ابراهيم جابر يؤكد أزلية وعمق العلاقات مع جمهورية غانا    مندوب السودان بالأمم المتحدة: الحكومة عازمة على استقرار دارفور    فولكر: تمّ اتخاذ خطوات إيجابية تهيئةَ لأجواء الحوار بالسودان    المنتخب يتدرب عصراً بالأكاديمية ويختم تحضيراته صباح الأربعاء قبل السفر إلى المغرب    لجنة المسابقات تبرمج منافسة كاس السودان وتصدر عدد من القرارات ..    رصد أول إصابة بجدري القردة في الإمارات    شاهد بالفيديو.. (نسخة طبق الأصل من أداء جده) حفيد الفنان الراحل"سيد خليفة" يدهش منصات التواصل بتقليد جده الراحل    القبض على متهمات قمن بسرقة مصوغات ذهبيه من منزل بكافوري    بنزيما يرد على سؤال بشأن تجديد مبابي مع سان جيرمان    السودان.. رفض واحتجاج وطرد في محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    شاهد بالفيديو.. نجم تيك توك "فايز الطليح" يكشف عن ظهور "معجزة إلهية" بقرية "العفاضط شمالي السودان    اظهر مستوى رفيع ونال إشادة الجميع..حكم القضارف سعدالدين يخطف الأضواء في الجولة الحادية عشر للوسيط بمجموعة كوستي    ثعبان يغدر بماليزي في الحمام    مهددات تواجه عمل القطاع غيرالمنظم    القبض على المتهمين بقتل سائق تاكسي في سنجة    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    شاهد بالفيديو.. "رشدي الجلابي" من أحلام امتلاك سيارة توسان إلى "عربة لبن"    مُهندس الطيران "أحمد المُفتي" ..تفاصيل قصة نجاح بأمريكا    الولاية الشمالية تحقق نسبة تغطية بلغت75%في حملة تطعيم لقاحات كوفيد19    قوّات الدعم السريع تنقذ (10) مواطنين ضلوا طريقهم في الصحراء    مدير المواصفات يلتقي نجمي الدراما كبسور والدعيتر    الصحة: لا إصابة ب(جدري القرود) واتخذنا إجراءات لمجابهة المرض    توضيحات من (الإمدادات) بشأن إبادة أدوية منتهية الصلاحية    عرض لتشييد "البرج الأزرق" في استاد الهلال    يقتل تاجراً من أجل الوصول إلى طليقته    افتتاح مهرجان التراث السوداني للثقافة القومي غدا    المسرح السوداني.. غياب المنتوج وافتقاد الجمهور    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    السودان يشارك في بطولة التضامن الإسلامي لرفع الأثقال    الخرطوم.. تشكيل لجنة لمناقشة التقويم الدراسي للعام 2022-2023    شاهد بالفيديو.. مطرب مصري معروف يغني الأغنية السودانية الشهيرة (كدة يا التريلا) ويكشف أسرار غريبة عنها    محامي حسام حبيب يفجر مفاجأة: موكلي ردّ شيرين عبدالوهاب شفهياً    ارتفاع أسعار الألبان    هيئة الرهد الزراعية ترسم صورة قاتمة لمستقبل الزراعة    (الغربال) .. يسعى للحفاظ على صدارة الهدافين    تهريب عملات أجنبية عبر المطار .. اتهام شاب بغسل الأموال وتمويل الإرهاب    محجوب اوشيك يكتب: اسبوع المرور العربي تحت شعار ( مرور امن ومتطور)    دبابيس ودالشريف    جعفر عباس يكتب : الطب الشعبي    الشروع في تنفيذ توصيات مؤتمر التعدين الأول    شركة الفاخر تهدي "مدينة الصحفيين" بالعاصمة الخرطوم بئر مياه شرب    الكويت.. إحلال "البدون" مكان العمالة الوافدة بالقطاع الخاص    دفاع البشير يكشف آخر التطوّرات عن حالته الصحية    الصيحة: الكشف عن إضافة"العطرون" في"الحليب"    د. معتصم جعفر: سعداء باستضافة الأبيض لتصفيات (سيكافا)    في قضية منزل متفجِّرات وأسلحة شرق النيل الكشف عن تسرُّب (2) كيلوجرام من المواد المتفجِّرة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 24 مايو 2022    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    الفنان الشاب عمار فرنسي يخليد لذكرى الرواد يحضر لجمهور الجديد …    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فريق الوساطة .. مهمة مزدوجة !(1)
نشر في السوداني يوم 21 - 09 - 2020

جادلت نفسي مطولاً ما إذا كان من حقي استغلال هذه المساحة للتعليق على نشاط نظمته إدارة طيبة برس .. بحسبانى أحد أفراد تلك الإدارة المنظمة .. غير أنني وعلى طريقة الفلاسفة و(المثقفاتية ) .. (زي مرقت من روحي كدة) .. ثم سألتها سؤالاً .. إن كان هذا المنشط فى منبر غير المنبر .. هل كان يستحق التعليق عليه ..؟ فجاءت الإجابة .. أن نعم .. ثم أضافت محدثتي .. وهي نفسي نفسها.. إن الشخوص الذين شاركوا المشهد يستحقون تناول ما قالوه بالتحليل والتعليق .. ثم وقبل هذا .. فإن من حق الرأي العام أن يقف على ما قال أولئك الشخوص ..ودلالاته ومغازيه .. فهاأنذا أفعل ..!
منذ منتصف الأسبوع الماضي وفريق الوساطة الجنوب سوداني بالخرطوم .. سلسلة من الإجتماعات واللقاءات والإتصالات .. وعلى مختلف الأصعدة والمستويات .. زيارة الوفد الذي يقوده الفريق توت قلواك مستشار الرئيس سالفا كير للشؤون الأمنية .. رئيس فريق الوساطة بمنبر جوبا يرافقه ساعده الأيمن الدكتور ضيو مطوك وزير الاستثمار فى حكومة جنوب السودان ومقرر فريق الوساطة والفاعل فيها .. بجانب عدد من مساعديهم .. زيارة عنوانها العريض وهدفها المعلن .. الترتيب ووضع اللمسات الأخيرة والدعوة لحفل التوقيع النهائي على وثائق منبر جوبا التفاوضي .. ليبرز سؤال .. هذه المهمة الأقرب إلى دور العلاقات العامة والمراسم .. من مناقشة تفاصيل البرنامج إلى تحديد المدعوين إلى توجيه الدعوات .. هل كانت بحاجة لأن يحل فريق الوساطة بكامله في الخرطوم .. ؟ ويبقى لعدة أيام ..؟ ثم يتكبد عناء كل هذه الاتصالات والاجتماعات واللقاءات ..؟ الإجابة قطعاً لا .. فماذا إذن ..؟!
بعض الإجابة قدمها الفريق توت والدكتور ضيو خلال إفادتيهما بمنبر طيبة برس الذي انعقد ظهر الجمعة أول أمس .. على غير العادة .. ورغم ذلك وجد تغطية إعلامية ممتازة لأهمية الموضوع .. كلاهما توت وضيو أكدا للصحفيين أن دور جنوب السودان كوسيط في الأزمة السودانية قد وجد قبولاً من كل الأطراف ذات الصلة .. وأنهما في سبيل حصد ذلك القبول .. قد أجريا سلسلة مطولة من الإتصالات .. والتقت حكومتهما بكل الأطراف .. داخل وخارج السودان .. قبل الشروع فى أية خطوات عملية لإدارة التفاوض بين الفرقاء .. !
غير أن ما لم يقله قادة فريق التفاوض من على المنبر الصحفي بطيبة برس .. هو أنهما كانا فى حاجة لإعادة بذل ذات الجهود التى بذلاها قبل تأسيس منبر جوبا رسميا .. لجهة حشد تأييد جديد لدور فريق الوساطة .. وهو يعد ويستعد لإطلاق المرحلة الثانية من المنبر التفاوضى .. بين حكومة السودان والحركة الشعبية شمال .. بقيادة الفريق عبد العزيز آدم الحلو .. وأن من بين أهم برامج زيارة فريق الوساطة إلى الخرطوم .. بل ربما أهمها على الاطلاق .. الاجتماع إلى جهة استشارية .. رفيعة المستوى ومهمة جداً .. تعكف على إعداد ورقة إطارية .. بطلب من فريق الوساطة نفسه .. للإجابة على سؤال محوري حول .. كيفية تنفيذ أول ورشة عمل وردت الإشارة إليها خلال لقاء حمدوك الحلو الأخير بأديس أبابا ..!
ولكن العودة إلى وقائع المنبر الصحفي نفسه .. فتكشف أنها حملت الإجابة عن سؤال مهم .. ظل عالقاً طوال الأشهر الماضية .. عن حكاية المسارات .. والتي ظهرت فى منبر جوبا وأثارت العديد من التساؤلات والانتقادات .. ؟ الإجابة قدمها بالتفصيل الدكتور ضيو مقرر فريق الوساطة .. ولكن ليس هذا هو المهم .. بل المهم النظر فى تأثير تجربة مفاوضات منتجع نيفاشا على مسارات منبر جوبا ..!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.