فيفا يحرم الهلال من التسجيلات بسبب بولعويدات    (23) إصابه جديدة بكورونا في ولاية الجزيرة    5 مليون دولار لبطل كأس العرب فيفا    تفاصيل الجوائز المالية لكأس العرب للمنتخبات    ولي العهد السعودي يؤكد دورالمملكة في تعزيز التنمية بافريقيا    استمرار ارتفاع التضخم بالسودان رغم اصلاحات الاقتصاد    لقاء تنويري لحركةجيش تحرير السودان حول إتفاق السلام    تعرف إلى مصير أشخاص سطو على منزلي لاعبين في باريس سان جيرمان    هيئة إدارة الشرطة تبحث تداعيات استشهاد منسوبي الشرطة بالردوم    أول إعلان للمشاركة في إعادة إعمار غزة بعد مبادرة السيسي في مصر    تاور ووزير الصحة في منبر سونا غدا    شباب الهلال يُدشن تحضيراته للنصف الثاني من الموسم    تواصل أعمال الصيانة في ملعب نادي المريخ    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 19 مايو 2021    ممثل مصري شهير يعلن اعتزاله للفن نهائياً    العمل على مكافحة كورونا بالموجهات الاحترازية    الشيوعي السوداني يطالب بإلغاء خطوات التطبيع مع دولة الاحتلال    بلول يستقبل رئيس دائرة الثقافة بإمارة الشارقة    حربي:هيئة التنميةالفرنسية ترسل وفداً لتحريك المشروعات التي تم التفاكر حولها    مجلس البيئة بالخرطوم يكشف عن مكتسبات بيئيةمن مخرجات مؤتمر باريس    (335) جريمة جنائية بنيالا خلال شهر رمضان منها (96) جريمة قتل بالسلاح الأبيض خلال العيد    أبو جبل: الاتحاد تسلم خطاباً رسمياً من ال (فيفا) قضى بحرمان الهلال من التسجيلات    تعرف على أسباب إقالة رئيسة القضاء وقبول استقالة النائب العام    تعزيزات عسكرية للقضاء على تجارة المخدرات بمحلية الردوم    هكذا تفيدنا الأحلام الغريبة.. نظرية جديدة توضح    بعد معاناة مع ال (كورونا).. وفاة الممثل القدير السر محجوب    إسرائيل.. مقتل مستوطنين ووزير الدفاع يؤكد أن "الحرب مستمرة"    "المخدرات" تطيح بمقيمَين ونازح حاولوا تهريب 2.7 مليون قرص إمفيتامين مخدر    احذر هذه المشروبات كوبين فقط منها قد تؤدي للموت    حمدوك يؤكد رغبته في رؤية الاستثمارات المحلية والعالمية تتدفق إلى السودان    للإنذار المبكر.. جهاز ياباني "يرصد" سلالات كورونا المتحورة    الهلال يفوز على كسكادا وبعثته تعود للخرطوم    الكشف عن أسباب إقالة رئيسة القضاء وقبول استقالة النائب العام    مؤتمر باريس.. تفاصيل اليوم الأول    الناير: على الشركاء الالتزام بوعودهم بدعم السودان    وزير الداخلية: سنُقدّم قَتَلة شهداء الشرطة ب"الردوم" للعدالة قريباً    مصرع وإصابة (18) شخصاً في حادثي سير مُنفصِلين    "بعد إزالة مليون متر مكعب من الطمي "….ري محاصيل شرق مشروع الجزيرة لأول مرة منذ سنوات    البرق الخاطف تلقي القبض على "عصابات النيقرز" بشرق النيل    سراج الدين مصطفى يكتب.. على طريقة الرسم بالكلمات    محمد ميرغني يفاجئ تيم "الزرقاء" ويعود للتغريد من جديد    استبعاد "سودانير" من التحليق في سماء باريس.. ما وراء الكواليس!    أبوظبي تفتح أبوابها أمام الزوار الدوليين مجدداً يوليو المقبل    د. عثمان البدري يكتب.. مؤتمر باريس وفرص السودان    رقم كبير لا يمكن تجاوزه مطلقاً.. عثمان النو.. الموسيقار العبقري    محمود الجيلي.. شاعر عصر!!    بشير عبد الماجد.. شاعر كنوز محبة    ناشطون يطلقون دعوة لوقفة تضامنية مع القضية الفلسطينية بالخرطوم    تدهور بيئي مريع بمحلية أمبدة    الصحة العالمية: ساعات العمل الطويلة "تقتل" 745 ألف شخص سنويا    الهند ل"واتسآب": سياستكم الجديدة تنتهك قوانين تكنولوجيا المعلومات    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    5 مليارات دولار.. فرنسا تعلن إلغاء ديون السودان    السعودية تجدد منع سفر مواطنيها ل13 دولة    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المذيعة رشا الرشيد ل(كوكتيل): الشروق منحتني مساحة في البرامج الحوارية بعد الثورة شعرت بخذلان لم أتوقعه الغيرة بهارات للحب …تقيده بسلاسلها في هذه الحالة… أنا بئر أسرار.. والشهرة خصمت مني الكثير
نشر في السوداني يوم 18 - 04 - 2021

تعتبر من أوائل المذيعات والوجوه التي أطلت على مشاهد قناة النيل الأزرق عبر برامج عدة ومختلفة ميزتها بثقافتها وإطلاعها وجذبتهم بملامحها (الفوتوجنك) واطلالتها المختلفة وحضورها الذهني المتقد.
المذيعة رشا الرشيد التحقت بقناة الشروق بعد مغادرتها قناة النيل الازرق إلا أنها غابت عن مشاهديها ومتابعيها لقلة وتراجع اطلالتها وذلك لعدم ميل الكثيرين لنوعية البرامج التي تقدمها في الشروق عكس النيل الأزرق .
(كوكتيل) التقتها أثناء تسجيلها للبرنامج الرمضاني (يلا نغني) الذي تقوم بتقديمه هذا الموسم، ليكون هذا الحوار تطرق لعدد من الموضوعات التي تحدثت فيها رشا بوضوح وشفافية..


اختفيتي وقلت إطلالتك منذ مغادرتك النيل الأزرق والتحاقك بالشروق؟
عملت في الشروق لمدة أربع سنوات لكن ليس بنفس ظهوري في النيل الأزرق، ربما لان الشاشة بطبيعتها جادة ويوجد اختلاف في الفئات العمرية التي تتابع قناة الشروق، وهناك ظروف أسرية كثيرة جعلتني أكون نوعاً ما بعيدة عن الإعلام والاحتفالات وغيرها من المنابر التي تظهر الإعلامي ، عموما خلال 2021م سيكون الوضع مختلفا بالنسبة لي.
ماذا قدمت لك النيل الأزرق؟
النيل الأزرق هي التي صنعتني وجعلت الناس على قدر عددهم يعرفون رشا الرشيد وهي التي أعطتني مساحة كاملة للمعرفة والإبداع حتى إذا أخطأت أجد المسامحة وأواصل بصورة أفضل، العشر سنوات التي قضيتها فيها قبل مغادرتي لها استفدت منها كثيراً.
إذا أتيحت لك فرصة العودة للعمل في قناة النيل الأزرق مرة أخرى هل ستوافقين ؟
لا يوجد مانع من العودة للنيل الأزرق مرة أخرى إذا قدم لي العرض المناسب، فضاء الإعلام واسع ومفتوح يمكن أن تذهب لمكان آخر ويمكن أن تعود مرة أخرى ويمكن ألا تعود ، المهم في الأمر التطور واقتناعك بالمحتوى الذي تقدمه لمتابعيك.
ماذا قدمت لك قناة الشروق ؟
الشروق منحتني مساحات في البرامج الحوارية التي أحبها لكن الجمهور بعيد عنها نوعاً ما، الوضع في الشروق مختلف لكن هي إضافة لي بقدر المساحات التي كنت أقدمها.
غياب المدير السابق للقناة حسن فضل المولى بسبب إقالته.. هل أثر ذلك على القناة ومحتواها ؟
ما يحدث الآن داخل النيل الأزرق ليس لدي عنه فكرة، لكن في رأيي نفس حسن فضل المولى ما يزال موجوداً حتى الآن في القناة ، فهو الذي بدأ معنا برنامج (مساء جديد) في العام 2006 ودفعنا للأمام وحتى الآن البرنامج مستمر باختلاف وتغيير المواضيع والمذيعين، إذاً مازال نفسه موجوداً.
مؤخراً السوشيال ميديا أسهمت كثيراً في شهرة بعض المذيعات رغم عدم وجود بصمة لهن في الشاشة ؟
حقيقة إذا الشاشات تناستك تأتي السوشيال ميديا تذكرهم بك أعرف هناك شخصيات لا وجود لها في الشاشات لكن موجودة في السوشيال ميديا بكثرة، فبالتالي صنعت نجوميتهم لأن من ميزاتها السرعة والانتشار وهي سلاح قوي جداً.
لكن رشا اشتهرت ودخلت قلوب المشاهدين عبر الشاشة بعيداً عن وسائل التواصل المختلفة ؟
صحيح حتى الفيس بوك وقتها كان حاجة جديدة ولا وجود للواتس، لكن حالياً منذ العام 2015 إلى الآن سيطرت الميديا وأنت بعيدة عنها كأن هناك شيئاً ينقصك، تزداد أهميتها حسب عدد متابعينك والمادة التي تقدمها ، شئنا أم أبينا هي حاليا منبر موجود.
كنا محظوظين والدفعة التي كانت معي أن استطعنا تثبيت أقدامنا بصورة جيدة بدون السوشيال ميديا ، لكن حتى تعرفي أين تقفين لابد منها.
ماذا يعني لك الزواج ؟
كان لا بد منه هو إحساس يراود كل فتاة بأن تكون أماً وتستقر.
هل كان خصماً عليك ؟
لا أستطيع أن أقول خصماً أو إضافة ولكن مرحلة لا بد منها مهما بلغ الشخص من نجومية وهو نعمة أحمد الله عليها.
ماذا يعني لك الحب؟
يعني لي كل الحياة مثلاً إذا أحببت عملك ستبدع فيه وإذا أحببت استقرارك ستبدع فيه أيضاً، عن نفسي أحب أعمل كل شيء بمزاج وحب.
هل فعلا الغيرة مقبرة الحب؟
أحياناً بهارات للحب لكن إذا زادت عن حدها ستنتهي منه لأنها ستكون مثل السلاسل تقيد الحب.
كيف توفقين ما بين عملك أولادك ؟
صراحة مؤخراً انشغلت عنهم مع تسجيل حلقات برنامج (يلا نغني) ، حقيقي قصرت في حقهم كثيراً، لكن إن شاء الله في مقبل الأيام سأقوم بتعديل وتنظيم الوضع كما كان .
اجتماعياتك مع الأهل والأصدقاء ؟
أنا اجتماعية جداً وأحب دائماً أكون قريبة من الناس ولدي ميزة (كويسة) أني بئر للأسرار إذا اطلعتني على سر مستحيل يخرج مرة أخرى، لذلك علاقاتي واسعة وممتدة وأي واحدة منهن تشعر بأنها الأقرب لي وأنها صديقتي.
هل خصمت منك الشهرة ؟
نعم خصمت أحياناً كثيرة لا بد من أكون على (سنجه عشرة) ولا بد من أن أعمل حسابي عند ذهابي للسوق أوالمستشفى لأمر طارئ أو تواجدي في الأتراح وغيرها من الأماكن دائماً ما أكون مقيدة فيها لأن الناس تحكم عليك بالشكل الذي ظهرت به واعتادوا عليه.
هل عانيتي من أعداء النجاح؟
الحمدلله ليس هناك أعداء، فقط أنا من أقرر متى أظهر أو اختفي ولا أكترث للعداوات فهناك ماهو أهم.
متي ينتابك الإحساس بالحزن أو الظلم؟
عندما أفقد شخص عزيز بسبب الموت أو السفر أو مواقف تفقدتك أشخاص،أما إحساس الظلم إذا حكم علي شخص من غير أن يعرفني لأنني لا أحكم على الناس من على البعد لا بد من أن أخذ فرصة حتى أعرف الشخص عن قرب.
ما الذي يثير غضبك ؟
يثير غضبي الكذب والنفاق فأنا أحب المواجهة والوضوح في التعامل، وإذا كذبت علي هذا يعني أن بك مليون خطأ.
على ماذا ندمتي ؟
أحياناً على حسن الظن لأشخاص لا يستحقون وهذه هي مشكلتي سأحاول إصلاحها.
لمن تستمعين من الفنانين ؟
أحب الأغاني القديمة كلها أمثال الفنان عبدالعزيز أبو داؤود ومحمد الأمين سواء بأصواتهم أو الأجيال الجديدة، لأن الأغاني القديمة لها سحرها ونكهتها الخاصة.
علاقتك بالرياضة ؟
ليس لي بها علاقة ولا أحبها وليس لدي لها طولة بال.
ماهو طموحك ومشروعك لنجاح مسيرتك الإعلامية ؟
إذا سألتيني العام الماضي كنت سأقول لك لا أعلم، لكن حالياً لدي طموحات ومشاريع كثيرة ليس لها حد، لأنني أحسست كأنني كنت في فترة استراحة محارب وعدت.
بما أننا في شهر رمضان كيف علاقتك بالمطبخ ؟
علاقة جيدة، حيث أكون حريصة على تلبية طلبات أسرتي في رمضان ومذاكرة جيدة للوصفات التي تقدم في البرامج المعنية بالمائدة الرمضانية والعمل على تطبيقها تلبية لطلبات أبنائي الذين كبروا في العمر وأصبحت لديهم طلباتهم الخاصة..
هذا العام سأتبع الوصفات الجديدة التي ستقدم في تلك البرامج لأن القديمة أغلبها قمت بتطبيقها، أما بالنسبة للعصيدة والملاح والتحلية من الأطباق الأساسية في مائدتنا الرمضانية وأقوم وتجهيزها أول بأول.
رؤيتك للسودان ما بعد الثورة؟
الآن شعرت بخذلان كبير لأنني لم أتوقع هذا الوضع السيئ الذي نعيشه حالياً عقب نجاح الثورة، أحياناً أكون متفائلة وأحياناً لا..
لم أتوقع تلك الصفوف الطويلة للغاز والخبز والوقود بعد الثورة، لكن نقول القادم أفضل ولا بد من تصحيح المسار حتى يتمتع المواطن السوداني بكافة حقوقه وينعم بالأمن والاستقرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.