البجا يتحدون تِرك ويشكلون هيئة قيادية جديدة للمجلس    كواليس أغلى فوز للمريخ في الموسم    حازم مصطفى: النفطي والغرايري يمتلكان كافة الصلاحيات في التسجيلات القادمة    الاتحادي الأصل: الشراكة الثنائية بين (المدنيين والعسكريين) غير مجدية    الصادرات الزراعية.. استمرار التهريب دون ( حسيب ولا رقيب)    قيادات بالشعبي تتهم تيار السجاد بتزوير عضوية الشورى    حميدتي : ما يحدث بغرب دارفور تقف خلفه جهات تهدف لتقويض السلام    مذكرة تفاهم بين الغرف التجارية والخطوط البحرية وشركة صينية    وزير الاعلام الى اذريبجان للمشاركة في مؤتمر منظمة السياحة العالمية    والي الجزيرة : للمجتمع دور في التوعية بمخاطر المخدرات    الأمين العام لمجموعة الميثاق الوطني مديرالشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول ل(السوداني) (1-2) (ما في حكومة) عشان يسقطوها    مزارعو الجزيرة يستنكرون مقاضاة الشركة الإفريقية للمتعاقدين معها    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    وفرة مستلزمات العيد وكساد شرائي عام بأسواق الخرطوم    شاهد بالفيديو.. "ورل" بين مقاعد حافلة مواصلات بالخرطوم يثير الرُعب بين الركاب    وصول 150 حاج وحاجة من شمال كردفان وسنار    منسق تطوير مشروع الزراعة: ايفاد ساهم في تمكين المستفيدين اقتصادياً    زيارة المقاومة الثقافية لنهر النيل تشهد تفاعلاً واسعاً    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    سنار :نتائج سباقات اليوم الاولمبي للجري بسنجه    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    الهلال يفاجئ جماهيره بمدرب كونغولي خلفاً للبرتغالي    قرار من (كاف) ينقذ الاتحاد السوداني    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    إحباط تهريب أكثر من 700 ألف حبة "كبتاجون" عبر السودان    مصر: هناك أخبارٌ مغلوطة بأن الشرطة المصرية تشن حملات ضد السودانيين بسبب العملة    (المركزي): عجز في الميزان التجاري بقيمة 1.2 مليار دولار    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    الصيحة: بنوك تمنع ذوي الإعاقة من فتح حساب    الحساسية مرض التكامل المزمن!!!!!!!!!    عجب وليس في الأمر عجب    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    شاهد بالفيديو.. رجل ستيني يقتحم المسرح أثناء أداء أحد المُطربين ويفاجىء حضور الحفل    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العجب ورفاقه يخططون إلى الاحتفال في المقبرة
نشر في الصدى يوم 12 - 03 - 2013

(العمالقة السبعة) في المريخ أمام اختبار اثبات الذات
وضع الكوكي المدير الفني للمريخ اللمسات الأخيرة على شكل الفرقة الحمراء والتكتيك من خلال الحصة الأخيرة التي أداها الأحمر مساء أمس على ملعب السلاح الطبي واختار الجهاز الفني قائمة اللقاء وكان المريخ حضّر نفسه جيداً للديربي بهدف الحصول على النقاط الثلاث واسقاط الهلال ويرغب المريخ في استعادة الصدارة وتجاوز ما حدث أمام هلال كادوقلي وفرّط الأحمر في نقطتين أمام الأسود بالتعادل وكان انتصر في الجولتين الأوليين أمام اتحاد مدني بأربعة أهداف نظيفة ثم أمام النسور بهدفين لهدف وجاءت تحضيرات المريخ بعيداً عن أعين الجماهير والاعلام وفضّل محمد الكوكي اغلاق التحضيرات أمام الجمهور والصحافة من أجل منح اللاعبين الفرصة للتركيز وتطبيق تكتيك الديربي في أجواء هادئة وعمل المدرب خلال الحصة التدريبية التي أعقبت مواجهة هلال كادوقلي على تصحيح الأخطاء في خط الدفاع واهتم المدرب بالنواحي الهجومية وجرّب أكثر من لاعب في المقدمة مع الفريق الأساسي وفي الأخير توصل إلى أن الثنائي كلتشي اوسونوا وجاكسون موانزا الأفضل ويخوض المدرب التونسي اللقاء بطريقة هجومية عملاً بمبدأ أفضل
وسيلة للدفاع الهجوم ووزّع مهام مختلفة على اللاعبين وينتظر أن تخضع العناصر المؤثّرة في الهلال إلى رقابة لصيقة وكانت هناك تعليمات مشددة للمدافعين بالابتعاد عن الأخطاء ومنع مهاجمي الفريق الأزرق من الوصول إلى شباك الحضري وتنفس المدرب الصعداء بعودة عصام الحضري حارس الفراعنة وكان الكوكي قاد مبادرة من أجل عودته وأكد أن الحضري أفضل حارس مرمى على صعيد القارة الأفريقية سواء اتفق معه البعض أو اختلفوا وجاء تدريب أمس الأول ساخناً وجرّب فيه المدرب أكثر من لاعب في وظيفة مختلفة لكنه بدا مركّزاً على مصعب عمر في وظيفة الظهير الأيسر ومرتضى كبير كمتوسط دفاع إلى جانب باسكال ودفع ببلة جابر مع الأساسيين في اشارة فُهم منها أنه ينوي اقحامه في لقاء اليوم منذ البداية في وظيفة الظهير الأيمن وفي الوسط يبدو التركيز على هيثم وعلاء الدين والباشا ورمضان عجب أكثر وفي الهجوم جاكسون موانزا وكلتشي اوسونوا وتحدث مدرب المريخ مع اللاعبين عن أهمية مواجهة الليلة وحثهم على تقديم أفضل المستويات وأكد ثقته فيهم ويطمح المريخ بالاضافة إلى النقاط الثلاث إلى الاستفادة من اللقاء كونه يدخل ضمن برنامج الأحمر الاعدادي للقاء الذهاب أمام ريكرياتيفو يوم الأحد المقبل في الدور الأول من دوري أبطال أفريقيا وسيدفع المدرب بالعناصر التي ينوي اشراكها في انغولا وينتظر أن يُحظى الأحمر بمساندة من الجماهير ويتمنى المدرب الكوكي أن يكون لاعبو الأحمر في كامل الجاهزية وأن يعمل خط الهجوم بالذات بكفاءة وفعالية ويلعب سبعة نجوم من الفريق الأحمر دوراً مؤثراً في مباراة اليوم ويتحكمون في مصير الفرقة الحمراء.. فالحضري وباسكال وهيثم مصطفى وعلاء الدين يوسف وأحمد الباشا وجاكسون موانزا وكلتشي اوسونوا اللاعبين الذين تراهن عليهم الجماهير في مباراة اليوم وتنتظر أن يقدموا أداءً جيداً وكل لاعب من السباعي يطمح إلى كسب التحدي واثبات ذاته في لقاء اليوم.. فالحضري يخوض أول مباراة مع الأحمر في الدوري الممتاز ولم يخسر من قبل أمام الهلال ويريد الحفاظ على سجله خالياً من الهزائم في الديربيات وباسكال قدم مستويات جيدة لكنه تعرض لانتقادات ويرغب في تقديم مباراة مثالية فيما ستكون مباراة اليوم الأولى لعلاء الدين ويطمح إلى استغلالها ليؤكد علو كعبه وأن من استغنوا عن خدماته في الهلال جنوا على الفريق الأزرق بابعاد لاعب مثله وكذا الحال بالنسبة لهيثم مصطفى الذي يدرك أن الأنظار كلها ستكون موجهّة اليه فيما سيكون الباشا مكلفّاً بأدوار مهمة في مباراة اليوم والباشا ظل يلعب دوراً مؤثراً في انتصارات الأحمر ويريد أن يلعب دور الرجل الأول في مواجهة الليلة فيما يطمح كلتشي اوسونوا إلى احراز المزيد من الأهداف في شباك الهلال وتأكيد تخصصه بينما سيكون هدف جاكسون موانزا الاعلان عن نفسه بقوة في الديربي والتأكيد على أنه مكسب للفريق الأحمر ولم يسلم جاكسون من الانتقادات في المباريات السابقة والبعض شكّك في قدراته لكنه اذا وصل لمرمى الهلال في لقاء اليوم وتألق فإنه سيرد على الجميع وسيخرج لسانه لمن شككوا في قدراته.
عصام الحضري
لم يخسر الحضري أي مباراة أمام الهلال بعد انتقاله إلى صفوف المريخ وكان الحضري موجوداً في المباراة الأولى في العام قبل الماضي في مسابقة الدوري الممتاز عندما انتصر الأحمر بهدف سكواها وأُقيمت المباراة من دون جمهور فيما غاب عن المباراة السابقة التي انتهت بالتعادل بهدفين لكل وفي الموسم الماضي لم يشارك في اللقاء الأول الذي انتهى بفوز الأزرق بهدف بشة وكان موجوداً في المباراة الثانية وانتهت بالتعادل وشارك الحضري في مباراتي القمة في الكونفدرالية وشارك ايضاً في نهائي كأس السودان وانتصر الحضري في ثلاث مباريات على الهلال فيما انتهت مباراتين شارك فيهما بالتعادل ولقاء اليوم سيكون السادس للحضري أمام الفرقة الزرقاء وبالطبع يتطلع إلى سحب البساط من الجميع ويبدو الحضري مركّزاً مع الفريق الأحمر بعد أن أُغلقت أبواب المنتخب أمامه وتم استبعاده من قائمة الفراعنة المرشحة لخوض مباراة زيمبابوي وسيتفرغ تماماً للأحمر ويريد أن يرد من خلال نتائج المريخ ومستواه مع الفرقة الحمراء على برادلي ومن أبعدوه من قائمة المنتخب بعد ملابسات مباراة مصر الودية أمام شيلي.
العاجي باسكال
وُجهّت انتقادات إلى برج المراقبة في لقاء المريخ أمام هلال كادوقلي في الجولة الماضية والكثيرون ذكروا أنه قدم هدية مجانية إلى الأسود ومكنّها من الحصول على نقطة وهؤلاء وصفوا باسكال بأنه لاعب غير منضبط تكتيكياً ويتقدم على حساب وظيفته ودائماً يؤتى المريخ من جانبه غير أن باسكال وجد من يدافع عنه ولم ينسى أنصار الأحمر للاعب أنه ظل يؤدي دوراً مهماً في خط الدفاع ويتحمل العبء ويعلم باسكال الذي لا يتحدث العربية أن هناك من انتقدوه وتحدث معه المدرب وعبّر له عن عدم رضائه عن مردوده وستكون مباراة اليوم فرصة يستعيد فيها باسكال أراضيه ويؤدي لقاء من دون أخطاء واذا كرر الهفوات في لقاء الليلة قد يجد نفسه خارج القائمة لأنه يلعب في وظيفة حساسة الخطأ فيها بهدف.
علاء الدين يوسف
يستفيد علاء الدين يوسف من الانشغال بهيثم مصطفى ويعد نفسه بهدوء للديربي وللمشوار الجديد مع المريخ وانتقل علاء الدين إلى الأحمر مع هيثم لكن تحول البرنس إلى القلعة الحمراء وجد اهتماماً أكبر كون هيثم نجماً جماهيرياً وأمضى 17 عاماً في القلعة الزرقاء فيما كان علاء الدين لاعباً في صفوف المريخ قبل أن يتحول إلى الهلال ولم يشغل الاعلام الأزرق نفسه بعلاء الدين فيما صوّب انتقادات لهيثم وتحدث عنه باستمرار ورد الاعلام الأحمر ودافع عن هيثم وهكذا وجد علاء الدين يوسف نفسه خارج هذا السجال ولذلك يُنتظر أن يقدم مباراة جيدة وبهدوء وأعصاب (باردة) وعلاء الدين من العناصر التي ينتظر أنصار الأحمر تألقها في مباراة اليوم ولأنه يلعب في وظيفة مهمة في الديربي فإن الأنظار ستتجه اليه كما إنها المباراة الأولى لعلاء الدين أمام فريقه السابق.
هيثم مصطفى
سيكون الاهتمام كله منصباً على هيثم مصطفى في مباراة اليوم وسيتم رصد تحركات هيثم وانفعالاته وتمريراته والجميع ينتظر الديربي ليشاهد البرنس مع الفريق الأحمر لأول مرة في مواجهة الفرقة الزرقاء وهيثم فضّل ارتداء الأحمر بعد 17 عاماً ارتدى فيها الأزرق وخلع القميص الأزرق ليدافع عن شعار المريخ وشارك هيثم مع الفرقة الحمراء في ثلاث مباريات في بطولة الدوري الممتاز لكن مباراة اليوم ستكون مختلفة كلياً عن المواجهات السابقة لأنها ديربي ولأنها الأولى لهيثم بشعار المريخ أمام الهلال وبالطبع من كانوا يشجعون هيثم مصطفى ويدعمونه سيكونون في موقف آخر الليلة ويأملون أن يخفق وبالمقابل من كانوا يريدون اخفاقه في مباريات القمة عندما كان في صفوف الهلال يأملون أن يتألق في مباراة اليوم وأن يقود الأحمر إلى الفوز وهيثم نفسه ينتظر هذه المباراة ليضع بصمة ويتألق ويرغب هيثم في صناعة الأهداف وربما التسجيل وسينسى البرنس بطبيعة الحال أنه كان يلعب في صفوف الهلال من قبل وسيتعامل وكأنه لم يكن موجوداً في القلعة الزرقاء ولو ليوم واحد لأنه ارتدى شعار نادٍ آخر ويرغب في تقديم كل ما يملك من أجله ويعتقد البعض أن هيثم قد يتعرض إلى هتافات مناوئة من جانب جماهير الهلال وسيحاول البعض التأثير عليه غير أن هيثم مصطفى صاحب الخبرة الكبيرة في الملاعب سيعرف كيف يتعامل مع هذا الوضع وعموماً نحن أمام حالة خاصة في مباراة اليوم وبالفعل سيكون هيثم مصطفى تحت المجهر.
أحمد الباشا
صعد أحمد الباشا بسرعة الصاروخ وحصل على مكان في تشكيلة المريخ بعد أن قدم من هلال الساحل وأصبح لاعباً مهماً في التشكيلة لا يمكن تجاوزه وفي العام الماضي كان أحمد الباشا أفضل لاعب في صفوف المريخ على الاطلاق وتم اختياره ضمن منتخب أفريقيا بل نافس المهاجمين وسجل أكثر من هدف خاصة على صعيد البطولة الكونفدرالية وفي هذا العام يواصل الباشا تألقه وكان وراء الفوز الذي حققه الأحمر على حساب النسور حيث صنع هدفاً وسجل الآخر وتنتظر جماهير الأحمر تألقه في لقاء اليوم فيما سيكون اللاعب حريصاً على تنفيذ المطلوب منه والوصول إلى مرمى الفريق الأزرق وكذلك صناعة الأهداف وقد يتعرض الباشا للمراقبة وهنا سيكون أمام تحدٍ.. إذ عليه أن يعرف كيف يتخلص من الرقابة ويقدم خدماته لفريقه أما اذا استسلم الباشا وقدم مردوداً متواضعاً فإنه سيخذل الجماهير ومدربه.
كلتشي اوسونوا
يُعتبر كلتشي اوسونوا أحد الأوراق الرابحة والمهمة في صفوف المريخ في لقاء اليوم أمام الهلال وكلتشي متمرس كفاية في مباريات الديربي وشارك مع الأزرق في أكثر من مباراة قمة وسجل هدفين في مرمى المريخ وبعد انتقاله إلى المريخ سجل خمسة أهداف في مرمى أصدقاء الأمس وسيعمل على احراز الهدف الثامن في لقاء اليوم أو أكثر من هدف بيد أن كلتشي لن يكون حراً طليقاً.. فمدافعين مثل سيف مساوي وحارس مرمى مثل المعز لا تخفى عليهم خطورة الأباتشي وسيكون هدفهم منعه من التحليق فيما يعرف كلتشي أجواء القمة ويعرف ايضاً نقاط الضعف والقوة في دفاع الهلال وحارس مرماه واستغلها أكثر من مرة وسيعمل على استغلالها في مباراة اليوم وكلتشي العنصر الأهم في خط الهجوم ويطالب الكثيرون باشراكه والبحث عن مهاجم آخر إلى جانبه وكان استبداله محل انتقادات للمدرب في المباراة السابقة.
جاكسون موانزا
سيظهر جاكسون موانزا اللاعب الزامبي المحترف في صفوف المريخ لأول مرة في مباريات الديربي الليلة وكان جاكسون انتقل من صفوف زيسكو إلى المريخ في فترة التسجيلات الأخيرة وقدم مستوىً جيداً في أول مباراة أمام اتحاد مدني لكن لم يقدم الأداء المنتظر في المباراة الثانية أمام النسور وكذلك الثالثة أمام الهلال كادوقلي ويسعى إلى استعادة التألق الليلة أمام الهلال وجاكسون من العناصر التي يأمل المدرب أن تعمل بكفاءة وأن تصل إلى شباك الأزرق فيما يطمح جاكسون إلى الحصول على لقب الهداف وتعويض صيامه في المباراتين الأخيرتين أمام النسور وهلال كادوقلي بالوصول إلى مرمى المعز وبمثلما سيكون كلتشي تحت المراقبة فإن موانزا ايضاً ستُفرض عليه رقابة لصيقة وهنا ستعرف الجماهير إن كان موانزا من اللاعبين الذين يستسلمون للرقابة أم يستطيعون (كسر الأصفاد)؟
أصحاب الأرض ينشدون الفوز الرابع على التوالي والثالث بالقلعة الزرقاء
الأنظار تتجه إلى الستة الكبار في الهلال
بكري المكي
اختتم الهلال صباح أمس على ملعب وزارة الخارجية بكافوري برنامجه الاعدادي لمباراة اليوم أمام المريخ في الجولة الرابعة من بطولة الدوري الممتاز واستمرت الحصة لأكثر من ساعة وشارك فيها كل اللاعبين وأشرف عليها الفرنسي غارزيتو وبقية الطاقم المعاون واشتملت على تمارين الكرة المتنوعة وايضاً فقرة لتنفيذ ركلات الجزاء خُصصت للمهاجمين واطمأن الجهاز الفني على جاهزية اللاعبين للمباراة واعتمد القائمة التي تخوض الجولة وكان الأزرق أدى تدريبه الرئيسي أمس الأول وانتظم بعده في معسكر مغلق بمنزل اللاعبين ويتطلع الهلال إلى متابعة رحلة الانتصارات وتحقيق الفوز الرابع على التوالي والثالث على ملعبه بعد أن نجح في تحقيق ثلاثة انتصارات في الجولات الثلاث الأولى على حساب مريخ الفاشر بهدفين نظيفين والنيل الحصاحيصا بثلاثية مقابل هدف وأهلي عطبرة بثنائية نظيفة ويتصدر الأزرق الترتيب بفارق نقطتين عن المريخ الذي تعثر بالتعادل أمام ضيفه هلال كادوقلي وتمثّل مباراة اليوم أهمية كبيرة للفريق الأزرق.. فإلى جانب أنه يبحث عن الفوز واحكام القبضة على الصدارة ومتابعة رحلة الانتصارات فإنه يبحث ايضاً عن دوافع معنوية قبل مغادرته إلى ساحل العاج وأداء مباراته في ذهاب الدور الأول من دوري الأبطال أمام سيوي سبورت يوم السبت المقبل وتُعتبر المواجهة فرصة جيدة للفرنسي لاختبار مدى جاهزية عناصره قبل الاستحقاق الأفريقي ولن يجد غارزيتو أفضل من المريخ ليختبر أمامه تشكيلته وأوضح المدرب أن المباراة مهمة بالنسبة له ويطمح إلى تحقيق الفوز فيها وذكر أن فريقه جاهز وأفاد أنه سيدير المباراة وفق الهدف الذي يسعى اليه ويسعى المالي تراوري إلى احراز المزيد من الأهداف ويأمل الوصول إلى مرمى الحضري في لقاء اليوم ويتطلع إلى فض الاشتباك بينه واسماعيل بابا مهاجم الأهلي شندي الذي سجل أربعة أهداف ايضاً وللمالي رباعية ويعتبر تراوري من الأوراق الرابحة لدى المدرب الفرنسي وكان أشركه لأول مرة أمام مريخ الفاشر وسجل ثنائية وقاد فريقه للفوز وحصل على جائزة سوداني وواصل التألق بعد ذلك وسجل في الجولة الثانية في شباك النيل هدفين قبل أن يتوقف عن الارسال في المباراة الثالثة أمام أهلي عطبرة وكان المدرب أبقاه على دكة البدلاء ودفع به في الشوط الثاني لكنه لم يعرف كيف يباغت محمد آدم حارس مرمى الإكسبريس ويأمل المالي العودة إلى التسجيل عبر البوابة الحمراء وينتظر أن يخوض الفرنسي غارزيتو المباراة بطريقة هجومية بهدف الوصول إلى الشباك مبكراً ومن ثم التحول وتعديل الطريقة وأولى الفرنسي خط الهجوم اهتماماً وكذلك الوسط وطبّق العديد من الجُمل التكتيكية خلال التدريبات وطلب المدرب من اللاعبين استغلال أي أخطاء يرتكبها دفاع المريخ في مباراة اليوم ويعوّل الفرنسي على العناصر الأكثر جاهزية بالذات عناصر الخبرة بقيادة مساوي وعمر بخيت والمعز ومهند وكاريكا ويعوّل ايضاً على تراوري المهاجم المتألق هذه الأيام وسيكون الستة الكبار محط الأنظار في مباراة اليوم.
المعز محجوب
سيكون المعز محجوب واحداً من اللاعبين الستة الذين تعوّل عليهم جماهير الهلال في مباراة اليوم ويراهن عليه المدرب ايضاً من أجل منع مهاجمي المريخ الوصول إلى شباك الهلال وستكون مهمة المعز صعبة جداً خاصة وأنه سيواجه كلتشي اوسونوا اللاعب المتخصص في احراز الأهداف بالاضافة إلى الزامبي جاكسون موانزا الذي يرغب في لفت الأنظار اليه بالتسجيل في مباراة القمة كما إن المعز سيواجه هيثم مصطفى وعلاء الدين يوسف وكلاهما يعرفان نقاط ضعفه وقوته وبالتأكيد سيكشف الثنائي عيوب المعز لمهاجمي الأحمر وبقية لاعبي الفرقة الحمراء وكان المعز تعرض لانتقادات مؤخراً والبعض قال إن وزنه زاد وحتى المدرب ذكر من قبل أنه سيعتمد على جمعة جينارو قبل أن يعود ويفضّل المعز ويُعتبر المعز من أكثر لاعبي الهلال تمرساً وخبرة في الديربيات وخاض العديد من المباريات أمام المريخ بشعار الموردة ثم بشعار الهلال ومباراة اليوم ليست الأولى لكن الحارس الدولي يطمح من خلالها إلى تقديم مستوى جيد والمنافسة على نجومية اللقاء.
سيف مساوي
على الرغم من أن الهلال استعان ببعض اللاعبين في خط الدفاع الذي ظل يعاني في السنوات الماضية وقُدم اقتراح بالاستفادة من قدرات سيف مساوي في خط الوسط لكن مساوي مازال ينشط في خط الدفاع ولم يجد المدرب الفرنسي لاعبين أفضل منه في هذه الوظيفة لا من عناصر الحرس القديم ولا من المجموعة التي تم التعاقد معها في التسجيلات الأخيرة ويُعتبر مساوي (نمبر ون) في الدفاع الهلالي ولاعب كل المدربين الذين اعتمدوا عليه في هذه الوظيفة وغياب مساوي يثير الشكوك حول امكانية صمود الدفاع الأزرق ويقع على مساوي عبء كبير في مباراة اليوم إذ سيكون مُطالباً بالحد من خطورة مهاجمين من العيار الثقيل.. فكلتشي وجاكسون موانزا والقادمون من الخلف يهددون (مكانة مساوي) ويحتاج قائد الدفاع الأزرق إلى التركيز والتفطن والابتعاد عن ارتكاب الأخطاء.. فلاعب مثل كلتشي اوسونوا يعاقب المدافعين اذا ارتكبوا هفوات أمامه.
عمر بخيت
يمثّل عمر بخيت رُمانة الميزان في الفرقة الزرقاء والقائد اللاعب الأول في خط الوسط وأفضل لاعب ارتكاز في الهلال ومنذ أن انتقل عمر بخيت من الجريف شارك أساسياً مع الهلال وأصبح مصدر اطمئنان في خط الوسط ويبني عليه المدربون خُططهم ووجد القائد الاشادة من الأجهزة الفنية المتعاقبة ولم يجرؤ مدرب على اقصائه من التشكيلة كونه لاعب منضبط وجاد ومستواه ثابت ويؤدي وظيفة المحور بصورة مثالية ويُحظى عمر بخيت فضلاً عن الجوانب الفنية بتقدير كبير واحترام من أنصار الفريق وأعضاء الجهاز الفني ودائرة الكرة والمجلس بأخلاقه وتهذيبه والتزامه وعمر بخيت من اللاعبين الذين يمكنهم الظهور بمظهر جيد في لقاء اليوم بل إن نجاح خطة المدرب تتوقف على عمر بخيت في شكل كبير.. فاذا كان في أفضل حالاته اُنجزت المهمة على الوجه الأكمل واذا لم يكن في يومه استغله المريخ والجميع يتشوق إلى المباراة الخاصة بينه وصهره هيثم مصطفى الليلة.
مهند الطاهر
يرغب مدرب الهلال في استغلال قدرات مهند الطاهر في الاختراق والتصويب وعكس الكرات في لقاء اليوم أمام المريخ ويمنّي غارزيتو النفس بأن يكون مهند الطاهر في أفضل حالاته ويومه ومهند من الأوراق الرابحة في الهلال ويصنع الفارق باستمرار لكنه في بعض المباريات يبدو عالة على الفريق وعبئاً ثقيلاً ولا يعلم غارزيتو هل سيكون مهند الطاهر في لقاء اليوم في الموعد أم سيُضطر إلى استبداله حال دفع به منذ البداية؟ ومهند يتولى صناعة اللعب وقيادة العمليات الهجومية وايضاً يعتمد عليه الهلال في مباغتة عصام الحضري من خارج منطقة الجزاء ومهند صاحب الثنائية في شباك الحضري في دور المجموعات في الكونفدرالية واللاعب الأميز في صفوف الهلال ومهند أكثر لاعبي الهلال موهبة بيد أنه لاعب مزاجي قد يكون الأفضل وقد يخرج نظيفاً وعموماً سيكون مهند الطاهر محط الأنظار مع الستة الكبار ونتيجة المباراة تتوقف على تحركاته بشكل كبير.. فاذا استسلم للرقابة وكان خارج الخدمة تأثر الفريق الأزرق وايضاً سيكون هناك رهان على بشة اللاعب العائد من جديد إلى القلعة الزرقاء لكن بشة قد يأتي بعد السداسي.
مدثر كاريكا
يحتل مدثر كاريكا مكانة في نفوس جماهير الهلال ودائماً تراهن عليه ومنذ عودته إلى القلعة الزرقاء من جديد بعد أن تحول إلى النيل الحصاحيصا ظل مدثر كاريكا واحداً من أهم العناصر والأوراق الرابحة في الفرقة الزرقاء وارتبط اسمه بانتصارات مهمة للفريق الأزرق ويمثّل ثقلاً في خط الهجوم ويعوّل عليه الجهاز الفني في الانطلاقات والمراوغة والتسديد من داخل وخارج منطقة الجزاء وعكس الكرات المريحة ويستفيد الجهاز الفني من سرعة كاريكا وقدرته على الوصول إلى المرمى بسرعة في مباغتة المنافسين وفي مباراة اليوم سيكون مكلفّاً بأدوار كبيرة ويرغب كاريكا نفسه في التألق وقيادة الأزرق إلى الفوز وكان كاريكا تدرب بجدية وحجز مكانه في تشكيلة غارزيتو لمباراة اليوم.
المالي تراوري
أُحيط تراوري علماً بأهمية مباراة اليوم وعرف المهاجم المالي المحترف في صفوف الهلال أن لقاء اليوم يجمع الكبيرين والفريقين صاحبا الشعبية والعملاقان وسيضاعف المالي جهده ليصل إلى الشباك وينال النجومية وسيكون أمام مهمة ليست سهلة لأنه سيُراقب من قبل مدافعي المريخ وسيعطي الكوكي أوامره بالغاء خطورته وسيراقبه باسكال أو مرتضى كبير كظله في اللقاء وبرز تراوري في صفوف الفريق الأزرق كمهاجم هداف يعرف كيف يتخلص من الرقابة ويستفيد من سرعته ويحسن التمركز ويستخدم الرأس والقدمين في احراز الأهداف وتجمع تراوري مباراة خاصة بمدافعي المريخ الليلة ويسعى إلى التفوق على المدافعين وسيتابع الجمهور مباراة أكثر اثارة بين المالي تراوري ولاعبي الخط الخلفي في الفريق الأحمر.
طرائف القمة
تألق علاء الدين بابكر أمام المريخ كان سبباً في حصوله على سيارة جديدة
قال علاء الدين بابكر مهاجم الهلال والمريخ السابق ولاعب أهلي مدني الحالي إن مباريات القمة صعبة جداً ونوّه إلى أن اللاعبين يعيشون أجواء مختلفة قبل الديربي وقال علاء الدين: أي لاعب يتمنى المشاركة في القمة ويكون سعيداً اذا حُظي بفرصة المشاركة وأثناء اللقاء يعيش المباراة بكل حواسه وينفعل مع كل اللحظات ويمكن القول إنه يعيش المباراة بخيرها وشرها وكنت في صفوف المريخ ولعبت أمام الهلال وكنت ايضاً في صفوف الأزرق ولعبت أمام الأحمر ولن أنسى مباراة القمة في عام 2004 وكنت وقتها في صفوف الهلال وفزنا على المريخ وقتها بهدفي روبيرو وبعد المباراة خرجت من الملعب وقُدت سيارتي وتلقيت التهنئة من الجماهير لكن اتصل بي أحد أقطاب الهلال وسألني إن كنت أرغب في تغيير سيارتي وطلب أن أقابله في اليوم التالي وبالفعل حضرت وتسلم مني السيارة وقدم لي سيارة أخرى جديدة أفضل من تلك التي أقودها وبعد استلام السيارة ذهبت إلى الكاملين ووجدت استقبالاً حاراً من الأهلة هناك ومباريات القمة فيها أجواء مثيرة جداً ولقاء اليوم لا يختلف عن المباريات السابقة لكن اتمنى أن يعمل اللاعبون على تقديم مباراة رفيعة تليق بمكانة الناديين وأن يبتعدوا عن الشد والتوتر والانفعال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.