ضبط شبكة لتزوير مُستندات ترخيص المركبات    الإعدام شنقاً لمُدانيْن بقتل مُهندسيْن في حقل بليلة النفطي    ضبط عصابة نهب مُسلَّح بزعامة طبيبة وصيدلي    المريخ يتدرب بمعنويات عالية قبل سفره لبورتسودان    عُمّال سكة حديد بعطبرة يعتصمون ويرفعون (15) مطلباً    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    حركة 27 نوفمبر: مليونيه إعادة هيكلة القوى النظامية والعنف المفرط للسلطة    اتهامات لجهة سيادية بإطلاق سراح ﺭﺟﻞ ﺍﻻﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﺍﻭﻛﺘﺎﻱ    سياد بري ومواقف أسرة دينية .. بقلم: خالد حسن يوسف    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    باريس يتفوق على بوردو باربعةاهداف مقابل ثلاثة في مباراة مثيرة    قيادي إسلامي يبلغ لجنة تحقيق انقلاب 89 بفقدانه الذاكرة    (60) بلاغ ضد نافذين بالدولة في أحداث الجنينة    تاور يبحث لتحديات التي تواجه البصات السفرية    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ثلاثة لقاءات مثيرة في الدوري الممتاز اليوم الاثنين    الشفيع خضر : عنف أجهزة الأمن في شوارع الخرطوم    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ضد تبديل العملة مع "تعويم الجنيه": ولنبدأ فعلياً في ضرب "الاقتصاد الموازي" الذي تسيطر عليه الرأسمالية التي نشأت في العهد البائد .. بقلم: نورالدين عثمان    المريخ يرفع درجة التحضيرات لحي العرب    رابطة المريخ بالبحر الأحمر تكرم د. مزمل أبو القاسم    حميدتي: الاتحاد العام ارتكب قصورًا في قضية كاس    كوريا الجنوبية تعلن خامس حالة وفاة بفيروس كورونا وترفع مستوى الخطر إلى أعلى درجة    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    تلفزيونات السودان واذاعاته ديونها 14 مليون دولار .. بقلم: د. كمال الشريف    "بينانغ".. أي حظ رزقتِه في (الجمال) .. بقلم: البدوي يوسف    المحمول جوا وقانونا .. بقلم: الصادق ابومنتصر    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الضربونا عساكر والحكومة سكتت عشان كدا مفترض الحكومة المدنية تستقيل عشان يحكمونا العساكر ويضربونا اكتر .. بقلم: راشد عبدالقادر    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    هل عجز علماء النفس في توصيف الشخصية السودانية؟ .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نزع جلد.. البرنس!
نشر في الصدى يوم 25 - 05 - 2013

* أتفق تماماً مع الزميل الصديق عبد الباقي شيخ إدريس في حديثه عن أن عملية نزع الجلد التي خضع لها المنتخب الوطني الأول مؤخراً لم تتم حباً في التغيير ولا سعياً إلى تخفيض معدل الأعمار كما زعم الكابتن محمد عبد الله مازدا المدير الفني للمنتخب!
* تم إقصاء معظم النجوم الكبار، وحصر نجوم القمة في ستة لاعبين فقط، وظهرت وجوه جديدة تم انتقاؤها من فرق الممتاز التي سيطرت على توليفة المنتخب لأول مرة منذ أن رحل القبرصي قسطنتين الذي حارب النجوم، وانتقى مئات اللاعبين المغمورين ودفع بهم في مباريات رسمية فأودى بحياة المنتخب.
* اختار قسطنتين لاعبين ضعيفي الخبرة.. عديمي الإعداد.. وأشركهم أمام منتخبات كبيرة فنالوا هزائم بالجملة.
* شملت تعديلات قسطنتين حتى أعضاء الجهازين الفني والإداري، حيث انتقى عمار خالد مساعداً ثم طرده وأتى بالسادة.. ثم طرد السادة وأتى بمدرب لم يسمع به أحد، وكانت النتيجة نقطة واحدة.. وهدف يتيم.. وثلاث خسائر رسمية في تصفيات أمم إفريقيا 2010، وعندما احتجت الصحافة على إقصاء أفضل اللاعبين عن المنتخب تساءل قسطنتين قائلاً: لماذا تطالبون بلاعبين تعرضوا لثلاث خسائر متتالية في نهائيات غانا 2006!
* لا يخفى على المتابعين لأحوال المنتخب أن التغيير الأخير لم يهدف إلى ما ذكره مازدا، بقدر ما أتى لمعالجة أوضاع جديدة على ساحة صقور الجديان.
* الحقيقة تؤكد أن تداعيات انتقال هيثم مصطفى للمريخ على المنتخب، حيث طالب بعض لاعبي الهلال بإقصاء البرنس كشرطٍ لازم لانضمامهم للمنتخب قبل مباراته أمام غانا، ووجد
مازدا نفسه في وضعٍ حرج، ثم استجاب للمطلب وأخطر الجهاز الإداري للمريخ بإبعاد هيثم بعد أن تم إخطاره رسمياً بالاختيار، وكان المريخ وقتها في أنغولا لأداء مباراة ريكرياتيفو!
* غضب مسؤولو نادي المريخ للقرار المفاجئ، اضطر مازدا إلى العدول عن رأيه، وأعاد استدعاء هيثم، لكنه رفض إشراكه في المباراة.
* ولكي يعفي نفسه من الحرج بادر مازدا بإبعاد هيثم وكل الحرس القديم من التوليفة التي استدعاها ليؤدي بها مباراة اليوم أمام إثيوبيا، وقصر خياراته من فريقي القمة على ستة لاعبين فقط!
* السرد المذكور يوضح أن التعديل الجذري الذي طرأ على توليفة المنتخب الوطني الأول لم يستهدف تخفيض أعمار اللاعبين كما زعم الجهاز الفني، الذي تحدث عن أن فقدان فرصة التأهل إلى نهائيات المونديال استوجبت إجراء عملية نزع جلد للمنتخب بغرض تخفيض معدل الأعمار.
* الجهة التي تسببت في فقدان المنتخب لفرصة التنافس لم تحاسب ولم تعاقب حتى اللحظة، بعد أن أفقدت صقور الجديان أثمن ثلاث نقاط حققوها بالفوز على منتخب زامبيا ثم راحت شمار في مرقة بسقطة إشراك مساوي الموقوف.
* اختيار إيهاب زغبير وحافظ أحمد محمد ومحمد موسى إسماعيل صديق وفارس وحماد بكري وعلي جعفر وعلى النور ومفضل وآدم ساير ومحمد ودعة ونادر الطيب ووليد علاء الدين ورفاقهم أتى لتغطية إبعاد البرنس وبعض من طالبوا بإقصائه من المنتخب.
* اليوم سيخوض منتخبنا الجديد مباراة إعدادية صعبة أمام نظيره الإثيوبي على هامش القمة الإفريقية المنعقدة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
* سنرى محصلة الاختيارات الجديدة في لقاء اليوم، ونحكم.
* لكن الثابت أن التغيير لم يستهدف تحقيق ما أعلن من أهداف.
* وأن إبعاد هيثم مصطفى هو الغاية من عملية نزع الجلد الأخيرة.
* انتهى البيان.
تسجيلات المريخ
* أكد الكوكي المدير الفني لفرقة المريخ إنه سيسلم مجلس إدارة النادي تقرير الشطب بعد ساعات، ووعد ببناء فريق قوي في الدورة الثانية للممتاز.
* وفي تصريحات لإحدى القنوات الفضائية قال إنه رشح الكنغولي بيدي مبينزا وأبوكو مهاجم الصفاقسي التونسي السابق، ومحمد تمبادو لاعب مستقبل المرسى التونسي، وروجيه تندوبا لاعب الترجي السابق للمريخ.
* كشف أسماء اللاعبين المراد ضمهم قبل إنهاء التعاقد معهم ليس من الحكمة بشيء.
* علاوةً على ذلك نعتقد أن المريخ ليس بحاجة إلى ضم لاعبين اثنين في وظيفة المحور.
* يجب على المدير الفني للمريخ أن يركز على دعم خط الهجوم بالذات، لأن فريقه عانى الأمرين من تواضع المحصلة النهائية للخط الأمامي.
* استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان يا كوكي.
آخر الحقائق
* قال البرير إن اتفاقية الجنتلمان لا تمنع انتقال سادومبا للمريخ.
* ووصف المهاجم الزيمبابوي بأنه طاعن في السن، وقال إنه لم يعد قادراً على العطاء.
* شخصياً أتمنى انضمام سادومبا للمريخ.
* مهاجم قوي وسريع ويمتلك حاسية تهديفية رفيعة، مكنته من تسجيل 23 هدف إفريقي للهلال في ثلاث سنوات ونصف.
* كسر سادومبا الرقم القياسي للعجب في البطولات الإفريقية في وقتٍ قياسي.
* وإخفاقه في الإمارات لا يعني أنه انتهى كمهاجم، لأن الفريق الذي لعب له في غاية الضعف.
* سجلوا سادومبا ولن تندموا.
* المشكلة الوحيدة أنه مكلف، ويشترط الحصول على أكثر من نصف مليون دولار مقابل التوقيع.
* سعي الاتحاد لمعالجة احتجاجات الهلال بتحنيس الاتحاد العربي لإشراك الفرقة الزرقاء أمر غريب وعجيب.
* وهو يؤكد ضعف الاتحاد الحالي وعدم قدرته على اتخاذ أي قرار.
* اعتمد الاتحاد ممثلاً في مجلس إدارته معياراً معيناً للمشاركة العربية.
* وعندما اتخذ مجلس إدارة الاتحاد القرار كان المريخ في المركز الثالث، لكنه اجتهد وقدم أفضل ما عنده ليعتلي الصدارة ويقتنص فرصة المشاركة الخارجية.
* نسأل عن هوية الجهة التي سعت لمعالجة الاحتجاجات الهلالية بالجودية.
* طالما أن السودان يمتلك فرصة ثانية للمشاركة في البطولة العربية فالخرطوم أولى بها، بعد أن اجتهد ونال المرتبة الثانية.
* إما ان يكون المعيار نتائج الموسم السابق أو يتم اعتماد النتائج الحالية.
* أقرأ واضحك، قال حارس مريخ الفاشر إن المريخ سيعود بخفي حنين من الفاشر.
* انتصر الزعيم ورجع بمراكب فاشرية، وجلد أصلة وجلد نمر.
* وعاد ممتطياً ثلاث نقاط ثمينة.
* ورجع متأبطاً بطاقة المشاركة العربية.
* قال محسن سيد إنه يتفائل بفنيلة معينة، وأنه سيرتديها ويهزم بها المريخ!
* على صحاف الفاشر أن يرتدي الفنيلة المذكورة كلما لاقى الزعيم!
* قال الأهلة إن البرير فجر مفاجأة التسجيلات بضم أتير توماس!
* من الذي نافس الهلال على (أتير الغرام) كي يصبح مفاجأة للتسجيلات؟
* حطم بوي قدم زكريا ناسيو فقال سيحة إنه يستحق البطاقة الصفراء وأنه لم يستخدم القوة المفرطة!
* قوة مفرطة أكثر من تحطيم القدم وتلجين الخصم؟
* صدام يطرد في عرف سيحة، وبوي الذي حطم قدم ناسو يبقى في الملعب!
* في دي سيحة ما زول نصحية!
* ناس الأسياد كتبوا أن أهلي عطبرة هزم الموردة بالأربعة في إستاد شندي!
* آخر خبر: سوط الجعليين أمانة ما حار!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.