اجتماع بين لجنة التفكيك ووزير المالية.. هل إنتهى الخلاف؟    "تسعير" وشيك ل(10) سلع أساسية وعقوبات رادعة للتجار المخالفين    سعر جديد للخبز المدعوم بولاية النيل الأزرق    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 19 يونيو 2021 في السوق السوداء    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    الصحة بالخرطوم تعلن تنفيذ خطة المدارس المعززة للصحة    تجمع الصيادلة: الحكومة تُنفذ تحريراً غير معلنا لأسعار الأدوية    "إبراهومة" يكشف ل"باج نيوز" تفاصيل مثيرة بشأن عودته لتدريب المريخ    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    دراسات ومسوحات عن المعادن بعدد من الولايات    المريخ يستأنف تدريباته بإشراف مدرب الحراس    رئيس الاتحاد القطري يعتذر عن ما تعرضت له بعثة المنتخب السوداني من أخطاء في الاستقبال وتغيير الفندق    الاتفاق المؤقت لسد النهضة.. السودان يوافق ومصر ترفض وإثيوبيا تتجاهل    توقيف شباب بتهمة قتل شرطي يثير مخاوف استخدام القانون كأداة سياسية    هذه المعايير المهمة عند شرائك مكبرات الصوت بالبلوتوث    السيسي يجتمع بالقيادة العسكرية ويتفقد معدات محلية الصنع    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    جريدة لندنية : تشكيل قوة مشتركة يثير هواجس الحراك في السودان    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    أطعمة ومشروبات تزيد سرعة دقات القلب.. فما هي؟    إعلان تشكيلة منتخب"صقور الجديان" أمام ليبيا    الزكاة تستهدف جباية 40 مليار جنيه للعام 2021م    بعد توقف أكثر من ربع قرن إنطلاق إمتحانات الشهادة بالفشقة    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    إبراهيم الشيخ يتخوّف من انهيار صناعة السُّكّر بالبلاد    أبو جن يكتب: من أجل سلام عادل وشامل ودائم في السودان (12)    الهلال يتعادل مع الجزيرة في ليلة تأبين عبد العال    هل التعرق المفرط مؤشر على مشكلة صحية؟    أكد الجاهزية لمباراة اليوم قائد صقور الجديان : هدفنا نهائيات كأس العرب    السودان تحت الهدنة الحرجة    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    النيابة تتهم جهات بدعم الإرهابيين والتجسس على البلاد    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    للتحليق في نهائيات العرب.. صقور الجديان في أصعب لقاء أمام الليبي    قتل زوجته وكشفته ساعتها الذكية    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 19 يونيو 2021 في بنك السودان المركزي    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    ثورة فى الفرسان :- الجهاز الفنى يعالج الاخطاء ويبحث عن اضافات هجومية شنان يحمى العرين ,,,,,عوض وكاكا ابرز النجوم ثنائية بابو وعنكبة تهدد فهود الشمال    هاشم ميرغني.. غيب وتعال!! طيلة 21 عاماً عرفت فيها هاشم م    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب الذهب الخام بولاية نهر النيل    القبض على عدد من معتادي الإجرام بمدينة الابيض    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في إياب الدور الثاني من دوري الأبطال
نشر في الصدى يوم 19 - 04 - 2016

زيسكو على بُعد خطوة من دور المجموعات والوفاق والمريخ في لقاء كل الاحتمالات
ديربي الشمال الأفريقي ما بين (خبرة) الزمالك و(حداثة) بجاية الجزائري.. والوداد في ضيافة مازيمبي والحدث الأبرز (تحكيم سوداني)
أحمد محمد الحاج
تدخل مرحلة الإياب من الدور ثمن النهائي لدوري أبطال افريقيا مرحلة حرجة وحاسمة خصوصاً عقب نتائج الذهاب التي حملت في جوفها بعض المفاجآت غير المتوقعة كسقوط النجم الساحلي بثلاثية نظيفة أمام إنييمبا النيجيري وقنوع الأحمر السوداني بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل على أرضه بينما قطعت فرق الأهلي المصري وزيسكو الزامبي شوطاً كبيراً في الوصول لمرحلة المجموعات بعد عودة الأول بالتعادل الإيجابي من تنزانيا وإكتساح الثاني للملعب المالي بثلاثة أهداف مقابل هدف وعلى غير عادة الاتحاد الافريقي خلال السنوات الماضية والتي كانت أيام الجمعة والسبت والأحد محددة لاستحقاقات الأندية الافريقية فإن جولة الإياب للدور ثمن النهائي هذا العام ستقام خلال يومي الثلاثاء والأربعاء.
لم يكن أكثر المتشائمين من أنصار الملعب المالي يتوقع سقوط فريقه بأرضه ووسط جماهيره بنتيجة (1-3) خصوصاً أمام خصم يعتبر غير متمرّس بالبطولات الافريقية ولكن يبدو أن عاملي الأرض والجمهور باتوا سلاحين غير مؤثرين بعد أن جندل الفريق الزامبي مضيّفه المالي بثلاثة أهداف وجعل من مهمة الاياب أكثر سهولة ويسر، مهمة الملعب المالي تبدو صعية للغاية رغم (أحلام) مديره الفني الذي صرّح عقب وصول لمطار (سيمون) الزامبي بأنهم جاءوا لخطف بطاقة التأهّل وتطويع المستحيل رغم صعوبة المهمة فالفريق المالي يحتاج للفوز (بثلاثة أهداف نظيفة) لبلوغ دور المجموعات أو تحقيقه نتيجة الذهاب والفوز (3-1) ومن ثم الإحتكام لركلات الترجيح وهى فرص أشبه بالمستحيلة في ظل تألّق لاعبي زيسكو خصوصاً المهاجم الكونجولي (مبو مبو) يقام اللقاء على إستاد (ليفي) بمدينة (ندولا) الزامبية ويديره طاقم تحكيم من جنوب افريقيا بقيادة (فكتور جوميز).
وفاق سطيف والمريخ هل يعود الأحمر أم يثأر الجزائري ؟
بعد أن رسمت جماهير المريخ السوداني واحدة من أجمل اللوحات التشجيعية الرائعة على غرار ما يحدث بمدرجات الدوري الألماني عندما استقبلت دخول لاعبيه بتيفو رائع دون عليه (نعم نستطيع) في إشارة منها لمواصلة التألّق الافريقي خلال العام المنصرم وتكرار الفوز على وفاق سطيف الجزائري كما حدث في العام الماضي ولكن خلافاً للتوقعات فقد قنع المريخ بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل بعد أن تقدّم الفريق الجزائري مرتين عن طريق الخطير داجولو والمهاري جابو بينما عادل للمريخ قائده راجي عبد العاطي من ركنيتين على مدار شوطي اللقاء، مواجهة اليوم قد تحتمل كل الإحتمالات قياساً على سمعة المريخ وتعوده على الأجواء الجزائرية وصخب جماهير الوفاق بعد أن خاض (ثلاث) مباريات خلال العام الماضي أمام إتحاد العاصمة ووفاق سطيف والعلمة وبالتالي فإن الحظوظ تبدو متساوية إن عمل الجهاز الفني للمريخ على إغلاق مفاتيح لعب الوفاق (جابو – أمادا) وحد من خطورة (داجولو) واستغل الضعف البائن للخط الخلفي للفريق الجزائري بما فيه حامي العرين فبالرغم من صعوبة المهمة إلا أن الأمل يظل موجود، أنصار الوفاق في حالة إستنفار تام لهذه المواجهة لأنها تعتبر بمثابة (المنقذ) لفريقهم بعد أن غادر بطولة الكأس وكان قاب قوسين أو أدنى من الهبوط بسبب نتائجه المتأرجحة بالبطولة الجزائرية الأولى ويقام اللقاء عند (التاسعة) مساء بتوقيت السودان على ملعب الثامن من مايو بإدارة طاقم تحكيم جامبي بقيادة (باكاري غاساما).
الأهلي طرابلس يستضيف اسيك العاجي في لقاء التعويض
النتيجة التي خرج بها اسيك العاجي على ملعبه ووسط جماهيره عندما أسقط ضيفه الأهلي طرابلس بهدفين نظيفين تعتبر نموذجية جداً لبلوغ الفريق العاجي لدور المجموعات خصوصاً في ظل حالة (التجميد) التي يعاني منها الفريق الليبي وعدم خوضه لأية منافسات رسمية بسبب الأوضاع السياسية بليبيا واكتفاءه بالتباري الودي في ظل استمرارية نشاط اسيك والذي سيمثّل عاملاً ايجابياً في النواحي البدنية، حرب التصريحات بدأت مبكراً عندما تناول الموقع الرسمي للنادي العاجي جزئية عدم توفير النادي الليبي لملعب للتدريبات وهو ما نفاه الأهلي طرابلس عبر بيان رسمي ذكر فيه أنهم وفروا ملعب المنزه لتدريب الفريق العاجي عند الخامسة مساء ولكن الأخير فضّل اجراء التدريبات بحديقة الفندق الذي حلت به البعثة، السلطات التونسية سمحت بدخول (3000) مشجع لمناصرة الأهلي طرابلس وهو عدد مقبول خصوصاً في ظل قرار وزارة الداخلية التونسية القاضي بالسماح (لألف) مشجع فقط لحضور مباريات الأندية التونسية وتقام المباراة على ملعب الشاذلي زويتن ويديرها طاقم بوركيني بقيادة (جوستي زيو).
مولودية بجاية للتعويض والزمالك (للتأكيد)
قبل لقاء الذهاب بالقاهرة طالب رئيس نادي الزمالك المصري لاعبيه بضرورة تحقيق الفوز على الفريق الجزائرية (بثلاثية نظيفة) حتى لا يعاني في لقاء الإياب على ملعب الوحدة المغاربية بمدينة بجاية ولكن أبناء مرتضى منصور اكتفوا بإحرازهم لهدفين نظيفين عن طريق (كهربا وأحمد حمودي) لتصبح مهمة الإياب على صفيح ساخن ما بين سعي بجابة للتعويض وتفوق الزمالك بخبرته بالبطولات الافريقية خصوصاً أن الفريق الجزائري يتمتع بقاعدة جماهيرية كبيرة، الحرب النفسية بدأت على مواقع التواصل الإجتماعي عندما تم ترهيب فريق الزمالك بنشر صور تخص مشجعي احد فرق القسم الثاني (الهواة) وقيل أنها اعتداءات من قبل مشجعي بجاية على مشجعي بليدة آخر فريق تبارى مع بجاية دورياً وبالتأكيد فإن الخبر لم يكن صحيحاً كما أشرنا في صدر الفقرة ووفقاً لتلك المعطيات طمأن المتحدث الرسمي لفريق مولودية بجاية (فريد زيزي) بعثة الزمالك بأنهم سيجدون كل الترحاب رداً على معاملة الفريق المصري الجيّدة بالقاهرة وقلل من المشاحنات التي حدثت بين اللاعبين في آخر المباراة، ففي بجاية يعتبر بلوغ هذه المرحلة (انجاز) كونه أول ظهور افريقي للفريق الجزائري بينما في ارض الفراعنة لا مجال للخطأ والفشل في بلوغ دور المجموعات فالمدير الفني للزمالك الاسكتلندي (اليكش ماكليش) شدد على عدم السهر ليكون اللاعبين في قمة تركيزهم في مواجهة اليوم بملعب الوحدة المغاربية والتي سيديرها طاقم تحكيم (تونسي) بقيادة (يوسف السرايري).
الأهلي المصري في طريق مفروش بالورود أمام الشباب
لن يجد النادي القاهري (الأهلي) أي صعوبة تذكر في الوصول لدور المجموعات للموسم الحالي عندما يستضيف فريق الشباب التنزاني بعد أن نال منه ما اراد وعاد بالتعادل الإيجابي من دار السلام بنتيجة (1/1) وهى نتيجة مثالية للغاية خصوصاً أنها جاءت أمام فريق أكثر من عادي ولن يشكّل حجر عثرة أمام الفرعون المصري صاحب الباع الطويل بالبطولة الافريقية، مدير الكرة بالنادي الأهلي المصري (سيّد عبد الحفيظ) نقل للاعبيه تحذير المدير الفني الهولندي (مارتن يول) بعدم الإستهانة بالخصم التنزاني وعدم الركون لنتيجة الذهاب خصوصاً أن الضيف سيدخل المباراة بلا ضغوط، الجهات الأمنية المصرية وافقت على دخول (10) الاف متفرج لمناصرة الأهلي وهو ما سيشكّل اختباراً حقيقياً لعودة جماهير الكرة المصرية للمدرجات من جديد وفي ذات السياق ساد الهرج والمرج مقر النادي الأهلي بسبب المنحة التي تقدّم (لألف مشجّع) من أعضاء الجمعية العمومية لدخول المباراة والتي كادت أن تنتهي بكارثة لولا تدخل الجهات الأمنية ويستضيف اللقاء إستاد (برج العرب) ويقودها طاقم تحكيم (مالي) بقيادة (مامادو كيتا).
ماميلودي الجنوب افريقي وفيتا كلوب الكونجولي بلا توقعات حتمية
الفوز بهدف داخل الأرض يحمل في جوفه جميع الاحتمالات المتوقعة فيمكن للفريق الخاسر أن يعوّض سقوطه اياباً بإحراز هدفين وبإمكان الضيف أن يخلط كل شئ ويصل لشباك مضيّفه فيضعه في دائرة الشفقة والتسرّع ويمكن أن تصل التسعين دقيقة إلى الركلات الترجيحية، فيتا كلوب الكونجولي فاز ذهاباً (1-0) على سونداونز الجنوب افريقي ومواجهة غدا لا تعرف الجزم المسبق لتقارب المستوى بين الفريقين واحتمال تأهّل أي منهما لدور المجموعات لأن الفوز بهدف لا يعتبر مطمئناً للحد البعيد خصوصاً أن الهدف المذكور جاء في الوقت بدل الضائع من مواجهة الذهاب والتي كان سونداونز قاب قوسين أو أدنى من العودة بنقطة على أقل تقدير، كلاهما سيدخل اللقاء بنشوة الإنتصار المحلي عقب فوز فيتا كلوب على موتيمبا بمبي بنتيجة (3-1) ويقفز للمركز الثاني بالمرحلة الختامية للبطولة الكونجولية بينما كسب الفريق الجنوب افريقي خصمه جومو كوسموس وينفرد بصدارة الدوري الجنوب افريقي بفارق (6) نقاط عن أقرب منافسيه ويستضيف المواجهة ملعب (لوفتوس فيرسفيلد) ببريتوريا ويقودها طاقم تحكيم (كاميروني) بقيادة الحكم (اوراليان).
++
النجم الساحلي ضد الظاهرة النيجيرية (مفون ادو) في لقاء استعادة الكبرياء
والكبرياء المعني هو حفظ ماء الوجه على أقل تقدير بعد السقوط الشنيع بأبا النيجيرية أمام فريقها (انييمبا) بثلاثية المهاجم المرعب (مفون ادو) الذي أحرز الهاتريك لفريقه ورفع رصيده إلى (7) أهداف في صدارة هدافي دوري أبطال افريقيا حتى قبل انقضاء اياب الدور ثمن النهائي فحامل اللقب الافريقي للعام (2007) تم اذلاله بالثلاثة في نتيجة غير متوقعة على الإطلاق خصوصاً بعد غياب أنييمبا القوي وبطل نسختي (2003) و (2004)، السلطات التونسية تعلم علم اليقين (صعوبة) مهمة النجم وتضاؤل حظوظه فسمحت ل (20) ألف متفرّج بالدخول للملعب الأولمبي بسوسة والذي سيستضيف اللقاء المرتقب بعنوان (التعويض) أو (حفظ ماء الوجه على أقل تقدير) حيث طالب الإعلام الرياضي التونسي من لاعبي النجم تكرار إنجاز ليفربول عندما حوّل تأخره بهدف لثلاثة إلى فوز بأربعة أهداف في ربع نهائي مسابقة الدوري الأوروبي، فالنجم يحتاج لإحراز (4) أهداف (نظيفة) للوصول لمرحلة المجموعات أو معادلة نتيجة الذهاب وتحقيق الإنتصار بثلاثية نظيفة على غرار مافعل نادي الهلال السوداني في العام (2007) عندما خسر من ناساروا النيجيري بثلاثية نظيفة بنيجيريا وجاء وفاز بنفس النتيجة بأمدرمان ويتفوق بركلات الترجيح ويستضيف المواجهة الملعب الأولمبي بسوسة ويقودها طاقم تحكيم (مغربي) بقيادة (نور الدين الجعفري).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.