مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مساعد رئيس المريخ يطالب بجلد من تسببوا في الأحداث في ميدان عام
نشر في الصدى يوم 22 - 09 - 2012

همد: ريكاردو لا يعرف قراءة الملعب وفوّت على الأحمر فرصة تحقيق فوز تاريخي على الأزرق
البرازيلي ساعد الحكم.. والفاضل أبوشنب منح الهلال لقب الدوري الممتاز من قبل وأجبر المريخ على أداء مباراة أهلي مدني في بركة مياه
الاتحاد فشل بامتياز ويجب ذهابه اليوم قبل الغد وهناك علامات استفهام حول أداء المسئولين عن حفظ الأمن في المباراة
اذا كان اتحاد الكرة له وجود وهيبة لما سمح باستمرار المباراة.. ونشيد بشجاعة محمد سيد أحمد ولكن القلم ليس بيده
حالات الانفلات بدأت في مباراة القمة الموسم قبل الماضي عندما أحضر أربعة من مشجعي الهلال لافتات تسيئ إلى لاعبي المريخ
جماهير المريخ ردّت بأسلوب قبيح استهدفت به هيثم مصطفى في مباراة كأس السودان بعد اساءة أنصار الأحمر لراجي وبعض اللاعبين
الفوضى استمرت بعدها وتم الاعتداء على حكم أجنبي على ملاعبنا ولم يحرّك المسئولون ساكناً ولم يحاسبوا الفاعل !
جماهير المريخ خرّبت كراسي استاد الهلال في مباراة الكونفدرالية كردة فعل على ظلم التحكيم.. وفي لقاء الديربي الأخير وصلت الأمور إلى مرحلة خطيرة للغاية
الكرسي الواحد باستاد المريخ يساوي 14 من مقاعد استاد الهلال
مصعب سيد أحمد
اعتبر عبد القادر همد مساعد رئيس المريخ أن حالات الانفلات والخروج عن النص بدأت في مباراة القمة في نهاية الدوري الممتاز الموسم قبل الماضي عندما أحضر أربعة من أنصار الهلال لافتات تسيئ الى لاعبي المريخ ولم يكن هناك قرار ولم يُردع من قاموا بهذا العمل وقال إن جماهير المريخ ردت بعد ذلك في مباراة الديربي في كأس السودان واساءت إلى هيثم مصطفى بطريقة قبيحة ولفت إلى أن الفوضى بعد ذلك عمّت ووصلت مرحلة الاعتداء على حكم أجنبي في واحدة من مباريات أنديتنا الأفريقية وقال إن الحكم حتى الآن لم يعرف من ضربه ولم يحرّك المسئولون ساكناً ولم يتم فتح تحقيق في ضرب الحكم مشيراً الى أن الاعتداء على الحكم يسئ الى السودان وأبان همد أن حالات الخروج عن النص بعدها استمرت في المباراة قبل الأخيرة من الديربيات وتحديداً في لقاء الأحمر والأزرق في الجولة الثانية من دور المجموعتين من البطولة الكونفدرالية وقال إن جماهير المريخ خرّبت كراسي استاد الهلال لكنه قال إنه شاهد أمس الأول الأمور تخرج عن السيطرة تماماً وتصل إلى مرحلة خطيرة للغاية ووضع مؤسف ونبّه إلى أن استاد المريخ لحق به دمار شامل واعتبر أن جماهير المريخ عندما خربّت مقاعد استاد الهلال كان ذلك رد فعل على ظلم التحكيم لفريقها وقال إن مباراة أمس الأول شهدت أحداث مؤسفة يجب الوقوف عندها مشيراً الى أنها تثير علامات استفهام حول أداء المعنيين بحفظ النظام وطالب عبد القادر همد بمحاسبة كل من تسبب في الأحداث ومعاقبة كل من يدعو للخروج عن النص ويأتي بأفعال غريبة ومسيئة وجلده في ميدان عام وانتقد همد الحكم الفاضل أبوشنب وقال إنه دائماً يترصد المريخ مشيراً الى أنه أجبر الأحمر على أداء مباراة أمام أهلي مدني في الدوري الممتاز من قبل في بركة مياه وقال إنه في مباراة أمس الأول سعى الى تجنيب الهلال الخسارة وساعده البرازيلي ريكاردو المدير الفني للمريخ الذي تحفظ همد على طريقة ادارته للمباراة وقال إنه لا يحسن قراءة الملعب وأنه فوّت على المريخ تحقيق فوز تاريخي على الهلال كما انتقد همد الاتحاد العام ووصفه بأنه فاشل وقال إنه يجب أن يذهب اليوم قبل الغد لأنه أخفق في مهامه واستغرب لعدم وجود الضباط الأربعة في مباراة القمة فيما أشاد بمحمد سيد أحمد ووصفه بأنه شجاع وقال إن عضو مجلس ادارة الاتحاد كان موجوداً في المباراة لكن همد ذكر أن محمد سيد أحمد لا يملك القلم في اشارة الى أن القرار ليس بيده وحمّل همد وزارة الشباب والرياضة والدولة والشرطة مسئولية الأحداث داعياً الى فتح الملفات القديمة والتحقيق فيها ومحاسبة كل من أساء للرياضة وأبان مساعد رئيس المريخ أن الفوضى العارمة التي حدثت باستاد المريخ أمس الأول لابد أن تحدث ثورة بحيث تتم محاصرة كل أشكال العنف والفوضى في ملاعبنا.
الأحداث لم تبدأ بالديربي
يعتقد عبد القادر همد مساعد رئيس المريخ أن الأحداث لم تبدأ في مباراة الديربي أمس الأول في الجولة 20 من بطولة الدوري الممتاز وقال همد: هذه الأحداث شرارتها انطلقت في مباراة المريخ أمام الهلال في الدوري الممتاز من العام قبل الماضي عندما كان هناك أربعة من مشجعي الهلال يحملون لافتة بها عبارات مسيئة للاعبي المريخ ومستفزة وهذه الشرارة الأولى ولما لم يجد الأمر الحسم استمرت حالات الانفلات ومضى همد: لو كانت هناك قرارات اُتخذت في حينها لما حدثت حالات انفلات بعد ذلك لكن تُرك الأمر من دون عقاب ومن دون تدخل ولهذا تلاحقت الأحداث بعد ذلك وخرجت الأمور عن السيطرة وفي مباراة القمة الثانية وأظنها كانت في كأس السودان ردت جماهير المريخ رداً قبيحاً واستهدفت هيثم مصطفى قائد فريق الهلال لكن جماهير المريخ ردت على الفعل الأول الذي لم يُتخذ قرار بشأنه وبعدها استمرت الفوضى وحدث ما حدث في مباراة الهلال والترجي التونسي في دوري الأبطال والتي تم فيها الاعتداء على الحكم والمسئولون عن النظام لم يتدخلوا والشرطة لم تتدخل ولم يعرف الناس من ضرب الحكم ولماذا لم يتم التحقيق معه وضرب الحكم أساء للسودان ولا يُعقل أن يتم الاعتداء على حكم ضيف وزائر على بلاد عُرف بالكرم واستقبال زوارها ولا تتم محاسبة الفاعل وكل هذه الأشياء شكلّت انفلاتاً وبدت الأمور صعبة بعد ذلك لأن السلطات منذ البداية لم تتخذ قرارات رادعة وأعني الشرارة الأولى التي رُفعت فيها لافتات اساءت إلى لاعبي المريخ وبعد ذلك وصلت الأمور حد الاعتداء على حكم زائر وأخيراً ما حدث في مباراة القمة وجمهور المريخ خرّب كراسي استاد الهلال وجاء هذا التصرف كرد فعل لظلم الحكم ولا نقر تصرف جماهير المريخ.. كان تصرفاً غير مقبول ومُشين وفي لقاء أمس الأول ردت جماهير الهلال وشاهدنا فوضى عارمة وكارثة وأحداث مؤسفة ولم يتم القبض على فرد واحد من المجموعة التي خرّبت رغم أن كل هذا التخريب والدمار تم أمام مرأى وأعين من يحفظون النظام بالاستاد وهذه منتهى الفوضى ولا أدري كيف تتم حماية المنشآت؟ اذا كان الجميع يعلم قبل المباراة بأن جماهير الهلال تنوي تخريب ممتلكات استاد المريخ وفي أكثر من موقع وفي اكثر من مكان كان هناك حديث عن النية في تخريب استاد المريخ لكن لم تكن هناك حماية كافية لممتلكات استاد المريخ وأقول إن الفوضى التي شاهدناها على ملعب استاد المريخ أمس الأول لا تمت للرياضة بصلة والرياضة منها بريئة ونحمّل اتحاد الكرة مسئولية هذه الأحداث.. إنه اتحاد فاشل بمعنى الكلمة ويجب أن يذهب اليوم قبل الغد.. فشل في تنظيم المباراة وفشل في حماية ممتلكات المريخ رغم كل التداعيات التي سبقت المباراة بل إن ضباط الاتحاد لم يتكرموا بحضور المباراة .
الفاضل أبوشنب كلاكيت تاني مرة
قال همد: الفاضل أبوشنب معروف أنه صاحب القرار باقامة مباراة المريخ أمام أهلي مدني في مباراة الوحل والطين الشهيرة.. فالفاضل أبوشنب اصر أعلى اقامة مباراة اهلي مدني رغم أن الملعب لم يكن صالحاً والفاضل أبوشنب أدار مباراة الرابطة كوستي وأصر على استمرار مباراة القمة أمس الأول وكان منحازاً للهلال وهذه ليست المرة الأولى التي ينحاز فيها للهلال.. من قبل أهدى الفاضل أبوشنب الهلال بطولة الدوري فلماذا يتم اختيار حكام بعناية معروفون بترصدهم للمريخ؟ ولماذا لا يكون قادة الاتحاد موجودين ليتابعوا كل شئ وليشاهدوا بأنفسهم ونريد هنا بشجاعة الأخ محمد سيد أحمد عضو مجلس ادارة الاتحاد العام الذي كان موجوداً وحاضراً لكن القلم ليس بيد محمد سيد أحمد واذا كان الاتحاد لديه هيبة وجود لما استمرت المباراة.. كان من المفترض الغاءها عندما حصبت الجماهير الملعب بالحجارة وبدأت تنزع الكراسي.
هناك من يعمل ضدنا أفريقياً
قال همد: شكونا أكثر من مرة وقلنا إن هناك من يعمل ضدنا حتى على الصعيد الأفريقي والجميع تابع ما حدث في الاجتماع الفني قبل مباراة القمة في الكونفدرالية والمريخ تضرر من معظم الحكام الأفارقة الذين أداروا مبارياته وأفضل حكم بالنسبة لنا الذي أدار مباراتنا أمام أهلي شندي في الجولة الماضية من البطولة الكونفدرالية لكن ترصد الحكام (كوم) وتحطيم وتدمير منشآت المريخ (كوم آخر) اعتقد أن هذه القضية كبيرة وليست امراً عادياً.. نحن أمام انفلات غير مسبوق في ملاعبنا وأمام تعامل هجمي وبربري وهناك صحفيون يكتبون كلاماً غير لائق والصحافة التي تكتب حديثاً غير مقبول يجب أن تُتخذ قرارات بشأنها ومثل هذه الأقلام ومثل هذه الصحف تتسبب في ما يحدث وهناك ضباط أمن يستدعون الصحفيين فلماذا لا تصدر قرارات بشأن المنفلتين؟ ونحن نطالب الدولة بالتدخل وعموماً يجب أن تكون هناك قرارات دائماً ومحاسبة المخطئ حتى لا تتكرر هذه الأشياء في بلد متسامح مثل السودان وأرى أن يتم جلد المخطئ في ميدان عام حتى تكون العقوبة رادعة وهذه العقوبة يجب أن تُنفّذ في حق كل من يسيئ الى الناس ونحن نطلب من الجهاز القضائي أن يتعامل مع هذه القضايا بالسرعة المطلوبة كما نطالب ايضاً الوزارة بأن تؤدي دوراً أكبر والدولة في حسم الفوضى والانفلات وكذلك نطالب الشرطة والأمن بأن يؤدوا دوراً يحفظ الممتلكات والأرواح حتى لا تصل الأمور أبعد من ذلك في المستقبل واذا لم يتم حسم هذه الأشياء ستستمر الفوضى بالتأكيد وقبل كل ذلك نطالب بفتح كل الملفات والتحقيق فيها ومحاسبة كل من أساءوا للرياضة منذ البداية وأعني المرة الأولى التي ظهرت فيها اللافتات المسيئة للاعبي المريخ وأنا بالتأكيد لا أقر التخريب وحالات الانفلات لكن الجمهور وصل إلى مرحلة من التعصب فاقت الحد ويجب أن نراجع الكثير من الأشياء ونتساءل عن دور أمن الملاعب أين هو؟ وعن القانون؟ فاذا كانت الممتلكات تُخرب بهذه الصورة أين الحماية؟ لابد من سن قوانين رادعة تتعلق بالنشاط الرياضي وملاعبنا حتى لا تحدث الفوضى ونوقفها عند حدها وأي شخص كان مسئولاً عن حفظ النظام في ملعب استاد المريخ أمس الأول يجب مساءلته والتحقيق معه لأن الحماية منذ البداية لم تكن بالصورة المطلوبة والمُناط بهم حفظ النظام لم يفعلوا شيئاً حتى وصلت الأمور إلى هذا الحدث.
الرياضة تسامح واخاء
قال عبد القادر همد: الرياضة تسامح واخاء.. يجب أن تبقى ذلك.. نتنافس بشرف في الملعب لكن من دون أن تصل الأمور الى هذا الحد ولابد من احتواء حالات الانفلات وقرارات رادعة وحاسمة حتى لا تحدث كوارث في المستقبل واذا كان البعض يرى أن هناك صحف منفلتة فيجب على الفور اتخاذ قرارات بشأنها واذا كان هناك من يرى أن هناك صحفيون منفلتون ايضاً فلماذا لا تتم محاسبتهم؟ وهناك صحفيون لديهم قضايا يفترض أن يتم فتحها من جديد لأنهم أسّسوا للعصبية وأذكوها بسمومهم.
جمهور المريخ المطالبة باقالة الاتحاد ولجنة التحكيم
اعتبر همد مساعد رئيس المريخ أن جماهير الأحمر ينبغي عليها المطالبة باقالة الاتحاد ولجنة التحكيم وأوضح أن اتحاد الكرة بالفعل فشل في مهامه وقال إنه مسئول عن ما حدث في مباراة القمة الأخيرة وذكر أن لجنة التحكيم المركزية ايضاً أخفقت في مهمتها وتعيّن حكاماً يترصدون المريخ باستمرار.
أجواء أفضل
تمنى همد أن تُقام بقية المباريات في أجواء أفضل وقال: بكل تأكيد ما يحدث لا يرضينا ولا نقبله ونريد أن تقام المباريات في أجواء جيدة وأن تكون العلاقة بين الجميع جيدة.. تتنافس الفرق في الملعب بشرف من دون الخروج عن النص.
الأحمر فوّت فرصة كبيرة
ذكر مساعد سكرتير المريخ أن الفرقة الحمراء فوّتت فرصة كبيرة في تحقيق فوز عريض على الهلال وقال: المريخ كان أفضل من الهلال من دون شك خاصة في الشوط الأول وأهدر العديد من الفرص التي كانت كفيلة بحسم المباراة قبل الاستراحة ولكن المدرب ساعد الحكم لتنتهي المباراة بالتعادل ومضى: الحكم أصلاً كان يرغب في تجنيب الهلال الخسارة وريكاردو ساعده.. اثبت مدربنا أنه لا يعرف قراءة الملعب وفوّت علينا فرصة فوز تاريخي.
كراسي ملعب المريخ تختلف ولا تُقارن بالموجودة باستاد الهلال
ذكر عبد القادر همد أن الكراسي الموجودة في ملعب استاد المريخ لا تُقارن بالمقاعد الموجودة في استاد الهلال وقال: الكرسي الواحد في المريخ يساوي 14 كرسي من مقاعد الهلال لأن كراسي المريخ مصنوعة من الفايبر والهلال من البلاستيك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.