لجنة أطباء السودان: تقرير بإصابات مواكب الحكم المدني    وزيرة الخارجية تؤكد دعم السودان للمصالحة في ليبيا    السودان .. استعراض قوة للمطالبين بحكم مدني واستمرار اعتصام انصار الجيش    ليست القهوة ولا التوتر… عامل يقلل من معدل نومك الشهري بمقدار 8 ساعات    الادعاء العام الفرنسي يطالب سجن بنزيمة 10 أشهر    طفل يتصل بالشرطة ليريهم ألعابه    (القضائية) تطالب بتعيين رئيس للقضاء اليوم قبل الغد    سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 21 اكتوبر 2021 في السوق السوداء    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب أجهزة السامبوكس    حشود مليونيةغير مسبوقة تخرج اليوم بالقضارف للمشاركة في موكب21 أكتوبر    فوائدها المذهلة تجعلك لن تتخلى عنها.. الكشف عن خضروات تحميك من أمراض الكبد    أردوغان: تركيا ستسترد المال الذي دفعته للولايات المتحدة لشراء طائرات "إف-35"    القوي السياسية بشمال دارفور تحي ذكرى اكتوبر وتدعوللمدنية    (ثمرات) يوقع اتفاقية تفاهم مع مصرف المزارع التجاري    شاهد : مسيرات ومواكب هادرة مؤيدة للمدنية بالعاصمة الخرطوم والولايات (صور+فيديو)    السعودية تعلن عن تسهيلات لدخول الحرم المكي غدا الجمعة    بوتين: الإنسانية دخلت في عهد جديد منذ 3 عقود وبدأ البحث عن توازن جديد وأساس للنظام العالمي    بعد رونالدو.. تمثال محمد صلاح في متحف"مدام توسو"    بعادات بسيطة.. تخلص من الكوليسترول المرتفع    مؤتمر صحفي لجائزة الطيب صالح للإبداع الروائي بكرمكول    الطيران المدني : تعليق رحلات طيران الإمارات لأسباب تشغيلية    وزير الثقافة والإعلام يفتتح غداً معرض الخرطوم الدولي للكتاب    (60) مليون يورو خسائر خزينة الدولة جراء إغلاق الموانئ    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم الخمس 21 أكتوبر 2021م    رغم الطلاق.. 23 مليون دولار من كيم كارادشيان لطليقها    صاحب محلات بيع حلويات المولد : بسبب ضعف القوة الشرائية نخشى أن نخرج من المولد بدون حمص    نجاح تجربة الحقول الايضاحية لمشروع بناء المرونة بولاية كسلا    الخرطوم..المحلات التجارية تغلق الأبواب    8 اندية تدخل التسجيلات بالقضارف والحصيلة 14 لاعبا    رئيس بعثة منتخب السيدات يشكر سفارة السودان بالجزائر    قواعد الأثر البيولوجي والأساس القانوني    سراج الدين مصطفى يكتب: رمضان حسن.. الجزار الذي أطرب أم كلثوم!!    إسماعيل حسن يكتب : "جمانة" يا رمانة الحسن يا ذات الجمال    المحكمة تُبرئ صاحب شركة تعدين شهيرة من تُهمة الإتجار بالعملات الأجنبية    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    الإعدام شنقاً لقتلة الشهيد (أحمد عبدالرحمن) ورميه بكبري المنشية    منحة ب (10) آلاف جنيه للمعاشيين    إعلان القائمة النهائية لمرشحي انتخابات الاتحاد السوداني    كفرنة    الصادق شلش يوقع في كشوفات الرابطة كوستي    قمرية    لامكان للاغبياء بشعبنا .. دعوهم يفنوا بايديهم    "واتساب" تضيف زرا جديدا إلى مكالمات الفيديو    فيسبوك تغلق شبكتين كبيرتين في السودان    مصرع وإصابة 12 صحفياً بحادث مروع غربي السودان    أزمة مرورية خانقة وسط الخرطوم    كشف غموض جريمة مقتل الأستاذ عثمان وتوقيف المتهم بالبحر الأحمر    أبرزهم حسين الصادق فنانون يرفضون الإغراء بالمال للمشاركة في اعتصام القصر    "فيسبوك" تعتزم تغيير اسمها    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    بالفيديو.. داعية سعودي يرد على مقولة "الفلوس وسخ دنيا"    بالفيديو.. في حالة نادرة.. مسنة هندية تنجب طفلاً وهي في عمر ال70 عاماً    ملكة بريطانيا ترفض منحها لقب "عجوز العام"    جراحون ينجحون في اختبار زرع كلية خنزير في مريضة من البشر    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    فيضانات مدمرة وأزمة إنسانية بجنوب السودان    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محمد مبادرة ولي العهد السعودي لإحياء الأرض الموات ..!!
نشر في السوداني يوم 30 - 03 - 2021

أصداء واسعة وتفاعلات حية مع مبادرة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان..( السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر ..!) التي تهدف لخلق مناخ بيئي جيد مع توحيد كافة الجهود الإقليمية لإبراز مظاهر ومشاهد الخضرة والجمال.. اطلعت على المبادرة التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مؤخرا (السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر..) فوجدتها جاءت متضمنة لمقصد شرعي عظيم .. فرجعت الى سنوات جميلة خلت وتذكرت ايام المعهد العلمي والجامعة الإسلامية ونحن طلابا ندرس مادة الفقه وأصوله ..( وباب إحياء الموات ) لذلك اخترت هذا العنوان الذي جاء في صدر المقالة متماشيا مع مبادرة ولي العهد السعودي الذي حقق مقصدا عظيما شكل تراثا إسلاميا وقيمة حضارية وخطة استراتيجية. فالإحياء في اللغة: جعل الشيء حيًّا، والموات: ما لا روح فيه، أو الأرض التي لا مالك لها، أو الأرض الخراب الدارسة غير العامرة.
واصطلاحًا: فهو التسبُّب باستصلاح الأراضي الموات وجعلها صالحة للزراعة. وقد ثبتت مشروعية إحياء الموات بالسنة والمعقول، فمن الأحاديث قوله صلى الله عليه وسلم : ((مَن أحيا أرضًا ميتة، فهي له)) وقوله:((مَن عمَّر أرضًا ليست لأحد، فهو أحق بها))، ودلَّت الأحاديث والآثار على الترغيب في الإحياء؛ لحاجة الناس إلى موارد الزراعة وتعمير الكون، مما يحقِّق لهم رفاهًا اقتصاديًّا، ومناخا بيئيا ومصدرا هاما لتوفر ثروة عامة للناس. مبادرة ولي العهد السعودي أنموذجا حيا للمسؤولية الأخلاقية نحو البيئة والمناخ والكوكب الذي نعيش فيه ..وفي ذات الوقت مبادرة هادفة في مظهره وجوهره لحكومة رائدة وسباقة في كافة المجالات، وبالجملة خطوة هامة أكدت وقوف ودعم المملكة العربية السعودية للتنمية المستدامة للشرق الأوسط وستجد المبادرة استجابة واسعة من الشعب السعودي وقادة دول المنطقة خاصة ممن سبقت لهم تجربة في مجال الاستثمار الزراعي ..
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أعلن عن "مبادرة السعودية الخضراء"، و"مبادرة الشرق الأوسط الأخضر" اللتين سيتم إطلاقهما قريباً، وسترسمان توجه المملكة والمنطقة في حماية الأرض والطبيعة ووضعها في خارطة طريق ذات معالم واضحة وطموحة وستسهمان بشكل قوي في تحقيق المستهدفات العالمية. وأضاف قائلا : إنه بصفتنا دولة منتجًا عالميًا رائدًا للنفط ندرك تمامًا نصيبنا من المسؤولية في دفع عجلة مكافحة أزمة المناخ، وأنه مثل ما تمثل دورنا الريادي في استقرار أسواق الطاقة خلال عصر النفط والغاز، فإننا ايضا نعمل لقيادة الحقبة الخضراء القادمة. مضيفا إن المملكة والمنطقة تواجهان الكثير من التحديات البيئية، مثل التصحر، الأمر الذي يشكل تهديدا اقتصاديا للمنطقة (حيث يقدر أكثر 13 مليار دولار تستنزف في العواصف الرملية في المنطقة كل سنة) كما أن تلوث الهواء من غازات الاحتباس الحراري قلصت متوسط عمر المواطنين بمعدل سنة ونصف سنة، وسنعمل من خلال مبادرة السعودية الخضراء على رفع الغطاء النباتي، وتقليل انبعاثات الكربون، ومكافحة التلوث وتدهور الأراضي، والحفاظ على الحياة البحرية.
وأوضح سمو الأمير أن هناك عدد من المبادرات الطموحة من أبرزها زراعة 10 مليارات شجرة داخل المملكة العربية السعودية خلال العقود القادمة، ما يعادل إعادة تأهيل حوالي 40 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة، ما يعني زيادة في المساحة المغطاة بالأشجار الحالية الى 12 ضعفا، تمثل مساحة المملكة بأكثر من 4% في تحقيق مستهدفات المبادرة العالمية للحد من تدهور الأراضي والموائل الفطرية، و1% من المستهدف العالمي لزراعة ترليون شجرة.
كما ستعمل على رفع نسبة المناطق المحمية إلى أكثر من 30% من مساحة أراضيها التي تقدر ب (600) ألف كيلومتر مربع، لتتجاوز المستهدف العالمي الحالي بحماية 17% من أراضي كل دولة، إضافة إلى عدد من المبادرات لحماية البيئة، وأوضح ولي العهد أنه بينما لا يزال هناك الكثير الذي يتوجب القيام به إلا أن المملكة مصممة على إحداث تأثير عالمي دائم وانطلاقاً من دورها الريادي، ستبدأ العمل على مبادرة الشرق الأوسط الأخضر مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية والشرق الأوسط، وتسعى بالشراكة مع الأشقاء في دول الشرق الأوسط لزراعة 40 مليار شجرة إضافية في الشرق الأوسط، مبينا أن البرنامج يهدف لزراعة (50 مليار) شجرة وهو أكبر برنامج إعادة تشجير في العالم ، ويعد ضعف حجم السور الأخضر العظيم في منطقة الساحل (وثاني أكبر مبادرة إقليمية من هذا النوع). ولفت سموه إلى أنه هذا المشروع يعمل على استعادة مساحة تعادل نحو (200 مليون) هكتار من الأراضي المتدهورة مما يمثل (5%) من الهدف العالمي لزراعة (تريليون) شجرة ويحقق تخفيض بنسبة (2.5%) من معدلات الكربون العالمية. وأوضح أن هاتين المبادرتين تأتيان تعزيزاً للجهود البيئية القائمة في المملكة العربية السعودية خلال السنوات السابقة وفق رؤية 2030، نظير رغبة المملكة الجادّة بمواجهة ما عانته من تحديات بيئية تمثلت في ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض نسبة الأمطار وارتفاع موجات الغبار والتصحر، وجزء من جهودها لتعزيز الصحة العامة ورفع مستوى جودة الحياة للمواطنين والمقيمين فيها، كما نوه سموه أن هاتين المبادرتين تأتيان كذلك انطلاقاً من دور المملكة الريادي تجاه القضايا الدولية المشتركة، واستكمالاً لجهودها لحماية كوكب الأرض خلال فترة ترؤسها لمجموعة العشرين حول البيئة ، وأضاف انه سيتم الإعلان عن تفاصيل مبادرة السعودية الخضراء خلال الأشهر القليلة القادمة، والعمل على إطلاق تجمع إقليمي بحضور الشركاء الدوليين لمبادرة الشرق الأوسط الاخضر في الربع الثاني من العام المقبل. ولي العهد السعودي بدأ فعليا في طرح المبادرة على الزعماء والرؤساء بالمنطقة لإطلاعهم على تفاصيل المبادرة وأهدافها. وفي هذا المنحى أجرى صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان بن ولي العهد اتصالاً هاتفياً، امس بالفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي الانتقالي وجرى خلال الاتصال بحث الإعلان عن كل من مبادرة "السعودية الخضراء" ومبادرة "الشرق الأوسط الأخضر"، والتي تمثل تجسيدًا لريادة المملكة في التعامل مع القضايا العالمية الملحة، وما تضمنته من مبادرات طموحة تستهدف تخفيض انبعاثات الكربون وتعزيز الصحة العامة وجودة الحياة، من خلال زراعة 50 مليار شجرة، وتحسين كفاءة انتاج النفط ورفع معدلات الطاقة المتجددة، وما سيحققه ذلك من فوائد اقتصادية كبرى وإيجاد عدد كبير من الوظائف والتنمية الاقتصادية المستدامة. وقد بارك الفريق أول عبدالفتاح البرهان، هذه المبادرة التي ستعود بالنفع على المنطقة والعالم مبدياً استعداد السودان للعمل مع المملكة لإنجاح هذه المبادرة وتحقيق أهدافها. مبادرة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قامت على أسس علمية ودراسات استراتيجية وعلى توظيف آليات عمل مبتكرة ومتطورة لخلق مناطق خضراء مثمرة من كل زوج بهيج . حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لم تفتأ من إيجاد الحلول والمبادرات المبتكرة في خدمة كافة شرائح المجتمع السعودي والأمة العربية والإسلامية بما يعزز سعادة ورفاه سكان الشرق الأوسط والناظر في خطة المبادرة يجد أنها صممت لخلق بيئة مثالية لكل شعوب المنطقة ورؤية محفزة ومشجعة للجهات الدولية العاملة في مجال الزراعة للتنافس الحر لإيجاد حل جذري لمشاكل الجفاف والتصحر التي تعيشها المنطقة منذ أمد بعيد .
مبادرة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ستشكل حدثا فارقا في الاستجابة لتطلعات شعوب المنطقة لانها بكل المقاييس تعد من أكبر المشاريع العملاقة التي سيشهدها العالم .. وهو مشروع يؤكد ضرورة الترابط والتكامل بين دول المنطقة انطلاقا من الإرث والقيم والمبادئ الراسخة بالتعاون والشراكة المجتمعية . المملكة العربية السعودية لم تدخر وسعا من الوقوف مع الأمة العربية والإسلامية بما يحقق لشعوبها التقدم والازدهار والتنمية المستدامة ولقد اضطلعت حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده بدورها المنشود في مختلف المجالات التي تخدم المملكة وشعوب المنطقة ، وشكلت قضاياها إحدى اولوياتها وحرصت على تقديم كل سبل الخير بلا من ولا اذى وأتت جهودها النتائج المنشودة والمشهودة حتى برزت مؤخرا مبادرة السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر لإحياء الأرض الموات بالزراعة وخلق مناخ جاذب لشعوب المنطقة..فهيا معا لجعل الشرق الأوسط مزدهرة بالخضرة والجمال .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.