الماشية : إرجاع باخرة بسبب الحمى القلاعيه شرط غير متفق عليه    الرعاية الإجتماعية: البنك الافريقي ينفذ مشروعات كبيرة بالسودان    مصر:بعد تصريح السيسي عن الخبز.. وزير التموين يكشف الخطوة القادمة    الهلال والمريخ يهيمنان على الدوري السوداني    جارزيتو يضع منهجه.. ويحذر لاعبي المريخ    "سامانثا باور" تدعم الانتخابات السودانية بمبلغ (4.3) مليون دولار    وزارة الصحة: أدوية التخدير مُتوفِّرة بالإمدادات الطبية    المالية تتراجع عن إعفاء سلع من ضريبة القيمة المضافة .. إليك التفاصيل    أولمبياد طوكيو: أصداء يوم الثلاثاء.. فيديو    7 نصائح ذهبية للتحكم في حجم وجباتك الغذائية    انخفاض سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 3 اغسطس 2021 في السوق السوداء    الدقير يطالب بتقييم شجاع لأداء الحكومة ويحذر مما لايحمد عقباه    لجنة باني ولجنة عامر ودفر الكوامر    بعد الشكوى ضد المريخ..أهلي الخرطوم يرد بكلمة واحدة    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض    ضبط متهم ينشط بتجارة الأسلحة بولاية جنوب دارفور    القبض علي متهم وبحوزته ذهب مهرب بولاية نهر النيل    البرهان يمنح سفير جيبوتي بالخرطوم وسام النيلين    السودان.. نهر النيل يصل لمنسوب الفيضان في الخرطوم    الصندوق القومي للإسكان والتعمير يبحث سبل التعاون مع البنك العقاري    "كوفيد طويل المدى".. الصحة العالمية تحدّد الأعراض الثلاثة الأبرز    الأحمر يعلن تسديد مقدمات العقود تفاصيل أول لقاء بين سوداكال وغارزيتو وطاقمه المعاون    قبلها آبي أحمد.. مبادرة حمدوك في الأزمة الإثيوبية.. نقاط النجاح والفشل    بطلة رفع أثقال (حامل) في شهورها الاخيرة تشارك في سباق جري بعجمان    ودالحاج : كابلي وثق لأغنيات التراث    زادنا تكمل إستعداداتها لإفتتاح صوامع للغلال ببركات بالجزيرة    شركات العمرة بالسعودية تلجأ إلى القضاء لإلغاء غرامات ضخمة    أغنية (الخدير) تثير ضجة في كندا.. والفحيل يشارك العرسان الرقص    بيان من جمعية أصدقاء مصطفى سيد أحمد حول تأبين القدال    وكيل الثقافة يلتقي مُلاك دور السينما ويعد بتذليل العقبات    وزير الصحة يزور الشاعر إبراهيم ابنعوف ويتكفل بعلاجه    تراجع أسعار الذهب    البندول يقتحم تجربته في الحفلات العامة    مشروع علمي يسعى لإعادة إحياء الماموث المنقرض بهدف محاربة الاحتباس الحراري    صحة الخرطوم توقف دخول المرضى إلى العناية المكثفة والوسيطة بسبب انْعِدام الأدوية    أميمة الكحلاوي : بآيٍ من الذكر الحكيم حسم الكحلاوي النقاش داخل سرادق العزاء    النيابة العامة توضح أسباب تكدس الجثث بالمشارح    تورط نافذين في النظام البائد ببيع اراضي بمليارات الجنيهات بقرية الصفيراء    هددوها بالقتل.. قصة حسناء دفعت ثمن إخفاق منتخب إنجلترا    خامنئي ينصب إبراهيم رئيسي رئيساً لإيران    كورونا يعود إلى مهده.. فحص جميع سكان ووهان    "بيكسل 6".. بصمة جديدة ل "غوغل" في قطاع الهواتف الذكية    ضبط أسلحة تركية على الحدود مع إثيوبيا في طريقها للخرطوم    طالب طب يتفاجأ بجثة صاحبه في محاضرة التشريح    إنقاذ أكثر من 800 مهاجر في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع    بلا عنوان.. لكن (بالواضح)..!    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    في المريخ اخوة..!!    بمناسبة مئوية الأغنية السودانية : الحاج سرور .. رائد فن الحقيبة وعميد الأغنية الحديثة    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يسرا : لست أوبرا وينفري ...هدد بمقاضاة أي صحيفة تزجّ اسمه بها..السقا: لم أتورط بقضية شقيقة زينة المتهمة بالاتجار بالمخدرات
نشر في الراكوبة يوم 10 - 06 - 2010

لست أوبرا وينفري ولم أسعى للمنافسة الإعلامية ولكني تمنيت تحقيق حلم كان يراودني من زمن طويل.. هكذا بدأت النجمة الكبيرة "يسرا "كلامها عن برنامجها الإعلامي الذي تقدمه كمذيعة لأول مرة على شاشة الأولى والفضائية المصرية ، يسرا كشفت لبرنامج "من قلب مصر" الذي تقدمه لميس الحديدي على نايل لايف، أنها قابلت 400شخصية مصرية وعربية يعيشون خارج أوطانهم .
بالعربي تجربة مختلفة
لميس الحديدي أشارت في أول البرنامج أنها خطفت يسرا من البلاتوه أثناء تصويرها لمسلسلها الرمضاني القادم "الشمع الأحمر" ، والذي تلعب فيه د.فاطمة وهي طبيبة شرعية ويتعرض المسلسل لحوادث قتل حقيقية وليست درامية .
يسرا تحدثت في بداية البرنامج عن برنامجها "بالعربي" وقالت : "البرنامج تجربة إعلامية وإنسانية مختلفة وخاصة عن أي عمل فني قدمته أو عن أي برنامج تليفزيوني رأيته ، فأنا تعلمت كثيراً من هذه التجربة على المستوى الإنساني ".
يسرا قالت أنها صورت البرنامج خلال سبعة أشهر وقالت : "حتى الآن لم انتهي من تصوير باقي حلقات البرنامج الذي أعده محمد ناصر وأخرجه مروان حامد وفيه شغل هائل لم أكن أتوقعه".
وعن أكثر الحلقات التي جذبتها قالت : "كل حلقاته مميزة وخاصة حلقة د.مجدي يعقوب وفيها قابلت هانا كلارك التي قام بزرع قلب لها وعاشت بقلبين قلبها المريض وقلبها المزروع لمدة خمس سنوات وقابلت والدها وأسرتها وجعلتها تلتقي بدكتور مجدي وكان لقاء رائع بكيت فيه بشدة وكانت لحظات جميلة لأول مرة أعيشها وأمر بها".
وتحدثت يسرا عن لقائها بالسيدة بهية الحريري وقالت : "هذه هي أصعب حلقة و بها الكثير من الأسرار عن شخصية الحريري وفرحت جداً بلقاء السيدة بهية لأنها ترفض اللقاءات الإعلامية فكان شرف لي أن تلتقي بي وتحدثت في الحلقة عن قوة المرأة العربية في تاريخها وانجازاتها" .
كما تحدثت يسرا عن أمتع الحلقات وكانت مع الطباخ العالمي "موحة" قائلة: "أكلت من يده وجبة "ورد شامي " وهي عبارة عن ورق الورد البلدي ويضاف عليها بياض بياض وسكر بودرة وتوضع في صينية وتدخل الفرن لمدة عشر دقائق ، كانت وجبة أتناولها لأول مرة في حياتي وعدت مصر وأنا معي جزء منها وأكلت من يده أيضاً السمك والفراخ ".
يسرا أشارت أن البرنامج تم بيع حلقاته لتليفزيون أبو ظبي وقالت : رفضت أن أعرضه خلال رمضان كي لا يتعارض مع مسلسل " الشمع الأحمر" .
وتحدثت يسرا عن حلقة "عزة فهمي" وقالت إنها امرأة مميزة ومختلفة شرفت مصر والمرأة العربية في العالم كله وأشارت يسرا ل "حلق" في أذنها وقالت هذا "الحلق" هدية منها لي ومكتوب عليه عبارة "من طال شوقه زاد عمره".
يسرا أكدت أن كونها تظهر كمذيعة شيء صعب في برنامج ضخم كهذا وأكدت أنها كانت "بتبرشم" على حد تعبيرها وبتكتب ما ستقوله في ورق وكل حين تقرأ ما كتبت كي تقوله .
السينما في مأزق
وتطرق الحوار لأحوال السينما وقالت يسرا : "للأسف السينما في مأزق ومازالت محصورة في موضوعات معينة لا تخرج عنها وستستمر على هذه الوتيرة لثلاث أو أربع سنوات قادمة ، ومازال التفكير الذكوري يسيطر عليها ، إلا بعض الأعمال القليلة الخاصة بالمرأة بدأ يظهر للنور مثل تجربة منى زكي في "أحكي يا شهرزاد" وياسمين عبد العزيز في "الدادة دودي" .
وتلقت يسرا مكالمات هاتفية من منتج مسلسلها الجديد جمال العدل وقالت أنها تفضل العمل مع العدل جروب لأنهم لا يكلفونها العناء في التفكير في شيء سوى التمثيل ويحلون لها كل المشاكل الخاصة بالتصوير أو التسويق أو الإنتاج ويظهرون أعمالها بشكل مميز.
كما أكد جمال العدل عن أنه محظوظ باختيار يسرا لهم لأن يسوقون وينتجون أعمالها وقال : "يسرا وش السعد على العدل جروب".
وتحدث السيناريست تامر حبيب ليسرا ونهلة زوجة الفنان هاني شاكر وهنئوها على البرنامج، يسرا أنهت الحوار سريعاً من أجل العودة للبلاتوه لتصوير مشاهد مسلسل "الشمع الأحمر".
الفن أونلاين –مروة حمزة
هدد بمقاضاة أي صحيفة تزجّ اسمه بها
السقا: لم أتورط بقضية شقيقة زينة المتهمة بالاتجار بالمخدرات
نفى الفنان أحمد السقا بشكل قاطع أية صلة له بقضية الاتجار في المخدرات، المتورط فيها شقيقة النجمة الشابة زينة، معلنا عزمه مقاضاة أي جهة إعلامية تزج باسمه في القضية، التي قال إن وراءها أشخاص يحاولون النيل من تاريخه الفني.
وأكد السقا أحقيته في تصدر أفيش فيلم الديلر، نافيا وجود أي خلاف بينه وبين النجم خالد النبوي بشأن ذلك.
وذكرت بعض الصحف مؤخرا أن ياسمين شقيقة زينة والمتهمة في قضية حيازة المخدرات والكوكايين اعترفت أمام النيابة أثناء التحقيق معها بأن السقا كان يتعامل معها.
وقال النجم المصري ردا على ما نشرته تلك الصحف بقوله "ليس لي علاقة بقضية شقيقة الفنانة زينة لا من قريب أم من بعيد، وهذا الأمر غير صحيح بشكل قاطع".
وأشار إلى أنه عندما قرأ تلك الأخبار في بداية الأمر أعتبر أنها مجرد شائعات أطلقتها صحف صفراء، إلا أنه فوجئ بتطور الأمور لدرجه أصبحت تهدد استقرار حياته الاجتماعية، وتعرض اسمه لخطر محقق.
وعن الجهة التي لها مصلحة في الزج باسمه في هذه القضية، قال السقا "هناك أشخاص لهم مصلحة مباشره في دسّ أسماء نجوم لهم تاريخ فني في مثل هذه القضايا لتشويه صورتهم ومحاولة النيل من نجاحهم".
وأقسم النجم المصري أنه لن يتهاون مع أي جهة إعلامية تحاول أن تشوه اسمه، معلنا عزمه مقاضاة أي صحيفة تذكر اسمه في هذه قضية شقيقة زينة.
واعتبر أن ما يحدث مهزلة وتصرفات غير محسوبة من أشخاص غير مسئولة؛ لأن ما يقومون بنشره من أخبار صفراء تشوه صوره الفنان المصري أمام وسائل الإعلام العربية، وهذا أمر لن يسمح به نهائيا.
ومن قضية المخدرات إلى الصراع مع خالد النبوي حيث نشرت صحف عن وجود نزاع بين السقا والنبوي حول أسبقية كتابه اسم أي منهما على أفيش فيلم الديلر بعدما اعتبر كلا النجمين أنه البطل المطلق للفيلم.
إلا أن السقا نفى وجود أية خلافات بينه وبين النبوي، معتبرا أن قضية عرض الأسماء على أفيش الفيلم مسالة متعلقة بعقود تم الاتفاق عليها سابقا مع الشركة المنتجة منذ البداية، وليس من المنطقي التراجع فيها قبل عرض الفيلم.
وأكد بأنه لا يعلم أي شيء عن الأنباء التي قالت إن النبوي هدد بمقاضاة الشركة إذا قامت الشركة بعرض الأفيشات التي تظهر السقا بطلا مفردا للفيلم.
واعتبر أن هذا التهديد خارج عن سياقه الآن، لأن الفيلم بدأ عرضه، وأفيشاته في الشوارع.
وعما تردد حول غضب السقا من دوره في الفيلم بعد الانتهاء من تصويره لكنه اضطر للقبول بسبب شروط جزائية مع الشركة المنتجة، فقد أعرب النجم المصري عن دهشته مما تردد، مؤكدا بأنه مقتنع بالدور منذ البداية، ولا يمكن أن يقدم على أي عمل غير مقتنع به تحت أي ظروف.
كان محامٍ مصري قد تقدم مؤخرا ببلاغ إلى النائب العام يطالب فيه بمنع عرض "الديلر" بسبب إمساك النبوي والسقا لسيجارة على الملصقات الدعائية للفيلم، فيما نفى منتج الفيلم علمه بهذا البلاغ.
فيلم "الديلر" من أكثر الأفلام المصرية التي صاحبها سوء الحظ منذ بداية تصويرها؛ إذ استمر قرابة العامين ونصف، وذلك بعدما نشبت خلافات بين مخرج الفيلم أحمد صالح ومنتجه محمد حسن رمزي لأسباب عديدة أدت إلى توقف الفيلم أكثر من مرة.
ويقوم ببطولة الفيلم -الذي كتب قصته الدكتور مدحت العدل- أحمد السقا وخالد النبوي ومي سليم وصبري عبد المنعم والكويتي عبد الإمام عبد الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.