ورشة حول الرؤية الاستراتيجية لعلاقة وزارة الثروة الحيوانية الاتحادية بالولايات    السجن والغرامة لمدان بانتحال صفة الدعم السريع    كلوب يتغنى بتمريرة صلاح الرائعة وهدفه الاستثنائي    تدشين نفرة"العطاء ونسمة السلام" في ولاية سودانية    غارزيتو يعلن تشكيلة مباراة زاناكو الزامبي    السيسي: فوجئت بوجود بطاقة تموين باسمي في المنيا وأن شخصا يستخدمها    مصر.. مصرع عريس أثناء زفافه وإصابة 5 من أصدقائه جراء غرقهم بترعة مياه    التغيير درب الخلاص !!    دراسة: كثرة تناول اللحوم قد تسبب فقدان البصر    الخرطوم تستعد لمعرض الكتاب الدولي    للمطالبة بحل الحكومة.. متظاهرون أمام قصر الرئاسة بالخرطوم    وزير المالية يقر بعدم دفع الحكومة لاسعار مجزية لمنتجي الصمغ العربي    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم السبت 16 أكتوبر 2021م    جهود شُرطية للعثور على "شهيد النيل"    أزمة الشركاء.. سيناريوهات متوقعة    السعودية تلغي إلزامية ارتداء الكمامة والتباعد وتسمح بالمناسبات في القاعات    الفاتح جبرا ... خطبة الجمعة    اشتباكات بين مواطنين وحركة مسلحة بشرق النيل    الصحة تزفّ خبرًا سارًا بشأن "استخراج شهادة التطعيم بلقاح كورونا"    العثور على جثة رجل على قارعة الطريق بشرق النيل    فيفا يستفسر الاتحاد السوداني عن أزمة المريخ    لما يكون عندك مشكلة مع باب الدولاب    مونيكا روبرت: صارعت الموت لأول مرة في حياتي    تقرير عن تجربة جديدة ووحيدة في المملكة السعودية خلافا للمعروف والمألوف    دور النشر العربية تبدأ في تخليص شحناتها عبر معبر أشكيت    مظاهرات واسعة معارضة للحكومة في الخرطوم    وزير المالية : 2 مليار دولار تنفق للعلاج بالخارج    عبد الله مسار يكتب : متى تصحو الأمة النائمة؟    هويدا حمزة تكتب..جمهورية أعلى النفق    ميدالية فضية لمنتخب السودان للدراجات باللاذقية    قتل حيوان غريب يهاجم المواطنين ب(شبشة)    افتتاح مهرجان "ساما" للموسيقى في 23 من أكتوبر    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 16 اكتوبر 2021 في البنك المركزي والبنوك وشركات الصرافة    من خلال عروض مُختلفة ومُغرية عفاف حسن أمين تشيد بالعديل والزين    صعوبة الخطاب الرياضى    تفاصيل خسائر اقتصادية صادمة عقب إغلاق الموانئ    التصريحات الحكومية خالية من الصحة.. تحالف مزراعي الجزيرة يحذر من فشل الموسم الشتوي    عسكوري: مليونية اليوم تمهيد لاختيار الحكومة الجديدة    عضو بالتغيير : مايجري تمهيد لانقلاب مدعوم من جهات خارجية    دورة السلام بربك تنافس محموم وحضور مشرف لقادة الحركة الشعبية تمازج    كشف تفاصيل تقرير لجنة حمدوك لمراجعة تعيينات الخارجية    الحداثة: تضارب الأرقام حول المساحات المزروعة في الموسم الصيفي    سيف الجامعة: قررت الابتعاد عن كل ما يعكر صفوي وعافيتي النفسية    الشرطة توقف شبكة إجرامية بنهر النيل    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    إدارة تعزيز الصحة بالنيل الأبيض تحتفل باليوم العالمي لغسل الأيدي    بداية لثنائية سودانية مصرية.. الجقر يستعد لرمضان بمسلسل(سكة ضياع)    من عيون الحكماء    بعد سحب أغنياته من ندى القلعة .. مطربات يطالبن عماد يوسف بشراء الأغنيات    افتتاح مركز للتطعيم بلقاحات كوفيد 19بساحة المولد النبوي الشريف    ضبط (1460) من الكريمات المحظورة بنهر النيل    محكمة عطبرة تحكم بالإعدام على قاتل الشهيد خالد شيال    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    في اليوم العربي للبيئة-ريادة المملكة العربية السعودية في العمل البيئي- خطوات وإنجازات    آبل تعلن خطة تطوير سماعات "آير بود"    انفجارات تهزّ بيروت    صلاح الدين عووضة يكتب.. وحدث !!    البرهان وحميدتي.. التوهان السياسي!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تكرار إعادة الماشية.. البحث عن إجابات مقنعة
نشر في السوداني يوم 09 - 05 - 2021

كشفت الإدارة العامة للمحاجر وصحة اللحوم، بوزارة الثروة الحيوانية والسمكية، عن إجراءات وتفاصيل فحص عينات شحنة صادر الضأن والإبل، والتي أعيدت مؤخراً من قبل السلطات السعودية.
وقال مدير عام المحاجر د. محمد يوسف، ل(السوداني) إن هنالك لجنة شكلت للتقصي، بغية الوصول إلى" إجابات مقنعة وتوصيات" لتجنب تكرار إعادة شحنات الصادر، موضحاً أن إجراءات الشحنة تمت عبر محجري القضارف والكدرو، موضحاً أن متوسط نسبة المناعة للمواشي في محجر القضارف 65٪، وجاءت النتائج من قبل المعمل المرجعي في سوبا كجهة "محايدة"، أما على مستوى محجر الكدرو جاءت نتائج الفحص بنسبة 82٪، مؤكداً أن النسب ظلت تؤخذ بحسب الجرعات الأولى والتنشيطية، بالفاكسين الكيني، وأضاف: هنالك قرار يقضي بعدم السماح بتصدير ماشية بنسبة تقل عن متوسط 60 إلى 65٪، وفيما يخص صادر الإبل تم فحص المجموعة بنسبة 100 ٪ لعدد 114 رأساً، وجاءت سليمة وتم أخذ فحوصات إضافية لها تحوطاً، ومضى قائلاً إن الفاكسين الكيني استخدم في تحقين نحو 28 شحنة صادر خلال الفترة الماضية، ولم تحدث إعادة للشحنات.
وشدد يوسف، على أن شرط التصدير بنسبة 65٪ اتخذ للمحافظة على القطيع، لأنها تعطي مؤشراً لقوة المواشي، وأن المناعة ستمضي في الزيادة وليس النقصان، وزاد " لم يظهر أي تفسير حالياً لانخفاض نسبة المناعة للمواشي. "
وأعلن يوسف، عن ترتيبات الشروع في استيراد الفاكسين من جنوب إفريقيا، متوقعاً أن تصل مليون جرعة أولى، خلال الشهرين المقبلين، تليها الدفعة الثانية بمليوني جرعة أخرى، لافتاً إلى أن استيراد الفاكسين يستغرق وقتاً، وأن السودان يعد أكبر دولة تستورد نحو 7 ملايين جرعة، منوها إلى أن هذا الشرط ضمن البروتوكول الصحي مع السعودية، وذلك بتوحيد الفاكسين، الكواشف مع الجانب السعودي.
وأشار يوسف، إلى توجيه إدارة المحاجر بذل قصارى جهدها، للمحافظة على القطيع والصادر من أي أضرار، إضافة إلى تقرير لجنة التقصي لم يكتمل، وتأخذ الإدارة في الاعتبار نتائج الفحص بعد إرجاع الباخرة.
ويشار إلى أن السلطات السعودية، أعادت الأسبوع الماضي شحنة مواشي سودانية بعدد أكثر من 7 آلاف رأس من الضأن، حوالي 114 رأساً من الإبل، على متن الباخرة المبروكة 11، وأرجعت أسبابها لإعادتها مخالفة مواشي (الضأن والجمال) اشتراطات نسبة كفاءة التحصين لمرض حمى الوادي المتصدع.
وان شعبة مصدري الماشية الحية، اعتبرت الأمر خبراً " محزناً" للشعبة، متطلعة إلى عدم تكراره، أن يكون هنالك تجويد وارتقاء في العمل خلال الفترة القادم.
وكانت "السوداني" حصلت على أبرز اشتراطات البروتوكول السعودي الصحي للحيوانات الحية المستوردة من السودان، ويقضي بالزام السودان بالتحصين ضد مرض حمى الوادي المتصدع، وأن تكون نسبة المناعة 40٪، والفاكسين من دولة جنوب إفريقيا، وإعطاء فترة سماح 6 أشهر للتخلص من أي نوع فاكسين آخر (الكيني)، وحال استخدام الكيني خلال فترة السماح أو الجنوب إفريقي، ألا تقل النسبة عن 40 ٪، إضافة إلى وجود شرط يقضي بتعليق الصادر السوداني.
وتكررت إعادة الماشية السودانية من الموانئ السعودية بوتيرة مرتفعة ما كبد الحكومة وقطاع الثروة الحيوانية في السودان خسائر فادحة خاصة خلال العام الماضي، و تم إرجاع أكثر من باخرة تحمل ما يفوق ال 60 ألف رأس ضأن في الفترة من 27 يوليو وحتى 1 أغسطس.
وفي ظل ذلك قامت وزارة الثروة الحيوانية بتشكيل لجنة تحقيق لتحديد أسباب إعادة الماشية من الموانئ السعودية، والتي تم تحديدها في مسألة تتعلق بمناعة الماشية السودانية ضد بعض أمراض الحيوان.
وقد جرت ملاحظة تدني مناعة الماشية بعد وصولها إلى ميناء جدة السعودي إلى أقل من 25%، في حين أن المناعة المطلوبة في السودان تكون ما بين 60% و80%، وعندما تصل إلى جدة يجب أن تكون 30%، لكنها في الواقع تكون أقل من النسبة المطلوبة وفقا لاتفاق مبرم بين السعودية والسودان.
وكانت المملكة قد حددت هذا الشرط بعد اكتشاف حالات إصابة بمرض RVF (مرض حمى الوادي المتصدع) في أكتوبر 2019، ودفع ذلك لتعليق تصدير المواشي إلى حين تمكن السودان من السيطرة على المرض.
وفي مارس الماضي تم استئناف صادرات المواشي من السودان إلى السعودية، لكن مع وضع شروط صحية جديدة.
وتواجه صادرات المواشي من السودان إلى السعودية صعوبات في ظل الحاجة لتطوير نقاط الحجر في ميناء سواكن وتطوير البواخر التي تنقل الماشية وإقامة محطات تحلية مياه لشرب الماشية وزيادة الأطباء البيطريين في معامل البحوث البيطرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.