عام من المجزرة بلا عدالة ومحاسبة .. بقلم: تاج السر عثمان    لغم خطير: من يجرؤ على تفكيكه؟ .. بقلم: ياسين حسن ياسين    جريمة مقتل جورج فلويد ...! بقلم: الطيب الزين    العالم يحتفل باليوم العالمي للبيئة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    "أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    الوداع الأخير لجورج فلويد .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    حريّة سلام وعدالة: ساحة القيادة "الطّامة" .. ليلة الخِسّة، الغدر، الخيانة، وعار البّزة العسكرية السودانيّة .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    الزكاة .. بقلم: الطيب النقر    ترامب لا يحمي الأمريكيين.. لكن السوريين ممكن! .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    قصة قصيرة: صدفة نافرة .. بقلم: د. عمر عباس الطيب    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أوبريت «وتر حساس» كان نواةً لحفلات لصالح الأطفال مرضى السرطان.. طه سليمان: مسلسل «حبل السر» يناقش قضية «مجهولي الأبوين»
نشر في الصحافة يوم 01 - 08 - 2016

أعلن الفنان طه سليمان عزمه تكرار تجربة بطولة المسلسلات التلفزيونية للمرة الثانية، وكشف عن استعدادات لتصوير مسلسل جديد يبث في شهر رمضان 2017م يحمل اسم «حبل السر» من انتاج شركته «آهات للإنتاج الفني» وشركة «خزف للإنتاج الفني» والمسلسل من تأليف عوض شكسبير واخراج ابو بكر الشيخ، ويهدف الى مناقشة قضايا الاطفال مجهولي الابوين ووضع حلول للظاهرة التي صارت تشكل خطراً كبيراً في السودان.
وكشف طه سليمان خلال مؤتمر صحفي بفندق السلام روتانا بالخرطوم عن جهود يقودها مع عدد من رجال المال والاعمال والرواد في مجال الغناء والموسيقى والفنانين الشباب الى جانب اهل الدراما، تهدف الي تشييد مستشفى خاص لعلاج الاطفال مرضى السرطان. وقال طه إن فكرة انشاء مستشفى لعلاج اطفال السرطان كانت سبباً في ظهور مسلسل «وتر حساس» الذي قام ببطولته في شهر رمضان الماضي على شاشة قناة النيل الأزرق، وكان من انتاج شركتي «آهات» و «خزف» وتأليف عوض شكسبير واخراج ابو بكر الشيخ وبطولة عدد من الممثلين، الى جانب مذيعة قناة النيل الأزرق إسراء سليمان، مشيراً الى انه سافر الى القاهرة ودرس في معهد للتمثيل لتطوير مقدراته، وقصد من خلال المسلسل لفت الانظار الى المعاناة التي يعيشها الاطفال في مستشفى الذرة وهم يطلبون الشفاء من المرض القاتل. ونفى طه تقديمه أغنيات هابطة في مسيرته الغنائية او خلال المسلسل، وقال انه ظل يقدم فقط اغنيات ذات لونية شبابية خاصة لا تمس الشرف ولا الحياء ولا العادات والتقاليد، مشيراً الى ان بعض اغنيات التراث السودانية القديمة بها كثير من الاسفاف والابتذال.
وأوضح عوض شكسبير مؤلف مسلسل «وتر حساس» أن معاناة ابنه مع مرض الليوكيميا منذ عام 2003م وان رحلة العلاج في السودان ومصر والاردن، جعلته يؤلف المسلسل، وقال رداً على سؤال «الصحافة» حول الاستعانة بخبراء في مجال الطب في كتابة السيناريو، انه ظل معتكفاً لاسابيع في مستشفى الذرة بالخرطوم يتابع اسباب واعراض وعلاج السرطان، حيث شهد وهو يكتب النص رحيل ثمانية اطفال متأثرين بالمرض.
وقال منتج المسلسل الممثل جمال عبد الرحمن رداً على سؤال صحيفة «الصحافة» حول تكلفة الإنتاج، ان التكلفة الكلية تم تقديرها بحوالى «600 الف دولار» وبلغت «ملياراً ونصف المليار جنيه»، موضحاً أنه تم تصويره في الفترة من شهر اكتوبر الى مايو الماضي في السودان واثيوبيا وهولندا والإمارات وفرنسا بمشاركة «62» ممثلاً وممثلة في مقدمتهم موسى الامير وسامية عبد الله بت العرب، وعدد من الشعراء منهم خالد شقوري وبشرى البطانة ومحمد الحسن السيد، وعدد من الملحنين منهم عثمان النو ومجاهد سيمت، اضافة الى مشاركة عدد من الفنانين في اوبريت غنائي في الحلقة الاخيرة من المسلسل منهم كمال ترباس وحسين شندي ونسرين هندي وحنان بلوبلو، الى جانب عدد من الإعلاميين منهم ضياء الدين بلال ومحمد عثمان ومشاعر عبد الكريم ومصعب محمود.
ووعد مخرج «وتر حساس» ابو بكر الشيخ باستخدام التقنيات الحديثة في اخراج مسلسل «حبل السر» الجديد، وقال في رده على سؤال صحيفة «الصحافة» حول اسباب غياب المسلسلات في الفترة الماضية، إن تكلفة الإنتاج عالية جداً وتحتاج الى امكانات ودعم من عدة جهات، مشيراً الى ان الممثل السوداني هو الافضل ويتلقى دراسات نظرية وعلمية تجعله يحقق النجاحات.
وأكد الفنان طه سليمان التزامه بحفظ حقوق الشعراء والملحنين، وقال رداً على سؤال «الصحافة» حول اجور العاملين بالمسلسل ان عدداً كبيراً منهم لم يتم منحه اجراً على مشاركته حتى الآن، مشيراً الى ان تكاليف الإنتاج زادت بعد بداية التصوير عن التكاليف المقترحة، وان هناك خسائر مادية كبيرة اكثر من الارباح، وانها صلت الى حوالى «مليار» جنيه.
قاعة المؤتمر الصحفي بفندق السلام ضمت عدداً كبيراً من المغنين والدراميين، أشادوا باداء طه سليمان في المسلسل وقالوا انه أعاد الجمهور لمشاهدة الدراما السودانية من جديد في ظل منافسة من الدراما التركية والهندية، وأعلنوا دعمهم قيام مستشفى سرطان الأطفال، ومن أبرز الحضور من الفنانين حمد الريح وعمر احساس ومحمود علي الحاج ومصطفى السني، الى جانب الممثل والمخرج عبد الرحمن محمد عبد الرحمن، وقد تحدث ممثلاً لكلية الموسيقى والدراما الممثل القدير عبد الحكيم الطاهر الذي اشاد بأسرة مسلسل «وتر حساس»، وانتقد عدم وجود مدرب للتمثيل بالمسلسل كان قد يمنع اختلاط بعض مشاهد الكوميديا بالهرج في بعض المشاهد، واشاد بمشاركة الممثل الكبير موسى الأمير مع الشباب الجدد، بينما طالب الملحن عثمان النو بعدم الخوف من الخسائر وضرورة تقديم تجارب مماثلة وزيادة الانتاج الدرامي السوداني المرغوب إفريقياً.
وتم خلال المؤتمر الصحفي الإعلان عن مجلس امناء لمستشفى سرطان الاطفال برئاسة جمال الوالي، ويضم في عضويته مدير قناة النيل الازرق حسن فضل المولى وعدداً من المغنين والدراميين، وقد كان حضوراً في قاعة فندق السلام من الفنانين الشباب الفنان عاصم البنا الذي أعلن تبرعه لبناء المستشفى، وقال انه قام بتأليف وتلحين واداء اغنية خاصة بعنوان «من حقي اعيش زي كل الناس… سودان جميل بلا سرطان» توضح الألم الذي يجده الأطفال خلال تلقي الجرعات الكيميائية، وحضر من الفنانين مسعود فائز ومحمد الريان ووليد جوبا ونادر عثمان ونزار المهندس وفارس ارباب ومنتصر هلالية ومحمد عبد الجليل ومهاب عثمان وطلال حلفا، وكان بين الحضور من الفنانات هدى عربي وانصاف فتحي ومونيكا روبرت، وأعلن ممثل شركة «زين» عثمان ساتي عن مساهمتهم في بناء المستشفى تحت شعار «عشان خاطر أمل».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.