ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم السبت 19 يونيو 2021م    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 19 يونيو 2021م    مصري المريخ في الخرطوم خلال ساعات    مواجهة مرتقبة بين السودان وليبيا    اتحاد المخابز: خروج 400 مخبز عن الخدمة    رجال يعملون بصمت وينجزون وآخرون يتفاخرون بجهدِ غيرهم!    شرطة السودان تحبط محاولة اقتحام أحد السجون لتهريب نزلاء    الواثق كمير يكتب اسقاط الحكومة: أسئلة تبحث عن إجابات!    للتحليق في نهائيات العرب .. صقور الجديان في أصعب لقاء أمام الليبي    يترقب وصول مدربه .. المريخ يستأنف تدريباته في غياب الدوليين    فيلود يصف مباراة ليبيا بالصعبة والشغيل يؤكد قدرتهم على التأهل    خالد بخيت: نسعى لخطف بطاقة التأهل    عناوين الصحف الرياضية الصادرة صباح اليوم السبت 19 يونيو 2021    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    حجزت لنفسها مكاناً مرموقاً بين الشعر والإعلام حكاية روضة.. خنساء الشعر المتوهجة دائماً!!    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    وزير الصحة الاتحادي: لا أحدٌ يعلم أين تذهب أموال العلاج المجّاني    مريم الصادق: السودان سيكون المتضرر الاكبر من سد النهضة    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    جبريل إبراهيم: من خطاب التهميش إلى الأوبة نحو الأيديولوجيا    مع ارتفاع تكلفة الشحن 537%.. هل يواجه العالم أزمة غذاء؟    سؤال برئ.. أين تذهب عائدات الذهب؟    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    التربية تطالب الإعلام بالدقة في نقل المعلومات حول سير امتحانات الشهادة لخطورتها    مدير الإمدادات الطبية بالجزيرة: نُعاني من تغطية المراكز الصحية في الولاية    فيديو: الأرجنتين تحسم مواجهة القمّة أمام أوروغواي    تاريخ جراحات التكيف الهيكلي العميقة    وزاره التجارة: تفعيل قانون حماية المستهلك لجعل الأسعار في حدود المعقول    بعد أن تجنبها رونالدو.. خبراء: هذه أضرار المشروبات الغازية    والي القضارف يتعهد برعاية الأربعة توائم الذين تمت ولادتهم حديثاً    للقادمين إلى السعودية من غير مواطنيها.. عليهم تسجيل بيانات التحصين    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب الذهب الخام بولاية نهر النيل    اعتقال الامرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها (10) توائم    اللياقة في ال36.. خمسة أسرار يعمل بها رونالدو    تعد أخطر من الهواتف.. تأثيرات سلبية للساعات الذكية على السائقين    القبض على عدد من معتادي الإجرام بمدينة الابيض    أسباب غير أخلاقية وراء مقتل شاب أمام منزله بأمدرمان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    فنانون ومواقف إنسانية الفنان محمد النصري وتقديره للجماهير    عملية جراحية عاجلة للفنان الطيب عبدالله    إحباط تهريب (63) فتاة أجنبية    السجن لمقاول حرر صكاً دون رصيد بمبلغ (20) مليون جنيه لمحامٍ شهير    الجمارك تكشف أغرب محاولة لتهريب العملات الأجنبية داخل جوارب حذاء سيدة    وزير الثقافة يشرف احتفال الفنون الاستعراضية بالدعم الصيني    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    رواية متاهة الأفعى .. ضعف الصدق الفني ..    وزارة الصحة تعلن وصول شحنة من الفاكسين مطلع يوليو    تنتهك الخصوصية.. كيف تتجنب تقرير تلقيك رسائل واتساب وفيسبوك؟    ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك    بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر    قطر تسمح بعودة 80 % من موظفي القطاعين العام والخاص    "نتائج واعدة" لدواء قديم في معالجة كوفيد-19    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مساعد رئيس المريخ يطالب بجلد من تسببوا في الأحداث في ميدان عام
نشر في الصدى يوم 22 - 09 - 2012

همد: ريكاردو لا يعرف قراءة الملعب وفوّت على الأحمر فرصة تحقيق فوز تاريخي على الأزرق
البرازيلي ساعد الحكم.. والفاضل أبوشنب منح الهلال لقب الدوري الممتاز من قبل وأجبر المريخ على أداء مباراة أهلي مدني في بركة مياه
الاتحاد فشل بامتياز ويجب ذهابه اليوم قبل الغد وهناك علامات استفهام حول أداء المسئولين عن حفظ الأمن في المباراة
اذا كان اتحاد الكرة له وجود وهيبة لما سمح باستمرار المباراة.. ونشيد بشجاعة محمد سيد أحمد ولكن القلم ليس بيده
حالات الانفلات بدأت في مباراة القمة الموسم قبل الماضي عندما أحضر أربعة من مشجعي الهلال لافتات تسيئ إلى لاعبي المريخ
جماهير المريخ ردّت بأسلوب قبيح استهدفت به هيثم مصطفى في مباراة كأس السودان بعد اساءة أنصار الأحمر لراجي وبعض اللاعبين
الفوضى استمرت بعدها وتم الاعتداء على حكم أجنبي على ملاعبنا ولم يحرّك المسئولون ساكناً ولم يحاسبوا الفاعل !
جماهير المريخ خرّبت كراسي استاد الهلال في مباراة الكونفدرالية كردة فعل على ظلم التحكيم.. وفي لقاء الديربي الأخير وصلت الأمور إلى مرحلة خطيرة للغاية
الكرسي الواحد باستاد المريخ يساوي 14 من مقاعد استاد الهلال
مصعب سيد أحمد
اعتبر عبد القادر همد مساعد رئيس المريخ أن حالات الانفلات والخروج عن النص بدأت في مباراة القمة في نهاية الدوري الممتاز الموسم قبل الماضي عندما أحضر أربعة من أنصار الهلال لافتات تسيئ الى لاعبي المريخ ولم يكن هناك قرار ولم يُردع من قاموا بهذا العمل وقال إن جماهير المريخ ردت بعد ذلك في مباراة الديربي في كأس السودان واساءت إلى هيثم مصطفى بطريقة قبيحة ولفت إلى أن الفوضى بعد ذلك عمّت ووصلت مرحلة الاعتداء على حكم أجنبي في واحدة من مباريات أنديتنا الأفريقية وقال إن الحكم حتى الآن لم يعرف من ضربه ولم يحرّك المسئولون ساكناً ولم يتم فتح تحقيق في ضرب الحكم مشيراً الى أن الاعتداء على الحكم يسئ الى السودان وأبان همد أن حالات الخروج عن النص بعدها استمرت في المباراة قبل الأخيرة من الديربيات وتحديداً في لقاء الأحمر والأزرق في الجولة الثانية من دور المجموعتين من البطولة الكونفدرالية وقال إن جماهير المريخ خرّبت كراسي استاد الهلال لكنه قال إنه شاهد أمس الأول الأمور تخرج عن السيطرة تماماً وتصل إلى مرحلة خطيرة للغاية ووضع مؤسف ونبّه إلى أن استاد المريخ لحق به دمار شامل واعتبر أن جماهير المريخ عندما خربّت مقاعد استاد الهلال كان ذلك رد فعل على ظلم التحكيم لفريقها وقال إن مباراة أمس الأول شهدت أحداث مؤسفة يجب الوقوف عندها مشيراً الى أنها تثير علامات استفهام حول أداء المعنيين بحفظ النظام وطالب عبد القادر همد بمحاسبة كل من تسبب في الأحداث ومعاقبة كل من يدعو للخروج عن النص ويأتي بأفعال غريبة ومسيئة وجلده في ميدان عام وانتقد همد الحكم الفاضل أبوشنب وقال إنه دائماً يترصد المريخ مشيراً الى أنه أجبر الأحمر على أداء مباراة أمام أهلي مدني في الدوري الممتاز من قبل في بركة مياه وقال إنه في مباراة أمس الأول سعى الى تجنيب الهلال الخسارة وساعده البرازيلي ريكاردو المدير الفني للمريخ الذي تحفظ همد على طريقة ادارته للمباراة وقال إنه لا يحسن قراءة الملعب وأنه فوّت على المريخ تحقيق فوز تاريخي على الهلال كما انتقد همد الاتحاد العام ووصفه بأنه فاشل وقال إنه يجب أن يذهب اليوم قبل الغد لأنه أخفق في مهامه واستغرب لعدم وجود الضباط الأربعة في مباراة القمة فيما أشاد بمحمد سيد أحمد ووصفه بأنه شجاع وقال إن عضو مجلس ادارة الاتحاد كان موجوداً في المباراة لكن همد ذكر أن محمد سيد أحمد لا يملك القلم في اشارة الى أن القرار ليس بيده وحمّل همد وزارة الشباب والرياضة والدولة والشرطة مسئولية الأحداث داعياً الى فتح الملفات القديمة والتحقيق فيها ومحاسبة كل من أساء للرياضة وأبان مساعد رئيس المريخ أن الفوضى العارمة التي حدثت باستاد المريخ أمس الأول لابد أن تحدث ثورة بحيث تتم محاصرة كل أشكال العنف والفوضى في ملاعبنا.
الأحداث لم تبدأ بالديربي
يعتقد عبد القادر همد مساعد رئيس المريخ أن الأحداث لم تبدأ في مباراة الديربي أمس الأول في الجولة 20 من بطولة الدوري الممتاز وقال همد: هذه الأحداث شرارتها انطلقت في مباراة المريخ أمام الهلال في الدوري الممتاز من العام قبل الماضي عندما كان هناك أربعة من مشجعي الهلال يحملون لافتة بها عبارات مسيئة للاعبي المريخ ومستفزة وهذه الشرارة الأولى ولما لم يجد الأمر الحسم استمرت حالات الانفلات ومضى همد: لو كانت هناك قرارات اُتخذت في حينها لما حدثت حالات انفلات بعد ذلك لكن تُرك الأمر من دون عقاب ومن دون تدخل ولهذا تلاحقت الأحداث بعد ذلك وخرجت الأمور عن السيطرة وفي مباراة القمة الثانية وأظنها كانت في كأس السودان ردت جماهير المريخ رداً قبيحاً واستهدفت هيثم مصطفى قائد فريق الهلال لكن جماهير المريخ ردت على الفعل الأول الذي لم يُتخذ قرار بشأنه وبعدها استمرت الفوضى وحدث ما حدث في مباراة الهلال والترجي التونسي في دوري الأبطال والتي تم فيها الاعتداء على الحكم والمسئولون عن النظام لم يتدخلوا والشرطة لم تتدخل ولم يعرف الناس من ضرب الحكم ولماذا لم يتم التحقيق معه وضرب الحكم أساء للسودان ولا يُعقل أن يتم الاعتداء على حكم ضيف وزائر على بلاد عُرف بالكرم واستقبال زوارها ولا تتم محاسبة الفاعل وكل هذه الأشياء شكلّت انفلاتاً وبدت الأمور صعبة بعد ذلك لأن السلطات منذ البداية لم تتخذ قرارات رادعة وأعني الشرارة الأولى التي رُفعت فيها لافتات اساءت إلى لاعبي المريخ وبعد ذلك وصلت الأمور حد الاعتداء على حكم زائر وأخيراً ما حدث في مباراة القمة وجمهور المريخ خرّب كراسي استاد الهلال وجاء هذا التصرف كرد فعل لظلم الحكم ولا نقر تصرف جماهير المريخ.. كان تصرفاً غير مقبول ومُشين وفي لقاء أمس الأول ردت جماهير الهلال وشاهدنا فوضى عارمة وكارثة وأحداث مؤسفة ولم يتم القبض على فرد واحد من المجموعة التي خرّبت رغم أن كل هذا التخريب والدمار تم أمام مرأى وأعين من يحفظون النظام بالاستاد وهذه منتهى الفوضى ولا أدري كيف تتم حماية المنشآت؟ اذا كان الجميع يعلم قبل المباراة بأن جماهير الهلال تنوي تخريب ممتلكات استاد المريخ وفي أكثر من موقع وفي اكثر من مكان كان هناك حديث عن النية في تخريب استاد المريخ لكن لم تكن هناك حماية كافية لممتلكات استاد المريخ وأقول إن الفوضى التي شاهدناها على ملعب استاد المريخ أمس الأول لا تمت للرياضة بصلة والرياضة منها بريئة ونحمّل اتحاد الكرة مسئولية هذه الأحداث.. إنه اتحاد فاشل بمعنى الكلمة ويجب أن يذهب اليوم قبل الغد.. فشل في تنظيم المباراة وفشل في حماية ممتلكات المريخ رغم كل التداعيات التي سبقت المباراة بل إن ضباط الاتحاد لم يتكرموا بحضور المباراة .
الفاضل أبوشنب كلاكيت تاني مرة
قال همد: الفاضل أبوشنب معروف أنه صاحب القرار باقامة مباراة المريخ أمام أهلي مدني في مباراة الوحل والطين الشهيرة.. فالفاضل أبوشنب اصر أعلى اقامة مباراة اهلي مدني رغم أن الملعب لم يكن صالحاً والفاضل أبوشنب أدار مباراة الرابطة كوستي وأصر على استمرار مباراة القمة أمس الأول وكان منحازاً للهلال وهذه ليست المرة الأولى التي ينحاز فيها للهلال.. من قبل أهدى الفاضل أبوشنب الهلال بطولة الدوري فلماذا يتم اختيار حكام بعناية معروفون بترصدهم للمريخ؟ ولماذا لا يكون قادة الاتحاد موجودين ليتابعوا كل شئ وليشاهدوا بأنفسهم ونريد هنا بشجاعة الأخ محمد سيد أحمد عضو مجلس ادارة الاتحاد العام الذي كان موجوداً وحاضراً لكن القلم ليس بيد محمد سيد أحمد واذا كان الاتحاد لديه هيبة وجود لما استمرت المباراة.. كان من المفترض الغاءها عندما حصبت الجماهير الملعب بالحجارة وبدأت تنزع الكراسي.
هناك من يعمل ضدنا أفريقياً
قال همد: شكونا أكثر من مرة وقلنا إن هناك من يعمل ضدنا حتى على الصعيد الأفريقي والجميع تابع ما حدث في الاجتماع الفني قبل مباراة القمة في الكونفدرالية والمريخ تضرر من معظم الحكام الأفارقة الذين أداروا مبارياته وأفضل حكم بالنسبة لنا الذي أدار مباراتنا أمام أهلي شندي في الجولة الماضية من البطولة الكونفدرالية لكن ترصد الحكام (كوم) وتحطيم وتدمير منشآت المريخ (كوم آخر) اعتقد أن هذه القضية كبيرة وليست امراً عادياً.. نحن أمام انفلات غير مسبوق في ملاعبنا وأمام تعامل هجمي وبربري وهناك صحفيون يكتبون كلاماً غير لائق والصحافة التي تكتب حديثاً غير مقبول يجب أن تُتخذ قرارات بشأنها ومثل هذه الأقلام ومثل هذه الصحف تتسبب في ما يحدث وهناك ضباط أمن يستدعون الصحفيين فلماذا لا تصدر قرارات بشأن المنفلتين؟ ونحن نطالب الدولة بالتدخل وعموماً يجب أن تكون هناك قرارات دائماً ومحاسبة المخطئ حتى لا تتكرر هذه الأشياء في بلد متسامح مثل السودان وأرى أن يتم جلد المخطئ في ميدان عام حتى تكون العقوبة رادعة وهذه العقوبة يجب أن تُنفّذ في حق كل من يسيئ الى الناس ونحن نطلب من الجهاز القضائي أن يتعامل مع هذه القضايا بالسرعة المطلوبة كما نطالب ايضاً الوزارة بأن تؤدي دوراً أكبر والدولة في حسم الفوضى والانفلات وكذلك نطالب الشرطة والأمن بأن يؤدوا دوراً يحفظ الممتلكات والأرواح حتى لا تصل الأمور أبعد من ذلك في المستقبل واذا لم يتم حسم هذه الأشياء ستستمر الفوضى بالتأكيد وقبل كل ذلك نطالب بفتح كل الملفات والتحقيق فيها ومحاسبة كل من أساءوا للرياضة منذ البداية وأعني المرة الأولى التي ظهرت فيها اللافتات المسيئة للاعبي المريخ وأنا بالتأكيد لا أقر التخريب وحالات الانفلات لكن الجمهور وصل إلى مرحلة من التعصب فاقت الحد ويجب أن نراجع الكثير من الأشياء ونتساءل عن دور أمن الملاعب أين هو؟ وعن القانون؟ فاذا كانت الممتلكات تُخرب بهذه الصورة أين الحماية؟ لابد من سن قوانين رادعة تتعلق بالنشاط الرياضي وملاعبنا حتى لا تحدث الفوضى ونوقفها عند حدها وأي شخص كان مسئولاً عن حفظ النظام في ملعب استاد المريخ أمس الأول يجب مساءلته والتحقيق معه لأن الحماية منذ البداية لم تكن بالصورة المطلوبة والمُناط بهم حفظ النظام لم يفعلوا شيئاً حتى وصلت الأمور إلى هذا الحدث.
الرياضة تسامح واخاء
قال عبد القادر همد: الرياضة تسامح واخاء.. يجب أن تبقى ذلك.. نتنافس بشرف في الملعب لكن من دون أن تصل الأمور الى هذا الحد ولابد من احتواء حالات الانفلات وقرارات رادعة وحاسمة حتى لا تحدث كوارث في المستقبل واذا كان البعض يرى أن هناك صحف منفلتة فيجب على الفور اتخاذ قرارات بشأنها واذا كان هناك من يرى أن هناك صحفيون منفلتون ايضاً فلماذا لا تتم محاسبتهم؟ وهناك صحفيون لديهم قضايا يفترض أن يتم فتحها من جديد لأنهم أسّسوا للعصبية وأذكوها بسمومهم.
جمهور المريخ المطالبة باقالة الاتحاد ولجنة التحكيم
اعتبر همد مساعد رئيس المريخ أن جماهير الأحمر ينبغي عليها المطالبة باقالة الاتحاد ولجنة التحكيم وأوضح أن اتحاد الكرة بالفعل فشل في مهامه وقال إنه مسئول عن ما حدث في مباراة القمة الأخيرة وذكر أن لجنة التحكيم المركزية ايضاً أخفقت في مهمتها وتعيّن حكاماً يترصدون المريخ باستمرار.
أجواء أفضل
تمنى همد أن تُقام بقية المباريات في أجواء أفضل وقال: بكل تأكيد ما يحدث لا يرضينا ولا نقبله ونريد أن تقام المباريات في أجواء جيدة وأن تكون العلاقة بين الجميع جيدة.. تتنافس الفرق في الملعب بشرف من دون الخروج عن النص.
الأحمر فوّت فرصة كبيرة
ذكر مساعد سكرتير المريخ أن الفرقة الحمراء فوّتت فرصة كبيرة في تحقيق فوز عريض على الهلال وقال: المريخ كان أفضل من الهلال من دون شك خاصة في الشوط الأول وأهدر العديد من الفرص التي كانت كفيلة بحسم المباراة قبل الاستراحة ولكن المدرب ساعد الحكم لتنتهي المباراة بالتعادل ومضى: الحكم أصلاً كان يرغب في تجنيب الهلال الخسارة وريكاردو ساعده.. اثبت مدربنا أنه لا يعرف قراءة الملعب وفوّت علينا فرصة فوز تاريخي.
كراسي ملعب المريخ تختلف ولا تُقارن بالموجودة باستاد الهلال
ذكر عبد القادر همد أن الكراسي الموجودة في ملعب استاد المريخ لا تُقارن بالمقاعد الموجودة في استاد الهلال وقال: الكرسي الواحد في المريخ يساوي 14 كرسي من مقاعد الهلال لأن كراسي المريخ مصنوعة من الفايبر والهلال من البلاستيك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.