التعليم بالجزيرة: انطلاقة العام الدراسي الاحد    144 حالة وفاة بكورونا في الجزيرة    لجنة المعلمين تتمسك ببقاء ببروفيسور الأمين وزيراً للتربية والتعليم    السودان ضمن دول عربية تبحث مع إسرائيل تطوير الطاقة    نفط السودان .. أسرار ومحاذير    الهلال يعمق أزمات الأبيض في الدوري السوداني    بستان الخوف، الراوية التي أفزعت الأخوان المسلمين فصادروها ومنعهوها .. بقلم: جابر حسين    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    حي العرب بورتسودان يفوز لأول مرة في الدوري .. ركلة جزاء تحبط حي الوادي نيالا أمام الأهلي مروي    مساع لانشاء بنك خاص لمشروع الجزيرة    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كانت الخرطوم جميلة .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    عشاق الأضداد .. بقلم: كمال الهِدي    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسماء جديدة
نشر في الصدى يوم 29 - 04 - 2013

* بحسب ما ذكر الأخ الأستاذ الطيب حسن بدوي وزير الشباب والرياضة في ولاية الخرطوم فإن رئاسة الأخ جمال الوالي للجنة التسيير أمر مفروغ منه.
* الأخ جمال يسعى إلى التنصل من التكليف، ومجتهد في إقناع سعادة اللواء الهادي بشرى بقيادة اللجنة، وقبل ذلك عرض على أعضاء المجلس المستقيل أن يواصلوا المسيرة، والتزم أن يدعمهم بمبلغ 500 مليون جنيه شهرياً، لكنهم رفضوا.
* ناقشت الأخ جمال حول مسببات رفضه، وقلت له إن تراجعك عن قيادة اللجنة سيحبط جماهير المريخ التي استبشرت بعودتك للإمساك بالمقود، ورأت في شخصك المنقذ الملهم، بعد أن أخذ الخوف بتلابيبها في الفترة السابقة، وأشفقت على ناديها من مصير مظلم.
* علل الوالي تمنعه بأنه لم يصدق أنه ارتاح من الضغوط النفسية الهائلة التي تعرض لها طيلة عمله في رئاسة المريخ لمدة عشر سنوات، وقال إنه وصل مرحلة من التوتر باتت تمنعه
من مشاهدة المباريات، وتحرمه من الاستمتاع باللعبة.
* وقال إنه لم يستمتع بمباريات المريخ، ولم يشاهدها بعد طول انقطاع إلا بعد أن ترجل من الرئاسة.
* قلت له إن التعرض إلى الضغوط في الأندية الجماهيرية أمر طبيعي، وأن خبرته الطويلة في مجال العمل الإداري ستجعله أكثر قدرةً على تحمل المصاعب، لاسيما وأن جماهير المريخ الوفية تعرف قدره، ويحسب لها أنها ظلت تسانده وتهتف له وتطالب باستمراره حتى في أوقات الهزائم، وذلك لم يتوافر لسواه أبداً.
* نتمنى أن يعود الأخ جمال بالجديد، ويرشح أسماء وكوادر شابة للنادي، ويبتعد عن السماء التقليدية التي تكررت عشرات المرات ولم تضف للمريخ أي شيء.
* صفوة المريخ بايعتك يا جمال، ولها في عنقك حق، وينبغي عليك أن تتعامل معها بطريقة (طلباتك أوامر)، سيما وأن المهمة إسعافية، قصيرة ومحدودة الأجل.
* المريخ لا يحتمل المزيد من المعاناة، فاحزم أمرك وتوكل على الله، واجتهد، ويبقى التوفيق من رب العالمين.
* مطلوب من أهل المريخ أن يعينوا واليهم، ولو بالدعم المعنوي.
* علماً أن دعم النادي مادياً أصبح فرض عين على كل أنصاره.
* ومطلوب من الأخ جمال ألا ينتظر صدور أمر التكليف، ويشرع في معالجة المشاكل الكبيرة التي تحيط بفريق كرة القدم، بمعاونة لجنة تصريف الأعمال.
* الأولوية لحل مشاكل الفريق، وتسديد مستحقات لاعبيه، والتعاقد مع معد بدني، وإقامة معسكر مقفول حتى نهاية الدورة الأولى للممتاز.
* الفريق أولاً، والباقي ملحوق.
سيكافا في غرب السودان
* قرر الاتحاد السوداني لكرة القدم إسناد أمر تنظيم بطولة سيكافا للأندية إلى ناديي مريخ الفاشر وهلال كادوقلي، وعقب اعتماد الاستضافة استقبل الدكتور معتصم جعفر رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم بمكتبه الأستاذ عثمان محمد يوسف كِبر والي ولاية شمال دارفور ومولانا أحمد هارون والي ولاية جنوب كردفان للتفاكر حول استضافة الولايتين للبطولة التي ستنطلق يوم 18 يونيو وتستمر حتى الرابع من يوليو القادم بحاضرة الولايتين الفاشر وكادوقلي.
* خرج الاجتماع بترحيب كِبر وهارون بالثقة التي وضعها الاتحاد السوداني علي عاتقهما باستضافة البطولة ، ووعدا بوضع كامل إمكانيات ولايتيهما لتشريف السودان وإنجاح المسابقة إيماناً منهما بالدور الذي تلعبه الرياضة في عكس حقيقة الوضع الأمني والسلمي الذي تعيشه الولايتان حالياً.
* تنظيم ناديين ولائيين لبطولة سيكافا خطوة كبيرة في الطريق الصحيح، وهي تمثل مبادرة غير مسبوقة.
* من حق جمهور كرة القدم في الولايات أن يستمتع بمتابعة مثل هذه البطولات، ونعتقد أن نقل سيكافا إلى غرب السودان ممثلاً في ولايتي شمال دارفور وجنوب كردفان سيسهم في الترويج لثقافة السلام، ويربط جمهور المستديرة في غربنا الحبيب بأهم وأكبر بطولة كروية في المنطقة الإفريقية الخامسة.
* التحية لكبر وهارون على دعمهما المستمر للرياضة، ممثلة في ناديي هلال كادوقلي ومريخ الفاشر.
* لولا الرعاية المتميزة التي وفرها الواليان الرياضيان للناديين لما صعدا إلى الممتاز، ولما استمتع محبو المستديرة في الولايتين بمشاهدة نجوم المنتخبات الوطنية مع فرق الممتاز، وفي مقدمتها المريخ والهلال.
* مريخ الفاشر وهلال الجبال مؤهلان لتمثيل السودان في البطولة المذكورة، ونتوقع لهما أن يحققا فيها نتائج متميزة، ولا نستبعد أن ينافسا على لقبها.
* خطوة موفقة وقرار سليم.
* وبالتوفيق للسلاطين وأسود الجبال.
آخر الحقائق
* حسناً فعلت لجنة التعبئة الحمراء وهي تبادر بزيارة الأخ جمال الوالي، وتتبرأ من كل ما نسب إليها.
* لجنة التعبئة ستطل للتعبئة، وستواصل وقوفها مع المجلس والفريق، ولن تتحول إلى سلم يستخدمه الباحثون عن المناصب لتحقيق طموحاتهم الفردية.
* مطلوب من اللجنة أن تراجع عضويتها، وتبعد كل من يرغب في استغلالها لتمرير أجندة شخصية.
* ليس لنا عداء مع أحد، لكننا نرفض محاولات التعدي على اختصاصات اللجنة، وتحويلها إلى واجهة لصراعٍ لا ناقة لها فيه ولا جمل.
* اليوم يشد أبطال أهلي شندي الرحال إلى مصر المؤمنة استعداداً لخوض لقاء الإياب مع الدراويش.
* الأنباء التي راجت عن معاناة فريق الإسماعيلي من مشاكل مادية قبيل اللقاء المصيري تشجع على التفاؤل.
* أهلي شندي قادر ومؤهل للعودة ببطاقة التأهل من الإسماعيلية.
* نعيد ونكرر للكابتن محمد عثمان الكوكي: أبقى عشرة علي فريقك.
* بادر بحل المشاكل، وأجلس مع لاعبيك، ووحد صفوف الفريق، إذا أردت له أن يحقق لك مبتغاك.
* المباريات المقبلة صعبة، وتحتاج إلى تجهيزات نفسية وبدنية خاصة.
* تحدث الأخ عصام الحاج لقناة النيل الأزرق بانفعالٍ غير معهود فيه، ووجه انتقادات مبطنة لبعض إنجازات المجالس السابقة.
* الحضري ليس محترفاً فاشلاً.
* وهو لاعب كبير، شكل انضمامه للمريخ إضافة فنية كبيرة، علاوةً على الاهتمام الإعلامي الكبير الذي ناله الزعيم عقب نجاحه في التعاقد مع أفضل حارس إفريقي.
* قدم الحضري مباريات كبيرة، وأضاف الكثير للمريخ، وأعانه على الحصول على عدة بطولات محلية، كما قاده إلى نصف نهائي الكونفدرالية.
* قطعة الأرض التي امتلكها النادي خلال الشهور الماضية لم تكن الأولى من نوعها، إذ سبق للمجلس الذي قاده الأخ جمال أن حصل على قطعة أرض بمساحة كبيرة ومطلة على النيل.
* مثلما لم نقبل التقليل من قدر المجلس عقب استقالة الوالي، فإننا لا نهضم التعرض للإنجازات التي تحققت في العهود السابقة للمجلس الحالي.
* (المريخ أخد سبعة أمام الوحدات في عهد الصرف البذخي بوجود جمال)، (جمال الوالي جاب حسام البدري والحضري باثنين مليون دولار وخرج من دور الاتنين وثلاثين)، (الأمل هزمنا في أول مباراة بإستاد المريخ) عبارات غير مهضومة ولا نرى داعياً لها!
* ظروف مباراة الوحدات معلومة للجميع، والمريخ خرج بفارق هدف وحيد.
* خسارة مباراة الأمل حدثت بسبب ضعف الإعداد وغياب عدد كبير من الأساسيين.
* المريخ خرج من الدور الأول لأن مدربه افتقد كل لاعبيه خلال فترة الإعداد، وما حصل عليه المدرب الحالي من إعداد نوعي لم يتوافر للبدري.
* أن تأتي من فم الوالي شيء، وأن تصدر من عصام الحاج شيء آخر.
* جمال الوالي لم يصرف ببذخ، بل أنجز وبنى وعمّر وأتى بأفضل اللاعبين وأشهر المدربين.
* إعادة تأهيل الإستاد وحدها كلفت مجالس الوالي أكثر من مائة مليار، وأضافت للمريخ الكثير.
* الكلمة الطيبة بخور الباطن.
* دعونا مما فات، وأنظروا إلى الآتي.
* نهنئ الحبيب النعيم علي مضوي بمناسبة نجاح ابنته النابغة تنزيل التي حققت 260 درجة في امتحانات شهادة الأساس من مدرسة الصحافة القرآنية.
* استضافت ميرفت عصام الحاج، واستضافت فاطمة الصادق طارق المعتصم.
* عصام سكرتير المريخ السابق وعضو لجنة تصريف الأعمال حالياً، وطارق عضو مستقيل من المجلس بعد أن دخله بالتعيين.
* آخر خبر: فرق يا إبراهيم!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.