تماثل 73 من مصابي الكوليرا للشفاء بالنيل الأزرق    الشيوعي: لغة الإقصاء تقود للمربع الأول    قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت    وزير سابق برئاسة الجمهورية ينفي علمه باستلام البشير مبلغ 25 مليون دولار    حركة تحرير السودان تتهم مجلس السيادة باستخدام ملف الأسرى للابتزاز    المهدي يدعو القوى (المدنية والمسلحة) إلى مراجعة المواقف والقرارات    مصفوفة لزيادة صادرات الحبوب الزيتية إلى (6) مليار دولار    توقعات بوصول إنتاج البلاد من الصمغ إلى 500 ألف طن    (نداء السودان) يجتمع في القاهرة لمناقشة عملية التحول الديمقراطي    اقتراح .. فوطننا يستحق الأجمل .. بقلم: د. مجدي إسحق    أردوغان: سنواجه بحزم كل من يعتبر نفسه صاحبا وحيدا لثروات شرق المتوسط    مواجهات في باريس والشرطة تعتقل 30 متظاهرا    الحرس الثوري: سنواصل إسقاط الطائرات المسيرة التي تنتهك مجال إيران الجوي    رابطة الصالحية وهمة (خارج وطن )! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبوأحمد    النوم تعال سكت الجهال واخرين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    "سوا" الدوحة تحتفي بالمدنية .. بقلم: عواطف عبداللطيف    في مطولته: (سيمدون أيديهم لنقيِّدها) محمد المكي ابراهيم ينجز خطاباً شعرياً متقدماً .. بقلم: فضيلي جمّاع    تشكيلة الانتر المتوقعة لديربي الغضب    اعضاء جمعية الهلال يتقدمون بشكوى لشداد    المريخ يواصل تحضيراته في القلعه الحمراء    شركات النفط الصينية والهندية والماليزية تؤكد مواصلة عملها    بعثة طبية صينية تجري 100 عملية عيون مجاناً    تعزيزات أمنية بمحلية قريضة بعد هجوم على قسم الشرطة    مروي تشهد أطول ماراثون سوداني للتجديف و"الكانوي" في العالم    شركات النفط الصينية والهندية والماليزية تؤكد مواصلة عملها    (الكنداكة ) ولاء والتحدي ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد )    إضراب لاعبي المريخ يدخل يومه السادس    إعفاء عدد من القيادات في شركات النفط والغاز والمعادن    مقتل شاب طعناً بالسكين على يد شقيقه الأكبر بام درمان    شاهد اتهام يكشف معلومات مثيرة في قضية مقتل معلم خشم القربة                خارجياااااو !    البرهان يفتتح مجمع الكدرو لتصنيع اللحوم    مقتل مواطن على يد (5) نظاميين قاموا بتعذيبه في كسلا    "السعودية" : هجوم "أرامكو" بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة إيرانية    تشييع الفنان بن البادية في موكب مهيب بمسقط رأسه    رحيل صلاح بن البادية.. فنان تشرب "أخلاق القرية"    حكاية "عيساوي"    السعودية تعلن توقف 50% من إنتاج "أرامكو"    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    "المريخ" يفعِّل "اللائحة" لمواجهة إضراب اللاعبين    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصناعة (محترف) والماكينة (هاوي
نشر في الصدى يوم 09 - 06 - 2018

□ التاريخ 21/05/2018 (أرسل الجهاز الإدارى لفريق كرة القدم بنادي الزمالك، رسالة عبر الهاتف لكل اللاعبين يحذرهم من المشاركة في الدورات الرمضانية، وتهديد من يفعل ذلك بعقوبات قاسية. تأتي تلك الخطوة بعد وصول معلومات تفيد بمشاركة أحمد مدبولي، صانع ألعاب الفريق، بدورة رمضانية بمحافظة أسيوط.
□ في العام الماضي وتحديداً يونيو 2017 ورد الخبر التالي بالصحف السعودية (يوضح مجلس إدارة نادي الاتحاد بأنه تم التأكيد على جميع اللاعبين في الفريق الأول لكرة القدم بالالتزام بلائحة الاحتراف الموحدة والتي تنص على عدم ممارسة لعبة كرة القدم خارج إطار النادي أو المنتخبات الوطنية، ومن هذا المنطلق يؤكد النادي بأنه لم يتم منح أي لاعب موافقة على المشاركة في الدورات الرياضية الرمضانية حفاظاً على سلامتهم ولكي يحصلوا على قدر كاف من الراحة قبل بداية الاستعداد للموسم الرياضي المقبل.
□ ماذا فعل مجلسا المريخ والهلال بعد أن تسابق لاعبوهما على الظهور في الدورات الرمضانية خلال الموسم الحالي في واحدة من أسوأ صور مفاهيم الاحتراف لدى اللاعب السوداني؟
□ عندما نقول بأننا نسير للوراء بسرعة الصاروخ ولا نملك أية قوانين صارمة أو لوائح انضباطية وإدارية تنظّم العلاقة بين اللاعب والنادي فإننا بالتأكيد ندرك مدى السوء الإداري الذي حاق بكرة القدم السودانية وأننا لن نتقدّم قيد أنملة بتلك المفاهيم البالية.
□ من المضحك جداً أن يسعى اللاعب السوداني للاحتراف الخارجي وهو لا يدرك أبجديات معنى كلمة لاعب (محترف) ويفشل حتى في الحفاظ على موهبته وهو يظهر في الدورات الرمضانية لينطبق عليه وصف (الدناءة) لأنه ليس في حاجة لتلك الأموال الشحيحة حتى يعرّض نفسه لخطر الإصابة بتلك الدورات.
□ نعم الإصابة قضاء وقدر ويمكن أن يصاب اللاعب خلال المشاركة الرسمية مع ناديه ولكن هذا لا يعني أن تقف أمام قطار ديزل وتقول (توكلت على الله) !!
□ في غالبية الدول تعتبر الدورات الرمضانية (منجم النجوم) التي تستقطب كشيفي الأندية لأنها تعنى بالمواهب التي لم تجد حظها من الظهور عبر فرق معروفة ولكن ماذا يحتاج لاعب القمة حتى يظهر في تلك الدورات.
□ لاعب محترف بنادي قمة يتقاضى مبلغاً وقدره، ويحظى بالظهور أمام أكبر جماهير الكرة بالسودان (المريخ والهلال) يمارس كرة القدم إبان فترة توقف النشاط بدورات أشبه (بالمعارك) الحربية التي ترتفع فيها معدّلات الإصابة هذا غير (حقد الند) الذي لا يخلو منها أيضاً.
□ وحقد الند المذكور هو أن تجد أحد اللاعبين الهواة في إحدى الفرق يعشّق ويشجّع المريخ أو الهلال ويجد نفسه في مواجهة لاعب من المريخ أو الهلال وبتباهى مصرّحاً للمقربين منه بأنه (سيصيب اللاعب الفلاني) الليلة التش ده بعوقو ليكم أو بشل ليكم صهيب الثعلب.
□ التش ومحمد عبد الرحمن أكثر ثنائي عانى من الإصابة في الموسم الماضي وافتقد المريخ خدماتهما لفترة ليست بالقصيرة ورغم كل ذلك وفي خضم موسم طويل تتخلله مشاركات مع المنتخب وبطولة دوري وكأس وبطولة عربية يشارك الثنائي في أكثر من دورة رمضانية.
□ وعلى دربهما سار كل من التكت وحماد بكري وصهيب الثعلب الذي يشارك ناديه في بطولة قارّية (الكونفدرالية) وبدلاً من أن يخضع للراحة السلبية ذهب وشارك في بطولة رمضانية.
□ من سيعالج التش أو محمد عبد الرحمن أو صهيب أو أي لاعب شارك في الدورات الرمضانية وتعرّض لإصابة بالغة لا قدّر الله؟
□ ما هو ذنب النادي الذي دفع المليارات ومنح المخصصات المالية العالية لتلك العناصر ليفقد أحد نجومه خارج الإطار التنافسي الرسمي.
□ حتى الاتحاد السوداني لكرة القدم ملام لأن غالبية تلك العناصر تعتبر عناصر (المنتخب الوطني) ويجب أن يتبنى تعميم لائحة انضباط تخص هذا الجانب تحديداً.
□ أحياناً تجد اللاعب مشاركاً بصورة منتظمة مع ناديه وأكمل آخر مباراة له وهو في كامل تعافيه وفجأة نطالع خبراً مفاده (بأن اللاعب الفلاني سيغيب للإصابة) وعندها تتقاطر الأسئلة المعتادة (اتعوق متين)؟
□ بالتأكيد أصيب جرّاء مشاركته في مثل تلك التظاهرات دون علم ناديه بسبب عقليته الاحترافية الضعيفة فهو لا يعرف شيئاً سوى المطالبة بمستحقاته المالية والبحث عن حوافز المباريات.
□ لو كانت الأندية تمتلك لوائح انضباطية صارمة تمنح للاعب منذ انتقاله للنادي وتوضّح بجلاء ما له وما عليه وما هي العقوبات المالية والإدارية المترتبة على أية خروقات تصدر منه لما تجرأ أي لاعب بالدوري السوداني على المخاطرة في تلك الدورات.
□ قصور كبير جداً في العقلية الاحترافية لدى اللاعب السوداني والتي يدفع ثمنها في نهاية المطاف النادي وليس سواه وسيكون مجبراً للأسف الشديد على علاج اللاعب.
□ من الممكن أن تلحق الأندية ما تبقى من تلك الخروقات وترسل تحذيراً رسمياً لأي لاعب بأن من يشارك في أي دورة رمضانية يحرم من مخصصاته لشهر كامل دون مجاملة أو رهبة من اتخاذ مثل تلك القرارات هذا إن كانت للأندية هيبة تجاه لاعبيها.
□ حاجة أخيرة كده :: اختبارات الناشئين بالأكاديمية (سوق خرفان) !!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.