شمال كردفان تبحث ايجادصيغ لتمويل جمعيات الانتاج    إغلاق شوارع بالخرطوم ودعوات لعصيان مدني والاتحاد الأوروبي يدعو السلطات للتهدئة    لعبة الكلمات على الإنترنت "ووردل" تجتاح الولايات المتحدة    البرهان يشكل لجنة تقصي حقائق بشأن أحداث 17 يناير    الدولار يواصل الإرتفاع بقوة مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    البرهان يتلقى اتصالاً هاتفياً من محمد بن زايد    قرار باستمرار امتحانات الفترة الأولى و مقترح لتمديد الإجازة    محكمة التحكيم الرياضي توجه ضربة قاضية لكمال شداد وحسن برقو    جه يكحلها عماها    تراجعٌ في أسعار الخضروات بالأسواق    الدولار.. رحلة صعود مفاجئة    شركة تطلب موظفاً مقابل 917 درهماً في الساعة .. بهذه الشروط الغريبة!    السعودية تستضيف مؤتمر اصدقاء السودان    تجار المحاصيل بالجزيرة يشتكون من ضعف القوة الشرائية    حيدر المكاشفي يكتب: مليونية الحوت وأبو السيد    ما كفارة وحكم الزوج كثير الحلف بالطلاق؟    الاتحاد الأوروبي: الاستخدام المشوه للقوة والعنف ضد المدنيين يضع السودان على طريق خطير    ازدحام أمام بوابات الكهرباء بعد إلغاء تعرفة الزيادة    بكم نقطة صوت السودان لصالح محمد صلاح لجائزة أفضل لاعب؟    ضبط شبكة إجرامية تعمل في طباعة وتوزيع العملة    وزارة الداخلية: الشرطة تعاملت مع تظاهرات 17 يناير بأقل قدر من القوة القانونية    حمو بيكا: سأغير اسمي لهذا السبب    بعد "الشمس الاصطناعية".. الصين بصدد تطوير "قمر اصطناعي" مضاد للجاذبية    المَكتَب المُوحّد للأطبّاء يُعلن الانْسِحاب من المُسْتشفَيَات النظاميّة والإضراب عن الحالات الباردة ل(3) أيام    التخطيط العمراني بالجزيرة تشيد بدور الإعلام وتدعو للشراكة والتعاون    مدير الاستخبارات الأمريكية يلتقي بالرئيس الأوكراني    تسريبات هاتف "سامسونغ" المرتقب.. ميزة شحن سريع وكاميرا قوية    صلاح الدين عووضة يكتب : الأيام!!    تأجيل موعد قرعة الدوري الممتاز    مدير شرطة ولاية الجزيرة يلتقي مجلس إدارة نادي الأهلي مدني    استيراد السُّكّر في جوالات زنة 25 كيلو .. بوادر أزمة في الأفق!!    إسماعيل حسن يكتب : إما الفوز.. أو الفوز.. أو التعادل    إدانة امراة بالاستيلاء على ملايين الجنيهات عبر شركة وهمية    "منهولات" صرف صحي بدون أغطية.. خَطرٌ مَاثلٌ!!    تفاصيل مُثيرة في محاكمة (7) طلاب جامعيين بتُهمة الإتجار وتعاطي المخدرات    بيع عينات ترويجية للدواء في الأسواق مسؤولية مَن؟!    مواصفات "غالاكسي تاب اس 8".. وموعد إصداره    صقور الجديان تعود إلى ياوندي وتتحفّز للفراعنة    أين المعجزة فى أن نهزم مصر ؟    دعم من مصرف الإدخار لمركز الفاشر لعلاج الأورام    القائم بالأعمال بسفارة السودان ببودابست يلتقي نائب وزير الدولة بالمجر    وكيل بوزارة الثقافة والإعلام يتفقد هيئة البث الإذاعي والتلفزيوني    لتجميل وجه الخرطوم .. (هيا) للنظافة تعيد شعار (خليك دسيس وأجدع في الكيس)    توضيح من الكرملين حول الوجود العسكري الروسي قرب أوكرانيا    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    تسع سنوات من الغياب 17 يناير عند ذاكرة (الحوت) مواكب (الثورة) لا تعرف التراجع    نجوم لا تأفل الشجن الأليم    مكاسب مفاجئة.. ثروات "أغنى 10 رجال أعمال بالعالم" تتضاعف في الجائحة!    تسوية مع مهربي ذهب بنهر النيل وتحصيل نصيب الدولة    شمال كردفان:ضبط كوابل نحاسية مسروقة خاصة بشركات البترول    آمال عباس تكتب : وقفاتٌ مُهمّةٌ ..صرير الأقلام.. ودوِّي المدافع (3)    أسرار بابكر تعود للسودان والغناء    الحوامل ولقاح كورونا.. دراسة طبية تكشف المخاطر والفوائد    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    5 عادات سحرية في الصباح تجعل يومك أفضل    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تكرار إعادة الماشية.. البحث عن إجابات مقنعة
نشر في السوداني يوم 09 - 05 - 2021

كشفت الإدارة العامة للمحاجر وصحة اللحوم، بوزارة الثروة الحيوانية والسمكية، عن إجراءات وتفاصيل فحص عينات شحنة صادر الضأن والإبل، والتي أعيدت مؤخراً من قبل السلطات السعودية.
وقال مدير عام المحاجر د. محمد يوسف، ل(السوداني) إن هنالك لجنة شكلت للتقصي، بغية الوصول إلى" إجابات مقنعة وتوصيات" لتجنب تكرار إعادة شحنات الصادر، موضحاً أن إجراءات الشحنة تمت عبر محجري القضارف والكدرو، موضحاً أن متوسط نسبة المناعة للمواشي في محجر القضارف 65٪، وجاءت النتائج من قبل المعمل المرجعي في سوبا كجهة "محايدة"، أما على مستوى محجر الكدرو جاءت نتائج الفحص بنسبة 82٪، مؤكداً أن النسب ظلت تؤخذ بحسب الجرعات الأولى والتنشيطية، بالفاكسين الكيني، وأضاف: هنالك قرار يقضي بعدم السماح بتصدير ماشية بنسبة تقل عن متوسط 60 إلى 65٪، وفيما يخص صادر الإبل تم فحص المجموعة بنسبة 100 ٪ لعدد 114 رأساً، وجاءت سليمة وتم أخذ فحوصات إضافية لها تحوطاً، ومضى قائلاً إن الفاكسين الكيني استخدم في تحقين نحو 28 شحنة صادر خلال الفترة الماضية، ولم تحدث إعادة للشحنات.
وشدد يوسف، على أن شرط التصدير بنسبة 65٪ اتخذ للمحافظة على القطيع، لأنها تعطي مؤشراً لقوة المواشي، وأن المناعة ستمضي في الزيادة وليس النقصان، وزاد " لم يظهر أي تفسير حالياً لانخفاض نسبة المناعة للمواشي. "
وأعلن يوسف، عن ترتيبات الشروع في استيراد الفاكسين من جنوب إفريقيا، متوقعاً أن تصل مليون جرعة أولى، خلال الشهرين المقبلين، تليها الدفعة الثانية بمليوني جرعة أخرى، لافتاً إلى أن استيراد الفاكسين يستغرق وقتاً، وأن السودان يعد أكبر دولة تستورد نحو 7 ملايين جرعة، منوها إلى أن هذا الشرط ضمن البروتوكول الصحي مع السعودية، وذلك بتوحيد الفاكسين، الكواشف مع الجانب السعودي.
وأشار يوسف، إلى توجيه إدارة المحاجر بذل قصارى جهدها، للمحافظة على القطيع والصادر من أي أضرار، إضافة إلى تقرير لجنة التقصي لم يكتمل، وتأخذ الإدارة في الاعتبار نتائج الفحص بعد إرجاع الباخرة.
ويشار إلى أن السلطات السعودية، أعادت الأسبوع الماضي شحنة مواشي سودانية بعدد أكثر من 7 آلاف رأس من الضأن، حوالي 114 رأساً من الإبل، على متن الباخرة المبروكة 11، وأرجعت أسبابها لإعادتها مخالفة مواشي (الضأن والجمال) اشتراطات نسبة كفاءة التحصين لمرض حمى الوادي المتصدع.
وان شعبة مصدري الماشية الحية، اعتبرت الأمر خبراً " محزناً" للشعبة، متطلعة إلى عدم تكراره، أن يكون هنالك تجويد وارتقاء في العمل خلال الفترة القادم.
وكانت "السوداني" حصلت على أبرز اشتراطات البروتوكول السعودي الصحي للحيوانات الحية المستوردة من السودان، ويقضي بالزام السودان بالتحصين ضد مرض حمى الوادي المتصدع، وأن تكون نسبة المناعة 40٪، والفاكسين من دولة جنوب إفريقيا، وإعطاء فترة سماح 6 أشهر للتخلص من أي نوع فاكسين آخر (الكيني)، وحال استخدام الكيني خلال فترة السماح أو الجنوب إفريقي، ألا تقل النسبة عن 40 ٪، إضافة إلى وجود شرط يقضي بتعليق الصادر السوداني.
وتكررت إعادة الماشية السودانية من الموانئ السعودية بوتيرة مرتفعة ما كبد الحكومة وقطاع الثروة الحيوانية في السودان خسائر فادحة خاصة خلال العام الماضي، و تم إرجاع أكثر من باخرة تحمل ما يفوق ال 60 ألف رأس ضأن في الفترة من 27 يوليو وحتى 1 أغسطس.
وفي ظل ذلك قامت وزارة الثروة الحيوانية بتشكيل لجنة تحقيق لتحديد أسباب إعادة الماشية من الموانئ السعودية، والتي تم تحديدها في مسألة تتعلق بمناعة الماشية السودانية ضد بعض أمراض الحيوان.
وقد جرت ملاحظة تدني مناعة الماشية بعد وصولها إلى ميناء جدة السعودي إلى أقل من 25%، في حين أن المناعة المطلوبة في السودان تكون ما بين 60% و80%، وعندما تصل إلى جدة يجب أن تكون 30%، لكنها في الواقع تكون أقل من النسبة المطلوبة وفقا لاتفاق مبرم بين السعودية والسودان.
وكانت المملكة قد حددت هذا الشرط بعد اكتشاف حالات إصابة بمرض RVF (مرض حمى الوادي المتصدع) في أكتوبر 2019، ودفع ذلك لتعليق تصدير المواشي إلى حين تمكن السودان من السيطرة على المرض.
وفي مارس الماضي تم استئناف صادرات المواشي من السودان إلى السعودية، لكن مع وضع شروط صحية جديدة.
وتواجه صادرات المواشي من السودان إلى السعودية صعوبات في ظل الحاجة لتطوير نقاط الحجر في ميناء سواكن وتطوير البواخر التي تنقل الماشية وإقامة محطات تحلية مياه لشرب الماشية وزيادة الأطباء البيطريين في معامل البحوث البيطرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.