خالد عمر :ارتفاع الدولار أحياناً قد تكون أسبابه سياسية، ومعالجة سعر الصرف تأتي في إطار المعالجات الكلية    وجدي صالح :مطلوب من الحكومة والحرية والتغيير أن تعمل جاهدة لمعالجة هذه الاختلالات الاقتصادية    الديوان الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير بندر آل سعود    الحريري: رئاسة الحكومة أصبحت خلفي    بومبيو يعترف بتدخل بلاده لتغيير السلطة في فنزويلا    السجن لقاتل أسرته ب"المسلمية"    الرابطة بين الصوماليين الدارود وعفر جيبوتي واريتيريا .. بقلم: خالد حسن يوسف    حمدوك، اكرم،مدني البدوي .. بقلم: عميد طبيب معاش/سيد عبد القادر قنات    أبيي: هجوم جديد لمليشيات الدولة العميقة    أردول: عدم انضباط في عمليات التعدين خلال فترة الحكومة السابقة    مدرب بلانتيوم يتوعد الهلال بالهزيمة    الهلال يختار عشرين لاعبا لرحلة زيمبابوي يبعد نزار والشغيل وابوعاقلة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الغربال يودع المريخ ويصفه بالعشق الثابت    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    ﻭﺟﺪﻱ ﺻﺎﻟﺢ : ﻧﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﻫﻴﻜﻠﺔ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠّﺤﺔ    جامعة القران : الحديث عن اختفاء واغتصاب بنات غير صحيح    صديق يوسف : كان عليهم شطب الاتهام منذ الجلسة الاولى    خطط اصلاحية وأمنية لمحاربة السوق الموازي للنقد الأجنبي    الاسلامويون: بداية "الهمبتة" وهروب الكتلة المالية من المصارف!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    ما بين الباريسي والبدوي .. بقلم: حامد فضل الله / برلين    النداء الأخير .. بقلم: أحمد علام    امتلاك حرم الرئيس المخلوع وداد بابكر والمتعافي والصايم ديمة ، بجانب مجموعة معاوية البرير والنفيدي 50 % من الأراضى الزراعية بالمحلية بطرق غير مشروعة    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حذار من فقدان الثقة
نشر في الصدى يوم 28 - 06 - 2017

* عزوف جماهير المريخ عن مساندة فريقها في مباراته الأخيرة أمام فيروفيارو أمر مؤسف وخطير للغاية..
* ومحاولة الاعتداء على المدير الفني عقب المباراة بسبب استبدال السماني وبكري المدينة أخطر من عزوف الجماهير عن الحضور.
* محاولة الاعتداء ستفقد الجماهير كلها وكذلك اللاعبين الثقة في الجهاز الفني وستقدح في كفاءته.. وعندها سيؤدي اللاعبون المباريات بلا روح ولن يكترثوا لتعليمات مدربهم.. مما يقود للانهيار في كل المباريات.. ويعود المريخ لنقطة الصفر..
* قد يكون غارزيتو مخطئاً في بعض التقديرات الفنية غير الموفقة.. ولكننا قلنا إن المريخ بشكل عام يمر بمرحلة حرجة وظروف لا تجعل منه مؤهلاً لإحراز بطولات كبرى في الوقت الراهن..
* المريخ لم يستقر على تشكيلة ثابتة حتى الآن ولم يثبت على طريقة لعب محددة..
* والتسجيلات الأخيرة التي فرضت خروج عناصر أساسية ودخول عناصر جديدة تشارك لأول مرة مع الفريق.. جعل من الصعب الوصول إلى تشكيلة ثابتة ومتجانسة ومتفاهمة في هذا الوقت..
* لا زال غارزينو يبحث وينقب ويجرب ويغير في خانات اللاعبين في سبيل الوصول إلى تشكيلة ثابتة وتحقيق الاستقرار الفني للفريق..
* ولسوء حظ غارزيتو فمشاركته في مرحلة المجموعات الحالية قطعت ثلثي الطريق وتبقى الثلث الأخير.. والفريق لم يصل بعد للتشكيلة الثابتة المتجانسة ومرحلة الاستقرار الفني..
* وأي فريق غير مستقر فنياً ولا يملك تشكيلة ثابتة ومتجانسة ومتمرسة.. لا يمكن أن يكون مؤهلاً لتحقيق بطولات قارية..
* على جماهير المريخ أن تتفهم هذا الواقع.. ولا تحلم في الوقت الراهن بفريق ضارب يكتسح خصومه عنوة واقتداراً ويجعل جماهيره تتمايل فرحاً وطرباً مع الانتصارات..
* المريخ يمر بمرحلة بناء.. ولن تكون عملية البناء ناجحة.. ما لم تتحلى الجماهير بفضيلة الصبر، ودعم ومؤازرة الفريق في هذه المرحلة الصعبة والحرجة..
* خلال هذه المرحلة الاستكشافية.. ستكون العثرات والهزائم واردة.. وكذلك الانتصارات الصعبة وغير المقنعة مثل الانتصار الأخير.. فلابد للجمهور أن يتفهم ذلك ويتحلى بالقليل من الصبر..
* ومن المهم جداً في هذه المرحلة الحساسة أن يقف الجمهور مؤازراً ومسانداً للفريق واللاعبين بقوة دون الاكتراث للنتائج..
* من حظ المريخ السيئ، فالمباريات الأفريقية الحالية تعتبر مباريات استكشافية وتجريبية للجهاز الفني في سبيل الوصول إلى مرحلة الثبات والاستقرار الفني للفريق..
* الهجوم على غارزيتو والمطالبة بإقالته لن يفيد بل سيعيد عملية البناء إلى نقطة البداية..
* غارزيتو مدرب كبير مشبع بالخبرة ولكنه بشر غير معصوم عن الوقوع في الخطأ..
* أخطأ غارزيتو في ترشيح اللاعبين تالا ومارسيال.. وهما محترفان عاديان لا يحدثان الفارق الكبير في الفريق.. حيث كان ينبغي أن يرشح من هم أفضل..
* صحيح إن غارزيتو كان قد رشح المهاجم كواكو (مانوتشو) المعار من اتحاد العاصمة الجزائري إلى شباب قسنطينة.. لكن لم تنجح هذه الصفقة ربما لمغالاة النادي الجزائري.. مما يعني إن غارزيتو لم يحسن تقييم التحولات الاقتصادية في السودان وعدم قدرة الأندية السودانية على استقدام لاعبين بأسعار تفوق 300 ألف دولار..
* أيد غارزيتو تسجيل لاعبي الخرطوم التش وأحمد آدم ولم يقصر المجلس فدفع مبالغ طائلة لكسبهما.. ولكن غارزيتو لم يحسن القرار بضم اللاعب العادي مامادو للكشف الأفريقي على حساب صانع الألعاب المهول محمد حامد التش..
* المريخ يعاني من مشكلة كبيرة في صناعة اللعب.. واللاعب الشاب التش كان يمكن ان يساعد كثيراً في حل هذا الإشكال.. لولا التقديرات الخاطئة في عملية الإضافة للكشف الأفريقي..
* علاج الأخطاء يمكن أن يعيد غارزيتو للسير في الطريق الصحيح ولو بعد فوات الأوان.. وليس علينا إلا أن نسير قدماً في إصلاح الأخطاء ومواصلة عملية البناء، أي لا ينبغي أن نجلس ونبكي على اللبن المسكوب.
* على جماهير المريخ أن تتفهم الظروف التي يمر بها فريق المريخ.. وأن تصبر على النتائج.. وألا تبخل على فريقها ولاعبيها وجهازها الفني بالدعم والمؤازرة.. حتى يتم الوصول لمرحلة الثبات الفني واستقرار تشكيلة الفريق..
* لا تحلموا أو تنتظروا من غارزيتو أن يجلب لكم لبن الطير ويفوز بالبطولة القارية هذا الموسم وفريقه لا زال في مرحلة بناء وبحث عن الثبات والاستقرار..
* فريق في مرحلة بناء وبحث عن الاستقرار الفني ينبغي أن يجد أقصى درجات الدعم والمؤازرة الجماهيرية.. لا أن تقابله الجماهير بالحرب والعداء..
* فرضت الظروف على المريخ أن يواجه نده الهلال يوم الجمعة القادم ضمن سباق التأهل لدور الثمانية من دوري الأبطال الأفريقي..
* وأمام المريخ فرصة واحدة فقط تتمثل في تحقيق الفوز لتقوية حظوظه في التأهل والقضاء على آمال نده الهلال..
* الخسارة ستبعد المريخ من المنافسة والتعادل يعني أيضاً الوقوف على حافة الخروج..
* فريق الهلال أكثر استقراراً وتجانساً من المريخ وضم الهلال للاعبين واتارا وحسين مرسال ومحمد موسى ساعد على قفل ثغرات الفريق.. ويلاحظ إن اللاعبين واتارا وحسين هما أصلاً لاعبي الهلال فلم يحتاجا لفترة التجانس والتفاهم.. أما محمد موسى فهو لاعب وطني ويعرف الهلال من خلال المنافسة المحلية ولم يكن غريباً..
* التفوق الفني للهلال أمام المريخ الذي لا زال يبحث عن الاستقرار الفني.. لا يعني حتمية تفوق الهلال على المريخ في اللقاء القادم..
* في مباراة الكأس الفضي لدعم الطلاب ظهر الهلال أفضل فنياً وأوفر فرصاً ومع ذلك خسر بهدفين نظيفين..
* وهذا يعني إن فوز المريخ في اللقاء القادم ليس مستحيلاً.. والمطلوب فقط دعم فريق المريخ معنوياً وزرع الثقة في نفوس لاعبيه.. وهذا يقع على عاتق الجماهير..
* لا تسبوا جهازكم الفني ولاعبيكم ولا تقنطوا من المريخ.. بل احيطوه باهتمامكم وحبكم ورعايتكم.. فالمريخ ملككم وأنتم المسئولون عن الخروج به إلى بر الأمان.
* نأمل من جماهير المريخ ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي وطوال الأيام القادمة أن تطلق حملة دعم خرافي للفريق في مباراة الجمعة..
* وبمشيئة الله يفوز المريخ ويقضي على آمال نده الهلال ليقتصر سباق التأهل بينه وبين الموزمبيقي..
* مع خواتيم الشهر المبارك أسأل الله في هذه الساعة أن يشملنا جميعاً بالرحمة والمغفرة ويصلح نياتنا وذريتنا ويؤلف بين قلوبنا ويستر عيوبنا ويغفر ذنوبنا ويفرج همومنا ويشفي مرضانا ويرحم موتانا ويحمي بلادنا ويعز ديننا ويوسع في أرزاقنا ويمد في آجالنا على صحة وعافية وطاعة وعمل صالح ويتقبل صيامنا وقيامنا ويعتق من النار رقابنا ويجعل قبور أمواتنا روضة من رياض الجنة.. وكل عام وأنتم بخير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.