وزارة الصحة الاتحادية: إصابات خطيرة بين المدنيين في مسيرة الخميس    ردود أفعال غاضبة: قوى الثورة تتوحد دفاعاً عن حرية عن حرية التظاهر السلمي    ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺤﺎﻣﻲ دارﻓﻮر ترد على ﺗﺒﺮﻳﺮات اﻟﺠﻴﺶ ﺑﺸﺄن اﺣﺎﻟﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺪﻳﻖ    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    الحرية والتغيير : العسكري والمدني لم يرتقوا إلى ايقاع الثورة    حيدر الصافي : لا نخاف على الثورة    الهلال يستضيف الامل عطبرة في بطولة الدوري الممتاز    مدرب منتخب الشباب لهباب يعدد اسباب الخروج    بث خاص الأربعاء لقناة المريخ عن قضية (كاس)    الشرطة : لم نستخدم أي سلاح في مظاهرات الخميس    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    المريخ الفاشر يستعيد انتصاراته على حساب حي العرب    سلة هزائم العالم .. بقلم: ياسر فضل المولى    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    سجل سجل يا تاريخ.. كاس (كاس) الجوي للمريخ    الزعيم ينتصر ويكسب شكوى (كاس)    مزمل أبو القاسم يسلم قرار كاس لمادبو    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    ماذا ينفع الإنسان إذا خسر نفسه .. بقلم: نورالدين مدني    في حضرة كل الجمال- كابلينا المن الجمال يغرف ويدينا .. بقلم: أم سلمة الصادق المهدي    في ذكري رحيله .. صورة محمد وردي .. بقلم: تاج السر الملك    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    في الاقتصاد السياسي للفترة الانتقالية (4) : في النيوليبرالية – الخصخصة الي تخمة النخبة الاسلاموية .. بقلم: طارق بشري    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أوبريت «وتر حساس» كان نواةً لحفلات لصالح الأطفال مرضى السرطان.. طه سليمان: مسلسل «حبل السر» يناقش قضية «مجهولي الأبوين»
نشر في الصحافة يوم 01 - 08 - 2016

أعلن الفنان طه سليمان عزمه تكرار تجربة بطولة المسلسلات التلفزيونية للمرة الثانية، وكشف عن استعدادات لتصوير مسلسل جديد يبث في شهر رمضان 2017م يحمل اسم «حبل السر» من انتاج شركته «آهات للإنتاج الفني» وشركة «خزف للإنتاج الفني» والمسلسل من تأليف عوض شكسبير واخراج ابو بكر الشيخ، ويهدف الى مناقشة قضايا الاطفال مجهولي الابوين ووضع حلول للظاهرة التي صارت تشكل خطراً كبيراً في السودان.
وكشف طه سليمان خلال مؤتمر صحفي بفندق السلام روتانا بالخرطوم عن جهود يقودها مع عدد من رجال المال والاعمال والرواد في مجال الغناء والموسيقى والفنانين الشباب الى جانب اهل الدراما، تهدف الي تشييد مستشفى خاص لعلاج الاطفال مرضى السرطان. وقال طه إن فكرة انشاء مستشفى لعلاج اطفال السرطان كانت سبباً في ظهور مسلسل «وتر حساس» الذي قام ببطولته في شهر رمضان الماضي على شاشة قناة النيل الأزرق، وكان من انتاج شركتي «آهات» و «خزف» وتأليف عوض شكسبير واخراج ابو بكر الشيخ وبطولة عدد من الممثلين، الى جانب مذيعة قناة النيل الأزرق إسراء سليمان، مشيراً الى انه سافر الى القاهرة ودرس في معهد للتمثيل لتطوير مقدراته، وقصد من خلال المسلسل لفت الانظار الى المعاناة التي يعيشها الاطفال في مستشفى الذرة وهم يطلبون الشفاء من المرض القاتل. ونفى طه تقديمه أغنيات هابطة في مسيرته الغنائية او خلال المسلسل، وقال انه ظل يقدم فقط اغنيات ذات لونية شبابية خاصة لا تمس الشرف ولا الحياء ولا العادات والتقاليد، مشيراً الى ان بعض اغنيات التراث السودانية القديمة بها كثير من الاسفاف والابتذال.
وأوضح عوض شكسبير مؤلف مسلسل «وتر حساس» أن معاناة ابنه مع مرض الليوكيميا منذ عام 2003م وان رحلة العلاج في السودان ومصر والاردن، جعلته يؤلف المسلسل، وقال رداً على سؤال «الصحافة» حول الاستعانة بخبراء في مجال الطب في كتابة السيناريو، انه ظل معتكفاً لاسابيع في مستشفى الذرة بالخرطوم يتابع اسباب واعراض وعلاج السرطان، حيث شهد وهو يكتب النص رحيل ثمانية اطفال متأثرين بالمرض.
وقال منتج المسلسل الممثل جمال عبد الرحمن رداً على سؤال صحيفة «الصحافة» حول تكلفة الإنتاج، ان التكلفة الكلية تم تقديرها بحوالى «600 الف دولار» وبلغت «ملياراً ونصف المليار جنيه»، موضحاً أنه تم تصويره في الفترة من شهر اكتوبر الى مايو الماضي في السودان واثيوبيا وهولندا والإمارات وفرنسا بمشاركة «62» ممثلاً وممثلة في مقدمتهم موسى الامير وسامية عبد الله بت العرب، وعدد من الشعراء منهم خالد شقوري وبشرى البطانة ومحمد الحسن السيد، وعدد من الملحنين منهم عثمان النو ومجاهد سيمت، اضافة الى مشاركة عدد من الفنانين في اوبريت غنائي في الحلقة الاخيرة من المسلسل منهم كمال ترباس وحسين شندي ونسرين هندي وحنان بلوبلو، الى جانب عدد من الإعلاميين منهم ضياء الدين بلال ومحمد عثمان ومشاعر عبد الكريم ومصعب محمود.
ووعد مخرج «وتر حساس» ابو بكر الشيخ باستخدام التقنيات الحديثة في اخراج مسلسل «حبل السر» الجديد، وقال في رده على سؤال صحيفة «الصحافة» حول اسباب غياب المسلسلات في الفترة الماضية، إن تكلفة الإنتاج عالية جداً وتحتاج الى امكانات ودعم من عدة جهات، مشيراً الى ان الممثل السوداني هو الافضل ويتلقى دراسات نظرية وعلمية تجعله يحقق النجاحات.
وأكد الفنان طه سليمان التزامه بحفظ حقوق الشعراء والملحنين، وقال رداً على سؤال «الصحافة» حول اجور العاملين بالمسلسل ان عدداً كبيراً منهم لم يتم منحه اجراً على مشاركته حتى الآن، مشيراً الى ان تكاليف الإنتاج زادت بعد بداية التصوير عن التكاليف المقترحة، وان هناك خسائر مادية كبيرة اكثر من الارباح، وانها صلت الى حوالى «مليار» جنيه.
قاعة المؤتمر الصحفي بفندق السلام ضمت عدداً كبيراً من المغنين والدراميين، أشادوا باداء طه سليمان في المسلسل وقالوا انه أعاد الجمهور لمشاهدة الدراما السودانية من جديد في ظل منافسة من الدراما التركية والهندية، وأعلنوا دعمهم قيام مستشفى سرطان الأطفال، ومن أبرز الحضور من الفنانين حمد الريح وعمر احساس ومحمود علي الحاج ومصطفى السني، الى جانب الممثل والمخرج عبد الرحمن محمد عبد الرحمن، وقد تحدث ممثلاً لكلية الموسيقى والدراما الممثل القدير عبد الحكيم الطاهر الذي اشاد بأسرة مسلسل «وتر حساس»، وانتقد عدم وجود مدرب للتمثيل بالمسلسل كان قد يمنع اختلاط بعض مشاهد الكوميديا بالهرج في بعض المشاهد، واشاد بمشاركة الممثل الكبير موسى الأمير مع الشباب الجدد، بينما طالب الملحن عثمان النو بعدم الخوف من الخسائر وضرورة تقديم تجارب مماثلة وزيادة الانتاج الدرامي السوداني المرغوب إفريقياً.
وتم خلال المؤتمر الصحفي الإعلان عن مجلس امناء لمستشفى سرطان الاطفال برئاسة جمال الوالي، ويضم في عضويته مدير قناة النيل الازرق حسن فضل المولى وعدداً من المغنين والدراميين، وقد كان حضوراً في قاعة فندق السلام من الفنانين الشباب الفنان عاصم البنا الذي أعلن تبرعه لبناء المستشفى، وقال انه قام بتأليف وتلحين واداء اغنية خاصة بعنوان «من حقي اعيش زي كل الناس… سودان جميل بلا سرطان» توضح الألم الذي يجده الأطفال خلال تلقي الجرعات الكيميائية، وحضر من الفنانين مسعود فائز ومحمد الريان ووليد جوبا ونادر عثمان ونزار المهندس وفارس ارباب ومنتصر هلالية ومحمد عبد الجليل ومهاب عثمان وطلال حلفا، وكان بين الحضور من الفنانات هدى عربي وانصاف فتحي ومونيكا روبرت، وأعلن ممثل شركة «زين» عثمان ساتي عن مساهمتهم في بناء المستشفى تحت شعار «عشان خاطر أمل».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.