"حميدتي": سنعيد مشروع الجزيرة لسيرته الأولى    مصر والسودان يوقعان مذكرة تفاهم للتعاون العسكري بينهما    القاهرة حريصة على استكمال مفاوضات «السد» والتوصل لاتفاق «عادل»    ارتفاع جديد.. سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الجمعة 25 يونيو 2021    تمرد معلن    خبير ضريبي: إلغاء الدولار الجمركي شوه الرسوم الضريبية    ولاية سودانية تصدر قرارًا بمنع التصرّف في الساحات والمنتزهات والميادين    بعثة الهلال تصل أبو حمد وتختتم التدريبات اليوم    مستشار البرهان: تصريحات بعض المسؤولين عن خلافات المنظومة الأمنية (مضرة)    توقعات بزيادة أقساط التأمين ل50% بعد إلغاء الدولار الجمركي    مزارعون : إلغاء الدولار الجمركي يؤثر على مدخلات الإنتاج    (الثورية) و(قحت) : قيام الكتلة الانتقالية تحت راية الحرية والتغيير    محصول الفول السوداني.. (ثورة) من اجل العودة    اللجنة المنظمة لكأس العرب تعتذر للاتحاد السوداني    بعثة المريخ تشد الرحال إلى حلفا الجديدة برئاسة الأستاذ المحامي عمر نقد    استدعاء نانسي عجرم إلى المحكمة.. محام يكشف التفاصيل    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    منها العسل والسكر..7 مكونات في المطبخ لا تنتهي صلاحيتها    ناهد قرناص تكتب: كرت أحمر    حميدتي يتبرع ب10 سيارات جديدة لمشروع الجزيرة    الفنان أسامة الشيخ في حوار مختلف    في ظاهرة غريبة.. صفوف الآيس كريم تشعل السوشيال ميديا    الفتاة التي هربت للزواج من عشيقها تعبر عن ندمها    قيادي بلجنة إزالة التمكين : (لو لقيتونا مفسدين اشنقونا في ميدان عام)    إختيار نجم أم دوم الموهوب ضمن منتخب الشباب «2003»    زهير السراج يكتب: ضمانة المرأة !    المركزي يكشف معلومات مثيرة في اتهام سيدة بتهريب ما يفوق ال(100) ألف دولار    الشرطة تداهم منابع وشبكات الترويج للمخدرات بالخرطوم    سلطة تنظيم أسواق المال تمتدح إنشاء البورصات    مدير عام وزارة الصحة بالخرطوم يتعهد باستثناء القمسيون الطبي من قطع الإنترنت    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الجمعة 25 يونيو 2021م    السوداني: مناوي: الذين يرفضون المصالحة مع الإسلاميين يخافون على مواقعهم    واحد من الأصوات الغنائية التي وجدت إهمالاً كبيراً.. إبراهيم موسى أبا.. أجمل أصوات السودان!!    سراج الدين مصطفى يكتب.. نقر الأصابع    رحلة صقور الجديان إلى الدوحة من الألف إلى الياء (2/2)..    إسماعيل حسن يكتب.. أين القلعة الحمراء    رحيل كلارك.. التفاصيل الكاملة بالمستندات    "جوكس" يقترح دمج وزارة الثقافة مع الثروة الحيوانية    الطيران المدني السعودي يصدر تعليماته حول العمالة المنزلية غير المحصنة    الموز الأخضر أم الأصفر.. أيهما يعود بفائدة أكبر على الجسم؟    فوائد الثوم المذهلة للقولون.. منها تنقيته من السموم والطفيليات    مباحث شرطة ولاية الخرطوم تفك طلاسم جريمة مقتل صاحب محلات سيتي مول    البلاغات تتصدر الحفلات    كورونا اختفى أثره تماماً من هذه الدول ولم يعد له وجود    وفاة تسعة أشخاص وإصابة عدد آخر في حادث مروري على طريق نيالا الفاشر    الخرطوم..حملات متزامنة للقضاء على عصابات المخدرات    السعودية تكشف إجراءات نقل الحجاج    التحول الرقمي والتحول الديمقراطي !!    وفاة وإصابة (13) شخصاً في حادث مروري بطريق (الفاشر – نيالا)    حكم بالقطع من خلاف لزعيم عصابة نيقروز    ما هو حكم خدمة المرأة لزوجها؟    بعد هزيمته في الانتخابات.. "فجوة" بين ترامب وابنته وزوجها    الخطيئة لا تولد معنا    تعرف على كيفية استعادة كلمة مرور جيميل أو تغييرها    لتخفي وجودك على الواتساب بدون حذف التطبيق..اتبع هذه الخطوات    هل هاتفك يتنصت عليك حقا؟.. تجربة بسيطة يمكن تطبيقها للتأكد من ذلك!    جدلية العلاقة بين الجمهوريين والأنصار!    دعاء الرزق مستجاب بعد صلاة المغرب .. 3 أدعية تفتح أبواب الخيرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع عدد المنازل المتأثرة إلى (11) ألفاً بالبلاد
نشر في الصحافة يوم 06 - 08 - 2013

الخرطوم : إبراهيم عربى :سارة : قام الرئيس عمر البشير أمس يرافقه والي الخرطوم،الدكتور عبدالرحمن الخضر وعدد من المسؤولين بجولة عبر طائرة مروحية إستغرقت ثلاث ساعات طافوا خلالها كل ارجاء الولاية حتى حدودها مع الولايات الاخرى وقفوا فيها على المناطق المتأثرة بالأمطار والسيول،يأتي ذلك وسط انتقادات لجنة برلمانية لاداء ولاية الخرطوم والسلطات الولائية تجاه الاحداث، ووصف رد الفعل بأنه أقل من المستوى المطلوب،بينما قدر تقرير رسمي عدد المنازل المتأثرة ب (11) ألفا بالبلاد. وقال والي الخرطوم في تصريحات صحفية عقب انتهاء الجولة إن وفد رئيس الجمهورية طلب من قائد الطائرة الهبوط بمنطقتي الكرياب ومرابيع الشريف الا ان قائد الطائرة اعتذر لصعوبة الهبوط حيث أحدثت السيول أضراراً بليغة بهذه المنطقة ومناطق سوبا شرق والشيخ الامين ورام الله وعد بابكر، لكنها انحسرت حتى الآن فيما ألحقت ترعة السليت أضرارا بأحياء البركات والهدى والنصر وأجزاء من الجريف شرق .
واضاف أن رئيس الجمهورية وجه بسرعة تفريغ المياه من المناطق المتضررة واغاثة المتضررين مع البدء في عمل استراتيجي لتحديد مصادر السيول ومساراتها لعمل معالجات نهائية لها .
واكد الوالي ان هناك فرقا من المساحة بدأت الآن في هذا العمل كخطوة لتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية واعلن ان الولاية أصدرت قراراً بتحويل ميزانية الولاية الى ميزانية طوارئ للصرف على اغاثة واستقرار المتضررين، كما قامت بتوفير كميات كبيرة من الخيام والمشمعات سيتم توزيعها على المتضررين، وفتحت الولاية الباب للمنظمات والخيرين لتقديم الدعم للمتضررين بمقر الغرفة بأرض المعارض ببري، كما وفرت 281 طلمبة بأحجام مختلفة بالاضافة الى طلمبات الدفاع المدني وتكوين فرق هندسية لسحب المياه الراكدة في المنخفضات .
وكشفت السلطات عن إرتفاع عدد المنازل التى تأثرت بالفيضانات إلى (11142) منزلا منها (7259)منزلا دمرت تدميرا كاملا، و(3383) جزئيا فى محليات (نهر النيل ،كررى ، أم بدة ،بحرى وأم درمان ) وأن محلية نهر النيل الأكثر تضررا ، فيما كشفت الخرطوم عن احتياجات عاجلة لدرء آثار السيول والأمطار التى ضربت محليات الولاية المختلفة، أجملتها فى (7) آلاف خيمة إيواء و(10) آلاف فرشة أرض و(20) ألف مشمع و(25) ألف بطانية و(20) ألف ناموسية و(20) طلمبة رش ضبابية محمولة على عربة و(200) طلمبة رش هيدسون وحملات لإصحاح البيئة ومياه للشرب .
وقالت وزيرة التوجيه والتنمية الإجتماعية أمل البكرى البيلى لدى مخاطبتها أمس لقاء مع المنظمات الطوعية إن النداء الذى أطلقته الخرطوم إنساني ووطني ، مؤكدة أن الولاية بذلت جهودا فورية في شفط المياه وتقديم الغذاء وفتحت صالة رقم (4) بمعرض الخرطوم الدولى لتلقى المساعدات ،مشيرة إلى أن شرق النيل الأكثر تضررا بين المحليات ، بينما توقع المفوض العام للعون الإنسانى سليمان عبد الرحمن مزيدا من الأمطار خلال الأيام القليلة المقبلة تتجاوز معدل الأمطار فى العام 1988،وقال إن الخرطوم الأكثر تضررا ، مؤكدا فى ذات الوقت أن المعدل حتى الآن لم يتجاوز (16) مترا ولم يصل النيل لمرحلة الفيضان ، مناشدا المنظمات الطوعية بالوقوف معها ومساندتها ومد يد العون للمتضررين من المواطنين .
من جانبه، انتقد رئيس لجنة التشريع والعدل بالبرلمان تعامل السلطات الولائية مع السيول والامطار الغزيرة التي اجتاحت البلاد في الايام الماضية، واتهمها بالتقصير، ورأى ان من حق المواطن ان يعبر عن سخطه وغضبه تجاه السلطة المسؤولةعن هذه الخدمات .
واعرب الفاضل حاج سليمان في تصريحات للصحفيين عن اسفه البالغ حيال الخسائر البشرية والمادية التي خلفتها «مطرة واحدة» وقال ان تعامل ولاية الخرطوم والولايات الاخرى مع قضايا الامطار ليس بالمستوى المطلوب، وحملها مسؤولية الخسائر في الارواح والممتلكات، واردف « لو كان التصريف معدا بصورة سليمة لما قاد الى اية مشاكل» واتهم حكومات الولايات باستغلال المواطن وتسليمه خططا اسكانية في مواقع مجاري السيول بعد ان يدفع الاخير كل التكاليف المالية الخاصة بتصاريح المباني، واشار الى ان النتيجة «الحي كلو في الموية» واعتبر ان شهادة البحث التي تمنح للمواطن تعد مثابة شهادة بأن الموقع آمن ويسمح بالبناء .إلى ذلك اعلنت القوات المسلحة انها شاركت بوحدات عسكرية لاغاثة المتأثرين بالسيول والامطار، معلنة تشكيل غرف للطوارئ والتدخلات السريعة وفتح مخازنها لتوفير المؤن والغذاء للمتأثرين بالسيول والامطار.
وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، العقيد الصوارمي خالد سعد، خلال افطار نظمته وزارة الدفاع لرؤساء تحرير الصحف امس، ان وحدات عكسرية بأطراف العاصمة شاركت في اغاثة المواطنين الذين تضرروا من الامطار والسيول، مضيفا ان القوات البحرية اجلت سكان حي المرابيع بشرق النيل بعد ان غمرت المياه منازلهم.
واعلن الصوارمي عن فتح القوات المسلحة لمخازنها لاغاثة المواطنين المتأثرين، وقال ان الجيش وفر على نحو عاجل طائرات عمودية للمساعدة في الطواف على المناطق المنكوبة، كما ان القائد الاعلى للقوات المسلحة المشير عمر البشير طاف عبر مروحية عسكرية امس في المناطق التي غمرتها المياه بالخرطوم، موضحا أن فريقا من سلاح المهندسين تدخل بشكل عاجل في درء آثار السيول واغاثة المواطنين.
وطالب الصوارمي، المواطنين بالاتصال على رقم الطوارئ المخصص من قبل القوات المسلحة 0188780618 معلنا استعداد غرف الطوارئ للاستجابة الى اغاثة المواطنين على مدار الساعة .
بينما اعلن معتمد محلية الخرطوم اللواء عمر نمر عن تعطيل كل مشاريع التنمية والمشاريع الاخرى بالولاية وتحويل ميزانيتها الي المتضررين، مشيرا في تصريحات صحفية في الافطار الرمضاني للمحلية امس انهم في المحليه لازالو مستمرين في فتح المصارف واقامة السدود لايقاف تدفق مياه السيول
وكشف المعتمد عن تخصيص كل ميزانية ولاية الخرطوم وجزء كبير من ميزانية الدولة لاغاثة متضرري الامطار والسيول في كل محليات الولايه ،


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.