مركزي التغيير: نرفض أي محاولات ترفض التعامل مع كوننا تحالف عريض عبر العمل على مخاطبة وانتقاء أطراف محددة    الخرطوم.. عودة الضخ بمحطة مياه مدينة بحري    المرور تعلن بدء الخطة المرورية الخاصة بطلاب المدارس    وكيل الثروة الحيوانية يشيد بدعم مركز المناطق الرعوية بالإيقاد    مجلس الطفولة: جهود لقيام مراكز تنمية الطفل بولاية الخرطوم    وزير الخارجية المكلف يستقبل سفير جمهورية فيتنام    قيادات الإتحاد السوداني لكرة القدم ودبلوماسيين وإعلاميين يشاركون في وداع فريق السودان المشارك في كأس العالم للأطفال    المريخ يغادر إلى مدينة الأبيض استعداد لمباراة الأهلي طرابلس    الاتحاد برمج وحدد تواريخ (153) مباراة في الممتاز ولم يحدد (نهائي الكأس)..!!    اللجنة الأولمبية السودانية تجمد محكمة التحكيم الرياضي وتعلق أعمالها و أنشطتها    الفراغ من أعمال كنترول وتصحيح امتحانات الأساس البديلة بولاية الخرطوم    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 5 أكتوبر 2022 .. السوق الموازي    السودان.. قرار بإعفاء عبد المنعم عبد البين بلال من منصبه    الخرطوم..اشتباه يقود إلى ضبط 119 برميل نفط    عودة مبادرة "مفروش" للقراءة والبيع واستبدال الكتب الورقية    السودان.. الجيش يردّ على"مناوي"    مشاركة علماء ومختصين في المؤتمر الدولي السابع لأبحاث القطن بالقاهرة    الاتحاد السوداني لكرة القدم يدعو إلى مؤتمرٍ صحفي عاجلٍ    السودان..السلطات تضبط 209 هاتف محمول    التنازلات لأجل الحل.. مطالبات وآمال    إضراب التجار في عطبرة بسبب الضرائب التي فرضها وزير المالية    في الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وسلم    ختام الكرنفال الرياضي تحت شعار: الرياضة من أجل السلام بالدمازين    هطول أمطار وثلوج بغرب دارفور يتسبّب في دمار المحاصيل    التزام حكومي بمعالجة معوقات صادر الذهب    سائقو شاحنات يغلقون طريق بورتسودان الخرطوم القومي ويمنعون المرور    الشاكي في بلاغ مدبري الانقلاب: اتفاقية سلام "نيفاشا" غير صحيحة    نساء المرور في السودان اكثر شراسة من الرجال    القضاء يطلب مده بأوامر احتجاز سجناء دارفور في بورتسودان    القبض على محكوم بالاعدام بجريمة قتل بعد الافراج عنه بقرار سيادي    حفيد الشيخ مصطفى الأمين.. رجل الأعمال الملاكم في مجلس إدارة نادي المريخ    بالصور.. سودانية تنال لقب اجمل عروس في العالم    أنجلينا جولي تتهم براد بيت بإساءة معاملتها    منى أبوزيد تكتب : كمال الاكتمال..!    وزير الاعلام بنهر النيل يؤكد وقوف وزارته مع إتحاد الكرة    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأربعاء الموافق 5 أكتوبر 2022م    مديرعام وزارة الصحة يخاطب ورشة التدريب لحملة الكوفيد جولة اكتوبر    وتر المنافي جديد الفنان خالد موردة    أوكرانيا "تحقق تقدما" في الجنوب في مواجهة القوات الروسية    دائرةالمرور بالخرطوم تحتفل بتخريج منسوبين في دورات تدريبية    وفاة العالم الجليل عبد العزيز محمد الحسن الدبّاغ    "البرهان" يقطع وعدًا بشأن"الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون"    القائد العسكري في بوركينا فاسو يوافق على ترك الحكم    بحث الاستفاده من ملح اليود فى الصناعات    أمريكا ترسل شحنة جديدة من لقاح "فايزر" للسودان    موظف يروي خبايا وأسرار إصابته بالسرطان    خطط أبل لطرح أجهزة جديدة خلال الشهر الجاري    جنوب دارفور: تسجيل (8) إصابات بحمى "الشكونغونيا" و"الضنك"    السوشيل ميديا.. هل تصنع واقعًا سياسيًا جديدًا؟    يحلم باستكشاف الإبداع..عامر دعبوب: التطور التقني يعزز مسيرة التميز السينمائي الإماراتي    انقلاب عسكري جديد في بوركينا فاسو    وزير الإتصالات يطالب بمراعاة احتياجات الدول النامية للتطور    بالصور.. أول عملة بريطانية بوجه الملك تشارلز الثالث    ابن الدكتور عمر خالد يطمئن الجميع الوالد بالف عافية    حميدتي يهنئ ولي العهد السعودي بتعينه رئيسا للوزراء    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صادرات الماشية.. العودة بقوة للسوق السعودي
نشر في السوداني يوم 02 - 03 - 2020

المواشي السودانية، أصبحت فى كامل الجاهزية لدخول الأسواق السعودية، وشهد أمس بداية عمليات التحجير بأمدرمان، وسط إجراءات فنية مشددة من قبل الجهات المختصة.في الأثناء رحب عدد من مصدري الماشية الحية بالخطوة، مشددين على التزامهم بالتوجيهات والاشتراطات البيطرية، وعودة صادرات الماشية بقوة للمنافسة في السوق السعودي. ومن المقرر بأن تشهد المرحلة الأولى لاستئناف الصادر، دخول حوالي 130 ألف رأس للسعودية.
التزامات واشتراطات
وزير الثروة الحيوانية د.علم الدين عبد الله أبشر، دشن حقن وتطعيم الضأن الحي بمحجر أمدرمان، إنفاذاً للاشتراطات المتوافق عليها مع الجانب السعودي، بتطعيم "حمى الوادي المتصدع، وقال إن المواشي ستمكث فترة شهر بالمحاجر قبل التصدير، مؤكداً الالتزام بكل الاشتراطات المطلوبة، " لا يحق إلا الحق"، وزاد " نبدأ بخط الدفاع الأول لصحة الإنسان بمنتجات القطاع الحيواني. وأضاف: الجهود مستمرة للمضي في الاتجاه الصحيح، واعتبر استئناف الصادر للسعودية "فاتحة خير".
فاتحة خير
وكشف أبشر، عن طلبات الاستيراد السعودية بحوالي (130) ألف رأس مبدئياً، متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة المزيد من الطلبات، منوهاً إلى أن السعودية تعد من أكبر الأسوق للماشية السودانية، بما يحقق المصلحة لخدمة البلدين، إلى ذلك توقع أبشر، وصول أولى شحنات الصادر للسعودية بنهاية مارس الحالي، موجهاً العاملين في كل المحاجر، الالتزام بكل الشروط للحقن لتعضيد موقف السودان، بما يضمن صحة المنتجات، مشدداً على توفر كل أمصال التطعيم .
ونفى أبشر اتهامهم بالبطء في إجراءات الصادر، بعد موافقة السعودية على استئنافه، موضحاً بأن الوزارة ظلت خلال الفترة الماضية تعمل على الاطمئنان على الترتيبات الفنية واختبارات "الفاكسينات" ومراجعة المحاجر لضمان صحة الإجراءات، وإحكام التنسيق مع الجهات المختصة في كل مايختص بصادر الماشية، منوهاً إلى انسياب صادر اللحوم لمصر، وسعيهم لزيادة صادر البلاد من الثروة الحيوانية، حتى تتوافق مع حصيلة الصادر في العام 2018 البالغة ملياري دولار، كان نصيب صادر الثروة الحيوانية 900 مليون دولار، داعياً للاجتهاد حتى يكون متوسط حصائل الصادر، شهريا 50 مليون دولار، ويرى بأن صادرات الثروة الحيوانية حال وجدت الدعم اللازم، يمكنها إخراج السودان من الازمة الاقتصادية.
عادت بقوة
وقال عضو لجنة تسيير شعبة مصدري الماشية الحية، علاء الدين محمد نورالدين، إن صادر الثروة الحيوانية يعد رافداً لخزينة الدولة بالنقد الأجنبي، متوقعاً بأن يظهر الأثر الإيجابي لحصائل صادر الماشية عقب تصدير الشحنات الأولى مباشرة، فيما يختص بموقف النقد الأجنبي وسعر الدولار، مؤكداً التزام المصدرين بالتوجيهات والاشتراطات البيطرية المقررة، من أجل المصلحة العامة والصادر، وأضاف : المصدرون حريصون بأن يكون الصادر سليماً، مشدداً على أن المواشي السودانية، تتميز بأنها تلبي كل طلبات واحتياجات كل الزبائن، مشيراً إلى أن شحنات الصادر ستدخل وستنافس في السوق السعودي بقوة.
وفي المقابل شددت البيطرية بالمحجر د. نادرة عبدالله، على توفر فاكسنات المناعة الرباعية والالتزام بالتحقين وفترته21 يوماً بالمحاجر، بهدف قياس المناعة بعد التطعيم، وقالت إن الأمصال والكوادر متوفرة بمحاجر، بما يساعد في الالتزام بالاشتراطات الصحية للصادر.
فوائد المصائب
وأوضح المصدر د. أحمد إبراهيم الشيخ، أنه اكتمل حقن 5 آلاف رأس كدفعة أولى للصادر، مؤكداً التزامهم باللوائح والاشتراطات الصادرة من قبل وزارة الثروة الحيوانية، مشيراً إلى جهود الوزارة لاحتواء المرض والإحاطة به، مؤكداً بأن انسياب الصادر سيدعم حركة الاقتصاد الكلي في البلاد، بزيادة معدل النمو والدخل القومي عبر قطاع الثروة الحيوانية، مناشداً وزارة المالية بدعم وزارة الثروة الحيوانية والبحث العلمي لتوطين صناعة الأمصال، فضلا عن إلغاء الرسوم المتعددة التي يعاني منها المصدرون والمنتجون ومربي الماشية.
ودعا المصدر بشير أحمد العشي، وزارة الثروة الحيوانية لتنفيذ حملة إرشادية وتوعوية بمناطق الإنتاج، تسهم في تطوير القطيع، وضرورة مساعدة المصدرين لإنشاء مزارع حديثة، تنقل المواشي من التربية التقليدية للحديثة، وتأهيل الصادر بصورة علمية تضمن انسيابه حتى لا نتعرض لأمر إرجاع البواخر مرة أخرى، مشدداً على تعرضهم لخسائر فادحة، بسبب واقعة إرجاع البواخر خلال الفترة الماضية، وتحملهم لتكاليف الشحن والبواخر التي وصلت لنحو 8 دولارات للرأس الواحد، منوهاً إلى أن أبرز فوائد من توقف الصادر، ارتفاع سعر المواشي السودانية بأسواق السعودية من 600 ريال وصل إلى 1500 ريال، وطالب بأهمية المحافظة على هذه الأسعار، مشيراً إلى أن الحقن بدأ ب 5 آلاف رأس، إلى جانب 20 ألف مجهزة بمحجر الخوي والقضارف ستدشن خلال اليومين القادمين، وشكا العشي، من كثرة الرسوم الحكومية والمحلية لتصل ما بين 60 – 70 جنيهاً على الرأس الواحد، بمواقع الإنتاج ورسوم أخرى غير قانونية، داعياً إلى إلغائها واقعياً.
شكاوى ومطالبات
وشكا المصدر طه قسم الله، من الأسعار التأشيرية للصادر من قبل وزارة التجارة، مطالباً بتعديلها حتى يسهل على المصدرين إرجاع الحصائل، مبيناً بأن الأسعار تم رفعها إلى أرقام غير واقعية، حيث ارتفع طن الضأن من 2.400 إلى 3.300 آلاف دولار، وكذلك الإبل من 400 دولار ارتفعت إلى 1100 دولار للرأس، وقال إن هذه الأسعار لا تمكن المصدرين الحقيقيين من إرجاع الحصائل، بل تمكن "لوبي بيع الورق" خاصة بأن "الوراقة " ليست لهم علاقة بالتجارة والصادر، مع استمرار مخالفات بعض البنوك في "التلاعب في تدوير فواتير حصائل الصادر، وإعادتها أكثر من مرة، مشدداً على ضرورة حسم أمر خصم 10% من عائد الحصائل، أما المصدر علي حسن علي، اعتبر أن الاشتراطات الفنية السعودية ليست "قاسية"، وقال نستعد لتصدير حوالي 10 آلاف رأس، متوقعاً حدوث انخفاض أسعار المواشي بالسوق السعودي عقب دخول المواشي السودانية. بينما شكا المصدر عبدالله محمد صالح من تعطل عقودات الصادر بوزارة التجارة، موضحاً بأن الإجراءات انعكست حيث كانت تبدأ بالتجارة ثم الثروة الحيوانية، صارت من الثروة الحيوانية للتجارة، مؤكداً التزامهم بالشروط الفنية، لأن المصدرين " دفعوا ثمناً غالياً للشغل الغلط" .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.