مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    الأمة القومي يجمد المفاوضات مع (قحت) ويهدد بعدم المشاركة في الحكومة    تجمع المهنيين يعلن جدول التصعيد الثوري لاغلاق مقار اعتقال الدعم السريع    مصدر: حمدوك لم يستلم ترشيحات (قحت) للوزارة ويشترط الكفاءة    العناية بالاعمال الصغيرة تقود الي اعمال كبيرة ونتائج اكبر وأفضل .. بقلم: دكتور طاهر سيد ابراهيم    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    اللجنة المنظمة لمنافسات كرة القدم تصدر عدداً من القرارات    عندما يكيل الجمال الماعون حتى يتدفق .. بقلم: البدوي يوسف    إنهم يغتالون الخضرة والجمال .. بقلم: ابراهيم علي قاسم    السودان ضمن دول عربية تبحث مع إسرائيل تطوير الطاقة    بستان الخوف، الراوية التي أفزعت الأخوان المسلمين فصادروها ومنعهوها .. بقلم: جابر حسين    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رغم أضرارها الصحيَّة البالغة :
انتعاش في أسواق الملابس المستعملة وغياب الرقابة
نشر في الصحافة يوم 21 - 08 - 2010

من المناظر غير المحببة أمام أبصار المارة ببعض اسواق العاصمة المثلثة الخرطوم، بحري وامدرمان، منظر الملابس المستعملة التي تغزو الاسواق الطرفية، ولا تدرك الجهات المسؤولة من اين دخلت تلك الجبال من الملابس. وفي الاسواق الشعبية يلتف الشباب والشابات والامهات حول تجار تلك الملابس لشراء الجيد منها دون مراعاة للاضرار الصحية التي قد تلحق بافراد الاسرة.
وفي السوق العربي يطلقون على تجار الملابس المستعملة اسم CD فهم يقومون بجلبها من الدول الاوروبية وعن طريق دبي والسعودية، ويقولون انها موديلات قديمة في الدولة التي استجلبت منها، بينما يشير الواقع الى ان تلك الملابس غير جديدة.
وفي أم درمان بالثورة الحارة «19» يوجد سوق يطلق عليه «سوق الشجيرات»، وبهذا السوق تكثر الملابس المستعملة التي تجلب من السعودية.. «مع الناس» كانت هناك وتحدثت الى بعض المواطنين والتجار حول هذه الملابس ومن أين تأتي، فأوضحوا أنها تأتي من خارج السودان ولها زبائن يداومون على شرائها، اما خديجة آدم سليمان التي تعمل تاجرة بالسوق فقد قالت انها تعمل في تجارة الملابس المستعملة قرابة ال 20 سنة، وتقوم بجلب الثياب من سوق امدرمان، وقالت حتى الثياب التي استغنينا عنها في البيت نقوم ببيعها في السوق.
واما آسيا عبده من سكان مدينة الجميعاب فتقول بعد وفاة والدها قامت بالدخول في السوق، وتقوم ببيع تلك الملابس، وقالت إن تلك الملابس لم تسبب لهم اي ضرر، خاصة انها لا تشتري غيرها نسبة لظروفها الاقتصادية. واما مشاعر خميس مواطنة فتقول ان اسعارها منخفضة، وان تلك الملابس مسببة للامراض وطالبت الجهات المختصة بوقف عملية استيراد الملابس المستعملة.
اما حسن يوسف محمد فقد قال إنه يعمل ببيع الملابس المستعملة قرابة ال 30 عاما في ولايات مثل جبال النوبة والدلنج والأبيض وغيرها، ولم تسبب لهم اي ضرر، ولم يشكُ مواطن من هذه الملابس. وقال إن اسعار الجلباب «2» جنيه.
وبالسوق العربي التقينا بالتاجر محمد عبيد الذي يعمل في مجال استيرادها، فقال بأن تلك الملابس يقومون بجلبها من دولة تركيا ودبي والسعودية، ونفى عبيد ان تكون تلك الملابس مستعملة. وقال ابراهيم حامد احمد إن أسعار الاسكيرتات الجينز تتراوح بين «30-25» جنيهاً، والبنطلون الاسكين «35» جنيها، والجينز العادي «25» جنيها، وبنطلون ماركة ماكس «40» جنيها. وقال إن هذه البضاعة تأتي من السعودية ودبي والهند واوربا. وعن الاتهام الذي يقول بأنها مستعملة يقول ان هذا اتهام باطل، وان تلك الملابس جديدة وانهم يجلبونها من دبي لان التجار في دبي وبعد دخول موضة جديدة يقومون بخفض اسعار الموديلات القديمة ليقوم التجار السودانيون بجلبها الى الخرطوم، لأن الموديل جديد بالنسبة لنا وقديم لدى الشعوب الاخرى.
وأما الدكتورة سالي داؤود حسين نائب اختصاصي الأمراض الجلدية، فقد قالت إن للملابس المستعملة ضررا بالغا بالمواطنين، واحتمال كبير تكون بها امراض مثل الامراض التي تنتقل عن طريق الفطريات والجرب، وطلبت بالابتعاد عن هذه الملابس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.