تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    الدعم السريع: عناصر تتبع للحركات المسلحة تشوه صورة قواتنا    توجيه يتشكيل لجان أحياء بديلة للجان الشعبية    "المبعوث البريطاني": "مساعدات" للسودان عند تشكيل "المدنية"    (315) مليون جنيه نصيب نهر النيل من عائدات التعدين    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    حميدتى جاكم .. بقلم: سعيد شاهين    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    خليك متفق" أيها الإمام" .. بقلم: نورالدين مدني    إبراهيم الشيخ: الثورة هي الدواء المنقذ للاقتصاد    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    قيادي ب"نصرة الشريعة": استصال الإسلاميين من الساحة "لعب بالنار"    والي الخرطوم: الخدمات تمثل أولوية قصوى للحكومة    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    "المالية": انخفاض معدلات "التضخم" في 2019    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    البنك المركزي: إنفراج نسبي في توفير السيولة عبر الصرافات    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توضيح من الوزارة
نشر في الصدى يوم 20 - 01 - 2019


Normal
0
false
false
false
EN-US
X-NONE
AR-SA
/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-qformat:yes;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin-top:0in;
mso-para-margin-right:0in;
mso-para-margin-bottom:10.0pt;
mso-para-margin-left:0in;
line-height:115%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;}
. أرسل المجلس الأعلى للشباب والرياضة بولاية الخرطوم توضيحًا وتعقيبًا لما تناولناه عبر هذه الزاوية فيما يختص بأداء المجلس في عهد السيد اليسع الصديق رئيس المجلس الأعلى.
. أولًا نعتذر بشدة على تأخير نشر هذا الرد غير المقصود، لأن الأخ صلاح الحاردلو أرسله عن طريق الصحيفة التي حولته لي عبر الإيميل ولم أطلع عليه إلى بعد أن نبهني الأخ المصمم الأستاذ الجعلي عبد الله عشية الأمس، وها أنا أنشره بكامله دون تدخل فإلى التوضيح:
. توضيح من إدارة الإعلام بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة بولاية الخرطوم
ما هكذا تورد الإبل …….. يا دكتور
. إشارة لما ورد في عمود حروف ذهبية للدكتور بابكر مهدي الشريف بصحيفة الصدى في عددها الصادر بتاريخ الخميس بتاريخ 17/1/2019م وأود أن أوضح التالي :–
1:إن إستاد المشير البشير بالثورة الحارة (18) تم الاتفاق مع شركة لإعادة تنجيله .
2: دراسة الشركة أثبتت بأن هنالك طفيليات لابد أن تسقى وتنبت حتى تتم إبادتها نهائيًا ومن بعد يزرع الميدان من جديد .
3: إن إستاد البشير ومنذ افتتاحه تم تسليمه لهيئة رعاية البراعم والناشئين والشباب بالولاية وهي المسؤولة عنه والدكتور يعلم ذلك وهو رئيس رابطة هيئة رعاية البراعم والناشئين بالثورة .
4: لقد زار السيد الوزير إستاد البشير أكثر من خمس مرات وتوجيهاته هي التي أتت بالشركة التي تعمل الآن في إعادة تأهيله .
5: أما الافتتاحات التي يود المجلس الأعلى للشباب والرياضة افتتاحها فهي منشآت تنموية جديدة في كل محليات الولاية وهي إستاد العامرية وعدد من مراكز شباب في كل من أبوقرون وأبوسعد والإنقاذ وغيرها وملاعب خماسيات الشيخ الطيب وجبرة واورتشى وغيرها وأندية مثل نادي العين ونادي الصحافة ومسارح منها مسرح نادي الأسرة ومسرح مركز شباب الجريف شرق وهناك العديد .
6: نود أن نوضح بأن أبواب المجلس مشرعة لأي استفسار .
ولكم منا كل الشكر والتقدير ..
صلاح الحاردلو
مدير إدارة الإعلام
. ذهبيات
. نشكر بلا شك الأخ والصديق صلاح الحاردلو مدير الإعلام بالمجلس الأعلى على الاهتمام والرد.
. أرجو أن أنبه الأخ صلاح أني لست رئيسًا لرابط بالثورة بل أتحدث عن مشروع عظيم هلك.
. لم ينف الرد أن المجلس والسيد الوزير قد جهل الإستاد سنين عددا ولا زال.
. الملعب لم يذبل أمس أو أول أمس بل منذ سنين مضت ولم يفتح الله على المسئوليين بإعماره.
. نسأل السيد الوزير متى تم الاتفاق مع الشركة الموكل بها إعادة تأهيل النجيل؟ ومتى سيتم تنجيله؟
. الرد أيضًا به متناقضات يا صلاح فأولًا قلت الإستاد مسئوليته على الهيئة ثم عدت وتحدثت عن توجيهات المجلس.
. نحن نعلم والكل يفهم أن الهيئة هي نفسها تتبع للجلس الأعلى ورئيسه ولا تستطيع أن تتخطاه بتاتًا.
. الوزير زار إستاد البشير خمس مرات فقط، مقابل كم سنة وهو على كرسي المسئولية الشبابية يا حاردلو.
. تمنيت لو تضمن التوضيح بيان عقودات حالية توضح الاهتمام بإعادة الحياة لإستاد المشير البشير فورًا.
. كل الكلام عاليه لا يوحي يا صلاح بأن هناك فلاحًا قادمًا أبدًا أبدًا.
. نأمل أن يضع الأخ اليسع الصديق إعادة الحياة لإستاد المشير البشير في أولوياته المهمة.
. إعادة الحياة لملعب المشير وإنارته وتنجيله وعودة النشاط النهاري والليلي فيه يعتبر إنجازًا بكل تأكيد.
. الذهبية الأخيرة
. وعبر الذهبية الأخيرة لهذا الصباح نقول، إستاد المشير يحمل رمزًا واسمًا ومعنى كبيرًا، فمن الغلط إهماله وجعله مرتعًا للهوام بعد أن كان قبلة للأنام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.