أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم السبت الموافق 17 أبريل 2021م    مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية إنهاء الصراع في اليمن    عسكر الانتقالية قتلة وعملاء للروس !!    وزارة الصحة بمدني ..أزمة مرادفة لكورونا!    بايدن يبقي على قرار ترامب بشأن الحد الأقصى للاجئين    ميدل ايست اونلاين : وفد أمني سوداني يلغي زيارة لإسرائيل    بماذا أجاب البرهان على أهم سؤال يتعلق بالوضع المعيشي المتردي للمواطن السوداني؟    والي شمال كردفان يشهد ختام فعاليات مسابقة القرآن الكريم    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم السبت 17 أبريل 2021    افطار شباب الحركة الاسلامية .. رسالة في بريد من ؟    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم السبت 17 أبريل 2021    مجلس توتي يمنح المدرب ابراهومة صلاحيات الاحلال والابدال    تسجيل 142 حالة اشتباه بكورونا 42 منها مؤكدة و6 وفيات خلال 24 ساعة    (باج نيوز ) ينفرد .. الفيفا يطلب اجتماع عبر (الفيدو كونفرانس) لإنهاء أزمة المريخ    تفعيلاَ للبروتوكول الثنائي.. تصدير (35) طناً من لحوم الضأن للأردن    التقاط أول صورة للثقب الأسود يعبد الطريق لفك اللغز المحير    زيارات تفقدية للصندوق القومي لرعاية المبدعين    لرصدها مع أسرتك وأطفالك.. هذه هي أهم أحداث رمضان الفلكية    إحتواء حريق بالسوق الشعبى الخرطوم    جنوب السودان: صلاحية لقاح كورونا تنتهي قبل استخدامه    الشفافية تدعو المالية للإفصاح عن أداء الربع الأول للموازنة    محور الهلال أبوعاقلة يشعل النيران بين الغريمين    رئيس المريخ يبدأ الحرب على ( التازي) سوداكال يخطط لإعفاء الرجل من منصبه ويخشى من تأثيره المستقبلي    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 16 ابريل 2021 في البنوك السودانية    توجيه بترشيد الإنفاق الحكومي وتفعيل أجهزة الرقابة بولاية القضارف    وزير الطاقة عن برمجة قطوعات الكهرباء "ستكون أفضل بكثير جداً" في رمضان    الوقود والترحيل يقفزان بأسعار اللحوم بالأسواق    خبير تسريبات آبل "تشي كو" يتحدث عن مواصفات آيفون (14) قبل عام من إطلاقه    الهواجس تطارد انصار الأحمر بشأن عودة الأجانب    رددها في (أغاني وأغاني) هجوم شرس على الفنان شكر الله عزالدين بسبب (البيني بينك)    احذروا من الغبار.. قد يحمل كورونا أشهراً    الراكوبة تنعي الزميل يوسف سيدأحمد خليفة رئيس تحرير صحيفة الوطن    تمديد فترة لجنة التطبيع بالهلال    (الصحة) تحذر من تزايد معدلات الإصابة بالدرن    ما بعد العلمانية: نقد العلمانية فى الفكر الغربى المعاصر .. بقلم: د.صبري محمد خليل / أستاذ فلسفة القيم الاسلامية في جامعة الخرطوم    خفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها؟    كيف نستقبل رمضان؟    اليونسكو تتبنى قرارًا جديدًا بشأن الإجراءات الإسرائيلية في القدس القديمة    رجال حول الرسول (صلى الله عليه وسلم) مصعب بن عمير    مشاهدون: (أغاني وأغاني) عبارة عن "لحظات غنا وساعة إعلان"    فنان يكشف عزوف معظم المطربين عن الغناء في رمضان    أكدت سعادتها بالمشاركة ريان (الساته):(يلا نغني) أتاح فرصة للواعدين للإطلال على جمهور مختلف    التحالف يعترض 9 صواريخ وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون    ضبط (6) آلاف جالون جازولين مهربة بنهر النيل    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    مواطنون يضرمون النار أمام مبنى مشرحة الأكاديمي    منها السحور ب"كبسة أرز".. 5 أشياء لا تفعلها لتجنب زيادة وزنك في رمضان    أزمة مياه حادّة تُهدِّد استمرار الدراسة بمحلية أم بدة    الأمين العام لاتحاد الكرة: "كاس" لم توقف عقوبة المريخ    سوداكال ينفي تلقي المريخ خطاب من الفيفا أمهل النادي (24) ساعة للرد عليه    فرقًا بكتاب".. 10 آلاف كتاب تعيد الحياة لمدن دارفور    وما زالت جرائم القتل مستمرة في الخرطوم    شاهد بالفيديو.. فنان سعودي شهير يغني لنادي المريخ السوداني: (نادي المريخ والمجد انكتب..سجل التاريخ اسمه من ذهب)    صور دعاء 4 رمضان 2021 صور دعاء رابع يوم من رمضان    ضبط تانكر وقود وذهب خام مهرب بولاية نهر النيل    شاهد بالفيديو.. الفنانة مونيكا تغازل الرجال أصحاب القامة الطويلة وتثير ضجة واسعة: (أنا لسة صغيرة ومواصفات زوجي القادم يكون طويل)    البيت الأبيض: دعوة بايدن لعقد قمة مع بوتين لا تزال قائمة    قضية خط هيثرو.. المتحري يكشف المثير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصلاح النظم التشريعية والإدارية بالمملكة العربية السعودية(2_2)!!
نشر في السوداني يوم 25 - 02 - 2021

عطفا على ما سبق ولأجل هذه الضرورة الملحة للنهوض بالمملكة العربية السعودية سار الأمير محمد بن سلمان في مواجهة التقاطعات والتدهور التشريعي بتصحيح المسار والدفع بإصلاحات قانونية وتشريعية ومراجعة الاعتبارات الإدارية لتتواكب مع رؤية المملكة (20_30 ) وهو مفهوم يوسع من قدح العدالة المطلوب توفرها في هذا العصر والتزامه بهذا المسار وتنزيله في واقع الناس ليصبح واقعا معيشا يعتبر تطورا مشهودا وقفزة غير مسبوقة.. وبهذا فإن ولي العهد قد أعاد للتشريع قيمته من صلب القضية.. وجعل من اعتماد القانون السبيل الاسلم لإدراك الحقوق .
ولا أدل على ذلك من أن هذه الإصلاحات جاءت لتنقية الشوائب الظنية وسد الذرائع وإبراز ميادين العدالة كقيمة حضارية تخرج الناس من طور الشكوك والظنون إلى طور التحقيق والقطع واليقين في العدالة ..
إصلاح النظم التشريعية والقانونية بالمملكة العربية السعودية يعتبر المدخل الرئيسي لإصلاح النظام الإداري للدولة لأنها مسألة لا تتم إلا بوجود تشريع ودائماً اللوائح الإدارية تستمد قوته من القانون ويكفي الاستشهاد به كصمام أمان للمستثمرين خاصة وأن المملكة العربية السعودية خطت خطوة مهمة وتبوأت قيادة العشرين وحجزت لنفسها مقعدا متقدما في مؤشر المرصد العالمي لريادة الأعمال..هذه النجاحات مجتمعة تعود إلى الرؤية الثاقبة التي وضعها ولي العهد السعودي واعد لها من التشريعات والقوانين والنظم الإدارية التي تضبط هذا المسار الذي يحقق للمواطن السعودي تطلعاته وآماله وأحسب أن هذه المؤشرات ستصل في نهاية المطاف لجعل المواطن السعودي الاكثر دخلا.. لا على مستوى دول التعاون الخليجي بل على مستوى دول العالم.
ابتكارات وسياسات جديدة لتشجيع الاستثمار وتهيئة المناخ وسن التشريعات التي تحمي حقوق المستثمرين مع وجود البيئة الاستثمارية الجاذبة ستجعل السعودية الموطن الأكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب ومركزاً مهما لرؤوس الأموال العالمية وبالجملة تكون البورصة السعودية
الأكثر نشاطا في المعاملات التجارية عالميا . هذا الحراك جعل السعودية محط أنظار الكثير من المراقبين الدوليين وساعد في ذلك أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان نجح في اختيار فريق عمل من الخبراء والمستشارين عملوا معه خلال فترة الماضية واستطاعوا تغيير الكثير من الموازين عالميا وحققت السعودية نجاحا كبيرا ومنقطع النظير ولا تزال تسير بهدي ورشاد وتشق طريقها بثبات نحو تحقيق أهداف رؤية (20_30 )
لقد رسم ولي العهد السعودي معالم الطريق ووضع الخطة واعد البرنامج واهتدى بالعلوم الإنسانية ليجعل من المستحيل ممكنا وشعاره ( الشفافية المحاسبة) وتجدر الإشارة هنا الى أن النجاح والتطوير والتقدم والازدهار بهذا الشكل الذي نلحظه في كل يوم سيخلق للسعودية ارضية خصبة و بيئة محفزة وداعمة للتطلع نحو الريادة والشعب السعودي بأسره بات اليوم مدركا لهذه الاهداف وسيسعى الجميع لتحقيقه..خاصة بعد الركود الذي ضرب العالم بفيروس كوفيد المستجد 19
رؤية المملكة العربية السعودية جعلت صناعة السياحة من أهم الفصول فضلا عن الزيارة المطردة للاراضي المقدسة في موسم الحج والعمرة التي باتت مفتوحة على مدار العام كسياحة روحية.
كما بدأت تجلب سياحاً من كل القارات بسبب النهضة الكبيرة التي يشهدها قطاع السياحة وارتفاع عدد الرحلات الجوية عالميا للخطوط السعودية فضلا عن تنوع أماكن السياحة وارتفاع عدد المهرجانات الثقافية والفنية والرياضية والمؤتمرات الدولية.. ورفد هذا القطاع بمؤسسة خاصة تعنى (بالترفيه)
خلال مشاركتي في القمة الخليجية العشرين بالعاصمة السعودية الرياض العام الماضي لاحظت أن المملكة فعلا دخلت حقبة جديدة وبدأت تشهد نقلة نوعية في تطوير البنية التحتية، ووسائل النقل لتستوعب الأعداد الكبيرة من السياح الأجانب ورجال المال والأعمال بعد إلغاء نظام التأشيرات لعدد من الدول بما يعزز من مكانتها كدولة رائدة وناهضة وقاعدة لدول قمة العشرين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.