لماذا كل هذا الصياح والنباح والنواح ضد السودان .. بقلم: عكاشة السيد عكاشة /نيروبى    انطلاقة الورشة غير الرسمية بين الحكومة والحركة حول علاقة الدين والدولة    يوميات محبوس(9) ؟ بقلم: عثمان يوسف خليل    صيد الأخطاء والنواقص .. بقلم: د. أحمد الخميسي    أسرة الصادق المهدي تعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" .. اصابة كبير مستشاري حمدوك ومدير مكتبه ومحافظ بنك السودان بكوفيد 19    السودان يعلن بدء خطوات إقامة علاقات مع إسرائيل    احلام المدعو زلوط .. بقلم: د. طيفور البيلي    الحكومة تتسلم منطقة جبل عامر من شركة الجنيد    سودانيو رواق السنارية حببوا العربية لمحمود محمد شاكر فحبب المتنبي لمعجبي شعره .. بقلم: أ.د. أحمد عبدالرحمن _ جامعة الخرطوم والكويت سابقا    صافرة التنمية تنطلق من كوستي .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الآن فقط خرجوا يتحدثون عن (عروبتنا) .. بقلم: محمد عبدالماجد    لم يشهد السودان مثل فسادهم أبداً ولا رأت البلاد مثيلا ... بقلم: د. عبدالحليم السلاوي    الشرطة توقف متهماً دهس مواطنة ولاذ بالفرار    توجيه اتهام بالقتل العمد لجندي بالدعم السريع دهس متظاهراً    التطبيع مع اسرائيل علي ظلال تجادبات وتقاطعات لاءات الخرطوم .. بقلم: شريف يسن/ القيادي في البعث السوداني    السودان وإسرائيل: الجزء الثانى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    وفاة وإصابة (10) من أسرة واحدة في حادث بالمتمة    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كواليس رحلة المريخ الى معقل الغربان
نشر في الصدى يوم 02 - 05 - 2012

تكشف أسباب اعتداء الجماهير على السوداني المقيم بالكنغو.. وماذا دار بين ريكاردو وضفر قبل مباراة مازيمبي؟
ضباط كنغوليين يسألون عن العجب في المطار.. وأنصار مازيمبي يتجمهرون حول أكرم ويلتقطون الصور معه
أكرم هيأ نفسه بصورة مختلفة لموقعة الغربان وكان مصراً على تتويج نفسه نجماً للقاء والرد على منتقديه
جبل الجليد قال لزملائه: مباراة مازيمبي تحد بالنسبة لي وأريد كسب الرهان أمام الاعلام والجمهور
مراقب المباراة طلب الحديث إلى لاعبي المريخ قبل اللقاء وريكاردو رفض في البداية وأشاد بكلماته بعدها
الجهاز الفني أصر على عدم تناول اللاعبين الطعام من (مطبخ الفندق) في يوم المباراة وتم احضار وجبات من (مطعم لبناني)
عادت بعثة المريخ الى الخرطوم في الثانية والنصف من صباح أمس قادمة من لوممباشي بعد أن أدى الفريق مباراة الذهاب أمام مازيمبي الكنغولي في دور ال16من دوري أبطال افريقيا والتي خسرها بهدفين وواجه المريخ بعض الصعوبات في الرحلة ووجد معاملة غير لائقة من مازيمبي غير أن الرحلة ايضا لم تخلو من الطرائف ومن المواقف التي لن ينساها اللاعبون وكان جميع أفراد البعثة لديهم احساس بأن الأحمر يستطيع تحقيق نتيجة جيدة وكان هناك تفاؤل واضح وحتى بعد المشاكل التي
واجهت البعثة هناك حافظ اللاعبون على تماسكهم وعلى رباطة جأشهم وتدرب الفريق الأحمر بجدية وحماس كبير وكان اللاعبون حريصون على تنفيذ المطلوب منهم في التدريبات وتسابقوا لاقناع المدرب حتى يحظوا بفرصة المشاركة في اللقاء وركز ريكاردو على الجوانب النفسية وعمل على اعداد الفريق من الناحية المعنوية بالذات وكان يتحدث للاعبين باستمرار ويؤكد لهم في كل مرة ان الفرقة الحمراء قادرة على تحقيق نتيجة ايجابية وانهم لايقلون عن مازيمبي ان لم يكونوا افضل منه وحث ريكاردو اللاعبين اكثر من مرة على القتال وعلى ان يؤدوا المباراة بروح وذكرهم في اكثر من مناسبة بأن الجماهير تنتظرهم وتترقب اخبار سارة ويمكن القول ان اكرم الهادي سليم كان نجم الرحلة واعاد بوفون اكتشاف نفسه من خلال مباراة مازيمبي.. وكان اداء اكرم محل تعليق من التقيناهم من الصحفيين الكنغوليين الذين ذكروا ان اكرم حارس ممتاز وانه حرم مازيمبي من فوز عريض وتلقى اكرم الاشادة ايضا من ادارة البعثة وذكر همد لاكرم انه أعاد ذكريات حامد بريمة وكان بعض مشجعي مازيمبي من العاملين في مطار لوممباشي التفوا حول اكرم قبل مغادرة البعثة وعودتها الى الخرطوم والتقطوا صوراً معه عبر هواتفهم.. وبدا ريكاردو أكثر صرامة في الرحلة وحرص البرازيلي على متابعة كل شئ عن فريقه وعن اللاعبين ورفض ان يتناول نجوم الأحمر الطعام من داخل الفندق في يوم المباراة وتم احضار وجبات من مطعم لبناني خوفا من تدخل ايادي كنغولية والتأثير على لاعبي المريخ من خلال الاطعمة وكان الاعتداء على احمد الاحمدي السوداني المقيم في الكنغو بواسطة بعض جماهير مازيمبي الحدث الذي سيطر على كل الاحداث فيما عدا نتيجة المباراة وكان الاحمدي تعرض الى الضرب من قبل بعض جماهير مازيمبي وعلمت الصدى لاحقا ان سبب الاعتداء عليه يعود الى ان احد المحيطين برئيس مازيمبي شك في ان احمد الاحمدي ربما يكون (ساحرا) جاء مع بعثة المريخ وذكر لكاتومبي رئيس النادي بعد الهدف الاول للغربان ان المريخ سيدرك التعادل اذا لم يتم ابعاد ساحره وبالفعل اوعز كاتومبي لبعض معاونيه باخراج الاحمدي من الاستاد ولكنه فضل البقاء في غرفة ملابس لاعبي المريخ وعندما اكتشف الشخص الذي تحدث لرئيس مازيمبي عن الاحمدي وقال انه ساحر ان الاحمدي بقى بغرفة ملابس لاعبي المريخ ازداد قناعة بانه فعلا ساحر خاصة وان الغرفة كانت مغلقة ومظلمة فحضر اليه ومعه بعض الاشخاص واقتادوه الى خارج الملعب وانهالوا عليه بالضرب ويسيطر الاقتناع بالسحر على انصار مازيمبي وحتى على ادارته بطريقة غير معقولة وكل من تتحدث معه عن هذا الامر وتقول له ان هذه الاشياء مجرد خرافه يصر على انها موجودة وان السحر موجود وقبل المباراة كانت هناك ترتيبات خاصة في بعثة المريخ واكثر عبدالقادر همد رئيس البعثة من الدعاء وقراءة القرآن فيما عمل اكرم الهادي على تحضير نفسه بطريقة مختلفة واكد قبل اللقاء للجميع انه سيؤدي مباراة كبيرة وسيحصل على نجوميتها وقال ان لقاء مازيمبي بالذات يخصه ويمثل تحدياً له وانه يرغب في الرد على من انتقدوه وكان البرازيلي ريكاردو المدير الفني للمريخ عقد اجتماعا مع ضفر تحصلت الصدى على تفاصيله وبعد المباراة ورغم الخسارة اكد الجميع ان الفرقة الحمراء ستحقق الفوز باكثر من هدفين على ملعبها وبدا كل أفراد البعثة واثقون من الانتصار في جولة الاياب والكل يؤكد ان مازيمبي ينتظره صيف ساخن في الخرطوم.. وكان بعض أنصار مازيمبي سألوا عن فيصل العجب عندما وصلت البعثة الى المطار ومعظمهم لا يعرفه (بالشكل) ولكنهم قالوا: أين قائد الفرقة الحمراء اللاعب صاحب التكوين الجسماني الجيد وطويل القامة؟ وكان من بين من سألوا عن العجب في المطار ضباط وبعض أفراد الشرطة في المطار الذين قالوا إنهم رياضيون ويعرفون فيصل العجب من المريخ كذلك يعرفون أن سكواها يلعب في صفوف الفرقة الحمراء.
قبل الوصول
قبل اقلاع الطائرة الى لوبمباشي سيطرت المباراة على حديث اللاعبين ونقاشهم وكان هناك تفاؤل واضح والكل كان يتوقع ان يقدم الاحمر مباراة كبيرة ويحقق نتيجة جيدة ولم يكن هناك احد يتوقع معاملة سيئة من قبل نادي مازيمبي وعندما حطت الطائرة الرحال في لوبمباشي بدا لاعبو المريخ يقتنعون بان مهمتهم ستكون صعبة جدا لان العمال في المطار والموظفين توعدوا المريخ بالهزيمة ومن المطار وحتى الفندق ظلت الجماهير الكنغولية تتوعد الأحمر بالسحق والكل يشير الى علامة الذبح وبعد ذلك مارست ادارة مازيمبي حرباً نفسية على الفرقة الحمراء ولكن الفريق ظل مركزا وحرص البرازيلي ريكاردو على ابقاء اللاعبين في حالة تركيز كما عمل على تحضيرهم من الناحية النفسية بالذات وتحدث اليهم اكثر من مرة واكد المدرب البرازيلي للاعبين ان الفرقة الحمراء كبيرة وصاحبة تاريخ وانه اذا كان مازيمبي كبيراً وفريق بطولات فان الاحمر لايقل عنه.. وقال ريكاردو للاعبين: انكم أمل المريخ وجماهيره ويجب ان تحققوا نتيجة تُحسب لكم والمريخ والكرة السودانية.. عموما تقمص ريكاردو قبل المباراة دور الطبيب النفسي واجاده بامتياز ودخل لاعبو المريخ المباراة متحمسين للغاية وكنا تحدثنا الى بعض نجوم الأحمر وربما كلهم قبل المباراة وكانوا يقولون انهم سيقدمون اداء رفيعا ومشرفا وانهم سينفذون المطلوب منهم وقالوا انهم لايخشون فرقة الغربان ولا جماهيرها
اعداد خاص
قبل المباراة كان واضحاً أن اكرم الهادي سيكون افضل لاعب في المواجهة لانه كان مركزا في التدريبات وجادا وظهر في كل التدريبات التي أداها الاحمر بمستوى ممتاز وتحدث اكرم الى زملائه قبل المباراة وقال انه ولاول مرة منذ ان بدأ ممارسة الكرة يشعر بانه في افضل حالاته ولياقته البدنية مكتملة والذهنية ولا يعاني من اصابة ولا يشغل باله باي شئ ويركز فقط على المباراة وقال اكرم لزملائه: لم اكن جاهزا من قبل مثلما انا عليه الآن واكد للاعبي المريخ قبل المباراة انه سيحصل على النجومية وسيقدم افضل مباراة له مع الفرقة الحمراء وبالفعل كان اكرم متميزا وقدم مباراة كبيرة وكان سعيد السعودي والشغيل سعيدان للغاية بالمستوى الذي قدمه اكرم وتحدثا معه بعد المباراة واثنيا على مردوده وطالباه بالاستمرار في العمل وفي تقديم مثل هذه المستويات وكذلك اشاد همد باكرم وقال له انه اعاد ذكريات حامد بريمة في المباراة.. وتحدثنا الى بعض الصحفيين في الكنغو الذين قالوا ان اكرم افضل لاعب في المريخ وكان موقع مازيمبي أشاد باكرم ووصفه بالحارس الاستعراضي وقال انه انقذ المريخ من هزيمة ثقيلة.. وفي مطار لوبمباشي وقبل عودة البعثة الى الخرطوم التف عدد من الموظفين والعمال الذين يشجعون مازيمبي حول اكرم الهادي والتقطوا صوراً تذكارية معه واثنوا عليه
بين ريكاردو وضفر
حرص البرازيلي ريكاردو على عقد اجتماع مع ضفر قبل المباراة وذكر ريكاردو لمدافع النيل الحصاحيصا السابق انه اعده للمشاركة امام مازيمبي واوضح ريكاردو لضفر ان المواجهة صعبة ومهمة جدا وتحتاج الى ثقة غير عادية في النفس ولفت المدرب الى ان هجوم مازيمبي قوي وانه سيكون مطالب بتقديم مباراة كبيرة والحد من خطورة مهاجمي الغربان وسأل ريكارد ضفر: هل لديك ثقة في نفسك؟ وهل تعتقد انك قادر على خوض مباراة امام مازيمبي؟ فرد ضفر على المدرب واكد له انه جاهز بنسبة 100% وانه ظل ينتظر هذه اللحظة وكان ريكاردو قال لضفر: لا اريد حديثاً للمجاملة.. انت امام مسئولية كبيرة اذا لم تكن لديك ثقة في نفسك واذا لم تكن تشعر بانك قادر على اداء المهمة يمكنك ان تعتذر وليس لدي مشكلة.. البديل موجود غير ان ضفر اكد للمدرب انه جاهز وسيقدم مباراة كبيرة وبالفعل كان ضفر جيداً في المباراة على الرغم من الخطأ الذي ارتكبه في الهدف الثاني بالذات غير ان المدرب اثنى عليه بعد المباراة وكذلك حرص لاعبو المريخ على تهنئته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.