حمدوك ينهي زيارته للولايات المتحدة    خبراء: توقيف عناصر "بوكو حرام" تهديد أمني خطير    وزيرة التعليم العالي توجه بتوفيق أوضاع الطلاب المشاركين في مواكب الثورة    استمرار سيطرة النظام البائد على مجلس الأشخاص ذوي الاعاقة    مقتل مواطن ونهب 200 مزرعة بمحلية كرينك في جنوب دارفور    بروفيسور ميرغني حمور في ذمة الله    مقتل سوداني وإصابة شقيقه على يد مجموعة مسلحة بالسعودية    المهدي يعلن التصدي لأيّ "مؤامرات" ضد "الإنتقالية"    في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا: الهلال السوداني يخسر أمام الأهلي المصري بهدفين لهدف ويقيل مدربه    خواطر حول رواية جمال محمد ابراهيم .. نور.. تداعى الكهرمان .. بقلم: صلاح محمد احمد    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    حمدوك يعلن عن تسوية وشيكة مع ضحايا المدمرة الأميركية (كول)    مدني يفتتح ورشة سياسة المنافسة ومنع الاحتكار بالخميس    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    نمر يقود المريخ إلى صدارة الممتاز .. السلاطين تغتال الكوماندوز .. والفرسان وأسود الجبال يتعادلان    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    ايها الموت .. بقلم: الطيب الزين    الشاعر خضر محمود سيدأحمد (1930- 2019م): آخر عملاقة الجيل الرائد لشعراء أغنية الطنبور .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منوعات
نشر في الصدى يوم 04 - 10 - 2019

* من فضائل مباريات المنتخب الأول لكرة القدم على مريخ السودان ذلك الرتم في الأداء للنجمين أمير الحسن والعجب- وكذلك اللياقة العالية للموهوب الدش وأحمد آدم وأداء الواجب الدفاعي والهجومي بمقدار،
* أما محمد الرشيد فإنه بإذن الله سيصبح بشارة زمانه بقليل من التركيز بل سيصبح رمانة ميزان خط وسط المنتخب والذي “دعاني لكتابة هذه الملاحظة هو فرجتي على أداء نجوم المريخ وأنا في المدرسة الأولية “أيام الداهية بشارة وما بعد ذلك
* الخلاصة والفضل بالإيجاب لصالح أمير الحسن -العجب- الرشيد التش، ما دفعني لفول ذلك هو أنني تفرجت على هذا الخماسي بما فيهم تيري في لقاء السودان وتنزانيا ولقاء تشاد الأول ودون تحيز، هذا الخماسي سبب رئيسي في الفوز .
* نقلت رؤيتي للخماسي من لقاء التنزاني بأرض تنزانيا إلى مشاهدتي ميدانيًا لهذا الخماسي في لقاء الأهلي الخرطوم ورأيت بعيني ما كنت أتمناه أن يصل هؤلاء لما نريده في المريخ وهو الوصول لمنصات التتويج.
* أحمد آدم عرف كيف يوازن بين الدفاع والهجوم ومتى يركض ومتى ينطلق ومتى يدافع ومتى يهاجم وكيف يقدر المسافة بعينه وبين المدافع المنافس هل هي تسمع بالانطلاقة والأوفر أم التمرير'
* عجيب أمرك يا أمير كمال وصدق من سماك أمير الحسن وليته أجل التسمية لما بعد لقاء تنزانيا وتشاد والأهلي وفي الثلاثة هو أمير الحسن -هدوء- ثقة -دقة- تمرير- متى يحتفظ بالكرة ومتى يشق ومتى يمرر في مساحة شبر ومن شهد أمير مؤخرًا يؤمن على كلامي.
* أما العجب العجيب فلقد تذكر وهو في منتصف الطريق أن من اسمه العجب فهو سمي الظاهرة فيصل العجب -يلعب كل الخانات في الملعب بلياقة من البداية للنهاية ويفتح التسجيل لفريقه ويجيد الانطلاقة
* هذا الود الذي اسمه محمد ود الرشيد فهو حقيقة هبة السماء للمريخ ورحيل فطاحلة خط الوسط العظام بداية من (ابراهومة وماوماو)(وبشرى وبشارة)(وأبوعنجة وبخيت )(والعجب والزين) والنفطي ووراغو) تخلص محمد الرشيد من عيوبه واستوى على سوقه يعجب جمهور المريخ.
* موهبه السماء للمريخ اللاعب التش كمال عبد الوهاب آخر المحاورة والتمريرات القاتلة المكتوب عليها هدف ليته غذى نفسه حتى تسعفه لياقته للعب شوطين كاملين كما يبدأ أول كل مباراة
* أما الأخطبوط أبو عشرين فتسلم البطن الجابتو ليكون حارسًا للمريخ موهبة الطيب سند وفدائية ورشاقة ووعي حامد بريمة إنه القامة التي تجاري المريخ في ارتفاعه وإطلالته وبهاء يرفض الاحتجاب في حضرة العظماء
* قامة تتمدد في كل اتجاهات الموهبة المبدعة التي تصيبك بالإعجاب المذهل والتصفيق الحاد -قامة تعلمت الوقوف في كل الأراضي والمحافل بشموخ الأرض التي أنبتته
* أبو عشرين سبب رئيسي لأن يصل المريخ لدور الأربعة الكبار في بطولة دوري أبطال العرب وسبب رئيسي في المحافظة على الفوز أمام تشاد وكذلك تنزانيا وكذلك لقاءت المريخ المحلية ‘
* مارس العزف مع بقية فرقة المنتخب الوطني وقبله المريخ في تشاد وتنزانيا وسوريا والجزائر وتونس وكتب النجوم اسمه في النوتة العالمية بالبنط العريض أبو عشرين أخطبوط يملأ العيون في فريق كله نور العيون


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.