النائب العام يشدد على بناء أجهزة عدلية قادرة على القيام بمهامها المقررة في الوثيقة الدستورية    أقر بوجود لقواته بليبيا وينفي مشاركتها في الحرب: مني يتبرأ من دعوة المصالحة مع الاسلاميين ويصفهم بالسيئين    تفاصيل جديدة في قضية الكباشي وثوار الحتانة    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هِمد مِنا يا مريخاب ..
نشر في الصدى يوم 05 - 05 - 2017

* الهجوم العنيف الذي يتعرض له الباشمهندس همد بسبب ترشحه في منصب النائب الأول ضمن مجموعة النهضة والإصلاخ برئاسة الفريق أول ركن عبد الرحمن سر الختم في إنتخابات الإتحاد العام لكرة القدم ووصفه بالخائن لفريقه المريخ بترشحه هذا هو هجومٌ ظالم لشخص مريخي صادق وصميم
* قبل الخوض بعيداً نقول لمن يهاجمون همد مجرد ترشحه ضمن مجموعة سر الختم أنه كان من المفترض ترشح عصام الحاج ضمن مجموعة سر الختم في ذات المنصب نائباً للرئيس .. فلو ترشح عصام الحاج هل سيجد ذات الهجوم الذي يجده همد اليوم ؟
* من يتابع الهجوم العنيف يُخيل له أن هِمد أتى جُرماً كبيراً لا يغتفر تضرر منه المريخ كثيراً وتسبب في تعطيل حركة وتقدم الكيان المريخي الكبير
* المريخ (المؤسسة) أعلن مساندته لسر الختم وسمى عصام الحاج نائباً أول له ولكنه فجأة عدل عن موقفه مما يعني الكثير .. فلماذا نستنكر على همد ما لا نستنكره على موقف مجلسنا
* من يعارضون ترشح همد ضمن مجموعة سر الختم نقول لهم أن هذه المجموعة نبعت في الأساس من فكرة مريخاب حيث إجتمعت خمس شخصيات من بينها أربع مريخية رشحت سر الختم رئيساً للمجموعة
* من البديهيات التى لا تحتاج إلى كثير عناء أنه لا يوجد مريخي واحد يساند مجموعة معتصم جعفر ويتمنى فوزها مرة أخرى وهذه من المسلمات وحتى معارضة المريخاب للنهضة والإصلاح لا يعني حبهم لمجموعة التطوير
* لأول مرة إتفق كل المريخاب بما فيهم المعارضة على مبدأ ذهاب مجموعة معتصم جعفر لأنها أرهقت كل المريخاب
* الفريق عبد الرحمن سر الختم جلس إلى مجلس المريخ أكثر من مرة لتسمية شخصية تتولى منصب النائب الأول والحقيقة التى نتهرب منها دوماً أن مجلس المريخ (تلكأ) في تسمية شخصية بعينها وإن كان هناك إتفاق داخلي على عصام الحاج
* كلنا يذكر نهاية الموسم الفائت كون مجلس المريخ لجنة خماسية مهمتها الأساسية العمل على (إزاحة) إتحاد معتصم جعفر في أعقاب ما صاحب نهاية الموسم السابق خاصة ما سبق نهائي الممتاز وقضية شيبوب الشهيرة
* أصغر مشجع مريخي يعلم تماماً حجم الضرر الذي لحق بالمريخ في عهد مجموعة معتصم جعفر وصل مرحلة مجاملة الحكام للهلال وبطريقة مكشوفة
* مجلس المريخ نفسه غير راغب في مجموعة معتصم جعفر وساندها مضطراً ومرغماً كما يعلم المتابعون
* أفضل للمريخ وجود همد نائباً لسر الختم من جلوس شخص آخر يتضرر منه المريخ
* من يستحق الهجوم هم مجموعة لجنة التطوير التى أرهقت المريخ وأذلته وأوسعته إستهدافاً عبر لجانها خاصة لجنة التحكيم بقيادة صلاح محمد صالح لدرجة أنها وسعت الفارق بين المريخ والهلال في عدد مرات الفوز بالممتاز لخمس بطولات حيث فاز الهلال بالممتاز ثلاثة عشر مرة والمريخ ثماني مرات
* كل المريخاب يتفقون على سوء مجموعة معتصم جعفر وكيف أنها ظلت تُدلل الهلال وتجامله وتخشاه ويكفي أن نستدل بحالتي الإنسحاب من نهائي كأس السوداني مرتين والممتاز مرة عامي 2014 و2015
* نعود ونقول أن الباشمهندس همد أحد أبناء المريخ الخُلص الأنقياء وقدم الكثير للمريخ خلال عمله إدارياً وسخر كل علاقاته الخاصة لأجل دعم المريخ وقطاع المنشآت بالنادي يشهد له بعطائه الوافر
* ما قدمه همد لو يقدم ربعه عشرات الإداريين ظلوا يتواجدون بصورة مستمرة ضمن مجالس المريخ ورغم ذلك يتصدرون المشهد
* من العيب أن نعدم ونغتال شخصية محترمة ومحبة وعاشقة للمريخ مثل همد قدمت الكثير لأن إعدامنا له يعني أن عدد كبير من أبناء المريخ سيخشون ذات المصير وسيترددون ألف مرة في التقدم للعمل وخدمة الكيان هذا إن لم يمتنعوا نهائياً
* من يستحقون الهجوم هم من يرتكبون الأخطاء الإدارية صباح مساء في دولاب العمل الإداري بالمريخ وليس همد ولم تتم معاقبتهم ولا التعرض لهم وظلوا يواصلون عملهم بصورة طبيعية وظلوا لا يحرصون حتى على حضور مباريات المريخ داخل الإستاد ومثال لذلك مباراة المريخ ومريخ نيالا والتى شهدت غياباً إدارياً كاملاً في المقصورة ولم يتكرم إداري بإستقبال الضيوف من مريخ البحير ورئيسهم مدلل العضو السابق بلجنة التسيير المريخية
* الأخ جمال الوالي يعرف الباشمهندس همد جيداً ويعرف أصالة معدنه وصدق نواياه ولا يوجد مريخي يعرف من هو همد أكثر من الوالي وليته تقدم لترميم الهوة التى يسعى البعض لتوسيعها بين همد وأهل المريخ ويخطط بقوة لتشويه صورته الجميلة بين جمهور المريخ وطال الزمن أو قصر سيحتاج المريخ إلى همد
* ولو إفترضنا أن مجموعة النهضة نكصت عن عهدها بترشح عصام الحاج نائباً عادياً وليس نائباً أول فلماذا قبِل مجلس المريخ بذات المنصب (نائب عادي) لعصام الحاج ضمن مجموعة معتصم جعفر التى أعلن مناهضته لها والعمل على إسقاطها ورفضوا ذات المنصب لمجموعة سر الختم ؟
* تباطوء إعلان موقف المريخ هو السبب الرئيسي فيما حدث من ربكة في ترشيح عصام ضمن مجموعة النهضة والإصلاح وهذه هي المعلومة الغائبة عن الكثيرين ممن يهاجمون همد
* وحتى موقف مجلس المريخ بمساندة مجموعة معتصم جعفر كان مفاجئاً لكل المريخاب لأنه جاء بدون مقدمات بعد أن كان قريباً جداً من النهضة والإصلاح
* شخصياً لو كنت مكان مجلس المريخ لأعلنت عزوفي التام عن الإنتخابات والإبتعاد عنها نهائياً ما دام إختلفت مع مجموعة النهضة والإصلاح من أن أساند مجموعة معتصم جعفر التى ظلت تتلاعب بالمريخ لقرابة العشرين عاماً عبر حكام صلاح وحتى بقية لجان الإتحاد ظلت تستهزيء بالمريخ وحتى قيادات الإتحاد العام العليا ظلت تتعامل مع الهلال برهبة وخوف وتخشاه وتجامله وفي المقابل لا ترمي بالاً للمريخ وتتعامل معه على أساس أنه نادٍ صغير
* يكفي الإستدلال بما صاحب الإجتماع التقليدي لنهائي الممتاز العام السابق حينما طلب مندوب المريخ برنامج المباراة لو تضمن حفل ختام كان المريخ سيعترض وسينسحب فتجاهله الإتحاد ومارس الزوغان وبعض ملاحقة أكد أهل الإتحاد بعد وجود تتويج ليكتشف أهل المريخ أن التجهيزات تجري على قدمٍ وساق داخل إستاد الخرطوم من الشركة الراعية لتتويج الهلال حتى قبل النظر في القضايا العالقة لدى لجان الإتحاد والتى ينص القانون على حسمها نهائياً قبل إعلان أي تتويج لبطل منافسة
* ما زلنا عند موقفنا بضرورة رحيل مجموعة معتصم جعفر كاملةً ولايوجد منطق يقنع أصغر مشجع مريخي لمساندتها
* علينا بإجترار ما لحق بالمريخ من أذى بواسطة مجموعة التطوير طيلة سنوات حكمها وسنكتشف أن مساندتها جريمة في حق الكيان
* يكفي العودة لمباراتي الهلال أمام الشرطة القضارف والأهلي مدني وكيف سبب الحكمان خالد يوسف وصابر آدم في إنقاذ الهلال من الخسارة ومنحاه نقاط لا يستحقها وكان يمكن أن يخرج الهلال خاسراً ويفقد ست نقاط لينفرد المريخ بالصدارة مرتاحاً لولا حكام صلاح الذين ينتمون لمجموعة التطوير ورغم معارضة الهلال القاسية لمجموعة معتصم جعفر ووضح أنه كلما مارس أهل الهلال القسوة والإستحقار بمجموعة معتصم جعفر كلما كافأتهم بمزيدٍ من الهدايا التحكيمية
* مجموعة تتهافت على المناصب وترضى بأن يكون رئيسها وهو رئيس الإتحاد العام لأكثر من دورة نائباً لسر الختم بالتأكيد هي مجموعة لا تستحق الإحترام والمساندة
* همد منا يا مريخاب .. فلا تعدموه ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.